رواية طفلتي (يوسف ومروة) الفصل الثاني 2

الصفحة الرئيسية

رواية طفلتي البارت الثاني 2 بقلم مروة جلال

رواية طفلتي كاملة بقلم مروة جلال

رواية طفلتي الفصل الثاني 2

مروة باستغراب: انت تعرفني ؟! 
يوسف : أيوة من زمان اوي اوي وانتي لسة صغيرة 
مروة بلامبالاة: طب انا كنت عاوزة اديك الشمسية بتاعتك أقابلك فين ؟! 
يوسف بفرحة : هتقابليني ؟! 
مروة باستغراب: أيوة علشان اديهالك 
يوسف : طب انا هكون موجود في (...) الساعة ٣
مروة : تمام 
لتغلق مروة معه الفون 
في بيت يوسف 
مروان باستغراب: مالك فرحان كده ليه ؟! 
يوسف: هقابلها خلاص يا ميرو 
مروان باستغراب: وهي وافقت 
يوسف بضيق: والنبي يا مروان انا مش فايقلك 
مروان بضيق: لا لازم تفوق انا صاحبك واتجوزت وخلفت وانت لسة مستني طفلة 
يوسف بضيق: وانت مالك يا أخي انت مالك ايه اللي دخلك في حياتي 
مروان بحزن : علشان كنت فاكر أننا أصحاب 
يوسف بحزن : انا عارف يا مروان اني غريب بس دي الإنسانة الوحيدة اللي حبتها تعرف اول ما شوفتها وهي طفلة ضحكت مع اني كنت بتألم في اليوم ده جدا انا مش بس بحبها انا بعشقها 
مروان بابتسامة: ربنا يسعدك يا صاحبي انا هروح انا بقي انت معزوم عندي بالليل اعمل حسابك 
يوسف بابتسامة : ماشي يا عم بس انا هجيب دليفري لأن مراتك طبيخها 
مروان بمقاطعة : اوعي تقولها كده دي ماتدخلنيش البيت 
يوسف بضحك : تعملها 
مروان: يلا بقي سلام 
يوسف: سلام 
في بيت مروة 
مروة : انا هروح مشوار يا ماما 
نسمة بحزن: لسة برضو ما أخدتيش الدوا 
مروة : يووه بقي يا ماما قولتلك كذا مرة اني بتعب منه أكتر بصي هروح بس المشوار وآخد الدوا 
نسمة بنفاذ صبر : ماشي يا بنت بطني بس ما تتاخريش 
مروة بابتسامة: مسافة السكة يا نسوم سلام بقي
في الكافيه 
مروة : هو فين ده ؟! 
يوسف بابتسامة : انا أهو 
مروة بابتسامة : أهلا اتفضل حاجتك أهي 
يوسف : طب ينفع اجيبك لحد هنا وماتشربيش حاجة 
مروة بابتسامة: لا عادي والله يا عمو انا راضية 
يوسف بحزن: عمو تاني طب اتفضلي بس 
مروة وهي تجلس : انا هقعد علشان حضرتك ما تزعلش 
يوسف بابتسامة : أطلبلك علي مزاجي 
مروة بابتسامة : تمام 
يوسف بابتسامة : لو سمحت عاوزين اتنين عصير برتقال 
مروة باستغراب: انت عرفت ازاي اني بحبه
يوسف : انا أعرف عنك كل حاجة 
مروة باستغراب: ازاي ؟! 
يوسف: انا أعرفك من وانتي طفلة عندك ٨سنين 
مروة : طب تعرفني ازاي ؟! 
يوسف: فاكرة لما كنتي في المستشفى شوفتي واحد بيعيط وادتيله الشوكولاته 
مروة : ده بجد وحضرتك لسة فاكر 
يوسف بابتسامة : انا عمري ما أنساكي يا مروة 
مروة بخجل : احم طب انا لازم أمشي 
يوسف بابتسامة: انتي في ثانوية عامة مش كده 
مروة : أيوة 
يوسف : طب إيه رأيك اعرض عليكي المساعدة في كل المواد 
مروة باستغراب: هو حضرتك بتشتغل إيه 
يوسف: انا يا ستي مهندس في شركة(............)
مروة : طب وايه علاقة ده بالتدريس 
يوسف: أصل عرفت يعني إنك في علمي رياضه فقولت أساعدك وبدون مقابل يا ستي يمكن أقدر أرد بيه جميلك عليا 
مروة بابتسامة : بس انا كده هبقي بشغلك 
يوسف بابتسامة جذابة : أنا موافق انك تشغليني علي طول 
مروة : تمام هقول لماما وأبقي أقول لحضرتك يا بشمهندس 
يوسف بفرحة: انتي معاكي رقمي صح 
مروة بابتسامة: أيوة خلاص هبقي أرن عليك 
لتردف: طب أنا لازم أمشي 
يوسف : تعالي أما أوصلك يلا 
مروة : مالوش لزوم 
يوسف : ماهو مش هينفع أسيبك تمشي لوحدك 
مروة : البيت قريب من هنا انا همشي المرادي بس لوحدي 
يوسف: زي ما تحبي 
مروة : باي يا عمو 
يوسف : باي 
في بيت مروة 
مروة حكت لامها كل ما حدث 
مروة : وهو عرض عليا أنه يساعدني يا ماما وشكله انسان محترم ومؤدب وخجول 
نسمة بضحك: وايه تاني يا بنتي 
مروة بخجل: انتي إيه رأيك 
نسمة : موافقة بس هحضر معاكم بس بشرط هتاخدي الدوا بتاعك 
مروة بفرحة : وانا موافقة يا احلي ماما في العالم 
لتدخل وتأخذ العلاج 
نسمة : الحمدلله يا رب الحمدلله 
في بيت يوسف 
يسمع أصوات الرنين 
يوسف بلهفة : ألو 
مروان : إيه ياعم انت نسي الميعاد بتاعنا ولا ايه
يوسف بضيق: تعبان شوية ومش هقدر آجي 
مروان : تمام يا صاحبي الف سلامه
يوسف: إلله يسلمك سلملي علي علا 
مروان : حاضر وهي بتسلم عليك وبتقولك انها زعلانة 
يوسف : تتعوض أن شاء 
ليردف مرة أخرى: يلا سلام 
ليغلق الهاتف 
ليسمع رنين مرة أخرى 
يوسف بضيق: يابني قولتلك مش هعرف آجي 
مروة باستغراب: ألو يا بشمهندس أنا مروة 
يوسف بلهفة : مروة ! 
مروة بابتسامة: ماما وافقت حضرتك هتيجي من امتي 
يوسف بابتسامة: هاجي في الوقت اللي انتي عايزاه 
مروة : تمام ممكن بكرة الساعة ٥ 
يوسف : تمام خالص 
مروة : هتعوز حاجة 
يوسف: عاوزك 
مروة باستغراب: ايه ؟! 
يوسف: قصدي عاوز سلامتك 
مروة بابتسامة : طب يلا مع السلامه آه صحيح حضرتك عارف العنوان 
يوسف : أيوة
ليغلق الهاتف 
مروة باستغراب: عارفه ازاي ده 
وفي صباح اليوم التالي 
جاء الوقت المنتظر 
ليطرق يوسف علي الباب 
نسمة وهي تفتح له : أهلا يا بني انت البشمهندس 
يوسف بابتسامة: أيوة انا ازي حضرتك يا طنط 
نسمة : الله يسلمك يا ابني اتفضل مروة لسة في الدرس 
ليدخل يوسف 
نسمة بابتسامة: تشرب ايه ؟! 
يوسف بابتسامة: لا شكرا 
نسمة بامتنان: انت عملت معجزة 
يوسف: معجزة ايه ؟! 
نسمة : خليت بنتي تاخد العلاج 
يوسف باستغراب: هي تعبانة 
نسمة بحزن: بنتي عندها الكانسر وفي حالة متأخرة 
يوسف بصدمة : ايه؟! 
يتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent