رواية طفلتي (يوسف ومروة) الفصل الرابع 4

الصفحة الرئيسية

رواية طفلتي البارت الرابع 4 بقلم مروة جلال

رواية طفلتي كاملة بقلم مروة جلال

رواية طفلتي الفصل الرابع 4

مروة روحت البيت لقت النور مقفول 
مروة بصوت عالي : ماما انتي فين ؟ 
لتتفاجأ بأن النور اتفتح 
الكل: كل سنة وانتي طيبة يا مورو 
مروة بابتسامة: ايه ده انا نسيت عيد ميلادي 
يوسف بابتسامة: اتفضلي يا مروة هديتك 
علا وهي تسلم عليها :  أهلا يا مروة انا علا مرات مروان صاحب يوسف
مروة بابتسامة : أهلا 
مروان بابتسامة : وانا مروان صاحب يوسف اتفضلي هديتك وكل سنة وانتي طيبة
مروة بابتسامة: أتشرفت بحضرتك وحضرتك طيب
نسمة بابتسامة: كل سنة وانتي طيبة يا بنتي 
مروة بابتسامة: وانتي طيبة يا ماما 
لتردف مرة أخري بمرح: عملتي كل ده امتي يا ست 
نسمة بابتسامة: يوسف اللي عمل كل حاجة 
مروة بابتسامة: شكرا 
يوسف: ايه مش هتفتحي هديتي 
مروة وهي تفتح الهدية : لا بجد مش مصدقة ده شبه فستان سندريلا بالظبط هو ده بجد 
يوسف بابتسامة: علي فكرة اتعملك مخصوص 
مروة باستغراب: اتعملي هو حضرتك تعرف عيد ميلادي امتي
مروان بتدخل: ايه يا جماعة مش هنطفي الشمع يلا يا مروة
ليغنوا اغنية عيد الميلاد المعروفة 
يوسف بابتسامة: انا عازمكم بره علي الغدا 
نسمة بتمثيل للتعب: مش هقدر آجي معاكم 
لتردف مرة أخرى: روحي يا بنتي معاه 
يوسف بابتسامة: بس البسي الفستان 
مروة بخجل: وهلبسه في الشارع كده انا أكيد هتحرج 
يوسف : ما تقلقيش انا مجهز كل حاجة 
نسمة: يلا يا بنت اخلصي 
مروة بابتسامة: حاضر 
لتدخل مروة لترتدي الفستان 
نسمة : ربنا يا بني يجعلها من نصيبك 
يوسف بابتسامة: يارب يا حماتي 
فلاش باك 
يوسف: الصراحة كده يا طنط انا بحب بنتك 
نسمة: بتحبها ازاي ؟! 
ليقص عليها يوسف كل ماحدث 
نسمة ببكاء: قد كده انت بتحبها 
يوسف بحزن: واكتر من كده بكتير بس وافقي انتي علي جوازنا وعد اني هتجوزها اول ماتدخل الجامعه 
نسمة : بس هي ممكن ما 
يوسف وهو يقاطعها: أن شاء الله هتعيش بس ما تقوليلهاش أي حاجة 
نسمة وهي تمسح دموعها وتبتسم: حاضر خلي بالك عيد ميلادها انهاردة 
يوسف بابتسامة: ما أنا عارف 
باك 
ارتدت مروة الفستان وبدت كسندريلا حقيقية 
يوسف بابتسامة: الفستان طلع حلو 
مروة بلماضة : طبعا علشان انا اللي لابساه 
يوسف لمروان : طب أحكم انت يا ميرو هي ولا الفستان 
مروان بمرح :ده سؤال برضو يا يوسف 
مروة بابتسامة: هينصفني اهو 
مروان : الفستان طبعا 
مروة بضحك : ده انتوا متفقين عليا بقي 
علا ببكاء: الفستان هياكل منك حتة 
مروة باستغراب: طب انتي بتعيطي ليه دلوقتي؟
علا وهي تمسح دموعها: انا كده لما بفرح 
مروة بسعادة: طب يلا بقي سلام يا أمي 
نسمة بحزن : مع السلامه 
لتردف في نفسها"ربنا يسعدك يا بنتي" 
ليغادروا إلي كافتيريا علي البحر 
مروة بدهشة: الله حلوة اوي 
يوسف بابتسامة: يارب تكون عجبتني 
مروة بمرح : ما انا لسة قايله أنها حلوة يا بشمهندس 
يوسف بمرح؛ معلش الشبكة واقفة 
مروان : معلش يا يوسف لازم نمشي تيا صحت وبتعيط هناك 
يوسف : تمام يا صاحبي 
مروان: أتشرفت بمعرفتك وكل سنة وانتي طيبة 
مروة : وحضرتك طيب 
مروة لعلا : انا حبيتك خالص 
علا ببكاء: وانا كمان 
لتغادر هي ومروان 
مروان لعلا: الله يخربيتك يا علا ده يوسف هيسود عيشتي البت كل اما تقولك حاجة تعيطي 
علا : ماهما صعبانين عليا 
لتردف: هي تيا صحت 
مروان : لا بس كان لازم اعمل كده علشان يخلالهم الجو 
علا: نبيه من يومك 
مروان ،بضحك : اومال 
عند يوسف ومروة 
مروة بابتسامة: بس اصحابك لذاذ خالص يا بشمهندس 
يوسف بابتسامة: ايوة بس بلاش القاب قوليلي يا جو 
مروة بضحك : ماشي يا جو 
يوسف بابتسامة: بتحبي يا مروة ؟! 
مروة باستغراب: ليه السؤال ده 
يوسف : أصل يعني انا كنت عاوز يعني اقولك اني 
مروة : انك ايه ؟! 
يوسف بشجاعة : اني بحبك 
مروة بحزن : آسفة يا بشمهندس أنا فعلا بحب 
يوسف بحزن شديد : انا آسف وياريت ده مايقصرش علي علاقتنا 
مروة بابتسامة باهتة: أن شاء الله ممكن نروح بقي علشان تعبت 
يوسف بحزن: يلا
ليغادر هو وهي دون النطق بحرف واحد 
لتصل مروة الي منزلها وتدخل
نسمة : عملتي ايه ؟! 
لتبكي مروة وهي تحتضنها بشدة 
نسمة بخوف: مالك يا بنتي ايه اللي حصل ؟! 
مروة : مش قادرة اتكلم عاوزة انام 
نسمة : تمام يا حبيبتي 
مضت الأيام علي أبطالنا دون تواصل فلم يعد يوسف يأتي الي منزل مروة كالسابق وهكذا حالة مروة كانت تستاء يوما بعد يوم كذلك كانت نسمة تحاول دٱئما التخفيف عنها 
في بيت مروة  
مروة لفاطمة : أنا عايزة اروح ليه 
فاطمة : أنا لحد دلوقتي مش فاهماكي يا مروة بجد مش انتي اللي كنتي عاوزاه يبعد 
مروة بحزن  : فاكرة لما قولتلك اني مهاجرة 
فاطمة باستغراب: أيوة 
مروة بحزن: انا فعلا عندي الكانسر وحالتي متأخرة وماكنتش عاوزة اربطه بيا 
فاطمة  ببكاء: وما قولتليش ولا مرة 
مروة بابتسامة: كلنا هنموت يا بطة 
فاطمة بحزن: بس انا متاكده انك هتعيشي 
مروة بابتسامة: أن شاء الله بس انا فعلا عاوزة أشوفه اوي 
فاطمة : خلاص ياستي سيبيها عليا ولن نهدر الكرامة 
مروة بضحك : إزاي يا ناصحة ؟! 
فاطمة بخبث: هنكتب علي الفيس بوك البقاء لله 
يتبع الفصل الخامس والأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent