رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثالث والثلاثون 33

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت الثالث والثلاثون 33 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثالث والثلاثون 33

في المستشفي 
حسين بصدمة :  ازاي يا ابني تصغر نفسك وتروح تتكلم معاها
حسن : مقدرتش اشوفها واقفة مع حد وماروحش اتكلم معها ولله ماقدرت 
حسين : طيب ايه الي حصل قالتلك اي 
حسن : قالتلي ....
فلاش باااااك 
في مكان مليااان دوشة ورقص 
حسن شافها داخلة ناحية الحمامات وقرر أنه يروح وراهاااا وفعلا ده الي حصل 
مسكها من ضهرها وحط أيده ع بوقها علشان ماتصوتش واخدها في حتة بعيدة عن الرقص 
وبعيدة عن النااااس 
هي 😳😳🤭
حسن:  ايه شوفتي عفريت ولا اي 
ليلي ببجاحة:  ليه اشوف عفريت يعني فيها أي أما اشوفك  ..ازيك يا حسن 
حسن متفاجاه من برودها.. ولله انا كويس وانت بتعملي اي هناااا بقي 
ليلي بضحكة تريقة:  ليه هو انت مش شايف انا بعمل اي .... عموما جاية اسهر مع صحااابي 
اه صحيح انا اتاخرت عليهم بعد اذنك 
حسن شدها جامد من دراعهااا واتكلم بعصبية : بعد اذنك ايه انت اتاخرتي عليهم ولا عليه حبيب القلب الي كنت لسه في حضنه ... اوعي تنكري ياليلي انا لسه شافه معاكي دلوقتي 
ليلي بضحكة مستفزة : ومين قالك اني هنكر بالعكس لو حابب تتعرف عليه تعالي وانا اعرفك عليه 
ده ابن المستشار اكيد اتشرف بيه 
مش ابن سواااق..... 
وكملت كلمها بصووت عالي : وبعدين انت مالك بيا 
اوعي ايديك دي بدل ما اخلي الأمن يرمووك براااا 
انا بصراحة مش فاهمة الاشكال دي ازاي تدخل أماكن زي دي ولا انت داخل مع حد 
حسن بصدمة : انت في واعيك يا ليلي 
الواد الي برا ده مشربك ايه ... مستحيل تكوني ليلي الي كنت اعرفهااااا مستحيل
(لما تكون كسبان الكرامة في كيس شيبسي 😂😂)
ليلي  : ايه يا ابني انت هتفضل تسأل كدة كتييير 
اه ليلي هاااه اتاكدت. وبالنسبة للشرب اه مشربني 
بفلووسه وهيروحني بعربيته وهشتغل في شركته 
ههههه تحب أقوله يشغلك عنده سواااق ابعد عني يا حسن انا مش فاضية ليك ولا لقرفك 
حسن بعزم ما عنده ضربها بالقم ومش بس قلم واحد 
كذا قلم . كأنه بيضرب نفسه ع كل لحظة كان معاها فيها علي كل دمعة نزلت من عينه عليها ...
فضل يضرب فيها لحد ما صحاب ليه اخدوووه 
وبعده  علشان لامن مايضربهوووش 
بس هو خرج من المكاااان ده وروح البيت هو وكام واحد من الي مسكووووه  
بااااااااك 
حسن بدمووع : وروحت وفضلت اشرب
ومحستش بنفسي غير وانا بمسك السكينة 
وآخر حاجة شفتها الولد الي كان معايا وهو ماسكني وبيحاول يقومني  
حسين كان بيسمعه في صمت بس كان بيعيط برضو في صمت 
حسن شافه:   ايه بتعيط اني اتظلمت في حياتي 
من أبويا ولا من البنت الي بحبها ولا ايه ...
ولا يمكن علشان اتشليت 
حسين : ما تقولش كده ان شاء الله هترجع زي الاول واحسن كمان الدكتور قال لي فتره مؤقته وهترجع تمشي على رجليك صدقني 
حسن:  صدقني ما بقتش فارقه انت عارف اكثر حاجه وجعاني ايه انا كنت مغفل 
حتى صحابي  خسرتهم بسببها 
وفي اللحظة دي دخلوا العصااابة وكانوا سمعوا آخر كلمة حتي صحابي خسرتهم 
تامربضحك : خسرتيني ايه  بس يا شبح
ما احنا كلنا مع بعض ...اه اي نعم طردنا وبهدلت لنا طلعت عين اللي جابونا بس مش مشكله
كله يهوون علشان عيونك الدبلي دووول 
آدم بضحك : هههه شوفت بقي جبت حاجة من عندي 
حسن : مسح دموعها بسرعة انتوا جيتوا من أمتي 
عمرو : لسه دلوقتي ... عامل دلوقتي يا حسن 
حسن وهو مش بيبصله : الحمدلله
أسامة:  ايه يا عم التقلاااان انت في أي 
ماتحن يا عم علينا 
حسن:  مين الواد ده 🙄
تامر برخامة : صحيح انت ابن يا مين يا واد في الحتة 😂
آدم : هههه طبعا ما انت مش عارف اي حاجة يا كلب 
ده واحد شفنااااه في الشارع عطفنا عليه وجبنااه 
أسامة:  لا والنبي 😂😂
حسن : ههه لا بجد انت مين وبعدين ايه العشم ده كله يعني ده انت محسسني انك أبويا 
أسامة : يا ابني اهم حاجة في الدنيا الثقة بذمتك مش عشمي ده حسسك انك تعرفني من زمااان 
حسن : بصراحة اه 
تامر:  بص يا سيدي ده أسامة خطيب شروق وصاحبنا 
حسن:  لا بجد .....
مين شرووق 
تامر:  انت فاقد الذاكرة من أمتي يا ابني انت 
آدم : يا غبي ما هو مكنش معانا عموما لما تفوووق كدة هتعرفوا هو هيبرشط ع حياتك زي ما عمل معانا 
حسن : هههههههه واضح واااضح 
انت بقي عارفني يا اخ أسامة 
أسامة:  اومااال يخربيتك ده انت سمعتك سبقااااك 
كل ما اروح لواحد فيهم يقوم قايل فينك يا حسن 
وانا بصراحه كنت همووووت واشوفك 
حسن بوجع : واديك شوفتي ....
آدمحاول يلطف الجو:  ولااا الدكتور قال انك ممكن تخرج خلال يومين تلاتة كدة انت تعيش معايا 
حسن : لا يا آدم انا هرجع بيتي
آدم بهزار :  بيت مين يا ابو بيت متخلنيش افضحك 
بيت السكر ولا بيت ....
حسن بصدمة :  اي اي. وطي صوتك 
آدم  : أيوة كدة اظبط ولا علشان باخد رايك صحيح 
تامر :  ههههه وبعدين علشان تشوف مراته 
آدم:  اممم نغم شوفتها قبل كدة صح 
حسن : انت حمار يلاااا إذا كان الي قابلك كل المعلومات عنها. لا نسيت 
آدم:  هههه اه نسيت ومش عايز افتكر وانت كمان انسي. ..... لازم ننسي علشان نبدا صفحة جديدة 
انا تعبت والله ولله 😂😂
تامر : اه صحيح يا حسن 
عمرو مسافر النهاردة بليل 
عمرو :  بص لتامر ايه يا غبي انت 
تامر : مش دي الحقيقة انك جاي تودعه 
ايه هتخبي عليه زي ما كنت عايز تخبي عليااا 
حسين بصدمة  : بجد...  يعني اي مسافر دي 
مسافر رايح فين بقي انشاء لله 
انتوا في حد زعلواااا 
تامر: لا ولله ما كلمتوا انا كنت نايم 
أسامة: هههه اسالني اناااا ده انت كنت نايم ونايم وناااايم 
حسين:  اومال ليه مسافر يا عمرو 
عمرو: عمي محتاجني ..صدقني يا عم حسين ولازم اروحله ...بس دي كل الحكاية 
حسن: علي اساس أننا هبل مثلااا 
انت من أمتي في عمار بينك وبين عمك ده 
عمرو بفرحة أن حسن اهتم .. الي حصل يا حسن بقي 
حسن: ازااي يعني تسافر وانت يا آدم وافقت ع كدة 
عمرو بسعادة :رايح و ر اجع والله هارجع هما كلهم يومين ثلاثه وراجع بس عارف.. انا فرحان والله العظيم فرحان اللي انت زعلت انا مسافر
يا حسن 
حسن بجدية: تروح وترجع بالسلامة 
عمرو: طب انا لازم امشي يا جماعة 
وبدأ عمرو يودعهم وكان أولهم عم حسين الي اخده بالحضن ومكنش عايز يسيبه وتامر حتي اساامة 
لكن حسن اكتفي أنه ابتسم وسلم عليه 
انما آدم راح معاه المطااار ..
___________________________________&&
في المطار 
ادم:  تروح وترجع لنا بالسلامه يا عمور هستنااك يا عمرو....
عمرو: اخلص واشوف عمي وهرجع مش هتاخر 
آدم بجدية : بص انا عارف ان انت مسافر مش عشان خاطر عمك ولا علشان الهبل ده كله  ...انا عارف انك مسافر عشان تعيد حساباتك.....
عايز تبعد فتره علشان حسن ينسي ويصفي 
انا سبتك  بس يكون في علمك ان انت كده كده راجع و هنستناك
ويمكن ترجع  احسن من الاول بكثير هاستناك يا صاحبي 
عمرو: عارف كان نفسي اخصنه ونصفي الي بينا يا آدم قبل ما اسااافر 
آدم :معلش سيبه الي مر بيه مش قليل برضووو 
يلا الطيارة هتفوووتك 
عمرو: هتوحشني اوي يا آدم اووووي 
وحضنه جاااامد وبعدها سابه ومشي للطيارة 
ومشي كمان آدم وهو حاسس ان في حته من قلبه راحت مع عمرو حتة من ذكرياااته 
______________________&& 
آدم روح الفيلااا 
لقي نغم واسما وشروق بيعيطوا وهما بيتفرجوا ع التليفزيون
آدم :ايه ده في ايه قالبنها محزنة ليه 
نغم: شوفت مريم يا آدم شوفت 😭😭
آدم :مريم اهدي بس يا نغم كفاية عياط 
ايه ده وانت كمان يا اسمااا 
وحدواا 
اسما :انا مش مصدقة...  إن يرموها في الشارع كدة 
شروق بدموع :مافيش قلب ولا ضمير ولا تربية 
آدم اخد نغم في حضنه :طب مين مريم 
اعاااااااأا. ولله حرام عليكوا ده احلي مشهد في البرنس 
نغم بعدت عن حضنه :احلي مشهد أن البنت تترمي في الشارع وامها تمووووت اخص عليك يا آدم 
آدم: اي ده هو انتوا متعرفوووش انوا هيلاقيها 
اسما بعيااط: لا مستحيل .... مستحيل دي اترمت في
موقف اعاااااا 
شروق: أيوة صح 
آدم كان عمااال يضحك :ولله انا ما قاادر بجد انتوا سامعين نفسكوا يا جدعاااان 
طيب والله هيلاقيها في اخر الزفت ده اصلا محمد رمضان مش بيعمل اي مسلسل غير لما يقرف الي جبووونا في عيااااط 
شروق: لاااا مريم انت بتتكلم جد يا آدم حد هيلاقيها 
آدم: ههههه اه ولله 
وفاجاه دخل تامر واسامة الفيلا 
تامر: ايه ده جيت امتي ... ايه ده مالهم دووول 
أسامة: في أي يا شرووووق مالك 
شروق نامت ع كتفه :مريم يا اوسي 
أسامة: مريم مين يا آدم 
آدم: هههه ولله مكسوف اتكلم.. مريم بنت رضوان 
تامر :رضوان البرنس 
آدم: تخيل .
تامر: لا متقوولش الحلقة دي بتوجع قلبي اوووي .
اتفرجع معاكوا اتخروا 
آدم: لااااا كدة اوفر وعييييب ولله 
أسامة: احنا في ملاهي ... قومي يا شروق احنا معادنا قرب عند الدكتور يلااا 
شروق بخضة: والحلقة 
أسامة؛ هفرجك عليها ع النت واحنا في العربية 
يلا بقي 
شروق بزعل: حااضر اوووف 
آدم: طيب يلا يا نغووووم بدل ما اكسر التليفزيون ع دماغكم انتوا الاتنين. 
أسامة ؛يا اخي قول تلاتة .. انت مش شايف المهزء الي قاعد معاهم 
تامر: سامعك يا كلب سامعك 
آدم: يلا يا نغم بقي 
نغم بعصبية: عايز اي يا رخم انت من زفت نغم 
آدم بصدمة: اي ده انت بتزعقيلي علشان مريم 
نغم؛ اسكت بقي يا آدم ولا اقولك تعالي تعالي اتفرج معايا اقعد يا حبيبي اقعد 
آدم: واد يا اسامة انا بتثبت 
أسامة:  هههههه انا طالع اغير واسيبك تتثبت 
وفعلا قعد آدم مع نغم وتامر واسما يتفرجوا لحد ما الحلقة خلصت 
أما شروق واسامة راحوا للدكتور .... 
آدم:  الحمدلله الحلقة خلصت اهووو 
نطلب اكل بقي ناكل 
تامر: لا انا هطير بقي 
نغم: اي ده مش هتاكل 
آدم بغيرة: وانت مالك بيه إذا كان ماقلتهاليش انا 
نغم بضحك: غيور اووي 
تامر :ههههه طب يا اخ غيور انا رايح لزينه اشوفهااا 
اسما :امممم هنياالووووو يا عم 
تامر: يلا يا رخمة 
بااي 
آدم: ماشي هنطلبلك اكل معانا 
تامر: ماشي ومتنسااش تعمل نصيب عم..
اقصد أسامة وشروق 
آدم فهم انه مش قادر يصدق أن عمرو سافر حاول يغير الكلااام : خلاص ماشي بس ماتتاخرش يلاااا 
تامر: ماشي باااي 
آدم: اهو مشي ايه بقي هنطلب ناكل اي 
اسما :ولله انا نفسي اكل جاامد جعانة مووووت 
نغم: وانا ولله اوووي .
آدم: انتوا ليه محسسني اني مجوعكوا مثلا ما انا بسال اهووووو تأكلوا اي 
نغم: ناكل كنتاااكي اي رايكوا 
نغم بخضة مالك يا اسماااا 
اسما :اعاااااا بطني اعااااااا 
الحقوووني 
آدم خوف : اهدي تعالي معايا بسرعة 
نغم بدموووع : حاسة بأية 
اسما.. حاسة أن سكاكين في بطني اعاااااااااااااا 
تفتكروا اي حصل لاسمااااا 😳😲😋😋
__________________________&______ 
تامر وصل المستشفي عند زينه 
وسأل عليها وعرف انها لسه مخلصتش 
وفضل مستني تخرج من أوضة العيااان 
تامر: أنا جيييت 
زينه بفرحة جااامدة من جواها : تامر 
تامر: وحشتك صح 
زينه برخامة: اي الثقة دي مش فاهمة ولله 
تامر: انكري بقي نكارة صحيح 
زينة بجدية: خير عايز حاجة 
تامر ؛اه ولله تعبااان اوووي بعيد عنك محتااج مسكن 
زينه بتريقة  :ولله 
تامر؛ اه ولله 
زينه ؛لو سمحت بقي ممكن اعرف انت جاااي ليه وعايز مني اي انا ورايا شغل 
تامر :يوووه مش انا قولتلك اني رافض انك تشتغلي 
انت الي زايك يشتغل سفير امير كدة 
زينه قررت انها تتكلم بجد:  بقول يا استاذ انا في.مكان شغلي لو عايز حااااجة ياريت بسرعة 
لاني مضطرة امشي 
تامر: طب خلاأص اهدي مال اعصابك متوترة كدة ليه 
هقولك بصراحة أنا من الصبح مضايق اوي 
ومخنووق فقولت اني اقابلك ونتغدي ايه رايك 
زينه بعصبية وصوت عااالي.. ايه ده ايه ده 
نتغدي ايه وقرف ايه انت عبيط يا ابني ولا شكلك 
كدة هو انا اعرف اصلا 
تامر اتخض من صوتها : هش بس يخربيتك يا وليه اخرسي. ...... بس يااااابت 
اه يا جزمة .... مافيش حاجة يا حج بص قدامك ومجنون وبنعالجهاااا 
زينه :اوعي بقي من وشي ماشوفكش تاااااني اوعي 
تامر :يا شيخة إلهي تتكفي ع وشك يا بعيدة 
طب يا زينه استني وجري وراها 
استني يا زينه استني يا زينه 
زينه :نعععععم اممممم 
تامر: ممكن افهم ليه زعقتي كدة انا ما اقصدش حاجة ولله صدقيني ... لعلمك بقي انا ماليش اوووي في معاملة البنات ولله انت زعلتي مني ليه 
زينه: انت عايز تفهمني انك ماتعرفش بناات 
تامر :هههه لا ولله انا حياتي كلها بلااوي 
حتى المرة الوحيدة الي بدأت اشوف بنت 
طلعت مخطووبة ههههه 
زينه: طب وانا مالي اصلا 
تامر: يا وليه ما انت الي سألني قوليلي بقي زعلتي ليه 
زينه: بصراااحة علشان انا لما قولت لماما عليك قالتلي خليكي ناشفة كدة علشان انتوا صنف واطي وانت ممكن تكون حد وحش علشان كدة بحاول اخد موقف 
تامر: وانت شايفة اني حد وحش ولا حلووو 
زينه: يوووه يا عم انا معرفش بس الي غايظني اني حساك طيب ومرتحالك اوووي 
تامر: هههه طب انا عايز أقابل والدتك قوليها أن انا جاي معااااكي 
زينه 😳😳😳😳
لييييه 
تامر:  اسمعي الكلام وانت ساكتة انا هستناكي براااا في العربية لحد ما تخلصي ... ماتتاخريش بااي 
زينه في نفسها : يالهوووي ده مجنوون 
ماما .... الحق اكلم ماما.. 
وفعلا كلمتها وحكتلهااا الي قاله كله ومامتهاا قالتها انها مستنيااااهم 
____________________&&
بعد مرور ساااعة 
خرجت زينه من المستشفى ولقت تامر مستني قدام المستشفي 
تامر:  ايه يا اما يا اختي استني ساااعة ليييه 😏
زينه : ههههه اعمل اي اعقبال ماخلصت 
وبعدين انت لسه مصمم تيجي معايا
تامر: اومال هستني كل ده ليه ده حتي موبايلي فصل شحن ومحتااااس ولله 
زينه: ههههه طب مش مشكلة هتكرم عليك وابقي اشحنه ليك يلا علشان ماما مستنية 
تامر :يلاااا يا ستي 
واخدها وراحوا البيت وطبعا هو كان عارف العنوان اصلا 😂
طق طق 🤛🤛
حنان: حاضر 
زينه :ماما ازيك 
ادخل يا تامر 
حنان: اتفضل يا كابتن اتفضل 
تامر :شكرا يا طنط ربنا يخليكي 
حنان: اتفضل استريح ... تشرب اي بقي 
تامر :لا انا مش جاي اشرب 
انا عايز اتكلم معاكي شوية 
حنان : ماشي يا حبيبي بس برضوو تشرب حاجة 
زينه اعمليه شاي ولا تحب قهوة 
تامر: قهوة مظبوطة لو انت مصرة  
حنان: ههه يلا يا زينه 
زينه... طب ما انا عايزة اسمعكوا 
تامر مقدرش يمسك نفسه وفضل يضحك عليهااا 
معلش خليها عليكي وخدي اشحني الموبيل 
حنان:  يلا يا زينه قووومي 
زينه : حاااضر اففف 
وفعلا دخلت تعمل القهوة 
حنان:  خير يا ابني 
تامر : بصي بقي انا جيت مخصوص علشان اتكلم معاكي بعد ما عرفت من زينه الي قولتيه 
وبصراحة كدة انا معجب بزينه 
حنان أيوة بس ....
تامر:  عارف وفاهم أن احنا لسه منعرفش بعض علشان كدة ...قولت اني اتعرف عليها وانطلها في المستشفي واخدها ونتغدي ولو ارتاحنا لبعض اتقدملها  كنت 
فاكر ان ده الصح والعادي بس بصراحة لما اتكلمت معايا وقالتي كلامك بصراحة حسيت اني كنت غبي وان احسن حل اني اجي ادخل البيت من بابه  اتقدملها وبعد كدة نتعرف 
حنان : انا بجد مصدوووومة يا ابني بصراحتك بجد 
انت فين اهلك ..
تامر بوجع :.. أبويا وامي مايتين من وانا صغير الي مربيني صاحب والدي وزي أبويا بصراحة هو مش زي هو أبويا عم حسين 
حنان :معلش اعذرني مكنتش اعرف ولله 
تامر:  ولا يهمك بصي انا عارف اني كنت المفروض أنه يجي معايا بس احنا عندنا ظروووف كلنا 
وظروف صعبة كمان بجد
حنان : أيوة  زينه قالتلي ع نغم تقريبا وشروق 
تامر: هههه ولله ياريت دول بس ده دول ظروفهم اتحسنت لااا انا ليا صاحب اكتر من اخ حصلتله زي حادثة كدة واتشل 
حنان بصدمة: يا ساتر يارب 
تامر: اممم فعلشان كدة محدش جيه معايا 
بس اوعدك انك لو وافقتي هظبط ميعاد وهيجوا 
كلهم كمااان 
حنان بصراحة: يا ابني انا مبسوطة اني عرفتك واضح انك جدع وراجل بجد وانا موافقة 
بس برضوا لازم اهلك يكوموا موجودين ساعة قراية  فاتحة ...بس عندي شرط أن حتي لو قريتوا فاتحة أو اتخاطبتوا انك تقابلها هناااا لحد ما اطمنلك 
واضح عليك انك مش سهل خاالص 
تامر : هههههه 
يا زينه 
زينه :, أيوة اي 
القهوة اهي ..
تامر : قهوة اي بس هاتي الموبيل اكلم آدم 
زينه: خد اهو جمبك 
هو في اي يا ماما 
حنان : مبروووك يا قلب ماما 
تامر بفرحة:  الوووو يا آدم قولي مبروو..
مالك يا آدم ..
ايييييييه 😲
يتبع الفصل 34 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent