رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت الثالث عشر 13 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل الثالث عشر 13

آدم: قووول انطق 
تامر : ما تفهمني يا آدم هو عمل ايه 
آدم: البيه باعني قال لعادل اني انا عايش وموجود هنا 
تامر: وانت ايش عرفك انت بقيت تشك في الي حواليك 
ليه اسمعوااااا يمكن يكون مظلوووم
آدم :اه هشك في الي حواليا 
عارف انا كنت شاكك فيك انت كماااان 
لحد ما اتاكدت أن انت مكنتش تعرف حاجة 
تامر بحزن  : ياااه يا آدم بجد طب كويس 
ان مطلعتش انااا 
وياترا عرفت من مين 
آدم: من الكاميرات الي في الفيلا 
لما راجعتها عرفت بالصدفة أنه كان بيتصنت علينا انا وعم حسين واحنا بنتفق 
حسين: اييييييييه  ازاي يعمل كدة  
آدم: الباشا هو الي يقوووول ازاي ولصالح ايه 
عمرو: أيوة يا آدم انا فعلا قولتله 
آدم ضربه بالبوكس :وكمااان بتقولها في وشي يا ..
عمرو: اسمعني بقي يا اخي 
انا مكنتش عارف انك هتتجوزها اصلا 
انا كنت فاكر انك هتقتلها علشان كدة قولت أنقذها 
آدم :انا كنت شاكك فيك من يوم ماكشفت عليها يوم ما حاولت تنتحر لما عرفت اسمهااا لوحدك يا واطي 
انطق يلااااا  انت عارفها منين وازاااي . انطق 
عمرو: اعرفها لما جات المستشفي علشان تعمل عملية الزايدة 
واتكلمت معاها وأعجبت بيها بس قبل ما تمشي عرفت اسمها وعرفت اسم  ابوها خوفت عليهااا اووي وخوفت منك تاذيهااا 
وكنت خايف عليك انت كماان 
آدم: لا فيك الخير يا صاحبي 
عمرو: اسمعني يا آدم انا كلمته من تليفون قديم ورميته بعدها
و قولتله أنك عايز تخطفهااا  وأنه لازم يبعدها عن هنااا 
حسين: يعني انت الي رجحت فكرة انها تسافر
ده علشان كدة آدم خليني أمثل  اني انا جوزها 
ونلف اللفة دي كلها 
علشان يرضي يخليني اتجوزهاا
عمرو :أيوة انا كنت هطلب ايديها وتسافر معايا برا مصر 
آدم: وانت كنت فاكر اني انا هسيبك صح 
عمرو :اعمل ايه يا آدم ولله حبيتهاااا 
آدم بعلوو صوته : وانا اييه انا مش اخوووك وصاحبك 
ليه تطعني في ضهري  فكرت تنقذها علشان بتحبها صح 
خدهااا يا عمرو خدهااا 
تامر: انت بتقوووول ايه انت اتجننت 
آدم :لا انا عااااقل  مدام بتحبها خدها 
اوعدك  اني مش هاذيهااا  وهسيبهاالك 
بس اخد حقي الاول 
عمرو: بس دي مراتك يا آدم .
آدم: هههههههه يارااااجل لا ما انا هطلقهااا واسيبهالك 
بس بشرط 
عمرو: ايه هووو 
تامر: شرط ايه وقرف ايه 
انت اتجننت يا آدم 
آدم: لا انا بتكلم جد انا لا مجنووون ولا عبيط 
هاااه موافق تساعدني 
عمرو: اه موافق 
آدم: تماام يبقي ترجع شغلك وعايزك 
تعرفلي كل حاجة عن سعاد مراته 
عمرو  بصدمة: سعااااد
آدم: انا عايزك تسمع الكلااام بس 
عمرو؛ وانا موااافق انا طالع اجهز 
وطلع عمرو يجهز 

وتامر خرج قعد في الجنينة .
آدم خرج وراااه 
آدم: تامر انت .... مالك يا تامر
تامر :ههههه مالي ما انا كويس اهوووو 
آدم: انا عارف انك مصدوووم فياااا 
بس انا مش بحب نغم ومينفعش اصلا نبقي مع بعض افهم ارجووووك  ساعدني يا تامر انا نفسي 
ما اذيهااش  لاني اكتشفت انها مظلومة زي 
تامر:  علشان ابوها قتال قتلة يعني 
آدم :ياريت كان كدة بس 
تامر صدقني انا عارف انا بعمل ايه 
انا بس عايزك ماتزعلش مني
تامر: أنا مش زعلان انا يصعب بس عليااا 
انك تشك فيا انااا 
آدم :حقك عليا كلمة طلعت في وقت عصبية .
بااااااااااااااك 
تامر :مردتش عليا انت ممكن تقتله
آدم: ليه بتقوول كدة
تامر : ههه انا اكتر واحد فاهم دماغك يا آدم 
انت مستحيل تسامح بالسهولة دي 
أدم:  هههههه تصبح علي خير 
تامر :هه وانت من اهل الخير 

آدم دخل الاوضة لقي نغم قاعدة ع السرير بتعيط 
آدم:  انت تعبااانة
نغم: انا بكرهك عارف يعني ايه بكرهك 
آدم: طب ما لازم تكرهني 
واحد اتجوزك غصب عنك وخاطغك وكمان بقولك أن ابوكي قتال قتلة هتحبيني يعني
نغم: طب ماتسيبني في حالي 
انت حتي لو كلامك صح 
انا موجودة هنا ليه يعني مموتنيش ولا اي حاجة 
انا هنا ليه ماتفهمني 
آدم : كنت ناااااوي اعمل كل حاجة فيكي
كنت ناوي اعذب واخليكي تندمي ع اليوم الي اتولدتي 
فيه بس لقيت اني مش قادر 
زمان اخذت عهد ع نفسي اني احميكي 
ودلقتي انت بنفذ العهد
نغم: عهد ايه ومع مين 
آدم: مع والدتك 
نغم :تاني هتقووولي ماما 
آدم: اوعدك اني هفهمك كل حاجة بالتفصيل بس مش دلوقتي 
نغم : وانا هصدقك يا آدم 
بس انا هفضل محبوسة هناااا 
آدم : ممكن تبقي تخرجي الجنينة غير كدة لاااااا
وفي واحدة مجنوووونة كدة اسمها شروق هتحبيها اووي 
نغم : مين ..
يتبع الفصل الرابع عشر 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent