رواية طفلتي (يوسف ومروة) الفصل الثالث 3

الصفحة الرئيسية

رواية طفلتي البارت الثالث 3 بقلم مروة جلال

رواية طفلتي كاملة بقلم مروة جلال

رواية طفلتي الفصل الثالث 3

يوسف بصدمة : ايه؟! 
ليسمع صوت طرق علي الباب 
لتفتح نسمة 
يوسف بابتسامة باهتة : ازيك يا مروة ؟ 
مروة بابتسامة: الحمدلله ازي حضرتك 
يوسف وقد امتلأت عيناه بالدموع: الحمدلله بعد اذنكم هو فين الحمام 
نسمة بابتسامة: آخر الطرقة علي ايدك اليمين 
لينصرف يوسف ويذهب الي الحمام ويبكي بشدة علي حال حبيبته هو يريد أن يخرج الان ويضمها إليه بكل اشتياق 
نسمة بابتسامة: يلا يا مروة خدي الدوا بتاعك 
مروة : ما أنا اخدتوا امبارح يا ماما
نسمة : مروة احنا اتفقنا على ايه 
مروة : خلاص هروح اخده 
ليخرج يوسف بعد فترة من الحمام 
يوسف بابتسامة : يلا يا مروة نبدأ 
مروة بابتسامة: يلا 
يوسف : يلا هنبدأ بالفيزيا 
مروة : ما بلاش فيزياء 
يوسف بضحك : لا يلا بقي 
مروة : حاضر انت حر هتشوف مواهب والست الوالدة قاعده كمان معانا يعني الحكاية كملت 
يوسف: يلا يا بنتي اخلصي 
لتغادر مروة الي غرفتها 
نسمة : بلاش تقولها انك عرفت يا بني 
يوسف بحزن شديد: حاضر يا طنط 
لتخرج مروة بعد فترة 
مروة : اهو انا جبته 
يوسف بابتسامة: طب يلا 
نسمة : طب هعملكم حاجة تشربوها انتم بقي 
ليقضي يوسف ومروة الوقت كله ضحك ودراسة فكان يوسف يشرح المنهج بطريقة سلسة وبسيطة 
نسمة: اتفضلوا 
لينظر يوسف الي الساعة: طب هستاذن انا بقي كفاية كده
نسمة : يابني اقعد شوية 
يوسف: هاجيلكم بكرة يا طنط عن إذنك 
ليردف مرة أخرى: أتمني يكون شرحي عجبك 
مروة بابتسامة: ده تحفة يا بشمهندس 
يوسف بفرحة: طب مع السلامه بقي 
نسمة : سلام يا بني 
ليخرج يوسف 
نسمة بابتسامة: شرحة حلو فعلا 
مروة : والله حلو اوي يا ماما يلا بقي هدخل أذاكر 
نسمة بابتسامة: وانا هحضرلك العشا 
في بيت مروان 
مروان: يعني طلع عندها الكانسر كمان 
يوسف بحزن: أيوة يا مروان 
مروان: وانت هتعمل ايه دلوقتي 
يوسف بحزن: هتجوزها 
مروان: وهي هتعيش لحد ما تعمل كده 
وهنا ينفجر يوسف من البكاء 
مروان بحزن: أنا آسف يا صاحبي 
يوسف: انا تعبان اوي يا مروان تايه انا كان كل حلمي اتجوزها علشان تعوضني واعوضها لكن موضوع مرضها ده بوظ كل حاجة كنت عاوز اروح احضنها اول ما شوفتها لكن كل حاجة بتمنعني 
مروان بحزن: معلش يا صاحبي كلنا لها وبعدين أكيد فيه أمل 
يوسف: يا رب يا مروان يا رب استأذن انا بقي 
مروان : مع السلامه 
ليغادر يوسف 
علا: هو ماله يا مروان 
مروان بحزن: ادعيله يا علا ادعيله 
في صباح اليوم التالي 
في السنتر 
فاطمة : وبس يا ستي كله بيتخانق علي الولد ده 
مروة بمرح: كله بيتخانق علي سيد توكتوك وأمه بلاعة 
فاطمة بضحك : ضحكتيني معقولة يا مروة لحد الان ماتكونيش حبيتي 
مروة : انا ملاك صعب الامتلاك 
فاطمة : ما بهزرش بجد
مروة بحزن: انا ماينفعش احب 
فاطمة باستغراب: ليه؟! 
مروة بحزن  : لاني مهاجرة 
فاطمة : مهاجرة ازاي ؟ 
مروة : آه نسيت أقولك صحيح فاكرة الشمسية 
فاطمة : أيوة أدتيها لصاحبها 
مروة : أيوة بصي هحكيلك كل حاجة لتقص عليها مروة كل ماحدث 
فاطمة بمرح : خلاص هاخد معاكي درس 
مروة : هو فرح العمدة 
فاطمة: طب هو حلو علي كده 
مروة : يعني ماركزتش
فاطمة: اوصفيه 
مروة: بصي يا ستي هو شعره بني وعينيه لونها عسلي وبشرته بيضا وأحلي حاجة فيه ضحكته بتحسي أن الدنيا كلها بتضحكلك وهو بيضحك بتحسيه بسيط مش متصنع بياخد عليكي بسرعة هادي ورزين وفي نفس الوقت مرح صبور مش بيتضايق بسرعة وعنده صبر 
فاطمة: كل ده وماركزتش اومال لو كنتي ركزتي كنتي هتوصفيلي ايه تاني 
مروة باحراج: ايه يا فاطمة التوقيع بالكلام ده 
فاطمة بمرح: شكلك هتحبي سي يوسف 
مروة بخوف: لا يمكن أحب ما ينفعش 
يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent