رواية مفاجأة في جوازة الفصل السادس عشر 16

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت السادس عشر 16 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل السادس عشر 16

في مستشفي الي اتنقل إليها عادل 
خالد وصل المستشفي بعد ما الضابط كلمه 
خالد داخل المستشفي بسرعة 
خالد :لو سمحت استاذ عادل الي  لسه واصل 
الممرضة : أيوة أيوة اتنقل غرفة ٦٠٧
خالد :شكرا 
وفعلا جري خالد للغرفة 
بس بسبب سرعته دي خبط في الدكتور وهو خارج 
الدكتور :حاسب يا استاذ 
خالد :انا اسف ولله يا دكتور 
طمني المريض عامل اي 
الدكتور: هوو انت تقربله 
خالد: أيوة ده زي والدي ومديري في الشغل 
الدكتور :امممم بص انا هتكلم معاك بصراحة هو 
اظاهر كدة اتعرض لصدمة أو موقف ضايقه أو حاجة 
وقلبه مابقااش مستحمل كدة 
وواضح كمان أنه مريض قلب 
خالد :أيوة بس ارجوووك طمني انت كدة بتقلقني عليه اكتر يادكتور
الدكتور: ارجووك يا فندم اهدي هو بقي كويس 
بس لو اتعرض لمواقف كدة تاني مش هيبقي كويس 
فلازم أحذرك فاهمني 
خالد: أيوة حضرتك فاهم   طب ممكن ادخله 
الدكتور: أيوة طبعا اتفضل بس ارجوك بلاش تخليه 
ينفعل بعد اذنك وانا همر علي باقي المرضي وهاجي اطمن عليه 
خالد: شكرا جدا لحضرتك 
دخل خالد الاوضة 
خالد :عمي انت كويس 
عادل بتعب :خالد 
خالد بضحك مصطنع : أيوة يا حبيبي انا جانبك اهوو
ايه بقي عايز تعرف غلوتك عندي يعني ولا ايه 
عادل بتعب :حد عرف حاجة 
خالد : لا طنط سعاد ولا اسما. 
حظك كلمووني انااا 
عادل : الحمدالله انا كنت محتاجك جمبي يا خالد 
خالد: طب ما انا معاااك دائما وانت عارف كدة كويس 
عادل : اسندني اقعد يا خالد 
وفعلا سنده يقعد 
خالد :علي مهلك انت كويس صح مرتااح 
عادل بتفكير  :خالد انت لسه شايل مني .... 
سامحني يا بني 
ماخلاااص مابقتش موجودة يا بني 
خالد بوجع :لا ماتقولش كدة هترجع ليك ولاختها ولامهاا
صدقني نغم هترجع انا هبذل أقصي جهدي علشان ترجع صدقني 
عادل بحرقة ودمووع ويمكن دي كانت اول مرة عادل يعيط فيها بجد اول مرة قلبه ينبض بجد معقووول 
بيحب بنته 😳
هو ده سؤال اكيد بيحب بنته دي الإجابة المتوقعة  بس ازاااي؟😔
اب يحب بنته يقتل امها ازاااي بيبحبها ويكسرها من وهي صغيره  ازاااي ازاي بيحب بنته ويعيشها وحيدة 
حتي يوم مايجيب ليها ام يبقي هدفها الأساسي تموتهااااا. الاب عمره ما كان كلمة  الاب معني 😭
خالد :ممكن تهدي بقي الدكتور قال لازم ترتااح .
عادل بوجع وندم :وديني يا خالد ادور على بنتي 
خالد :فين انت عرفت طريقهااا 
عادل :أيوة عرفت يا ابني 
خالد: فين قوولي وانا هرووح اجيبهاا 
عادل بانهيااار ودموووع 
بس هتجيبهاالي جثة يا جثة يا خااد
خالد بانهيار:  مستحيل لااا نغم ماتت 
ازاااي عرفت ازااااي 
عادل :عارف الواد الي جيه الفيلا وعمل فيها ضابط 
خالد: أيوة فاكره بس ده ايه علاقته بنغم
عادل :مطلعش الضابط طلع آدم 
أيوة آدم. كان واقف قدااامي ومعرفتووش 
علشان انا طوول عمري اعمي القلب والمشاعر 
خالد: آدم مين ... آدم ده الي هددك
وادم ده عايز منها اييييه 
ارجووووك فهمني وليه متخيل انها ماتت 
عادل : علشان ....
خالد : علشان ايه قولي واوعدك اني 
مش هطلع سرك برااا 
صدقني بس لازم الحقهااا ارجووك
عادل: خالد يا بني نغم مش ليك 
انت متجوز ومراتك حامل بلاش تخرب بيتك 
علشان واحدة ممكن متبقااش عايشة 
خالد بدموع؛ لا ارجووك متقوولش كدة 
لييه يا عمي 
عادل: ليه ايه يا خالد 
خالد :انا قولتلك جوزهاااني ليه رفضت
اديني اتحرمت منها للابد 
عادل في سره :ليه ياربي اخدتها مني بعد ما ادتهالي 
ليه يا نغم طلعتي شبه امك كل الناس بتحبك 
عمرك مااستهلتي انك تكوني بنت واحد زي 
ياريت تكوني روحتي عند الي خلقك يارب 
هي متستهلش اي عذاب بلاش تخدها بذنبي 

في فيلا آدم 
براا الاوضة 
تامر: لسه زعلانة مني بجد انا اسف انا فعلا غبي ولله 
شروق بهروب: انا قلقاانة اووي ع نغم 
تامر: عندك حق تزعلي مني وانا كمان ولله زعلان من نفسي 
شروق :لا يا تامر ماتزعلش انا الي غلطااانة اووي كمان انت بس فرملتني 
تامر: يعني خلاص صاف يا لبن
شروق :ماشي حليب يا قشطة 
تفتكر اتاخره كدة ليه 
تامر برخاامة : اممم يمكن بيكشف عليها 
شروق: اهاا معقووول. 
يا رخم 
تامر بضحك :اهوو انت 
شروق : يا مجنوون 
تامر : يلا يا مجنوونة 
شروق: طيب ربنا يخدك 
تامر: ويخدك 
شروق بحزن مصطنع :بقي كدة 
تامربحب:  يخدك علي بيتي 
شروق: نعععم 
تامر : باااس هتفضحيني 
اقصد ... 
شروق:  امم تقصد ايه 
تامر :بضحك خدامة عندي باينة 😂
شروق بغيظ :خدامة في عينيك يا رخم 
بكرهك 
حسين واقف بيتفرج عليهم ومبسووط لتامر أنه لقي 
فعلا نصه التاني وبيدعيله ربنا يتممهالوا ع خير 
لكن قلبه برضوا مخلوووع علي آدم ونغم 
وفعلا فضلوا واقفين مستنين الدكتور يخرج

في فيلا عادل 
سعاد: يا اسما يا بنتي 
اسما: يا نعم خير عايزة ايه من خراااا 
سعاد :مالك يا بت قالبة وشك ليه كدة 
اسما :خالد مش بيرد عليا معرفش راح فين 
ولما كلمته الصبح قالي قال ايه بيدور ع نغم 
سعاد: هههه وده الي مضايقك يا هبلة 
خليه يدور مش هيلاقيهاااا
اسما بحزن : أيوة طبعا يا ماما 
لما اكون عارفة أن جوزوني وأبو ابني 
بيدور علي حبيبته والي كان بيتمني 
تبقي مراته اكيد لازم ازعل 
سعاد: يووه هتفضلي طول عمرك خايبة
كان بيحبها هي اه بس دلوقتي جوزك 
انت  انما هي تقريبا في حكم الميتة يا هبله 
اي ده تليفوني بيرن 
ده عمرو 
الوووو يا عمر خير 
عمرو: انت آدم يعرفك ازااي 
سعاد :😳 قصدك ايه يا زفت 
عمرو: اقصد ليه آدم عايز يعرف عنك كل حاجة 
اشمعنا انت 
سعاد بخوف: هو عرف انك تبعي 
عمرو :معرفش بس آدم مش غبي يعني 
ده انا عرفت من حسن أنه جيه الفيلا عندكم وعرف 
من عادل جوزك أن في واحد كلمه وقاله أن آدم عايز يخطف بنته 
سعاد قعدت ع الكرسي من الصدمة وحسنت أن كل الدنيا بقت بتلف حواليها وان أوراقها بدأت تتكشف 
_انت بتقووول ايه ....آدم جيه الفيلااا ايوة
الظابط يا نهااار اسووووود 
يعني كشفك صح 
عمرو : لا انا قلتله اني عملت كدة من نفسي لاني معجب بنغم لما كانت في المستشفي عندي 
سعاد : وهو صدقك 
عمرو: اكيد 
سعاد :غبي مكنش قالك تراقبني يا غبي 
عمرو :يعني ايه ده واعدني أنه هيجوزني نغم 
سعاد :بس يا غبي انت
اسمع انا عايزة منك مصلحة واوعدك لو عملتها 
هديك ضعف الي انت عايزة ها قولت ايه سمعني ردك  
عمرو : اقول ايه منغير ما اسمع منك الي عايزااه
سعاد: وهي تفرق معاااك  عمووما
بص يا عمرو دلوقتي آدم بقي خطر علينا و
عليك لانك مش هتعرف تتجوز نغم وعليا 
لان لو اتعرف أن انا الي وزاك هروح في داهية 
عمرو:  والمطلوب ايه 
سعاد : المطلوب سهل وبسيط اووي 
تقتل آدم 
عمرو 😳
تفتكروا ممكن فعلا عمرو يقتله 
يمكن اه أو لاااااا 🤔
فكروااا 

في الاوضة عند نغم وادم 
آدم قاعد جنب نغم والدكتور بيكشف عليها 
آدم : مالها يا دكتور طمني عليها 
الدكتور: مافيش واضح أن ضغطها عالي 
بس هي بقت كويسة حاليا 
بس ارجو انك تبعد عنها الانفعال 
آدم : أيوة حااضر انا ناوي علي كدة ولله 
وفعلا بدأت نغم تفووق 
بس المفاجاه انهاااا..
يتبع الفصل السابع عشر 17 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent