رواية حب صدفة الفصل السادس 6 - حنان صلاح

الصفحة الرئيسية

رواية حب صدفة البارت السادس 6 بقلم حنان صلاح

رواية حب صدفة كاملة

رواية حب صدفة الفصل السادس 6

ويقطع الحفل مجهول وهو يقول وحشتني أوي يا أدهم 
سيف أوبا فيروز دي كده ولعت 
أدهم بتعجب  فيروز أنتي رجعتي أمتي 
أعرفكم ع فيروز 
هي عندها 25سنه وهي جميله وعينها لونها زرقاء وشعرها أصفر وكثيف وأبوها شريك أدهم في الشغل وهي كانت مسافره ولسه راجعه 
نرجع لقصتنا تاني 
فيروز وحشتني يا أدهم وحضنته قدام هنا 
هنا حست بأحساس غريب وغيره وغضب وهي تقول مين دي يا أدهم
أدهم بتوتر دي دي 
سيف دي فيروز خطيبة أدهم 
فيروز بدلع وأنتي مين 
هنا شعرت بالغضب مالك كده مش بتعرفي تتكلمي زي الناس ياماما معاكي هنا بنت خالت أدهم 
فيروز ببرود خلاص مش مهم مش عايزه أعرف 
هنا شعرت بغضب شديد ولسه هتجبها من شعرها وهي بتقول هو انتي بتقولي اي يا بت انتي 
أدهم بعصبيه مسك هنا من أيدها وهو يقول بس يا هنا بقا 
هنا ببرأه انت مش شايف هي بتتكلم معايا ازاي يا أدهم 
أدهم خلاص يا هنا روحي ع اوضتك دلوقتي
هنا عينها أمتلأت بالدموع ورحلت وهي تجري ع غرفتها 
فيروز بخبث أدهم بابا عايزنا نجوز خلال الشهر ده يا أدهم 
أدهم كان سارح بيفكر في هنا 
فيروز أدهم انت معايا يا أدهم 
أدهم اهااااااا اه 
فيروز هنجوز أمتي يا أدهم 
أدهم ببرود عشان يتهرب من سؤالها قريب وسابها ومشي 
فيروز رحلت ع غرفتها وهي تقول لسيف أدهم متغير معايا يا سيف 
سيف ظروف الشغل هي اللي ضغطه عليه بس وهو هيرجع زي الاول
متقلاقيش يا فيروز
هنا ببرود انت اي اللي جابك يا أستاذ أدهم خليك مع السلعوه بتعتك 
أدهم بخبث يعني أنتي غيرانه منها
هنا لا طبعا أغار من اسلعوه دي 
أدهم بضحك مدام أنتي مش غيرانه مضيقه ليه 
هنا بهروب من نظراته لا أنا مش مضيقه خالص 
ادهم أقترب منها وهو يقول أعترفي يا هنا أنك بتحبيبي 
هنا بغرور لا انا مش بحبك انت فاهم غلط 
أدهم بغضب أنتي بترفضيني يا هنا 
هنا فضلت ساكته 
أدهم طلع من الغرفه بكل غضب 
هنا هو ليه أنا قولت ليه كده انا بحبه  وفضلت تعيط 
فيروز انت جيت يا حبيبي وحضنت ادهم بحب 
أدهم بعصيبيه بعد فيروز عنه وهو يقول قولي لباباكي الفرح هيبقا قريب 
فيروز بفرحه بجد حالآ هتصل بيه وهقوله 
صعاد بفرحة رجوع حمدلله ع سلامتكم يا ولاد 
هنا الله يسلمك ياا خلتي وحشتيني اوي 
أدهم بقولك يا ماما وهو ينظر لهنا ويقول فرحي انا وفيروز بعد شهر  
هنا ألتزمت الصمت وأخفت دمعتها امامهم ودخلت ع غرفتها وغلقت ع نفسها باب الغرفه وأخذت تبكي 
صعاد بتعجب هنا ماله يا أدهم 
أدهم مفيش هي تعبانه بس من السفر 
صعاد قلبها مش مطمن 
بعد أسبوع كانت الخطبه 
فيروز كانت لابسه فستان الخطوبه وكانت جميله وسعيده 
أدهم مش كان مبسوط لانه عنده مشاعر تجاه هنا وفضل مستنيه تنزل من فوق عشان يشفها 
هنا نزلت وهي لابسه فستان أسمر سواريه وكانت فرده شعرها وحاطه مكياج كامل وكانت مثل القمر في منتصف الليل 
سيف بأعجاب اول ما شاف هنا راح لعندها وقال معاكي سيف صديق حسام 
هنا ابتسمت وهي تقول اتشرفت بمعرفتك يا سيف
سيف بأبتسامة حب الشرف لينا يا هنا 
ادهم حس بغيظ وغيره وراح لعندهم وساب فيروز 
فيروز حست بغيره وغضب لانه مش كان مفروض يسبها في الكوشه لوحدها 
سيف الف مبروك يا ادهم 
أدهم ببرود الله يبارك فيك يا سيف 
سيف اجاله اتصال انا هسبكم هرد ع المكالمه دي وهرجع 
أدهم مش هتقوليلي الف مبروك 
هنا اهااااا الف مبروك 
ادهم تعالي اتصوري معانا يا هنا ومسك ايديها 
هنا بعدت ايده وهي بتقول لا لا مش حابه اتصور والدمعه كادت ان تنزل من عينها 
أدهم شعر بالحزن تجاها وجت فيروز اخدته 
هنا راحت ع البلكونه وفضلت تعيط انا مش قادره اشوفها معاه اللهي تنشل مطرح مهيا قاعده دلوقتي 
سيف اي يا هنا انا بدور عليكي تحت ومش لاقيكي 
هنا بتهرب وتمسح دموعها اصل بحب الهدوء 
سيف انتي بتعيطي يا هنا 
هنا اعيط بضحك لا دي الهوي اللي مأثر ع عيني بس 
سيف تعرفي انك جميله حتي وانتي بتعيطي 
هنا بخجل ميرسي وجت تمشي عشان تنزل تحت حست بدوخه في راسها وكانت هتقع 
سيف مسكها قبل ما تقع و بخوف عليها  هنا اي مالك 
هنا مفيش دي دوخه بسيطه وهتروح 
سيف تب اوصلك طيب انا مش ممكن اسيبك وانتي كده 
هنا لا شكرآ انا كويسه 
أدهم شافهم مع بعض وبيقول بغضب وغيره الله الله برافوووو 
في مكان أخر 
مجهول1 احنا عرفنا هي راحت فين 
مجهول 2 كده حلو اوي مش هرحمها وموتها هيكون ع أيدي
يتبع الفصل السابع 7 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent