رواية نور والحياة الفصل الثاني عشر 12 - جوري محمد

الصفحة الرئيسية

رواية نور والحياة البارت الثاني عشر 12 بقلم جوري محمد

رواية نور والحياة كاملة

رواية نور والحياة الفصل الثاني عشر 12

عدت الايام والشهور و نور بقت في اواخر الثامن تعبت قوي 
ومحمد اتصل ب جميله  الحقيني يا ماما نور شكلها بتولد 
جميلة  بتولد يا اهبل دي لسه في اول الثامن 
محمد مش عارف هي تعبانه قوي 
جميلة. طب انا جايه لك حالا عشان نوديها للدكتور 
جميلة  يا مصطفى  قوم قوم وديني عند محمد
مصطفى.  ليه بقى دلوقت 
جميلة  نور تعبانه قوي 
مصطفى  يا خبر يلا بينا ومشوا و راحوا عند محمد 
مصطفى  اهدا يا ابني وفي الفيلا نور كانت لابسه عبايه بيتي ضيقه بطنها كبيرة. 
مصطفى  بيستغرب المهم يلا خلي نروح نوديها عند الدكتورة  ودوها للدكتورة وقالت لهم انها اقوى مقطع عايز ترتاح عشان الجنين هيبدا يتحرك ويتعدل حاجات كده يعني
وكتب لهم على علاج ومحمد ومصطفى  واقفين بره انا خائف قوي يا بابا
مصطفى يا عم دول شويه برد ولا حاجه ولا اكله ثقيله
تعبت  معدتها انا حتى حاسس اني بطنها كبيره شويه هي تخنت ولا انا متهيالي
محمد.  يا بابا نور حامل وفي الشهر الثامن
مصطفى  نعم حامل وانا اخر من يعلم
بقلم جوري محمد
محمد.  بس اصل احنا كنا خايفين من الحمل ما يثبت  فقلنا نقول لك لما الحمل يثبت
مصطفى  بس يا محمد اسكت انا عارف مين اللي قال لكم كده بس لما تخرجي
 محمد ماما ما ليش دعوه
مصطفى.  انت قلت ماما يعني مراتي وانا عرفها على العموم يا حبيبي ربنا يتمم لها على خير وانا عارف امك  خايفه من ايه 
جميله قالت الحمد لله هي كويسه بس لازم ترتاحانا باقول تقعد معنا اليومين دول
محمد.  اللي انت شايفاه يا ماما المهم نور تقوم بالسلامه 
وفعلا راحوا  وقعدوا عند جميله
 مصطفى  تعالى يا جميله انت ما قلتليش ليه بقى
جميلة.  بس كنت خايفه تقع بلسانك والله خفت عليها 
مصطفى  بس تخبي على انا 
جميله خلاص بقى يادرش المولود الجاي مش هخبي عليك 
مصطفى  ماشي يا ستي سماح المره دي وعدى كم يوم والاحوال مستقره
 لحد ما في يوم فاكهه وثريا راحوا زياره عند جميله 
جميلة  اهلا وسهلا بكم 
فاكهة ايه ده هي نور هنا
جميلة  ايوه تعبانه شويه
ثريا طب ما تندهيها علشان نشوفهم سلم عليها 
جميلة لا اصل هي نائمه دلوقت 
وقعدوا واخذ وقعدتهم 
ونور خرجت وهي لابسه ترنج 
ثريا وفاكهة الاثنين في بق بعض ايه ده نور حامل
جميلة  ايه انت وهي ا مسكوا الخشب تحسدوا البنت
ثريا لا نحسدها ايه وانت في الشهر الكم يا نور 
جميله ما نحسبش سايبينها على الله 
فاكهة طيب نقوم نمش احنا بقى 
جميلة. مع السلامه 
فاكهة  شايف البنت حامل وما قالوش ولا الشيخ النصاب اللي بياخذ منا فلوس بس لما اشوفه 
ثريا هتشوفيها يا اختي هنروح  نفضح نفسينا لو احد عرف ان احنا كنا بنعمل عمل لنور هنطلق فيها
فاكهة.  طب خلاص اسكتي بقى يلا يمكن تموت وهي بتولد 
ثريا.امين يا رب وعدت الايام وجاءت معاد ولاده نور 
وولدت نور وجابت توام حلو قوي سميتهم احمد ومصطفي  
كان نفسها تسمى محمد بس طبعا كان النونه هيبقى اسمه محمد محمد وهو ما ينفعش المهم قامت نور بالسلامه و عمله سبوع و ذبحوا الذبايح طبعا في البيت الكبير حسب رغبه الجد  وكانوا فرحانين با الوالدين واحمد اتصل عليهم نسيت اقول لكم احمد 
فلاش باك
احمد اختار يبعد علشان ما يفكرش في نور لان الوضع الحالي ما ينفعش يفكر فيها حتى الاتصال كان بيطمئن عليها وهي قاعده مع محمد بس احمد سافر الامارات واسس شركه جديده فرع من فروع الشركه في مصر وسافر هو وعمه محمد واخذ معه مروه والاولاد جودي ومحمد و ابراهيم
وكان محمد معرفه ان نور حامل وكان عارف ميعاد ولادتها اتصل بهم في السبوع وشاف التوام وشاف نور وكان فرحان بهم
 احمد ربنا يبارك لك فيهم يا محمد يا اخويا وعدى السبوع والاولاد بدو يكبروابقي عندهم سنه وبردك ثريا وفاكهه لسه يدبروا كل يوم مكيده شكل ولكن ربنا بينجي نور منها يا ترى ايه المكيده الكبيره اللي هيعملوها
يتبع الفصل الثالث عشر 13 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent