رواية مفاجأة في جوازة الفصل الرابع والثلاثون 34

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت الرابع والثلاثون 34 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الرابع والثلاثون 34

تامر بخضة : يعني اي اسما في المستشفي 
طب انا .... خلاص يا آدم حالي باي باااي 
حنان : خير يا ابني في أي 
تامر بتوتر: اسما ... اسما في المستشفي انا لازم امشي 
زينه : استني انا جاية معاك ... بعد اذنك يا ماما 
حنان: ماشي يا حبيبي بس ابقي طمنيني 
وفعلا ركب تامر وزينه العربية وكان تامر سايق بسرعة جدا علشان يلحقوا يوصلوا 
وفعلا وصلوا في وقت قيااااسي للمستشفي 
ودخلوا شافوا آدم كان حاضن نغم الي عمالة تعيط ومنهاارة 
تامر بقلق :أي يا ادم في أي 
آدم بتوتر : منعرفش حاجة يا تامر احنا كنا قاعدين فاجأه لقيناها بتصووت فجبتها هناا ومن ساعتها الدكتور ماخرجش 
زينه :اهدي نغم إن شاء لله هتبقي كويسة صدقيني 
نغم بعيااط: بقالها كتير جوه يا زينه بقالها كتير 
يا آدم .اعمل حاجة ارجوووك انا مش هقدر اخسرها هي كماااان صدقني 
آدم برجاء: بس يا نغم متقوليش عليها اكيد هتبقي كويسة .. يا رب استرها 
آدم في سره : كفاية ياربي تجارب هونها من عندك يارب 
وفجاه خرج الدكتور 
نغم بخوف : اختي يا دكتور اختي 
الدكتور: ارجوكي اهدي  هتبقي كويسة ..بس
آدم:  بس ايه يا دكتور مابسش خالص...
تامر :  ماتفهمنا ارجووك احنا ع اعصابنا 
الدكتور : الحقيقة أنها فقدت الجنين 
نغم بصدمة : اي ... ازاااي 
زينه: ازاي يا دكتور ازاي ده من الضغط العصبي 
الدكتور : لا يمكن ده عامل من العوامل بس الحقيقة 
إن الي حصل ده حاجة من عند ربنا لأن الجنين لو كان اتولد تقريبا كان هيبقي مريض 
لان الرحم هو الي رفض الجنين فأكيد الجنين كان مريض 
(علفكرة دي معلووومة بجد 😂😂 علمي علوم بقي)
نغم بدموووع :  طب واسما لما تفوووق هنقولها اي يا آدم هنقولها اي 
دي ممكن تموووت فيها . دي خسرت كل حاجة حتي ابنهاااا
آدم بيقوم نغم من علي الارض وبيخدها في حضنه : 
اهدي بس يا نغم ماينفعش تفوق تلاقيكي كدة 
تامر : صح آدم عنده حق لازم لما تفووق تلاقينا حواليها نطمنهااا و نخلي بالنا منها 
زينه بتطبط ع نغم: اهدي بقي وان شاء الله خير 
وفعلا اسما انتقلت أوضة تانية بس كانت لسه مافقتش 
______________________________&&&
انما شرووق واسامة كانوا عند الدكتور النفسي وميعرفوش اي حاجة خالص 
عند الدكتور 
الدكتور:  مش هتسيبنا لوحدنا يا استاذ أسامة 
أسامة بحرج:  اه طبعا بعد اذنكوا 
شروق مسكت أيده : انت رايح فين يا اسامة متسبنيش وحياااتي 
أسامة باس ايديها ورد بعقل : انا هستنااكي برا يا شروق ... وبعدين انا اصلا مقدرش اسيبك اومال مين هيتفرج معايا ع رضوان ومريم بس انا ليا 
طلب من بنوووتي 
شروق بطاعة : ايه يا اسامة 
أسامة : أن بنوتي تفتح قلبها للدكتور ده طلبي يا شروق بجد علشان خاطري يا شروق
شروق بتردد :حاضر يا اسامة بس خليك قريب ماتبعدش 
وفعلا خرج أسامة وقعد برا وحاول الدكتور أنه يفتح كلام مع شروق لحد فعلا ما توترها بدأ يقل وبدأت تحكي ....
الدكتور:  هااه قوليلي بقي يا شروق انت بتحبي أسامة 
شروق ابتسمت اه اووي 
بس ... 
الدكتور:  بس اي يا شروق افتحي قلبك ليا ماتخفيش محدش يعرف حاجة حتي أسامة 
شروق:  بس هيتحوول ... اه هيتحوول
أيوة صدقني بابا كان بيحب ماما اوووي 
اوووي فوق ماتتخيل بس خانها ولما كانت بتتكلم وتحكي كان بيضربهاااا 
الدكتور:  علشان كدة اي راجل بتشوفيه بتفكري أنه عايز يعتدي عليكي 
شروق بعصبية : لاااا انا مش مجنوونة علشان اعمل كدة 
الدكتور : اهدي يا شروق انا مقلتش انك مجنوونة 
انت خايفة تديهم الامان بس ده كل قصدي
شروق هديت : جايز .... بس مش كلهم 
انا اه قولت ع تامر أنه حاول يعتدي عليااا بس هو معمليش حاجة ...
الدكتور بهتماام :  مين تامر ده 
شروق : ده صديق بس كان بيفضل يلمحلي بحب 
الدكتور : طب ليه اتبليتي عليه 
حاول يضايقك. مثلا 
شروق : لااا خالص .كنت خايفة وكنت عايزة امشي 
عايزة ابعد حتي أسامة خوفت لاتجوزه يعمل فيا زيه 
انت عارف ان أسامة  يوم عيد ميلادي كان جايبلي دبلة وعايز يتجوزني ....
ساعتها قولت أنه عايز يعتدي عليااااا 
الدكتور:  ودلوقتي انت مش خايفة منه 
شروق:  ساعات بخااف منه وساعات بحسه اماني وحمايتي ... مش عارفة متلخبطة 
الدكتور:  طب احكيلي عن خالك اكتر يا شروق 
يعني كنت بتشوفيه انا عارف انه هو الي رباكي 
شروق بصدمة :  هههه خالي مات 
الدكتور : لا خالك عايش يا شروق ومسافر 
شروق بكل حدة وعصبية قامت من ع الكرسي : 
لاااااا ماااااات ماااااات بالنسبة لياااا 
الدكتور حاول يستفزها علشان تحكي :
انت الي عايزاه يموت علشان ماتوجهيش عقدتك 
علشان انت مستسلمة لخوفك وعايزة تعيشي الضحية 
شروق بدموع :  لاااا ده مش خال لا يمكن لا يمكن ده كلللب 
الدكتور : ايه السبب الي يخليكي تضايقي من الي رباكي واعتبرك بنته وكان بيصرف عليكي كدة 
شروق :مش عايزة احكي مش. عايزة افتكر 
الدكتور : يبقي هتفضلي كدة طول عمرك يا شروق 
احكيلي يمكن اساعدك 
شروق بانهيار : علشااان حاول يعتدي عليااااا 
الدكتور: بصدمة اي .. 
شروق: أه 
قعدت شروق ع الكرسي بوجع وبدأت تعيط وهي بتفتكر الي حصلها زماااان :  كان متخانق مع امي 
مش فاكرة السبب..  بس خرج ومشي وساب البيت 
وساعتها ماما كمان نزلت و هو مكنش موجوود 
بس رجع بعدها وانا كنت لوحدي في البيت 
وحاول يتهجم عليااا بس انا مسكتلوووش ضربته 
اه ضربته  جاامد .....
لاااا انا كدابة انا فضلت اعيط وخوفت ... بس ماما جات ولحقتني ..... من ساعتها وانا بكره كل الرجالة 
ازاي عايزني اثق في حد غريب وانا الي رباااني عمل فياااا كدة مهما كانت مبرراته أنه كان سكراان أو اي حاااااجة 
الدكتور: اهدي يا شروق 
انت لازم تعرفي أن مش كل الناس كويسة ومش كلها برضووو وحشة
شروق : لا ولله كلهم وحشين طب عارف ان ابو نغم قتل مامتها وقتل ام ادم واخووه 
طب اقولك سر وماتقولش لأسامة 
الدكتور: قولي يا شروق 
شروق :الراجل الي ضربته في المستشفي 
هو ماحولش يعتدي عليااا هو فعلا سألني ع أوضة مريضة 
الدكتور بدهشة :اومال ضربتيه ليه 
شروق:  علشان كلم مراته وفضل يزعق ليها وقالها أن هي ست فاشلة ... معرفش ليه حسيت اني شايفة بابا وماما وهما بيتخانقوا محستش بنفسي غير وانا 
بضربه 
الدكتور : طب اهدي يا شروق كفاية كدة 
النهاردة .. بس لازم تيجي بعد بكرة انا هستناكي 
شروق:  ليه انا كويسة يا دكتور
الدكتور :انت فعلا كويسة بس لازم تبقي كويسة اكتر ولا ايه 
وفعلا دخل أسامة بعد ما الدكتور سمحله أنه يدخل 
وخرجت شروق تستني أسامة براا 
أسامة : طمني يادكتور على الشروق انا عارف انه اكيد حضرتك تعبت معها بس في الاخر حكت حاجة 
الدكتور : بالعكس بقى دي حكت كل حاجه على طول من غير ما تتعبني كانها كانت  محتاجه حد تفتح قلبها ليه ....بص يا اسامه شروق مش مريضه شروق شافت حلت وحشة  في حياتها وده ساب اثر على حياتها بشكل عام .....عامه هي لازم تيجي يومين في الاسبوع
أسامة:  طب ما تفهمني هي ايه قالته معرفوش يعني مثلا ايه سبب خوفها من الرجاله بالشكل ده
هل ده كله  بسبب معاملة باباها ومامتها
الدكتور بمنطق:  بصي يا استاذ اسامه انا ما اقدرش اطلع اي سر لمريض عندي بس اللي اقدر اعمله اني  اساعدك في اني احاول اساعدها تنسي الماضي  وساعتها هي اللي هتحكي لك على كل حاجه لوحدها 
أسامة:  تمام يا دكتور 
بعد اذنك وفعلا أسامة اخد شروق ومشيوااا 
_______________________________&&
في المستشفي 
نغم وزينه قاعدين مع اسما في الاوضة 
وتامر وادم قاعدين برا يتكلموا وادم حكالواةكل الي حصل معااه ومع زينه 
في الاوضة 
اسما بتعب ..اه 
نغم: حمدالله على السلامه يا حبيبتي 
متقوميش خليكي مستريحة 
اسما :انا فين ... ايه الي حصل يا نغم 
زينه :ولا حاجة تعبتي شوية وجابوكي ع المستشفي
وبقيت زي القردة اهوووو 
اسما:  أيوة بس انا بطني كانت وجعاني اوووي 
مالي ... نغم ابني حصله حاجة ردي علياااا 
دخل آدم وتامر 
آدم :حمدالله على سلامتك يا قمر 
اسمابخوف وتعب : آدم ابني يا آدم ابني 
آدم: اهدي بس يا اسما 
اسما: مش عارفة حاسة أن قلبي مقبوض اووي 
انتوا مخبين عني حااجة .... صح يا نغم مش كدة 
تامر : يا اسما انت الحياه لسه قدامك كبيرة اووي 
انت صغيرة اوووي ويمكن الي حصل ده من عند ربنا 
اسما بصدمة من كلامه: يعني ايه معني الكلام ده ...
ردوا عليا متسيبونيش كدة .... 
نغم اخدتها في حضنها وهي بتعيط: صدقيني ربنا هيعوضك يا اسما والله هيعوضك 
زينه :أيوة هيعوضك براجل بجد وابن كمان 
علي الاقل ابنك الي هتخلفيه يبقي ليه اب يا اسما 
مايبقاش معقد ولا انت عايزة تخلفي علي حساب نفسيته 
تامر : كلامها صح وبعدين الطفل كان مريض يا اسما صدقيني مش هيغلي يعني علي الي خلقه 
وتواصل الكلام بيحاولوا يهدووها وفعلا اسما نامت 
وعرف أسامة وشروق وجوووم للمستشفى
ومر حوالي اسبووووع في المستشفي 
وكانت نغم وشروق حتي زينه كانوا في ضهر اسما 
معاها وبيقوهاااا علي الي حصل 
أما أسامة وتامر وادم كانوا مع حسن 
وفعلا قدروا يعدوا مرحلة الخطر علي حسن 
والدكتور قرر أنه لازم يخرج من المستشفى لأن قاعدته فيها هتعمله اكتئاب ... وبعد الحاااح شديد 
من آدم وتامر وافق حسن وخرج من المستشفى 
بس للاسف علي كرسي  وراحوا الفيلااااا 
وكانت اسما برضوووو رجعت الفيلاااا 
بس للاسف كانت القاعدة في الفيلا شبه مقابر 
كل واحد فيهم موجوووع 
بس حصلت حاااااجة 😲😂😂
____________________&&
في أوضة نغم و آدم 
آدم صحي قبل نغم بشوية وفضل شغال ع الااب وكان متحمس اووي 
نغم صحيت  :ايه ده انت صاحي من أمتي يا دوومي 
آدم: دلوقتي دوومي ماشي يا نغوومتي قووومي 
انما في حتة مفاجاه انما اي عننب 
نغم : بجد والنبي ياريت احسن انا خلاص جبت اخري 
آدم:  امممم بس مش هقولها هنااا تحت لما نتجمع ع الفطاار يلا قوووومي 
نغم:  هووووا 
وفعلا نغم صحت شروق وقومت اسما غصب عنها وحضروا الفطاااار 
واتجمعوا ع السفرة 
نغم بحماااس: ادينا اهووو اتجمعنا ايه بقي الخبر الحلو يا آدم 
تامر :وهو بيأكل ايه ده هو في حاجة حلوة 
اسما بضحكة مكسورة : يابني في خبر حلو مش أكلة حلووووة انت بتسمع ازاي  
أسامة برخامة  : يالهووووي ابعدي يا شروق كدة احسن ياكل دراعك ده كل تفكيره في الاكل 
حسن ضحك اووي من قلبه:  يخربيتك جبتلنا الكلاااام 
تامر بيبص لأسامة: وانت مالك يا ابن الظريفة
يا تنح يا ....
آدم: بااااس اششسس 
بقول في خبرين أو تلاتة هاااه ابدا 
شروق: أه يلا بقي قوول يا آدم 
آدم:  اولا انا فرحان .. بجد فرحان 
علشان كلنا حاولنا نعدي الفترة الي فاتت . بصراحة الحق يتقال كانت فترة سودة الحقيقة بس الحمدلله  اهي عدت 
تامر : ياعم انا عايز اعرف اي المفاجئات اخلص بقي 
آدم. ماشي يا سمج اولااا المصنع اتبااع 
اسما بفرحة:  بجد ده خبر حلووو اوووي
آدم:  لا مش بس كدة  وكمان بفلوس المصنع ده هيبقي لحاجتين اولا هيروح مبلغ منه كتبرعات 
والجزء تاني هيتفتح بيه حضااانة وانتوا التلاتة الي هتمسكوهاااا 
اسما : لله فكرة حلوة اووي يا آدم 
نغم :فعلا حلوة الفكرة. اووي 
تامر :طب ده خبر حلووو ليهم همااا يا كابتن 
آدم: ماشي يا تنح الخبر التاني حسن الوحيد  الي عارفه 
تامر :طبعا طول عمرك كدة ولا هتجيبه من برااا 
حسن :يخربيت قرك علياااا هاروح فين تاني 
تامر: هههههه هتختفي 😲😂😂😂
آدم:  بصوا بقي الخبر التاني هو أن الشركة بتاعتنا 
هنصفي شغلها ونبدأ في الشركة بتاعة بابا القديمة 
بس برأس مالي انا وحسن و تامر و اسامة كمان 
أسامة بصدمة :  أسامة ايه يا آدم لا طبعا ماينفعش 
آدم:  بقولك اي كلنا هنبتدي راس مال قليل اووي 
حتي لو المبلغ مش متاح معاك دلوقتي 
انا هدفعه ويبقي يتخصم من الربح بس ده قرار 
وانا أخذته انا وحسن 
أسامة بحرج:  مش عارف ارد اقول اي  يا آدم 
تامر : ع أساس انك حسيس يلااا 
أسامة بضحك : اعتاني بقي يا تامر بجد 
شروق:  طب الخبر التالت يا آدم 
آدم بص لنغم بحب: الخبر التالت ده عامله علشان حد معين لو عشت كل عمري بحاول اعتذرله علي الي كل عملته  عمري ما هوفيله حقه بالعكس انا كنت بعمل شر ومش بلاقي غير حب 
نغم بحب كانت بتسمعه وهي عارفه انه قصده عليها هي 
تامر:  معلش ولله يا دوومي انا هقطع عليك خلوتك 
الخبر التالت أي يا عم اخلص 
آدم:  يا غلس ولله انا غلطااان اني بردك عليك اصلا 
الخبر التالت هو ان الفيلا دي هتتباع و انا شوفت فيلا احلي واكبر بكتييير وبرضوا فلوسها هتتقسم علينا كلنا سواء دلوقتي أو بعدين 
أسامة:  ليه بقي يا اخويا حد قالك اني هفضل هنا بعد ما اتجوز شروق 
آدم بضحك:  اه بحكم اني اخوها الكبير بقولك اه 
بصوا بقي كلكوا حتي عمرو لما يرجع 
اي حد عايز يشتري بيت يشتري بس برضوا هيبقي ده الاساااس هاااه قولتوا اي 
تامر:  أنا موافق انا اصلا ماليش غيركوا في حياااتي 
ولو الفيلا كبيرة ايه يخليني اجيب شقة واقعد فيها لوحدي وزينه كمان هتوافق
حسن بضحكة استهزاء : وانا كدة كدة مينفعش اعيش لوحدي 
حسين:  يا ابني بطل طاقة سلبية بقي ده انت صحتك ابتدت تتحسن جدا كماان 
شروق : أيوة يا حسن لازم تبقي متفائل كدة. 
اسما بوجع :ربنا كريم عمره ما هيخزلك يا حسن
نغم حضنتها: يسلام ع قمري يا ناااس الي عقله كبير 
تامر: طيب كدة عروض مصباح علاء الدين دي خلصت ولا لسه 
آدم: تصدق بقي انك زباالة ده كان العرض الي جاي كان احلي عرض بالنسبالك 
تامر: لا والنبي 😂😂 
طب ايه العرض ده بقي 
آدم. ولله ماتستااهال 
تامر : اخلص يا عم جامايكا 
آدم: هههههههه ماشي يا حيوان 
أحنا هنروح معاك يوم الخميس الجاي علشان ست زينه ونجوزهالك يا عم 
تامر بفرحة:  لا لااااا بتهزر 
آدم:  لا 😂😂 
تامر: لا ولله بتهزر يا آدم 
آدم: يابني لا والله 😂😂
تامر:  ده احلي خبر وعرض في كل عروضك السكه دي كلهاااا
آدم:  اه يا واطي 
تامر: أنا هطلع اكلم زينه واقولهااااااا .ييييس يييس 
كلهم ضحكوا ع تامر وحبه لزينه الي واضح اوووي وقالب ع كوميدياااا 
آدم :وانت يا اسامة هتحدد كتب الكتاب امتي 
أسامة: خلاص يا معلم هانت اوووي شروق مصرة انها تخلص جلسات الاول مع الدكتور 
شروق براحة : أيوة يا آدم علشان ابدا حياتي بنضافة بجد 
أسامة بحبك:   يا ستي أنا موافق استني عاادي كلوا يهووون
آدم :طب اي رايكوا أن تعملوا فرحكوا مع تامر وزينه 
أسامة: طب ولله فكرة حلوة 
شروق: لا طبعا ممكن زينه تتضايق يا آدم 
آدم :ولله تامر يقولها الفكرة ولو وافقت تمام لو لاا 
خلاص يتعمل في يوم تاني 
نغم: لا زينه هتوافق دي بتحبك اووي ولله 
آدم:  ادينا هنشوووف 
نغم:  طب يا آدم موضوع الحضانه ده هنبدا فيه من أمتي 
آدم:  من بكراااا لو تحبي 
نغم:  اه ياريت ولله احسن الفكرة دي حلوة اووي 
حسن:  طب ونقل الشركة خلينا نخلص حاجة حاجة 
آدم: لا ليه يعني هما ينقوا المكان والعمال هما الي هيشتغلوا فيه 
انا بالنسبة ليه اهم حاجة هي الفيلاااا 
حسن :اشمعنة دي يعني 
آدم :عندي أسبابي الخاصة هههه 
نغم ضحكت لأنها فاهمة لأنها مغلبة آدم من ساعة ما رجعوا لبعض. وهي مش مضيالوا ريق 
وفعلا عدي اليوم بتخطيط وحمااس كبير 
اوووي وشروق راحت جلستهااا 
وتامر نزل لزينه وقضي معاها اليوم 
و لكن اليوم  عدي ع اسما بصعوبة جدا كل ما افتكرت خالد وابنها الي مات. 
حتي حسن الي كان قاعد مضايق اووي 
ومر اليوووووووم بكل مواقفة بس اخيرا مر منغير مصيبة 😔😔😂 أو مفاجاه  
_____________________________&&
تاني يوم الصبح نزلت نغم واسما وشروق يتفرجوا ع اماكن للحضانة ونزل آدم واسامة حتي حسن اخدووه معاهم  انما تامر راح مع زينه يتفسحواااا من اول اليوم 
في الشركة
آدم:  خلاص تماام انا كلمت العمال 
انت اي رايك يا اسامة 
بس أسامة كان سرحااان 
آدم : أسامة ولاااا .... ولاااااا 
أسامة:  آدم بتكلمني 
آدم بضحك:  لا  ده انت سرحان ومش معايا خالص 
ايه مالك 
أسامة :ماليش يا آدم 
آدم: عليا برضووو قووول 
أسامة: بابا عمال يكلمني 
آدم :طب ما دي حاجة حلوة يا ابني 
أسامة: لا يا آدم لانه لسه عند تفكيره ومش يرجعلها برضووو فلوسها وحقهااا وشايف أنه هيتكرم ويدخلها مصحة المرادي بجد 
آدم : يا ساتر بجد... بقولك اي هي معاك والدكتور طمنك أن حالتها بدأت تتحسن وهتتجوزها وادينا بنعمل مشروووع انسي بقي كل حااجة انت مش محتاج الورث .... واكيد هيحتاجك في يووم 
ويندم ولا ايه 
أسامة :عندك حق يلاااا يا عم انا مش وش كآبة 
آدم :هههههه مش بتعرف تطول في الزعل 
______________________________&&&
نغم : يووه تاني مكان مايعجبنااش يا اسما 
هنعمل اي 
اسما:  ولله ما عارفة بس بصراحة المكان الاولاني
حلوو
شروق:  لا خالص علفكرة  
نغم:  يسلاااااام المكان الي حلو ولا صاحبة المكان الي من ساعة ما خرجنا وانت بتعكسي فيها يا ولية 
اسما : هههههههه ده انت فظيعة 
ايه ده 😲
يتبع الفصل الخامس والثلاثون 35 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent