رواية عشق اولاد القناوي الفصل الواحد والثلاثون 31 - شهد رفعت

الصفحة الرئيسية

رواية عشق أولاد القناوي البارت الواحد والثلاثون 31 بقلم شهد رفعت

رواية عشق اولاد القناوي الفصل الواحد والثلاثون 31

حبيبة بدموع و رعب: ررعد فيي ناس بره فالشقه ٠٠ اطلع بسرعه 
جرى رعد إلى الأعلى و هو مازال يحدث حبيبة على الهاتف لم يجد الاسانسير في الأسفل و لكنه صعد على أقدامه سريعا ٠٠ وجد الباب مغلق ٠٠ فتحه ببطئ شديد و دخل وجد اربعه من الرجال الملثمين و واحد منهم ممسك بحبيبة و يضع مسدس على رأسها
الشخص: احنا مش جايين نأذيك ٠٠ احنا جايين ناخد روحها و هنمشي 
ارتجف قلب رعد بخوف عليها نظر إلى حبيبة وجدها تنظر إليه بدموع ف قال رعد لهم: هديكو الي انتو عايزينه بس سيبوها
احد الرجال بسخريه: مش عايزين فلوس ٠٠ قولنالك جايين ناخد روحها و نمشي ٠٠٠ معانا أوامر اننا منأذكش ٠٠٠ ف بلاش تتدخل
رعد بغضب وصوت عالي و هو يتجه إليهم: انت بتقول ايه ي ابن ال***** ٠٠٠ ده انا افرتك اهلكو قبل م تفكرو تلمسو شعره منها ٠٠٠ و اقسم بالله لو مسيبتوهاش دلوقتي ل هخليكو تتمنو الموت 
الرجل بخوف و توتر: أثبت مكانك متتحركش تاني احسن اقتلها
اغمض رعد عينيه بتفكير ثم قال: تمام ٠٠٠ هعملكو إلى عايزينه ٠٠٠ عايزنها خدوها
نظرت له حبيبة بصدمه فقال رعد: بس هي مش بتحب اللبن
أخذت حبيبة نفسا عميقا ثم اومأت له بايجاب و رجعت برأسها للخلف بعنف ضربت الشخص الممسك بها في أنفه ف رجع للخلف ٠٠ أخذت منه المسدس و جريت بينما رعد انقض على الثلاثه الباقيين يضربهم بعنف ٠٠ انضم له اسلام على الفور و اخذو يضربون الرجال
حبيبة و هي تصرخ و تجري في الشقه ممسكه بالمسدس: إلى هيقربلي هموتو و الله ٠٠٠ هفرتكك يابو دقن و الله لو قربت ٠٠ عاااااااااااا اوعي حد يقرب
بينما رعد كان يضربهم يكتم ضحكته على شكلها الكوميدي و هي تجري مرتديه عبائه طويله عليها ٠٠ لا يعلم أيحزن على زعرها ام يضحك على هيئتها
بعد دقائق كان الاربع رجال ملقون على الأرض يخرج الدماء من كل انش في جسدهم  و حبيبة في أحضان رعد تبكي بينما رفع رعد هاتفه يحدث سليم بفحيح حاد: النهارده كل حاجه تخلص ٠٠٠ دقيقتين و هتلقوني قدامكو 
رعد و هو يملس على وجهه حبيبة: اهدي يا حببتي ٠٠٠ انتي مخوفتيش ازاي منهم
حبيبة و هي تمسح دموعها: كنت خايفه فالأول بس لما طلعت الخوف بدأ يقل تدريجياً ٠٠٠ مش هقولك اطمنت مره واحده لاني هبقي كده بكدب ٠٠٠ بس لما شوفتك اطمنت شويه و لما انت قولتلهم خدوها قلبي وقع و قولت اه يا رعد يابن الكلب
نظر لها رعد بصدمه كاد أن يتحدث قاطعته حبيبة سريعا:  بس لما انت قولت بقا هي مش بتحب اللبن اطمنت و قولت اكيد مش ههون على ابو العيال ٠٠٠ و عملت إلى انت عملتهولي
رعد بحده خفيفه: اول حاجه هعملها لما نرجع القصر هو اني هقطعلك لسانك ده
نظرت له حبيبة ببرائه: أهون عليك يا قلبي  ٠٠٠ بس هنرجع القصر ايه مش فاهمه؟ 
رعد بابتسامه حنونه: متشغليش دماغك يا حببتي ٠٠٠ كل حاجه هتتحل مش عايزك تفكري ف حاجه غيري انا 
وجد رعد رجال يدخلون الشقه ف قال لهم بحده: لمولي الكلاب إلى فالأرض دول و عايزكو تروقوهم كويس ٠٠٠ عايزهم لو خرجو عايشين من عندنا يفضلو فاكرينا باقي حياتهم ٠٠٠ و انت يا اسلام انزل انت الورشه و بلغ عم سعيد بالي حصل
حبيبة بسرعه: و طنط سعاد برضو ٠٠ هي دلوقتي فالسوق عشان متقلقش عليا برضو
نظر لها رعد بحده ف صمتت حبيبة و نظرت له ببراءه
ثم حمل حبيبة و نزل بها إلى الأسفل و ركب العربيه بينما حبيبة. كانت تضحك طوال الطريق: انا من حقي افهم بتضحكي زي الهبله كده ليه 
حبيبة و هي تضحك: مش مصدقه ان كلمه السر بينا هي بتحب اللبن 
رعد و هو يضحك: اختيارك يا شيخه 
فلاش باك
حبيبة: رعودي انا عايزه اتعلم ادافع عن نفسي 
رعد باستغراب: ليه يا حبيبي ٠٠٠ مانا معاكي دايما 
حبيبة: معاك دايما ببقى ف امان بس انا عايزه اتعلم ادافع عن نفسي ٠٠٠ عشان لو حصل اي حاجه برضو أو لو انت زعلتني 
ضحك رعد: عيوني يا حبيبي 
حبيبة بحماس: و تبقى بينا كلمه سر عشان لو في خطر اقولك مثلا هكونااااا ما طاطاااا  كلمه نغمها لذيذ
رعد ب استنكار: انتي عايزاني انا رعد القناوي اقول كده؟ ده بعينك يا حبيبة
حبيبة بمسكنه: عشان خاطر حبيبة قلبك يا رعد بقا ٠٠٠ انا عارفه انك مش هتزعلني 
رعد بضعف: مهو برضو يا حبيبة اكيد مش هينفع اقول كده ٠٠٠ طب شوفي كلمه سر تانيه 
حبيبة بتفكير: امممم امممم مشعارفه ٠٠٠ ايه رايك نخلي ليها علاقه بالأكل 
رعد: ازاي يعني 
حبيبة بحماس: يعني مثلا مكرونا بشاميل اووه بموت فيها أو لبن بس انا مش بحبه 
رعد: خلاص هي دي كلمه السر ٠٠٠ تبقى هي مش بتحب اللبن
حبيبة بحماس و هي تصفر: ايوه يا رعودي يجامد 
باااااااااااااك
رعد: هبله هتفضلي هبله طول عمرك 
ضحكت حبيبة عليه و قالت بحزن: بابا وحشني اوي يا رعد ٠٠٠ مش مصدقه انه مكلمنيش من وقت ما مشي من يجي شهرين و هو مكلمنيش غير مره واحده ٠٠٠ و يمشي كده من غير حتى ما ياخدني ف حضنه 
حزن رعد على حزنها ف قاد السيارة بيد واحده و اقترب منها اخذها في أحضانه يمسد على ظهرها و هو يقول بحنان: طب مانا معاكي أهم ولا انا مش مكفيكي يا ست حبيبة
ابتعدت حبيبة عنه و قالت بحب: رعد انت مش بس جوزي ولا حبيب طفولتي و عمري ٠٠٠ انت ابويا و اخويا و صحبي و ساعات كمان بحسك امي
ضحك عليها رعد و قال: امك يا حبيبة امك ٠٠٠ طيب يا ستي تعالى بقا ف حضني بصفتي امك
بعد فتره وصل رعد إلى القصر و وصل باقي الشباب كانت حسنيه في الأعلى ف دخل رعد و جلس على الكرسي بكل اريحيه و حبيبة في أحضانه: زيييييينب ٠٠٠ هاتيلي قهوه و هاتي ل مدام حبيبة عصير فريش بسرعه
نظرت له زينب باستغراب و لكنها قالت: اوامرك يا رعد باشا
رعد: و انتو يا شباب نزلو الصوره دي من الحيطه ٠٠٠ مش مكانها ده ٠٠٠ و طبعا عارفين هتحطو صوره مين
كانت حسنيه تخرج من غرفتها ف سمعت سيلا تقول بسعاده: بجد حبيبة تحت يا حور٠٠٠ تعالى بسرعه نشوفها 
حور بسعاده: ايوه جت هي و رعد تعالى يلا 
حسنيه بشر: ازاااي عايشه لحد دلوقتييييي ٠٠٠ و ولاد الكلب دول مش بيردو على التليفون ليييه ٠٠٠ بس تمام هي جت لقضاها 
نزلت حسنيه سريعا وجدت رعد جالس بكل كبرياء هو و حبيبة و يضحكون جميعا فاقترب منهم حسنيه و قالت بسخريه: هه نورت القصر يا ابن اخوي ٠٠٠ بس الي معاك مش مرحب بيهم 
نظر بها رعد بسخريه و امسك بيد حبيبة قبلها ثم وقف أمام حسنيه و قال بسخريه لازعه: يؤسفني اقولك يا عمتي العزيزه انك انتي الي مش مرحب بيكي هنا 
نظرت له حسنيه بغضب و قالت: انت بتقول ايييه انت ٠٠٠٠ ده القصصر بتااااعي و انا اقعد فييييه إلى انا عايزااااااه
رعد بسخريه و هو يتحرك أمامها بكبرياء واضع يده في جيبه: وه هو انا مقولتلكيش! ٠٠٠ لا معلش غلطتي دي ٠٠٠ احب اعرفك أن القصر ده بقا مكتوب باسم حبيبة القناوي 
نظرت له حسنيه و حبيبة بصدمه شديده فاكمل رعد: ايوه متتصدميش القصر و الشركه و كل حاجه بقت بأسم حبيبة ٠٠٠   كنت بفكر اسيبك معانا ف القصر رغم انك خرجتينا منه ٠٠٠ بعد بعد إلى عملتيه النهارده اقسم بالله ل ازعلك اوي 
ارتجف حسنيه إثر كلماته و لكنها قالت بغضب: انت بتقول اييييه انت ٠٠٠ انا مش مصدقه الكلام الي بتقوله ده ٠٠٠ و هطلبلكو الأمن دلوقتي ياخدوكو برااااااا 
ضحك رعد و الشباب عليها ف قال رعد و هو يمد لها اوراق: اقرأي دول يا ستي يمكن تصدقي 
اخذت منه حسنيه الأوراق بحده نظرت فيها بصدمه ف هذه هي امضتها  ٠٠٠ ماذا يحدث !  مرت ثواني و كانت الأوراق مقطعه على الأرض بينما ضحك رعد بشده و قال: كده يعني كل حاجه رجعتلك؟  يا عمتي العزيزه ده نسخه من الأوراق الاصليه و زي م النسخه دي قطعتيها في نسخ كتييير اوي تانيه ٠٠٠ و اه نسيت اعرفك الشركه إلى مجنناكي بقالها شهرين دي تبقي بتاعتي بس بأسم حبيبة برضو ٠٠٠ هتقولي جبت فلوس منين هقولك رجعت فلوسي إلى كانت عند الناس بره و دلوقتي بقت كل حاجه تبع حبيبة 
حسنيه بصراخ و هي تتحرك أمامهم بجنون: لاااا مش هخليها تكسب عليا تاني زي امها لاا ٠٠٠ هموتها و الله هموتها ٠٠٠ هي السبب ف كل حاجه وحشه بتحصلي ٠٠٠ انها اخدت مني كل حاجه زمان و هي اخدت مني املاكي دلوقتي ٠٠٠ هقتلها بقولكو ٠٠٠ زمان قدرت انجح ف حاجه و هي اني اكمل تعليمي من غير مانتو تعرفو بعد ما ابويا رفض عشان هي تكمممل ٠٠٠ دلوقتي بنتها تاخد مني كل حاجه لاااااااا
ثم اقتربت من حبيبة بجنون تجذبها من شعرها لولا يد رعد التي جذبت حبيبة بعيد عنهم 
فجر بدموع بين أحضان حمزه: سيبني يا حمزه اشوف ماما ٠٠٠ دي منهاره اوي 
دخل في هذه اللحظه الحج عبدالعزيز و يسرا و بجانبهم الكثير من الحقائب
الحج عبدالعزيز بغضب: ايييه بيحصل اهنه؟ 
رعد: حمدلله على السلامه يا جدي 
سليم: نورت القصر يا جدي ٠٠٠ مقولتلناش ليه نيجي نستقبلك فالمطار
بدر: عمره مقبوله أن شاء الله يا جدي
عبدالعزيز بحده: انت بقول في اييييه اهنه؟. 
حسنيه بصراخ: اخدو مني كل حااااااجه ٠٠٠ و انا دلوقتي هاخد منهااااا روحهاااااا
أخذت حسنيه السكين الموضوع على الطاوله و اقتربت من حبيبة بسرعه و لكن رعد كان أسرع منها و جرى إلى حبيبه يبعدها عن حسنيه و يدفع حسنيه بيده ف وقعت على الأرض ٠٠ حاولت الوقوف مره اخرى و عندما وقفت انزلقت علي الأرض بسبب كوب العصير التي أوقعته و هي تجذب السكين 
ثانيه ٠٠ ثانيتين ٠٠ ثلاث 
كانت حسنيه ممده على الارض و الدماء تنزل من رأسها بغزاره بينما الجميع يقف مصدوم غير قادر على الحركه 
و لكن يوسف تدارك نفسه سريعا و صرخ فيهم: فوقوووو ٠٠٠ هتموت مننا جهزوز العربيات بسرررررررعه
بينما جرى الجميع و اقترب رعد منها حملها إلى السياره و جرى خلفه الجميع بينما فجر كانت واقفه مصدومه تبكي في صمت ثم بدأت في الصراخ ٠٠ اقترب منها حمزه و أخذها في أحضانه: اهدي اهدي هتبقى كويسه أن شاء الله ٠٠٠ تعالى نروح نطمن عليها معاهم ٠٠٠ بطلي عياط احسن مش هاخدك 
اومأت له فجر ببكاء فأخذها حمزه و ذهب ورائهم 
في المستشفى كان الجميع يقف مصدم لا أحد يبكي سوى الحجه يسرا و فجر في أحضان حمزه ٠٠ بينما حبيبة في أحضان رعد ترتجف. 
خرج الدكتور و قال لهم: مقدرناش نعمل حاجه للأسف ٠٠٠ البقاء لله 
يتبع الفصل الثاني والثلاثون والأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent