رواية احببت عمياء الفصل الثامن 8 - ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية احببت عمياء البارت الثامن 8 بقلم ملك محمد

رواية احببت عمياء كاملة

رواية احببت عمياء الفصل الثامن 8

"المشهد عند المؤذون"
_ها موافقه تتجوزيني
"ملاك ساكته وبتفتكر في كلام مامته وأنها عمرها ماهتوافق تجوز ابنها لواحده زيها وبتفتكر في كلام عمها انها واحده عاجزه مين هيرضي يتجوزها وبتفتكر لحظة مااحمد سابها علشان خسرت نظرها ومبقاش ليها لازمه
حست انها لو وافقت ع الجوازه دي هتظلم حمزه معاها وهيجي يوم ويزهق منها ومن خدمتها لأنها مبتعرفش تعمل حاجه ف وسط كل الافكار دي ردت وقالت
_لا مش موافقه "وسابته وخرجت تحسس بأيدها علشان تخرج من عند المؤذون"
"حمزه اتعصب وقام مسكها من أيدها"
_انتي بتعملي دا كلو ليه إذا كان علشان الكلام الي والدتي قالتو تعالي معايا دلوقتي وأنا هخليها تفهمك أنها مكنتش تقصد حاجه
_شدت ايده وعيطت انت ليه مش عايز تفهم
_انتي الي مش عايزه تفهمي ومستكتره ع نفسك انك تتحبي
"خدها وراح ع بيت والدته علشان تقنعها"

_________$$
_ادخلي يلا
_انت جايبني فين هكون جايبك فين يعني هخطفك ماما تعالي هنا شويه
_ملاك واقفه ع الباب اتخضت اول لما قال ماما
اي داه هو. انت مش رجعتني البيت لعمي
_لا ومش مرجعك قولتلك قبل كدا اذا كنتي انتي عنيده أنا اعند منك
"والدته جت واول ما شفتها اتصدمت"
حمزه: ماما انتي موافقه ع جوازي من ملاك

"والدته وقتها عرفت أن حمزه ابنها خلاص وقع ف حب ملاك ولو قالت اي حاجه غلط هتخسره"
ملاك واقفه متوتره وخايفه
حمزه: ها ياماما كلميها
والدته ابتسمت ابتسامه مصطنعه: انتي جبت البنت الحلوه دي معاك تاني دانا كنت عايزه اعتذرلها عن المره الي فاتت معلش يابنتي سامحيني مكنتش اقصد"والحقيقه انها مكنتش طائفه ملاك"
_ملاك بدأت تطمن والخوف يروح : لا ياطنط ولا يهمك
حمزه: ها ياستي شوفتي ماما قالت اي قولتلك متقصدش وانتي مصدقتنيش
والدته: لا اوعي تكوني لسه زعلانه مني دانتي دخلتي قلبي من اول مره
ملاك: لا مفيش زعل ولا حاجه بس ممكن اروح بقى
حمزه : تروحي فين
"ملاك اندهشت" اروح بيتي
حمزه: من وهنا ورايح دا بيتك لحد مانتجوز انتي مش هترجعي لعمك تاني فاهمه
"والدته واقفه هطق ف النص ولما سمعت كلمة جواز كانت هتتجنن بس بداري علشان متخسرش ابنها"
_اه فعلا تروحي فين خليكي هنا ع الأقل اخد بالي منك
_تسلميلي ياطنط بس أنا فعلا لازم اروح مش هينفع

حمزه شدها من أيدها وهو متعصب ودخل اوضته وقفل الباب
"والدته واقفه متنحه وبتفكر ازاي هتتخلص من البنت دي علشان خايفه ع مستقبل ابنها"

"حمزه وملاك ف الاوضه"
_انتي بتشدني كدا ليه بالراحه
حمزه متعصب وماسك نفسه بالعافيه
_كانت حجتك والدتي ودلوقتي الموضوع داه أظنه اتحل وانتي سمعتي منها بنفسك ممكن اعرف بقى ليه لسه بتعاندني
_انا مش بعاند أنا عايزه اروح
_(تنهيده) ماشي الي انتي عايزاه هروحك بس عايز اعرف اخر حاجه منك انتي بتحبيني ولا لا

بدأت تحسس علشان توصل لباب وتفتح وتخرج
_شدها ليه بقولك بتحبيني
_حمزه قولتلك ابعد عني
"راح مزعق فيها جامد بصوت عالي "جاوبي بتحبيني "
"ملاك ردت بصوت عالي وهي متعصبه بردو" ايوا بحبك ارتحت كدا ومش بس بحبك أنا بعشقك وبحب كل حاجه فيك صوتك كلامك اهتمامك بيا حتى لمسة ايدك وراحت معيطه
أنا فعلا بحبك ياحمزه بس أنا خايفه خايفه نفس الي حصل مع أحمد يتكرر تاني
_شدها لحضنه وقالها متقوليش اسمه تاني
"خبطته وقالتلو هو دا وقته"
_تعرفي اني كنت عارف ومتأكد انك بتحبيني بس خايفه تقولي اوعدك أننا هنعيش مع بعض احلى ايام وهعوضك عن كل حاجه وحشه حصلتلك

"والدته واقفه بره هتجنن وبتتسنط ع كلامهم"
_الحربايه عايزه تخطف ابني مني هي سحارلو أنا قولت سحرالو

______&&
"في شقة ملاك عمها مستنيها تيجي وأحمد بيخبط ع الباب"
_ايوا ايوا مين
"احمد دخل بسرعه "هي فين"
_هي مين
_ملاك ياعمي
_ملاك اه راحت مع جوزها يبجيبو القسيمه وجايين
_قسيمة اي انت صدقت ملاك مش متجوزه
"عمها وشه قلب"
اي الي انت بتقولو داه
_زي مابقولك ملاك مش متجوزه
"عمها رد بعصبيه" يابنت الكلب انتي كنتي بتستغفليني أما اشوفك ياملاك
_المهم دلوقتي هي فين
_معاه واكيد هيرجعوا
"احمد رد بيأس" معتقدش أنهم هيرجعو كدا الموضوع انتهي وسابه ومشي

"عمها قرر يدور عليها علشان يضربها وياخدها معاه"
______$$
شقة حمزه
_اي ياأم حمزه واقفه ع باب اوضة الواد في اي
_بسم الله الرحمن الرحيم مش تقول انك صحيت
_اي ياوليه شوفتي عفريت
_ياريت ياخويا كان اهون
_ياسلام من طولة لسانك
"حمزه سمعهم راح وا خد ملاك وخارج من الاوضه
_اي ياجماعه بتتخانقو ع باب اوضتي ليه
"والده اول لما شاف ملاك استغرب
_مين دي ياحمزه
_دي الي اخترتها تبقى مراتي يابابا
_اه دي ملاك صح امك كانت حكتلي عنها اخيرا ياحبيبي هفرح بيك قبل مااموت
_بعد الشر عليك يابابا متقولش كدا بكرا تشيل أحفادك دانا ناوي اخلفلك 10عيال
"والدته واقفه هطق وبتتكلم من تحت سنانها"
_اه ياحبيبي امال مش 10
_اي ياماما الكلام مش عاجبك ولا اي
_لا لا عاجبني ربنا يسعدك يابني يارب ويبعد عنك ولاد الحرام وبتبص ع ملاك
"ملاك واقفه وسطهم وماسكه ف ايد حمزه ومكسوفه"
حمزه: أنا عايزك تعتبري البيت بيتك وتاخدي راحتك ف كل حاجه
والده: متتكسفيش مننا دانا زي ابوكي يابنتي
ملاك: اكيد طبعا ياعمي ربنا يخليكو ليا

"والدتهم حتطت الاكل والكل اتعشى وبتشيل الاكل"
_يلا الحمدلله اما اقوم اشيل الاكل مع اني والله رجلي تعباني من الصبح مش قادره اقف عليها
حمزه: خليكي ياماما أنا هشيل
_لا ياحبيبي تشيل ليه والله يابني انا كنت عايزه اجوزك علشان الاقي حد يخدمني يلا شكل مليش نصيب ارتاح"
"كلامها كان جارح وملاك ابتسمت وكأن مفيش حاجه"
"حمزه بص لوالدته وهو مدايق وراح واخد ملاك مدخلها اوضته"
والده: انتي اي ياست انتي لو مرمتيش دبش مترتحيش ابدا
_هو انا قولت حاجه غلط مادي الحقيقه دي هتطلع عين ابنك بس اصبر دي حتى مبتعرفش تخدم نفسها

"حمزه وملاك ف الاوضه"
_هو انت كل شويه تشدني كدا طب ابقى عرفني
_طول مانتي معايا مش لازم تعرفي اي حاجه امشي وبس
_ياسلام طب احنا فين دلوقتي ياستاذ
_ف اوضتي
"ملاك اتصدمت" اوضتك وبعمل اي ف اوضتك
_هتكوني بتعملي اي يعني دخلتك علشان تنامي
_انام!
_اتخضيتي كدا ليه مانا هخرج انام بره ياهبله
"اطمنت " اااه ماشي
"قام من مكانه وقرب منها "
حست بيه قريب
_اي دا في اي
_متخفيش مش هكلك أنا
كل الحكايه مش عايزك تزعلي من أمي دي طيبه والله وبتتكلم ع نيتها
_مش زعلانه صدقني
_كنت عارف انك مش هتزعلي منها نامي يلا علشان اغطيكي
نامت وخرج من الاوضه
" ف نفس الوقت والدته بره بتفكر ازاي هتتخلص منها"
يتبع الفصل التاسع 9 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent