رواية في طريقي الى العشق الفصل الثامن والعشرون 28

الصفحة الرئيسية

رواية في طريقي الى العشق البارت الثامن والعشرون 28 بقلم ملك ابراهيم

رواية في طريقي الى العشق كاملة

رواية في طريقي الى العشق الفصل الثامن والعشرون 28

وقف فارس امام شقيقته بصدمه وهو يراها بهذه الحالة واراد ان يقترب منها ولكن الطبيب طلب منه مرافقته الي مدير المستشفى أولا
ذهب فارس واياد مع الطبيب الي مدير المستشفى الذي رحب بهم كثيرا وجلس معهم وهو يشرح لهم حالة فريدة عندما جائت الي المستشفى ثم اكمل حديثه بكل أسف

" وللأسف احنا ماكنش قدمنا حل غير استئصال الرحم

صدم فارس واياد

واغمض فارس عينيه بحزن علي ما حدث لشقيقته

نظر اليهم دكتور أسامه المتابع لحالة فريدة وتحدث اليهم بهدوء

" الا حصل دا كان لأنقاذ حياتها ولازم حضراتكم تقفوا جنبها لانها اكيد هتحتاج لدعم نفسي الفتره الا جايه

نظر له فارس بحزن وهو يأكد علي وجودهم معها وبجانبها

وخرج فارس وبجواره اياد وذهبوا الي غرفة العنايه مرة اخرى

وقف فارس ينظر الي شقيقته بحزن ويشعر بالذنب لأنه قسى عليها بكلامه

نظر اياد الي فريدة وتحدث بهدوء

" متقلقش يا فارس ان شاءالله فريده هتكون بخير

نظر له فارس وتحدث بحزن

" يارب بس انا عارف فريدة ومتأكد ان نفسيتها هتدمر لما تعرف

رد عليه اياد بتأكيد

" واحنا اكيد مش هنسبها وهنفضل جنبها...بس انا عايزك ترجع انت القسم وتشوف هتخرج ملك ونانو ازاي وانا هفضل مع فريدة هنا متقلقش

نظر له فارس وشكره كثيرا

ابتسم له اياد بهدوء وطلب منه الذهاب سريعا حتى لا يشعر الجد بغيابه وهم يريدون عدم اخباره بما حدث ل فريدة

ذهب فارس وترك اياد وهو ينظر الي فريدة بحزن

__________________________

وصلت والدت ملك الي القاهره وذهبت الي القسم ووجدت إيمان تجلس بجوار شخصا ما وتبكي وهو يتحدث اليها بهدوء

اقتربت والدت ملك منها وتحدثت بلهفه وبكاء

" إيمان ملك بنتي فين

وقفت إيمان وتحدثت اليها بحزن

" جوا ومش عايزين يدخلوني اشوفها

انفعلت والدت ملك وتحدثت بقوة وهي تبكي

" يعني ايه انا عايزه اشوف بنتي دلوقتي انا بنتي مستحيل تقتل

وقف أدم وحاول تهدأتها واخبرها ان ملك سوف تخرج

واقتربت منها مدام عزه وتحدثت اليها بحزن

" تعالي يا أم ملك وماتقلقيش ان شاءالله هتخرج بس انتي ادعيلها

نظرت لها والدت ملك وهي تبكي بحزن

اخذتها مدام عزه واجلستها بجوارها وهي تتحدث اليها وتحاول تهدأتها

دخل فارس القسم بسرعه ووجد المحامي يخرج من غرفة الضابط بعد التحقيق

اقترب منه فارس سريعا ووقف أدم و مروان معه يسمعون الي المحامي الذي وضع وجهه بالارض وتحدث بحزن

" للأسف في اخبار وحشه

نظر له فارس وتحدث بقلق

" خير يا أستاذ سالم

نظر اليه المحامي وتحدث بتوتر

" للأسف شاكر الأسيوطي دخل في غيبوبه ومش عارفين هيفوق منها امتى وسارة مش لاقينها بيقولوا انها اختفت ومش عارفين لها طريق

نظر له فارس وتحدث بصدمه

" يعني ايه يعني هما كدا هيتحبسوا لحد ما الزفت دا يفوق او نلاقي سارة وتيجي تعترف

نظر اليه المحامي وتحدث بحزن

" أنسه نانو اخت حضرتك ممكن تخرج لان مدام ملك........

نظر له فارس وتحدث بقلق

" ملك ايه !

نظر لهم المحامي واكمل حديثه بتوتر

" مدام ملك اعترفت علي نفسها وغيرت اقوالها واكدت ان أنسه نانو اخت حضرتك ملهاش اي علاقه بالموضوع واكدت كمان انها عملت كدا في شاكر الاسيوطي لانه حاول التعدي عليها هي بس وان نانو وصلت الشقه بعد ما مدام ملك ضربت شاكر يعني في نفس الوقت الا وصل فيه أستاذ أدم والحارس

نظر له أدم وتحدث بصدمه

" بس ليه ملك غيرت اقوالها !!!

رد عليه المحامي بهدوء

" لأن للأسف أنسه نانو كانوا هيعرضوها للكشف الطبي عشان يتأكدوا بأن تم الاعتداء عليها ولا لا...وهي كانت خايفه جدا ومرعوبه من فكرة انها تتعرض لموقف زي دا...لان الموقف دا صعب جدا علي أي بنت...ومدام ملك عملت كدا عشان ماتعرضش نانو للموقف دا

شعر مروان بالغضب والحزن علي ما يحدث معهم وتعرض حبيبته لكل هذا

نظر فارس للمحامي وتحدث بغضب

" احنا لازم نتصرف ونعمل اي حاجه ونخرج الاتنين مع بعض.....ندفع اي كفالة يطلبوها نعمل اي حاجه المهم يخرجوا لحد ما الزفت دا يفوق او نلاقي الا اسمها سارة دي

رد عليه المحامي بأسف

" للأسف خروج مدام ملك صعب جدا...لكن أنسه نانو ممكن

نظر أدم الي فارس وتحدث بهدوء

" خلينا نمشي في اجرأت خروج نانو دلوقتي وبعدين نخرج ملك هي كمان بدل ما الاتنين محبسوين كدا وكمان عشان جدك الا تعبان دا ومش هيرضى يروح الا ومعاه نانو

نظر فارس اليه بتأكيد وتحدث الي المحامي وطلب منه عمل اجرأت خروج نانو ودفع اي كفاله يطلبونها وطلب منه مقابلة ملك

اكد له المحامي علي فعل كل ما طلبه
_________________________

في المساء خرجت نانو وهي تبكي اقترب منها فارس وضمها اليه وتحدثت اليه نانو ببكاء

" شوفت يا ابيه ملك قالت ان انا مليش دعوه بحاجه عشان تخرجني وانا الا كنت السبب في كل الا حصلها دا

ضمها فارس اليه وتحدث اليها بهدوء

" ماتقلقيش يا حبيبتي ان شاءالله ملك هتخرج هي كمان

وقف مروان ينظر اليها بعشق وحزن وهو يتمنى لو يكون له الحق بان يضمها الي قلبه ويطمئنها

واقترب منها جدها وضمها اليه وتحدث اليها بلهفه

" حبيبتي عامله ايه

بكت نانو وارتمت بحض جدها وتحدثت ببكاء

" احنا تعبنا هنا اوي يا جدو

ضمها الجد وتحدث اليها بهدوء

" معلش يا حبيبت جدو دلوقتي تروحي وترتاحي

نظر اليه فارس وتحدث بتأكيد

" وحضرتك كمان لازم تروح وترتاح

نظر اليه الجد وتحدث بتأكيد

" انا مش هتحرك من هنا غير لما حفيدتي التانيه تطلع متفكرش ان انا كنت هنا عشان نانو بس...انا كنت هنا عشان ملك كمان وبعد الا هي عملته دا وانها انقذت شرف حفيدتي وكمان انقذتها من الحبس بقت عندي اغلى منكم

رد عليه فارس بهدوء

" عارف يا جدي بس حضرتك تعبان...يعني ممكن تروح دلوقتي وتيجي الصبح عشان انا بجد محتاجك جنبي

نظر اليه جده بحزن وهز رأسه بتأكيد واخذ نانو وذهب مع مروان الذي اخبرهم انه سوف يوصلهم بسيارته

اقترب فارس من ادم وتحدث اليه وطلب منه ان يأخذ مدام عزه ومامت ملك وإيمان ويوصلهم الي منزل مدام عزه ويذهب هو ايضا للراحه ويأتي في الصباح

اعترض أدم واخبره انه سوف يوصلهم ويأتي اليه مره اخرى

رفض فارس وطلب منه الذهاب الي منزله للراحه وان يأتي اليه في الصباح

وذهب ليتحدث مع مامت ملك وإيمان ومدام عزه وهو يحاول اقناعهم بالذهاب

وبعد وقت ذهب الجميع واصبح فارس يقف واحيدا في انتظار مقابلة زوجته

خرج اليه المحامي وتحدث اليه بأرهاق

" أستاذ فارس هتقدر حضرتك تقابل مدام ملك دلوقتي ولو حضرتك مش هتحتاج مني حاجه تاني النهارده اسمحلي اروح البيت ارتاح شويه وان شاءالله من بدري هكون هنا

تحدث اليه فارس بتفهم وتقدير وشكره علي تعبه معهم واكد علي ذهابه للراحه

ذهب المحامي ودخل فارس لمقابلة ملك

__________________________

كانت ملك تجلس بغرفة الضابط ولا يوجد بها احد غيرها

دخل اليها فارس ووجدها يظهر عليها التعب والارهاق بطريقه كبيره

اقترب منها وتحدث اليها بعشق

" حبيبتي شكلك تعبانه

نظرت له ملك بعين مرهقه من كثرة البكاء وبوجه يظهر عليه التعب من عدم النوم والراحه

اقترب منها فارس و اوقفها امامه وضمها اليه بعشق

شعرت ملك بالامان والراحه بحضنه وضمت نفسها اليه اكثر

قبل فارس رأسها وتحدث اليها بعشق

" حبيبتي انا مش عارف اشكرك ازاي علي كل الا عملتيه مع نانو...واوعدك ان انا ان شاءالله هخرجك من هنا بأي طريقه

ابتعدت عنه ملك ونظرت له بابتسامه وتحدثت اليه بمرح

" نانو دي مش اختك لوحدك دي اختي انا كمان وانا حبتها قبل ما احبك علي فكره

ابتسم لها فارس وتحدث اليها بمشاكسه

" يعني انتي بتحبيني

نظرت له ملك بخجل واحمرت وجنتيها سريعا

نظر لها فارس بعشق وتحدث اليها بمرح

" والله حرام عليكي الا انتي بتعمليه فيا دا

نظرت له ملك بدهشه وتحدثت بعدم فهم

" بعمل ايه

ابتسم لها فارس واقترب منها ونظر الي وجهها بعشق وتحدث بتأكيد

" اكيد دلوقتي مش هقدر اقولك انتي بتعملي فيا ايه...بس اوعدك ان شاءالله قريب جدا هقولك...بس واحنا في اوضتنا لوحدنا

نظرت له ملك للحظات وهي تفكر بكلامه ثم فتحت عينيها بصدمه عندما فهمت ماذا يقصد وقامت بضربه علي ذراعه وتحدثت اليه بصدمة

" علي فكره يا فارس انت قليل الادب وانا هصوت دلوقتي وهعمل فيك محضر

ضحك فارس بقوة علي كلامها وتحدث اليها بصدمه وهو مازال يضحك

" هتعملي في جوزك محضر عشان بقولك الا جوايا والله حرام عليكي

نظرت له ملك بابتسامه وتحدثت بهدوء

" خلاص سماح المرة دي بس توعدني تروح البيت ترتاح شويه

ابتسم لها فارس وتحدث بهدوء

" انا راحتي ان اشوفك قدامي كدا ومستحيل اغمض عيني ولا ارتاح قبل ما انتي تخرجي من هنا

ابتسمت له ملك بعشق وهي تعلم انه لن يتركها ابدا

___________________________

في الصباح

تفاجئ الجميع من انتشار الاخبار في كل الجرايد والمواقع والذي تحمل عنوان صادم وهو

" حقيقة زواج رجل الأعمال فارس المسيري من "فتاة ليل" تدعى ملك المرشدي والتي تزوجها بداخل احد اقسام الشرطه بعد القاء القبض عليها في قضيه مخلة بالشرف وتزوجها فارس المسيري حتى يستطيع اخراجها من هذه القضيه والان يحاول تشويه سمعة رجل الاعمال شاكر الأسيوطي الذي ارسل اليه فارس المسيري زوجته ملك المرشدي وحاولت قتله بداخل شقته ويحاولون الان تشويه سمعته ويدعون بان شاكر الاسيوطي حاول الاعتداء علي زوجة فارس المسيري وكيف له ان يعتدي عليها وهي من ذهبت له بنفسها الي منزله "

صدم الجميع من هذه الاخبار وتحدث فارس بغضب الي بعض الشخصيات المهمه والمسؤلين عن نشر تلك الاخبار وعلم بأن من نشر هذه الاخبار هم عائلة الأسيوطي

غضب فارس بشده وذهب اليهم

ذهب فارس الي شركة الأسيوطي ونظر له جميع الموظفين بقلق

تجاهل فارس الجميع وذهب الي غرفة رائيس مجلس الادارة وفتح الباب ودخل بقوة وغضب

نظر له مختار الأسيوطي وابتسم بسخريه

اقترب منه فارس وتحدث اليه بغضب شديد

" ايه الاخبار الا انتوا منزلينها عن مراتي دي

رد عليه جد شاكر بهدوء

" والله انتوا الا اعلنتوا الحرب الاول لما نشرتوا كلام يسوء سمعة حفيدي وعيلتي

رد عليه فارس بغضب

" احنا ما نشرناش حاجه وحفيدك دا مش محتاج ان اننا نسوء سمعته لان اصلا سمعته زي الزفت والدنيا كلها عارفه كدا....والا انت غلطت فيها وحاولت تشوه سمعتها دي تبقي مراتي وانا هعرف ازاي ارد عليكم واجبلها حقها قدام العالم كله

ثم نظر له فارس بغضب قادر علي حرقه وذهبه وخرج سريعا

نظر جد شاكر امامه بغضب هو الاخر علي تحدي فارس له

بقلمي/ملك إبراهيم

فتحت فريدة عينيها بتعب ووجدت الطبيب يقف امامها بابتسامه

نظرت له فريدة وتحدثت بتعب

" هو انا فين

ابتسم لها الطبيب وتحدث بلطف

" حمدلله علي سلامتك...حسه بحاجه دلوقتي

ردت عليه فريدة بألم

" اه حسه بوجع جامد

ثم حاولت وضع يدها علي بطنها ولكن الطبيب منعها بهدوء

نظرت له فريدة وتحدثت بستغراب

" هو في ايه يا دكتور هو ايه الا حصل

ابتسم لها الطبيب وتحدث بهدوء

" ابدا مفيش اي حاجه حصلت انتي الحمدلله اتكتبلك عمر جديد وعلي فكره زوج حضرتك موجود هنا من امبارح

نظرت له فريدة بستغراب وسألته بتعب

" زوجي مين

رد عليها الطبيب بابتسامه

" استاذ اياد زوج حضرتك

نظرت له فريدة وتحدثت بتسأل

" دكتور هو ايه الا حصلي بالظبط

نظر لها الطبيب بتوتر وامتنع عن الايجاب

نظرت له فريدة وهي تشعر ان هناك شئ لم يريد الطبيب اخبارها به لذا نظرت اليه بتعب وطلبت منه تركها للراحه وعدم دخول اي احد اليها حتى اياد

احترم الطبيب رغبتها وخرج من الغرفه وبلغ اياد برغبتها بعدم رؤية احد

تفهم اياد رغبتها وابتسم للطبيب بهدوء وجلس مكانه مرة اخرى

____________________________

اتصل فارس بأحد الاشخاص المسؤلين بشركته وتحدث اليه بقوة

فارس: عيلة الأسيوطي..... كل العملاء الا متعاقدين مع شركتهم ينسحبوا والشركة تبقى في الأرض وفي خلال أسبوع يعلنوا أفلاسهم

رد عليه المسؤل بتوتر

" بس كدا يا فارس بيه هتحصل مشاكل كبيره بينكم

رد عليه فارس بتأكيد

" المشاكل حصلت خلاص وهما الا ابتدوا والكلام الا بقوله دا يتنفذ حالا

اغلق فارس الهاتف بغضب وذهب الي القسم مرة اخرى

____________________________

وقف الجد و أدم ومعه مروان و نانو و إيمان ووالدت ملك ومدام عزه ينتظرون المحامي حتى يطمئنهم بأخر التطورات

نظرت والدت ملك بصدمه الي صلاح زوجها وهو يقترب منهم بصحبة رجل يظهر عليه الهيبه

ودخل صلاح مع هذا الرجل الي غرفة الضابط وهو يتجاهل زوجته

نظر له ادم بستغراب واقترب من إيمان واخذها جانبا وسألها بتأكيد عنه وأكدت له إيمان انه زوج والدت ملك

وقف أدم بصدمه وهو يفكر ماذا يفعل صلاح مع محامي عائلة الأسيوطي !!!

________________________

داخل غرفة الضابط وقف صلاح وجلس محامي عائلة الأسيوطي وهو يتحدث الي الضابط باحترافية

المحامي: حضرتك انا جبت زوج والدت المتهمه ملك المرشدي الا حاولت قتل شاكر الأسيوطي وهو عنده اقوال مهمه جدا لازم حضرتك تسمعها

نظر الضابط الي صلاح وطلب منه بطاقته الشخصيه ثم سمح له بان يتحدث

نظر صلاح الي الضابط وتحدث بمكر

" يا باشا ملك بنت مراتي دي طول عمرها ماشيه عوج وانا لما لقيتها بتتبلى علي راجل محترم كان لازم اجي واقول كلمة حق

رد عليه الضابط بملل

" اتكلم يا صلاح علي طول عايز تقول ايه

نظر له صلاح وتحدث بتأكيد

" يا باشا ملك دي طول عمرها بترمي بلاها علي الناس دا انا يالي زاي ابوها وانا الا مربيها كانت بتتبلى عليا وبتقول اني بتعرضلها وربنا عالم انا كنت بعاملها زي بنتي واكتر...دا غير هروبها من البلد يا باشا وماشيها في الحرام لا مؤخذه...وربنا عالم انا لفيت عليها اد ايه عشان الالقيها ولما عرفت طريقها...عرفت انها عايشه مع فارس بيه في الحرام وانا روحت اخدها من عنده...ضربني يا باشا وعمل فيا محضر بعدم التعرض ليها وبعدين اتجوزها عشان ترمي بلاها علي الناس المحترمين عشان يمشي شغله ومصالحه

نظر المحامي الي الضابط وتحدث اليه بثقه

" اظن اقواله دي بتأكد لحضرتك ان كل الا حصل دا لعبه من فارس المسيري وزجته ومقصود بيه التشهير بموكلي شاكر الاسيوطي

هز الضابط رأسه وطلب من صلاح ان يمضي علي اقواله

اقترب صلاح ووضع امضته وتحدث الي الضابط بتأكيد

" بعد اذنك يا باشا انا عايز حضرتك تمضي فارس بيه علي عدم التعرض ليا لانه لو عرف بشهادتي دي ممكن يقتلني

نظر له الضابط بتأكيد وطلب حضور فارس المسيري للأمضاء علي عدم التعرض له
يتبع الفصل التاسع والعشرون 29 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent