رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثاني والثلاثون 32

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت الثاني والثلاثون 32 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثاني والثلاثون 32

حسين : ماتفهمني يا ابني ايه خلاك تفكر انك تغضب ربك وتفكر اصلا في الانتحااار انت عمرك ماكنت ضعيف كدة ليه يا حسن .
حسن بوجع ومكنش قادر يسيطر ع دموعه :
لاقيتها بعد كل الوقت ده شوفتها يا عم حسين 
شوفتها في بار مع واحد  
وشوفتها......
وأنهار حسن في العياط 
حسين بوجع : اهدي يا ابني اهدي طيب .
حسن وهو بيمسح دموعه : ازااي هي كدة 
ازااااي ولا هي كانت كدة  اصلا ..وانا الي كنت معمي للدرجة دي انا غبي وأعمي القلب للدرجة دي انا كنت مغفل معقوووول ده انا عشت ايام فاكر انها مجروحة زي واهلها غصبوها تبعد عني وهي كل يوم مع وااحد. 
حسين:  لو كانت بتحبك مكنتش سابتك لما عرفت ظروفك . الحب يا ابني ميعرفش ظروف واديك شايف نغم وادم برغم كل الي حصلهم والي بيحصلهم لكن بيقاوموا علشان بيحبوا بجد .
حسن سرح مع نفسه :  مقدرش اشوفها في حضن واحد وافضل واااقف سااااكت مقدرتش .  
حسين بحدة : تقوم تفكر في الانتحااار يا  حسن علشان واحدة زي دي تفكر تخسر حياتك واخرتك علشان دي ...
حسن بندم: انا مفكرتش في الموضوع علشانها لاااااا 
انا لقيت أن وجودي مالوش فايدة في الدنيا دي 
انا موجود بس علشان أتوجع واتبهدل واتذل حتي من اقرب الناااس لياااااا حسيت في لحظة ضعف 
ان موتي اهون بكتير ما كدة كدة بتعذب
حسين بحنية : طب اهدي بس اهدي 
وماتقولش كدة.. بقي انت وجودك مالوش فايدة يا عبيط ...انت مش عارف حاجة و لا فاهم حاجة بقي 
ده لما عرفوا انك في المستشفي كانوا كلهم وأولهم عمرو هيموتوا عليك. آدم اتخانق مع الدكتور لدرجة أنه بقي يقولوه فوقوا ومكنش قادر يتخيل أنه ممكن يخسرك ...
ولا عمرو الي محطش منطق وقعد ع الأرض  جمبك يعيط زي عيل خايف ليخسر اخوووه 
وتااامر الي من ساعة ما اخد السلسة بتاعتك وهو خايف وميت في جلده ليحصلك حاجة 
محدش فيهم مشي من هنا غير لما اطمنوا عليك وعلي صحتك وكلهم مشيوا من المستشفى لما حسوا أن وجودهم هيتعبك و يوجعك
انت عارف كام مرة تامر وادم 
حتي عمرو كلمووني يطمنوا عليك 
حسن : انا متلغبط اووووي يا عم حسين اووي مش قادر افكر حاسس ان مخي اتشل زي ما انا اتشليت 
حسين بوجع :  اهدي خلاص ماتفكرش فيها تاااني انسي يا ابني 
حسن : مقدرش انسي انت عارف اني  
مقدرش امشي منغير ما اكلمها يا عم حسين ...
اه استنيته لحد ما بعد عنها وروحتلهااااا 
حسين 😳🤭
_________________&&
في بيت زينه 
زينه قاعدة في اوضتها فرحااانة بتامر وكلامها معاه وحست كدة أنه إنسان جميل بجد وسرحت في شكله 
لما كان خايف عليها من العربية وهي سرحاانة 
دخلت والدتهااا 
حنان (والدتها ) :  بت يا زينه انت يا بنت مالك يا بنت مسهمة كدة ليه امممممم واضح أن في حاجة 
زينه فاقت من شرودها. اهاا ابدا ابدا ولله ما بفكر في حد صدقيني 
حنان بغمزة:  بس انا ماقولتش علي حد 
بس واضح كدة أن في حد وحد حلووو اوي كمان علشان يخليكي مسهمة كدة 
زينه بصراحة: يا ماما انا متعودتش اخبي عليكي 
حنان : واحنا في بينا الكلام ده 
قوليلي بقي شوفتيه فين وهو مين بقي 
احكي احكي ..
زينه: ههههه 
بصي هو اسمه تامر المفروض أن انا شوفته مرتين في المستشفي هو صاحب جوز مريضة في المستشفي بس حالتهم كانت صعبة اوووي يا ماما 
فوق ماتتخيلي 
حنان : يا ساتر يارب ليه يا بني 
زينه: ولله ياما معرفش تفاصيل بس انا الي اعرفه كدة أن تظاهر أن مرآة ابوها قتلت ابوها حاجة كدة 
وأبوها كان عندنا في المستشفي فمن ساعتها هي وبنت الست الي قتلت دي  في المستشفي عندهم انهيار عصبي 
حنان برعب : ياسااااتر يارب وعايزة تعرفي حد من وسطهم يا بنتي ده شكلهم قتالين قتلة 
زينه : خالص ولله ده انت لو اتكلمتي مع نغم دي الي ابوها مااات هتحسي انها ملاك ع الأرض طيبة جدا جدا فوووق ماتتخيلي حتي اسما وشهد 
بس ظروفهم كدة بقي يا ماما 
حنان :ولله عندك حق مافيش حد بيختار ظروفه 
ايه ده يا منيلة الواد الي اسمه تااامر ده مين بقي كملي 
زينه :اهااا تامر ده صاحب ادم الي هو جوز نغم 
حنان: اممممم وحلو بقي علكدة 
زينة اتحسفت ووشها احمر ووطتت راسهاااا 
حنان بضحك يبقي حلوووو . احكي يا منيلة احكي 
زينه بصراحة: حلووو اوووي انا متكلمتش معاه إلا مرة واحدة يا ماما  النهاردة وهو الي وصلني هناااا 
حنان هنا بقي اتحولت كاي ام مصرية أصيلة :
نعم نعم نعم يعني اي وصلك يوصلك ليه بقي أن شاء لله يا بت انتي .
زينه:  اهدي بس يا حنووون 
وانا هفهمك انا نغم كلمتني وقالتلي تعالي بسرعة الوكيشن ده اسما اغم عليها  وفعلا روحت واسما كانت تعبااانة اوووي فلما آدم وتامر جم من برااا 
أصروا أن تامر يروحني علشان الفيلا في مكان مقطوووع 
حنان بعصبية :  انت ازااي اصلا يا مقصوفة الرقبة تروحي لحد البيت يا بنت انت 
زينه بزعل:  لله يا ماما البنت كانت تعبااانة اوووي مقدرتش اعرف وماروحش اعمل ايه يعني 
وبعدين ماانت  عارفة أن انا ممرضةتدريب لحد ما اتخرج لكن انا في الأصل  انا في طب ولما اتخرج هيبقي دكتووورة  ودي وظيفتي اصلا
حنان:  خلاص متبوزيش كدة خوفت عليكي يا زينه هو انا ليا غيرك يا بنتي ... بس برضوووو. اوعي تروحي حته منغير حتي ما تبلغني والولد الي اسمه 
تامر ده لو معجب بيكي وسرحان فيكي زيك كدة يبقي لازم يدخل البيت الأول ولا ايه 
زينه : عندك حق يا حنووون هاتي بوسة بقي 
حنان :  خدي يا اختي 
بصراااحة احلي حاجة النقاااش بين الام وبنتها علشان البنت ماتضطرش انها تخبي ❤️
____________________$&&
آدم صحي من النووووم 
لقي نغم نايمة بعمق اوووي قرر أنه يقعد جمبها يتأملها شوية ويتامل برائتها 
آدم في سره:  ياااه يارب كنت فاكر ان خلاص كل حاجة خلصت واتقفلت وهي هتحبني وتنسي كل الي فاتت كأنه زرار ادوس عليه يحصل الي انا عايزه 
بس صدقيني يا نغم انا هفضل جمبك لحد ما اخليكي ترجعي تاني احسن من الاول وهتشووووفي 
وقرب منها وبأس رأسها وقرر أنه يقوم يقعد في الجنينة شوية 
ونزل الجنينة بس لقي شروق واسامة قاعدين بيتكلموا 
آدم:  ايه ده قاعدين كدة ليه 
مالك يا شروق مبوزة ليه كدة 
شروق بزعل :  مافيش يا آدم 
أسامة : مافيش انا وشروق هنروح النهاردة أول جلسة عند الدكتور ولا  اي بقي يا شوشو 
آدم:  طب ده خبر حلووو اوووي اووي 
شروق:  مش اوي كدة يعني 
آدم:  لا ازاااي بقي .يا شرووق مش معني انك رايحة لدكتور نفسي يبقي انت مريضة لاااا انا كمان عايز اودي نغم هناك واسما وانا أولهم ولله 
اسامة:  وانا ولله هههه
عمرو جيه من وراهم:  ينفع تذكرة انا كمااان 
آدم : عمرو هههه تعالي عايزك في المكتب 
انت صحيح كنت فين .
عمرو : في الشغل في المستشفي 
آدم : طب تعالي 
كملوا انتوا كلام هاااه وحياتك ابقي قول للدكتور يجي هووو هنا هو كدة كدة هيعتدي ع اوض كتيراووي 😂😂😂😂
أسامة ههههههههه ولله فكرة 
_________________&&
وفعلا دخل آدم وعمرو الاوضة المكتب  
آدم:  انت عارف ان من ساعة الي حصل يا عمرو وانا معتبتكش خاالص 
عمرو بنظرة كسرة : عارف يا آدم ومستني اللقاء ده من بدري 
آدم : بجد طب مستعدله بقي ..... 
عملتلك أي يا عمرو خلاك تبيعني بالفلوس
عمرو :  لا يا آدم مش مستعدله لأن معنديش تبرير اصلا ليك انت بالذات .. عارف ليه  
انك عمرك  معملتلي اي حاجة خالص 
كنت طول عمرك حلو معايا يا آدم انا عمري ماحبيت نغم علفكرة انا قولت كدة علشان تبريري ليك مايبقاش اني بعتك علشان الفلووس
انا عارف انك صعب تسامح وعندك حق. 
علفكرة يمكن لو كنت مكانك كنت دفنتك كمان 
آدم بحزن : بس انت عمرك ما كنت مكاني يا عمرو ...
انت عارف اي مشكلتك..هو أنك اناني وباصص بس لنفسك ... بدا آدم يتكلم بجدية : 
بص يا عمرو انا لو عليا هتعامل معاك عادي خالص 
وبيتي مفتوحلك لأن طول عمرنا مع بعض 
بس عارف بقي امتي هسامحك بجد يا عمرو 
لما انت وحسن تسمحوا بعض ساعتها هقول انا عندي ٣ اخوااات وهننسي كل الي فااات لكن طول ما انا مسامحك وانت مش مسامح حسن وحسن مش مسامحك وتامر قرفان منكوا كلكوا.....
يبقي الدايرة اتفكت ويبقي كل واحد يكمل لوحده احسن ...اختاااار يا نرجع رباعي يا كل واحد في طريقه يا عمرو بعد اذنك يا... يا اخويا 
___________________________
وفعلا خرج آدم من المكتب وراح الجنينة إنما عمرو قرر قرار يمكن كان صعب ع اي حد أنه يتقبله لكن 
كان لازم ياخده 
خرج آدم الجنينة 
أسامة : مالك يا آدم مبوز ليه 
آدم:  ماليش فين شروق.
أسامة : راحت تصحي اسما 
وانا عايز اطلع اصحي العيل الزبالة الي كان نايم جمبي امبارح 
آدم:  هههههه تامر ليه 
أسامة : تامر الكلب 
ده ايه ده ده متخلف ولله طول الليل... يا زينه 
آدم هههههههههههههه 
ولله تامر ده مسخرة بس عارف عمري ماتوقعت انكم هتبقوا صحاب كدة ياض
أسامة : ولا انااا المهم مالك اخدت عمرو ليه كدة يا شقي انت 😂😂
آدم:  هههه يا ابني انت دماغك دي شمال بس 
أسامة:  لا عندي يمين 
آدم : طب مابتفكرش بيها ليه 
أسامة : للاسف بتتعارض مع افكاري الشمال 
آدم هههههههه
بص يا سيدي انا من ساعة الي حصل بيني انا وعمرو ومااتكلمنااااش فحبيت اتكلم معاااه 
بس يا سيدي 
أسامة : حلوووو واتصفيتوا 
آدم : معتقدش يا اسامة ولله 
انا هطلب اكل وهطلع أصحي نغم علشان ناكل كلنا مع بعض لاني عايز اروح الشركة اظبط ورق وعايزك تيجي انت وتامر معايا تمام 
أسامة :تماااام يا معلم 
طب وحسن مش هتروح ليه 
آدم : لا طبعا لازم اعدي اطمن عليه الاول 
يلاا بقي انت بتفكرني ليه غوووور 
وفعلا طلب آدم الفطار وكان لسه هيطلع يصحي نغم بس اتفاااااااجه بعمرو بيشد شنطته 
آدم بدهشة : اي الشنطةدي يا عمرو 
عمرو بضحكة:  مافيش حاجة يا آدم مش هامشي علشان زعلان منك او زعلان من الي قولته بس انا لازم اسافر 
آدم:  تسافر.... تسافر فين يا عمرو 
عمرو : عمي كلمني وقالي أنه محتاجني معاه في أمريكا ولازم اسافرله ... وبصراحة أنا ماصدقت يكلمني اصلا أو يعوزني 
آدم بخنقة جامدة. وشغلك يا عمرو 
عمرو : ايه يعني لما اخد إجازة منه مش فارقة يا آدم 
صدقني 
آدم:  طب واحنا .. انا وتامر وحسن هتسيبنا وعم حسين 
عمرو:  هههههههه طول عمرك مجمعنا يا آدم انا واثق انك مش هتخليهم يفترقوا ولا يبعدوا عن بعض 
علشان الدايرة تكمل 
آدم :  لااا بس لو حلقة وقعت الدائرة باظت يا عمرو 
عمرو : لا يا آدم لما حلقة بايظة اصلا توقع وتعمل الدائرة تاني  واقوي  كمان احسن ما الحلقة البايظة تبوظ باقي الحلقااات ويبقي كله باااظ 
وبعدين انت مافور ليه هااااه انا مسافر شوية وراجع 
أنا اصلا مقدرش ابعد عنكوااا 
آدم حضن عمرو اووي وقاله بنبرة كلها وجع :  طول عمرك اناني عمرو حتي في قرارك دلوقتي 
عمرو:  هه اوعدك اني هرجع
آدم : طيارتك امتي 
عمرو : النهاردة بليل .
آدم:  خلاص افطر معانا وبعد كدة تودع حسن واوصلك المطااار 
عمرو بضحك علي زعل آدم : ماشي آدم يلااااا 
آدم : لا روح صحي تامر احسن ده ولو الطبل البلدي يصحيه
عمرو:  ههههه حاضر ده انا خبره
____________________&&&
وفعلا كلهم اتجمعواااا وفطروا مع بعض بس محدش قال لتامر علي سفر عمرو 
تامر :صحيح اي الشنطة دي يا شباب 
بتاعتك يا اوسي 
أسامة سكت مكنش عارف يرد يقول اي 
آدم:  اممم لا دي بتاعة عمرو 
تامر : اي ده انت هتسيب الفيلا ليه 
هو حسن راجع يعني علشان كدة هتمشي 
خلاص هاجي  معاك خلصااانة 
عمرو : لا يا تامر أنا. ..
تامر بص لادم : انتوا اتخانقتوا ولا ايه 
أسامةبضحك :  ليه يتخانقوا يا فقري ماكنا كنا بنفطر
والدنيا حلوةةةة
تامر : اومال شنطة اي دي يا عم 
عمرو:  انا لازم اسافر امريكا لعمي عايزني هنااك
تامر اتفاجاه وقام وقف عمك : مين يلااااا انت هااااه 
آدم:  اهدي يا تامر واقعد نتكلم اهدي 
تامر : ليه يا عمرو عايز تسافر تاني عايز تبعد.. تاني 
عمرو : صدقني شغل وراجع 
تامر:  كداااب انت لو سافرت مش هترجع تاني انا عارفك فاكر أننا هنرتاااح لما تسافر ومشاكلنا هتتحل  
عمرو بهزار :  ولله هرجع علي الاقل علشان احضر فرحك انت و زينه 
أسامة : هههههههه 
عنده حق ايه يلاااا الي كنت بتقوله ده وانت نائم هاااه 
تامر:  بس يا اسامة مش طايق نفسي بجد 
عمرو ؛ ممكن تهدي بقي صدقني يا تامر أنا هرجع تاني وبعدين في ايه يا عم انت ليه محسسني انك مراتي اوي كدة 
نغم:  ههههههه معاه حق ولله 
تامر : عجبتك اوي يا اختي 
آدم بهزار:  ولاااه ملكش دعوة بيهاااا 
دي بالذات تعمل وتقول  الي هي عايزاه
نغم طلعت لسانها لتاااامر:  احسن 
اسما بضحك :  خاف بقي ع نفسك 😂😂
تامر :ماشي يا ستي وانت طيارتك امتي 
آدم: طيارته بليل ويلا بقي كل واحد يقووم يجهز علشان نلحق نشوف حسن 
تامر :أيوة ياريت 
نا طالع اجهز يلاااا 
وفعلا كلهم جهزوا في وقت قيااااسي وراحوا المستشفي عند حسن 
يتبع الفصل 32 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent