رواية المصراوية 2 الفصل السادس عشر 16 - زين ورنا

الصفحة الرئيسية

رواية المصراوية زين ورنا الجزء الثاني البارت السادس عشر 16 بقلم يمنى محمد

رواية المصراوية كاملة

رواية المصراوية "زين ورنا" الفصل السادس عشر 16

رنا اغمى عليه من التعب والعياط فاقت على صوت واطي جدا جمبها وعلى يد ترتعش  جمبها
بدأت رنا تفتح عينها ببطي اول مافتحت لقت مين
مش هتصدقوا لقت سماره اخت زين قدامها تعتبر في حضنها
🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️
زين لما خذ سماره من المستشفى كان عايز مكان يكون بعيد عن البلد ومحدش يعرف وكمان محدش يعرف سماره فيه علشان ميساعدهاش
فقرر ان يدي اخته الشقه دي هتبقى بعيد عن عين الناس لما يشوف هيعمل فيها ايه
🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️
رنا بفزع... سماره اي هنا بتعملي ايه
سماره بصوت ضعيف..... الاجابني جابك 😢
رنا.. يعني زين هو الاجابك هنا ازي وليه مش انا كنت سايباكي في البيت
*****رنا متعرفش ايه الا حصل لسماره من ساعت ماهربت
سماره... تعالي بس وانا هحكيلك كل حاجه من وراء الست الابره دي علشان هتحكي لزين كل حاجه
رنا... انتي عرفتي ان هنا ازي
سماره... سمعت العقربه الابره دي وهي بتتكلم مع زين وفهمت من كلامهم انك هتيجي هنا
رنا.. زين طلقني
سماره.... للأسف سمعت كل حاجه
رنا حصنت سماره وفضلت تبكي
سماره تعالي بس وانا هحكيلك كل حاجه
🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️
سماره خدت رنا وفضلت تحكيلها الاحصل من ساعه مامشت لحد ما خرجت من المستشفى 😢
#يمنى محمد
#المصروايه
زين خرج من شفه قديمه اووي وماسك حاجه في ايده
وركب العربيه
واتجه لفين؟؟؟؟ 
زين فضل سايق العربيه زي المجنون
لنا وصل لمكان يشبه الصحراء ونزل من العربيه ووقف لقا رجاله كتير محوطينه بسلاح
قربوا عليه
زين بصلابه... انا عايز الا مشغلكم قولوله زين القناوي عايزك
واحد من الرجاله شاور لتاني انه يدخل يبلاغ الراجل الكبير
وزين فضل مستني لما البيدجارد خرج وقال تعالي
......
دخل زين فيلا كبيره اووي وفي وسطهم راجل كبير بس مش قوي يعني بس راجل هيبه من شكله ولبسه يعني ليه كلمه مسموعه عند الناس
....
الراجل....... ياه يازين عرفت ان الدنيا دواره وهتجيني تاني برجلك
زين.. وهو يضحك لا انا مجتش برجلي لوحدي انا جيت غصب عن رجلي علشان رجلي مكنتش عايزه تيجي المكان الوسخ دا تاني 😒🙄
ارتبك الشخص من كلام زين
... امال ايه الا جابك هنا
زين..... مالك ومال مراتي قصدي اذاكانت مراتي
الشخص.. هو انت طلقتها حالا 🖐️
زين وهو يجلس بثبات ويضع رجل على رجل
اكيد لازم أطلقه متفضلش على زمتي يوم هو انا اي حد دا انا زين القناوي
الناس الاتاخد فضلتي انا مختدش فضلت حد وانت اكيد عارف كده كويس
الشخص دا اضايق اووي من كلام زين
وقاله عارف ياولد القناوي بس المره دي انا الاخدت فضلت غيرك ومتنكرش كده
زين.. لا لو انا اتجوزت واحده كانت على علاقه بحد ماشي
لكن دا ناس خالاتها يبقى ليها علاقه مخصوص علشان فاكرين ان هما كده هيكرهوني بس ابدا تتطلق ويجي غيره
وغيرها بالفعل في البيت وحامل
القصه حصري على صفحتي الييدج قصص وروايات يمني محمد تابعوني
.........
تنطلق صوت ضحكات عاليه جدا من الشخص المجهول ويقوله تعرف يازين انا كنت بتمنى انك تيجي هنا علشان متخرجش تاني من الاكان هيحصلك مني
لكن انا بجد شفقت عليك وهسيبك تمشي
زين.. ليه بس ايه الكرم دا
المجهول.. علشان انت مبتخلفش يازين
🤦‍♀️🤦‍♀️
زين... ايوه لعبه جديده دي من العايبك
المجهول.. لا مش لعبه وانت اكيد تعرف تتأكد كويس وبعدين البقاء لله في عمتك.. عرفت مين موتها
وسكت شويه ثم قال ااه معلشي قصدي ذبحها
زين بقاا خارج عن السيطره.. ايوه عرفت لكن الا معرفهوش موضوع عدم الخلفه دا
المجهول.. اتأكد وتعالي بس متجيش ايدك فاضيه هات كفنك معاك وانت جاي
وبالفعل زين خرج زاد جنونه اكتر من الاول
ركب السياره واتحرك بسرعه البرق........
🤦‍♀️🤦‍♀️🤦‍♀️😒😒😒
في الصعيد
صباح... يعني ايه يا عمتي هنسيب البت الافوق دي تكوش على كل حاجه
بشاير... اخرسي يابومه عايزنه نعمل ايه تاني اكتر من الاعاملانه
صباح... نفكر في خطه للعروسه الجديده علشان نخلص منها
زي الا قابلها
بشاير.... مين قالك ان احنا خلصنه منها
صباح.... خلصانه ياعمتي لو موجوده كان بأن لها حس وخير
بشاير.. بس دي حامل
صباح.. يعني ايه لازم نخلص منها بأي طريقه
بشاير... اسمعي يابت صباح انا ساعدتك الأول علشان كنت كاره المصروايه وكنت حاسه ان زين بيحبها وهتقدر تاخد زين مني لكن البت الافوق دي شكل زين مش بيحبها يعني غلطه مش اكتر   وطالما هي حامل يبقى خلاص خاليها
🙄🙄🙄🙄
صباح... بغضب.. يعني ايه ياعمه خلاص مش عايزه زين يجوزني انا
بس قبل ما بشاير تجاوب كان سليم دخل عليهم فسكتوا الاتنين
صباح.. خلاص  ياعمه بس عرفت هعمل ايه
🙄🙄🙄🙄🙄
سليم... زين ماجاش يامه
بشاير... لسه قال في الطريق
سليم طيب هطلع  ارتاح شويه علشان تعبان لحد مازين يوصل
صباح... اعملك اكل ولا شرب ياسليم
سليم. ياريت كبايه شاي
صباح عيوني ليك حالا تكون موجوده
ودخلت عملت الشاي وطلعته لسليم
........
زين سايق على آخره علشان يشوف موضوع الخلفه واتصل بالمستشفى علشان يتأكد من موضوع الحمل لكن محدش رد
فكان في طريقه الي ناني

صباح دخلت اناني وعملت عليها شويه الحب دول علشان تكسبها في صفها
وقالتلها زين هيجي مخنوق واكيد هيضربك تعالي اقعدي معايه في الاوضه نعمل حاجه نشربها ونحكي سوا
وناني صدقت صباح وفعلا شربت معاها حاجه َفضلت تحكي 
لحد ماناني فقدت الوعي مره واحده
وصباح ولا اتهزأت بالعكس عدلتها على السرير وخلعتها ملابسها كامله وعطيتها بالملايه وقفلت وراه
وخرجت على سليم الحقني ناني فقدت الوعي تعالي
دخل سليم يجري لكنه كان حاسس بدوخه برده  مش مسيطر علي حاله دخل الاوضه على ناني
وهي  عريانه وهو اساسا مش فايق يعتبر سكران متخدر
يعني مش قوي
لكن اول ماشافها في الوضع دا
عمل ايه ******
المصيبه ان زين كان يعتبر وصل
وابدا في الصريخ ياست صباح
يتبع الفصل السابع عشر اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent