رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثامن عشر 18

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت الثامن عشر 18 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثامن عشر 18

شروووق ارجوووك ابعد عني يا اسامة 
انت عايز ايه عايز تعتدي علي اختك 
الحقوووووووووني 
ابراهيم :(جوز امها ) في ايه يا اسامة في ايه مالها شرووووق 
أسامة : ولله...
شروق:  كداااب. 
الحقني يا عمو ابنك. تخيل. ابنك عايز يعتدي عليا تصووووور  طب ليه انا أخته. انا اختك يا واطي يا زباااااالة 
أسامة : لا انت اتجننتي رسمي 
انت لازم تتعالجي ولله لاازم 
شروق:  طبعا عايزين تطلعوووووووني
مجنوونة مش كدة 
لكن لااا انا اعقل منكم كلكم 
ابراهيم : البت دي مينفعش تعيش معانا هنا 
لازم تروح مكان تاني لااااازم 
أسامة بخوف : مكان ايه يا بابا ماتفهمني 
ابراهيم : تعالي ورايا ع المكتب 
وفعلا دخلوا المكتب 
وجلس ابراهيم بمنتهي الثبات 
أسامة: قولي يا بابا ناوي علي ايه فهمني 
ابراهيم ..
بااااك 
شروق كلهم حيوانات وحووووش 
انا لازم اهرب من هناااا أيوة لااااازم 

في الاوضة عند سعاد 
سعاد :سمعت يا زفت انا عايزة اخلص منه
والنهاااردة 
ساااامع 
مجهول:. اومرك يا هانم النهاردة خبره هيوصلك 
سعاد: لما نشوف 
تفتكروا بقي سعاد عايزة تخلص من مين 😔

في بيت حسن 
حسن: ههههه بقي انت عايز تفهمني انك مردتش 
تقتل ادم علشان اخووووك 😂
ياراجل قول كلام غير كدة 
ده انت كلب فلووووس 
عمرو: ليه كدة يا حسن 
انا اه بعته علشان الفلوس 
بس عمري ما فكرت ولا هفكر اني اقتله 
حسن : هههه واضح انك جايلي دلوقتي علشان تموتني من الضحك  انت عبيط يلاا ولا بتستهبل 
وأما تبيعه لسعاد ولما تفضحه عند عادل ده يبقي 
ايييييييييييه ماترد 
عمرو:  تصدق يا حسن انا عمري ماسالت نفسي انا 
بعمل كدة ليه بس الي اعرفه هو اني مستحيل اتسبب في موته يمكن كرهته اوقاات ويمكن حسيت اني عايز أفهمه اني بهم وبخطط زيه 
ويمكن حسيت ......
والله ما انا لاقي سبب في الي عملته 
حسن بقرف : عادي اصل الحقارة بتجري في دمك واضح 
انك كنت بتخدها في الرضاعة يلا غوور من هنا
انا مخنووق منك اصلا يلا غوور 
استغل فرصة اني عامل دماغ بدل ما أقوم اجيبك 
نصين غوووور 
وفعلا نزل عمرو من عند حسن 
يمشي في الشارع ويبص ع النااس
مستغربهم اووي هي ليه الدنيا اتحولت غابة
عمرو لنفسه : ليه كرهته هااه ماترد 
هههههههه معقووول يا عمرو بعت اخووك
انا مش لاقي سبب مقنع اكذب علي نفسي 
بيه   حتي   .... غيرت منه ليه عنده ايه احسن مني
ده أخوه وأمه مايتين وبيحاول يجيب حقهم 
حياته متدمرة  وتقريبا الدنيا مديااااله بالجزمة 
انما انا دكتور. عملت في كدة علشان اجيب فيلا 
وعربية اهاااا وشاليه في الساحل الشمالي
انا زباااااالة اوووي اووووي 
تفتكروا ايه ممكن يحصل للاخ الزبالة ده 😂

في أوضة نغم وادم
آدم فاق من النوم لقه نغم كانت نائمة في حضنه 
حس وقتها أنه فعلا ملك العالم وأن نغم صدقته 
وده كان هدفه انها تصدقه بس حتي لو صدقته 
هل هتوافق تعيش معاااه ... ازاااي؟؟ 💕🙄
قام آدم حس أنه مخنووق 
فقرر أنه ياخاذ شاور وينزل يتمشي شوية 
حس أنه محتاج يرووح مكانه القديم
وفعلا نزل آدم من البيت وفضل يلف كتير في الشواااارع لحد ما وصل في مكاااان 
يا تراااا ايه المكااان 😲

تعالوا نروووح لتامر في اوضته
تامر:  أنا الي غلطاااان انا الي اتخيلت 
حاجات مش حقيقية 
ازاي هتحبني يعني دي عمرها ما تحبني اصلا 
انا علطووول بزعقلها 
ايه الهبل الي انا بقوله ده 
تحبني ازاي وهي مابقااش يومين عرفاااني 
انا شكلي اتجننت انا فعلا حبيتهااا 
ازااااي احب واحدة تقريبا انا مش في دماغها 
اصلا  انا معرفاااش ازااي كدة 
باب أوضة تامر  بدأ يخبط
تامر بفرحة: ميين
دخل عم حسين :انا يا تامر 
ايه مالك كنت متوقع مين يعني 
تامر: امممم ولا حد 
حتي لو انا اتمنيت يكون حد تاني 
عمرها ما هتحصل
حسين: اي الإحباط ده يبني 
تامر :ده مش احباط 
انا حاولت اتكلم معاه عاملتني وحش اووي 
انا كنت متخيل انها هتفتحلي قلبها 
حسين؛ وايه المشكلة انها ماترضاش 
تحكيلك حاااجة يا تامر يا ابني افهم 
دي مش واحدة زعلانة من أهلها أو 
زعلانة من صاحبها ومش عايزة تحكيلك 
دي واحدة كانت مربوطة في مخزن ومضروبة 
عايزها تعمل ايه عايزها تجي تقولك كل حاجة 
كدة مرة واحدة ليه انت مين اصلا يا غبي 
تامر: أنا محسبتهااش كدة خاالص 
حسين :طب ما لازم تعمل هي معاك كدة 
يا بني انا لما قولتلك قرب منها مكنش 
قصدي اقعد معاها واسالها ايه جابك هنا 
وليه مربوطة في المخزن انا كان هدفي انك 
تقرب منها تتكلم معاها عنك تخليها تفتح قلبها 
ليك. مش تستجوبهااا 
تامر: عندك حق ولله انا فعلا غبي 
بس انا خايف اسلم ليها قلبي والآخر 
تطلع وراها مصيبة هيبقي مش سهل علياااا 
حسين: ولله المفروض لو حبيتها بجد 
يبقي تتعدي حاجات كتير لان اكيد وراها 
مصيبة دي كانت مربوطة في مخزن 
مش في ناادي يعني فتح مخك
تامر :حاضر هحاااول انا هطلع اناااام
تصبح علي خير 
حسين: طيب يلا خدني معااااك 
وفعلااااا طلعوا ناموا 
لكن شروق كانت مرقبااهم لحد ماتاكدت أنهم ناموا 
وبدأت تنسحب برا الفيلااااا
لكن حصلت مفاااجااه 
شروق شافت خياال من بعيد 
حاولت تجري لكن سمعت صرخة .وفاجاه النور قطع
نغم  مسكتها من رقبتها :انت مين يا حرامي
شروق: انا بنت انت مين 
نغم :نغم انا نغم 
شروق: انت ايه الي قومك 
ايه ده انت رجعلك صووتك 
نغم :لا ماهو مارحش اصلا 
انت بتعملي ايه وايه الشنطة دي 
شروق: ايه ده عرفتي ازاي والنور قاطع 
نغم: غبية اوووي الشباك جايب نور وبعدين 
ما انا مسكتها بايدي اهووو 
شروق: انا عايزة امشي من هنااا 
اهرب يعني وانت ايه صحاااكي 
نغم: معرفش حسيت بنغزة في قلبي اووي 
بصراحة قلقت فقومت ادور ع آدم 
معقوول تكون نغم بقت شايفة أن آدم هو مصدر امنهاااا معقوول ولا تكون حاسة أن في خطر عليه 
شروق: طيب اوعي بقي انا عايزة امشي 
نغم : تمشي فين يا هبلة تعالي هنا 
شروق: بقولك اي انا مينفعش اقعد هنا
نغم : وهتروحي فين بقولك اي 
تعالي نقعد في الجنينة بدل الضلمة دي 
يلا بيناااااااا 
شروق: ماشي يا نغم اما نشووف اخرتهااا 
وفعلا طلعوا يقعدوا براااااا 

في مكان مهجووور 
ناس بلطجية بعربياااات كتير 
هو :   انتوا مين هااااا 
مجهول. احنا الي هناخد روحك 
تعالي يا روح... .
هو:  اوعي بقولك اوعي انتوا مين باعتكم 
سيبني بقولك سيبني 
مجهول ٢ : واضح أنه هيتعبناااا 
وفجاه ضربووه علي رأسه بالمسدس واغم عليه
واخذووه المخزن 
مجهول :١ الوووو يا هانم تم واهو شرف معانا 
سعاد بفرحة: انت بتتكلم جد 
مجهول:  أيوة يا هانم 
سعاد: ومستني ايه اقتلوووه بسرعة 
مجهول ١. اومرك 
حسن يا حسن 
حسن: نعم يا كبير 
اقتلوووه 
قبل ما تتصدموا 
تفتكروا ده مين الي هيتقتل ناااااو 😲🤛

في جنينة فيلا آدم
نغم :كنت عايزة تهربي ليه عليكي حكم 
شروق :ايه يا بت العسل ده 
الي يشوفك دلوقتي مايشفكيش من يومين 
مضروبة بالجزمة 
نغم بعصبية: يخربيت لسانك ايه مبرد 
شروق :انا برضووو 
صحيح عملتي نفسك ليه خرسااا 
قووولي الحقيقة هااااه 
نغم بترد:د لا ابدا انا فعلا مكنتش بتكلم 
شروق: يا نغم انت علفكرة عيونك فضحاااكي 
قووولي 
نغم: انا ايه ضمني انت مش تفضحيني بقي 
شروق: لاني ببساطة كدة ماشية 
نغم: ومين قالك اني هوافق
ولله اصحيلك تامر 
شروق: اففففف. ما تخلصي وتحكي 
نغم: بصراحة كدة كنت عايزة آدم يتكلم معايا 
حسيت لما فوقت وشوفت لهفته علياا  اني لما 
اعمل نفسي خرسا هيتاثر وفعلا 
شروق: هو كان خايف عليكي اووي 
برغم أن صنف الرجالة ده كلوا زبااالة 
ولله 
نغم: وانت كنت عايزة تمشي ليه 
شروق لاني ببساطة كدة لازم امشي 
تامر حاول يعتدي عليااا 
نغم 😲
شروق: اممم ولازم اهرب منه 
ساعديني
يتبع الفصل التاسع عشر 19 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent