رواية حب صدفة الفصل السابع 7 - حنان صلاح

الصفحة الرئيسية

رواية حب صدفة البارت السابع 7 بقلم حنان صلاح

رواية حب صدفة كاملة

رواية حب صدفة الفصل السابع 7

أدهم شافهم مع بعض وهو بيقول الله الله برافوووو واي كمان 
مجهول1احنا عرفنا هي راحت فين 
مجهول2حلو اوي موتها هيكون ع أيدي 
سيف بتعجب أنت تقصد اي يا أدهم 
أدهم بغضب أبعد عن هنا يسيف انت فاهم وبصوت عالي 
هنا بتعب بس يا أدهم بقا وهي بتصرخ انت فاهم غلط 
أدهم بعصبيه أخرسي مش عايز أسمع ليكي صوت 
سيف قرب من أدهم أهدي يا أدهم هنا كانت تعبانه وانا كنت بحاول أساعدها
أدهم بغضب بس يا سيف من النهارده انت مش صحبي ولا اعرفك أمشي أطلع بره 
فيروز بتوتر هو أدهم أتأخر ليه يا طنط  المعازيم هيمشو 
صعاد ببرود معلش يا حببتي مش تستعجلي الغايب حجته معاه 
سيف طلع من بيت أدهم وهو عصبي وزعلان 
فيروز يا سيف استني هو أدهم فين وانت مالك زعلان ليه 
سيف بحزن أدهم بيحب هنا يا فيروز 
فيروز ودموع تنزل من عيناها بتقول اي لا مش صح هو بيحبني انا انهارده خطوبتنا انت مجنون 
سيف بخبث لو مش مصدقاني اطلعي هتلاقيهم مع بعض فوق يا فيروز فوقي لنفسك كويس انا خايف عليكي وسابه ومشي 
أدهم مسك أيد هنا جامد ودخلها الاوضه بتعته 
هنا سبني يا أدهم بتعب 
أدهم بغضب انتي ليه عايزه تغظيني بصوت عالي 
هنا انا اللي عايزه اغيظك برضووو  انا اللي خطوبتي انهارده علي واحد تاني غيرك وانا اللي بعملك وحش ع طول وانا اللي رمتني في عز البرد وقغلت عليا باب البلكونه  وانا اللي بغيظك صح 
أدهم بهدوء  واي كمان 
هنا فضلت ساكته ودموع تنزل من عيناها 
أدهم اه انا عملت ده كله عشان اغيظك عارفه ليه 
هنا بتعجب ليه 
ادهم عشان بحبك وفي حاجه حصلت معانا لما كنا مسافرين ولازم تعرفيه ودلوقتي 
هنا بأستغراب حاجة اي 
أدهم كان لسه هيقول لهنا ع اللي حصل 
يفتح باب الغرفه فيروز وهي تقول مكنتش اعرف يا ادهم أن ذوقك وحش لدرجادي 
أدهم بتعجب  فيروز 
فيروز اه فيروز اللي سايبه تحت يوم خطبتها عشان واحد حقيره زي دي 
أدهم بعصبيه ضرب فيروز  صفعه ع وجهها وهو يقول اخرسي مش تجيبي سيرتها ع لسانك انتي فاهمه 
هنا بصوت عالي اهههههه وهي مصدومه
فيروز بصت لأدهم بغيظ ونزلت تحت 
أدهم وهنا نزلوا وراها ع طول 
صعاد اي يا ادهم اتأخرت ليه المعازيم هيمشو 
أدهم بغضب وبصوت عالي خليهم يمشو يا ماما مفيش خطوبه 
صعاد بتعجب اي هو اي اللي حصل يا بني 
ادهم أنا بحب هنا يماما ومش هاخد غيرها 
صعاد بفرحه وحاولت تداريها فعلا 
فيروز بخبث هتندم يا ادهم بكره تشوف وسابت البيت ومشيت راحت عند باباها وهي ناويه ع حاجه خطيره 
ومن ثم يدخل البيت مجهول وهو يقول واخيرآ لقيتك يا بنت اختي ورفع عليهم المسدس
في مكان أخر 
فيروز بعيط سابني يا بابا عشان وحده حقيره وزلني قدام الناس في قلب بيته
أبو فيروز اسمه هشام وهو ليه شركات كبيره وهو شريك ادهم ورجل صعب معروف بالأنتقام لمن يعاديه 
هشام بغضب بنت هشام الاسيوفي يحصل فيها كده وهو ناوي ع شر لأدهم 
صعاد بتعجب..أخويا محمد 
يتبع الفصل الثامن 8 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent