رواية فتاة الملجأ الفصل الثاني عشر 12 بقلم ملك محمد

الصفحة الرئيسية

رواية فتاة الملجأ البارت الثاني عشر 12 بقلم ملك محمد

رواية فتاة الملجأ كاملة

رواية فتاة الملجأ الفصل الثاني عشر 12

صرح سيف ف المؤتمر للرد عن مانشرته الصحف ان ملاك خطيبته

ملاك كانت في منزل هدى حين سمعت بتصريحات سيف التي نزلت كالصاعقه عليها

سميره والدة هدى : هو انتي خطيبته !
ملاك بذهول : ها

سميره : مالك يابنتي اي ال حصلك بقولك انتي خطيبته فعلا

ملاك لم تنطق بكلمه وخرجت من الفيلا وهي تحدث نفسها وتشير بذهول قائله
انا ابقى خطيبته
خطيبة مين !

ظلت تسير على الرصيف وهي تحدث نفسها بشرود

حتى وقفت اعلى الكوبرى ونظرت لأعلى وصرخت بأعلى صوت
ظلت تصرخ كثيرا حتى تعبت ثم ضحكت بصوت مرتفع
ثم بكت بحزن قائله في نفسها
انا مين ! ليه من يوم ماطلعت ع الدنيا والناس هي ال بتتحكم بحياتي

ثم نظرت للماء أسفل الكوبري وهي تبكي قائله
يبدو ان الأمر خرج عن سيطرتي وحان وقت إنهاء كل هذا والأستمتاع قليلا

خلعت الحذاء الخاص بها وتركته جانباً وخلعت ايضا الجاكيت ووضعته مع الحذاء

وقررت إلقاء نفسها بالماء

سيف انهى مؤتمره وعلم من الموظفه انها اتت لمنزل هدى فركب سيارته بحثاً عنها

فجأه يراها من بعيد وهي تحاول القفز

سيف بهلع نزل من سياارته قائلا : ملاااك استنى

لكنها كانت قد قفزت بالفعل

رقض سيف تجاها وهم لألقاء نفسه واذا به يراها تلعب بالماء ف الأسفل

سيف بصدمه تراجع عن القاء نفسه : ملااااك انتي بتعملي اي

ملاك بضحك هستيري : اي دا خطيبي ال انا معرفوش هنا

سيف بصدمه يحاول استيعاب مايراه : انتي بتعرفي تسبحي

ملاك بتعجب: اكيد امال هرمي نفسي ف المايه ازاي

سيف بإرتباك ينظر لها من فوق : فكرتك هتنتحري علشان زعلانه وكدا

ملاك بتعجب وهي تلعب بالماء : هنتحر ! انتحر ليه وانا لسه محققتش اي حاجه ف حياتي علشان انتحر

سيف بتعجب : انتي طلعتي مجنونه فعلا مش فروض انك زعلانه يابنت

ملاك : وعلشان زعلانه اموت نفسي !
الحياه دي هديه من ربنا وكلنا هنموت ف اي وقت الغبي هو ال يختار ينهي حياته بدري ثم اني لسه مخدتش حقي منكو لسه هنتقم منك ومن حبيبتك الست هدى

سيف : مش حبيبتي
ملاك : ايا يكن المهم اني هنتقم منك ومنها ومن المديره ومن اي حد آذاني وبعدها ممكن افكر ف الأنتحار


سيف بذهول : لااا انتي طلعتي لاسعه خالص اطلعي اطلعي

ملاك : واطلع ليه البحر احلى بكتير من الحياه عندكوا

سيف بغضب : احنا ف الشتا مش حاسه ان المايه متلجه

ملاك بضحك : انا خلاص مشاعري واحاسيسي تبلدت مبقتش احس وخد بالك لو طلعت وانت قدامي احتمال ارتكب جريمه فا أمشي احسنلك

سيف : متقلقيش انتي كلام ع الفاضي و أطلعي بقى علشان عايزك

ملاك : عايز اي تاني انت مش خلاص انت وحبيبة القلب خليتوا سمعتي ف الأرض

سيف بغضب : قولة مش حبيبتي
اطلعي من عندك وخلينا نتكلم

خرجت ملاك من البحر وهي مبتله بالكامل

سيف كان ينتظرها وينظر لها بذهول
: انتي مجنونه في حد ينط ف البحر من فوق الكوبري عادي كدا

ملاك عصرت ملابسها وشعرها من الماء وارتدت الجاكيت الخاص بها وامسكت بحذاءها في يدها قائله بغضب

لو انا مجنونه فأكيد مش اجن منك ال روحت قولت اني خطيبتك وقدام الصحافه كلها
هعمل اي أنا دلوقتي وهبرر كل داه لمديرة الدار ازاي اكيد هتقتلني

سيف بإرتباك : مكنش قدامي حل غير كدا

ملاك : ايوا ماهو انا لعبه ف وسطكوا هي تروح تشوه سمعتي وانت علشان تغيظها تقول اني خطيبتك
اتفضل بعد اذنك قول للصحفين بتوعك اننا فركشنا والموضوع انتهى

سيف بتعجب : دا بدل ماتشكريني
انا قولت احسن موقفك قدام الناس علشان محدش يتكلم عليكي

ملاك بغضب : ومين قالك اني كنت محتاجه مساعدتك انا بعرف اخد حقي بنفسي

سيف بغضب وعصبيه : ياسلام طب انا غلطان فعلا واتفضلي اتصرفي وحلي مشاكلك لوحدك

ملاك بعصبيه أيضاً : ايوا هحل مشاكلي لوحدي واتفضل امشي ومتدخلش ف حياتي تاني

ثم تركته ومضت وفي يدها حذاؤها

سيف وقف ينظر عليها بفقدان أمل وهو يحدث نفسه قائلا
1_2_تلا
فجأه ترجع ملاك بظهرها قائله بإحراج وهي تشير
: نسيت الطريق من هنا

سيف بتنهيده أمسك بيدها وأخذها معه ف السياره بالإجبار

ملاك بضيق : ممكن اعرف حضرتك واخدني فين

سيف بعصبيه : بعد كدا مش هاخد رأيك ف اي حاجه هتمشي معايا وانتي ساكته فاهمه

ملاك بغضب : اي ال انت بتقوله داه

قاطعها سيف بعصبيه : شششش

ملاك بخوف : حاضر سكت

____________
ف دار الرعايه
كانت الفتيات قد ذهبت للعمل

في احد الغرف السريه بالدار
كانت المديره قد قرأت الصحف وعلمة بفضيحة ملاك
وبعدها شاهدت الأخبار وعلمت ان سيف اعترف امام الجميع بخطبته منها

ظلت تلف حول نفسها بغضب وهي تكرر

البنت دي هتخلي ال يسوى وال ميسواش يتكلم عننا لازم نشوفلها حل

مجهول : تحبي نخلص

المديره : الاضواء كلها عليها دلوقتي بسبب ال اسمه سيف داه احنا نبعدها عنه وبعد كدا نقدر نعمل ال احنا عايزينه

________
ف المصنع
الفتيات يتحدثون بهمس عن ملاك وفضيحتها
ناريمان بضحك وصوت مرتفع وهي تمسك المجله المعروض عليها صور ملاك اقتربت من سالي قائله

عرفتي دلوقتي الصايعه كانت بتتأخر ليه بليلل

سالي وقفت بغضب لتصفعها
فجأه احد الفتيات تقول
بنات بنات انا سمعت ان سيف بيه طلع ع التلفزيون من شويه وقال انها خطيبته

سالي وناريمان في صوت واحد : خطيبته!

ناريمان بغضب: خطيبته ازاي يعني اي ال جاب سيف بيه لحتة بنت زي دي

سالي بصدمه : ياترى انتي بتعملي اي ياملاك كل مره مشكله اكبر من ال قبلها

فجأه المشرف دخل ع الفتيات قائلا

البنت ال عليها تكب الزباله تطلع تكبها عايزين المصنع نضيف ع طول

سالي بتنهيده يأس : حاضر جايه

اخذت كيس الزباله وخرجت من المصنع وهي تجره بقوه

فجأه أحدهم يأتي قائلا

:اساعدك

سالي بتعجب : لا متشكره جدا

الشاب شعر بالإحراج : انا اسف

سالي بإبتسامه : مفيش حاجه حصلت

ثم حاولت رفع كيس النفايات لتضعه لكنه كان ثقيلا جدا وكاد ان يسقط

فأمسك الشاب معها الكيس ورفعه لأعلى

سالي بإرتباك : شكراً

الشاب مد يده قائلا : اسمي عمر وانتي

سالي بتعجب مدة يدها له وسلمت عليه قائله : سالي

عمر بإبتسامه : متستغربيش انا شغال ف المبنى ال قصادك داه وبشوفك كل يوم وانتي داخله ووانتي خارجه وكمان عارف اليوم ال بتكبي في الزباله علشان كدا نزلت استناكي

سالي بذهول وإرتباك : طب وحضرتك بتراقبني ليه

عمر بإبتسامه : يمكن معجب

سالي بدأت تخجل وخدودها ظهر عليها الأحمرار
قالت بتوتر : ها انا اتأخرت لازم ادخل

دخلت بسرعه وهي في حالة ارتباك
____

عمر يصعد لمكتبه ف المبنى المقابل
ليقابله صديقه محمود بفرح
ها كلمتها

عمر بسعاده : مش مصدق لحد دلوقتي انا بجد كنت حاسس ان الخطوه دي تقيله ع قلبي اوي بس دلوقتي مبسوط والدنيا مش سايعاني

محمود : طب عرفت مرتبطه او لا

عمر : للأسف ملحقتش بس انا قلبي بيقولي انها مش مرتبطه

________

سيف اخذ ملاك لمعرض الملابس الخاص به

ملاك دخلت المكان بذهول

كانت تنظر ع الفتيات الأنيقات وتنظر على نفسها وحذائها في يدها وملابسها مبلله وشعرها غير مرتب

قالت بتعجب : انت جايبني هنا ليه

سيف : علشان بموافقتك او لا لازم نفضل نتاظهر اننا مخطوبين فتره علشان الناس متشكش فينا شويه وهنفركش تمام

ملاك بغضب : لا مش تمام هي مين دي ال خطيبتك

فجأه تمر فتاتان يتحدثان بهمس ويشيران على ملاك
: بصي البنت ال اختارها سيف بيه علشان تكون خطيبته
: انا اتصدمت بصراحه اول مره اعرف ان زوقه بلدي كدا دي هدى حبيبته الأول كانت شياكه واناقه وجمال

ملاك نظرت لهم بغضب وكادت تنقض عليهم

سيف جذبها من يدها وادخلها للفتاه المسؤله عن الأزياء قائلا لها
: عايزها تبقى واحده تانيه خالص اظن انتي فاهمه

الفتاه : تحت امر حضرتك يافندم

ملاك نظرت لهم قائله بخوف : هو اي ال واحده تانيه انتو هتعملوا فيا اي

سيف : انتي من هنا ورايح خطيبتي ودا معناه انك لازم تبقى بنت أنيقه ومرتبه فاهمه

ملاك : لا مش فاهمه.....

قاطعها سيف قائلا
: خديها يلا

_____بقلم ملك محمد____
في منزل هدى

دخلت هدى الفيلا وهي تشتاط غضبا والقت حقيبتها جانبا وأثناء صعودها لأعلى

والدتها بعصبيه : هدى تعالي هنا

هدى بضيق : مش فيقالك خالص ياماما

والدتها : انزلي وتعالي بقولك

هدى بعصبيه : خير قولي

والدتها : اي ال انتي عملتيه مع البنت بتاعت الملجأ داه ازاي تحرضى الصحف علشان تسوء سمعتها بالشكل ده

هدى بغضب: اهو كل ال خطتت ليه راح وسيف اعلن انهم مخطوبين ارتحتي

والدتها بحزن : لي يابنتي بتحاولي تعملي كدا انتي مبتحبيهوش انتي بتحبي الفلوس وبس طالعه جشعه زي ابوكي

هدى : بابا مات وانا فخوره ان ورثة شخصيته لو كنت طلعتلك كان زمانا ف الشارع دلوقتي

والدتها بأسف : الشارع افضل من خداع الناس الطريق ال انتي فيه نهايته وحشه فوقي ياهدى

هدى بكره وضيق : تسمحي تسبيني ف حالي انا طالعه اوضتي

وتركت والدتها وصعدت لأعلى

فجأه تشعر سميره بالدوار وتجلس على الكرسي وتأتي لها الخادمه بكوب ماء

الخادمه : ست هانم هو انا ليه من يوم ماجيت هنا وانا دايما بشوفك لما بتتعصبي لا بيغمى عليكي يا بتدوخي كدا

سميره وهي تضع يدها ع رأسها : دي حاجه ورستها من والدتي وقولتلك كدا كام مره

الخادمه : بس يعني مفيش علاج للموضوع داه او ناخدك لدكتور

سميره : كل مره يقول انميا نقص فتمينات ومره يقول اهتمي بأكلك لحد ما اتعودت خلاص
ثم قالت لها بحزن
ناوليني صورة لارا من عندك خليني اخدها واطلع اوضتي

الخادمه بحزن جذبتها لها قائله : انتي بقالك سنين ماشيه بتلفي بيها ياهانم معقوله بنتك غاليه عندك كدا

سميره اخذت منها الصوره واحتضنتها قائله : دي ضنايا هو في اغلى من الضنا
ثم قالت بتنهيدة حزن
هفضل حاسه بالذنب تجاها طول عمري لو مكنتش سمعت كلام والدها كنت فضلت معاها واخدت بالي منها بس هو علشان الفلوس كانت عنده كل حاجه قالي لازم نسافر ونسبها لان صحابه ف المشروع كان معاهم زوجاتهم
يارتني ماسمعت كلامه اااه لو. الزمن يرجع لورا 20سنه كمان

الخادمه بإستياء : ربنا يصبرك ياست سميره معرفش ليه عندي احساس انها لو كانت عايشه كانت هتبقى مختلفه عن الست هدى خالص كانت هتبقى طالعالاك وواخده من طيبتك

سميره بدأت الدموع تتساقط من عينها
: خلاص ياسعديه كفايه كدا قلبتي عليا المواجع
انا طالعه اوضتي
يتبع الفصل الثالث عشر 13 اضغط هنا
فصول الرواية كاملة "رواية فتاة الملجأ كاملة"
google-playkhamsatmostaqltradent