رواية غرام الفصل التاسع والأخير - نور عصام

الصفحة الرئيسية

رواية غرام البارت التاسع والأخير بقلم نور عصام

رواية غرام كاملة بقلم نور عصام

رواية غرام الفصل التاسع والأخير

عامر. قالها نص ساعه وجاي
غرام. بصوت عالي قالت رايح فين وسايبني هنا
عامر. بصلها ومشي
غرام. قعدت تعيط وبتفكر ف ابنها وياتري هيرجعلها تاني ولا لأ وبتفكر ف كلام حسن معها ومع عامر

الممرضه. قطعت تفكيرها ودخلت وقالت مدام غرام

غرام. بصتلها وماردت

الممزضه. راحت عليها وقالتلها اهدي وعلقتلها سيروم

غرام. كانت رافضه اي حاجه بس بعد اصرار من الممرضه وتعبها سكتت

عامر. جاهز

اسامه. تمام يا باشا

عامر. طيب انا شويه وجايلك

وبعد بعض الوقت وصل

اسامه. اهلا يا باشا

عامر. هو فين

اسامه. جوا ف المخزن

عامر. طيب شغل الكاميرا

اسامه. شغلها

عامر. شاف حسن مربوط بسلسه حديد واحد رجال عامر بيعذب فيه

حسن. ببردو بيقول اعملو ما بدالكم ف النهايه غرام ليا

عامر. وشه طلع نار وقال ابن الكلب دا لازم يندم علي تصرفه

اسامه. أؤمر يا باشا بقلمي نور عصام

عامر. خليه كدا للصبح وبعدين هاته وعاوز كل حاجه تكون جاهزه

اسامه. اعتبره حصل يا باشا

عامر. خرج

عند غرام

خديجه. بت يا يمني اتصلي علي اختك نتطمن عليها

يمني. جايز تكون نايمه يا ماما

خديجه. ملكيش دعوه اتصلي عليها قلبي وجعني

يمني. هو انتي كدا دايما

ابوها. متخلصي يا بت الله

يمني. انت كمان يا حاج

خدبجه. بصتلها بغيظ

يمني. حاضر حاضر واتصلت

الممرضه. ردت وقالت مدام غرام نامت لان اديتها مسكن

خديجه. طيب هي عامله ايه دلوقتي

الممرضه. بحسن نيه حكت اللي حصل

خديجه. بصرخه قالت يا مصيبتي

ابوها. بلهفه وخوف في ايه

خديجه. قالت طيب احنا جاين وقفلت

ابو غرام. حصل ايه

خديجه. قالت ان الولد اتخطف

يمني وابوها مع بعض ازاي ومين عمل كدا وغرام حالتها ايه دلوقتي

خديجه. يلا نروحلها وطلعو يجرو

عامر. وصل البيت وطلع لعند غرام

الممرضه. قالت نامت بالعافيه من شويه لما اديتها الدوا

غرام. حست بيهم وهما بيتكلمو فتحت عيونها

الممرضه. قالت طيب استأذن انا وخرجت

عامر. قعد جنبها وقال عامله ايه دلوقتي

غرام. بضعف وتعب عمر فين يا عامر ابني فين هموت من خوفي عليه

عامر. حضنها وقالها بتحبيني انا اكتر ولا هو بقلمي نور عصام

غرام. بقلة حيله بصتله ونفسها تقوم تخنقه من سؤاله وكلامه البارد

عامر. ابتسم ابتسامه خفيه وفهم تفكيرها وبعدين قالها جاوبي علي سؤالي بتحبيني انا اكتر ولا عمر

غرام. أكيد ابني

عامر. بقا كدا

غرام. بدموع قالت هموت عليه يا عامر

عامر. بعد الشر عنك يا روح عامر وبعدين قال بس انا زعلان منك

غرام. بس اتطمن علي ابني اصالحك

عامر. ضحك وقال بردو انا ف الأخر

غرام. ماردت ودموعها نزلت زياده

عامر. قام وقف

غرام. رايح فين

عامر. بخبث قال معدليش مكان بينكم

غرام. مش فاهمه كلامه

عامر. انتي مش بتحبيني وبتحبي ابنك اكتر مني يبقي انا لازم اخرج من حياتكم وامشي

غرام. اتنهدت وقالت ابني هو فين ابني وبعدين بصتله واستغربت هدوئه وكلامه الغير طبيعي

عامر. بصلها وراح يفتح الباب

غرام. عامر عامر متسبنيش

عامر. بصلها وابتسم وخرج وبعد ثواني رجعلها

غرام. كانت حاطه ايدها علي عيونها وبتعيط

عامر. قعد جنبها ومال عليها وقال مامي اهي يا روح مامي

غرام. شالت ايدها من علي عيونها وانصدمت

عامر. ابتسم وقال ايه مش عاوزه ابنك

غرام. بلهفه اخدت الولد وضمته ليها وباسته من كل حته فيه

عامر. قالها علي فكره دا طفل بقاله كام ساعه يعني

غرام. بدموع وفرحه واحاسيس ملغبطه قالت حبيبي ونور عيني عمور كنت فين ياروحي دا كنت هموت عليك وباسته من ايده وقالت ربنا ميحرمني منك ابدا يا قلب ماما وضمته ليها وشمة ريحته وبعدين اخدت نفس بصوت رواية غرام بقلمي نور عصام عالي والتفتت ل عامر وقالت عمر كان فين ومين اخده مين حرق قلبي عليه

عامر. حضنها هي وابنه وقالها اهدي

غرام. لقيته فين

عامر. انا كنت متأكد ان ممكن حسن يعمل كدا ف بعت حد من رجالي واخده وكنت هقولك لما شوفت حسن برا المشفي وانا خارج منها بوصل امك وابوكي وشكيت فيه لانو كان بيستخبي ومش داخل المشفي طبيعي وطبعا انا مستحيل كنت اخرج من المشفي بدون ما يكون ف حراسه علي باب الاوضه بتاعتك ولما اتأكدت من شكوكي اتصلت بالحارس وقولتله يا خد الولد ويجيبه البيت بس هو دخل ما لقاكي فتصرف من دماغه وانا ما لحقت اقولك لاني رنيت عليكي وانتي مارديتي وزي ما عرفت بعدها انتي كنتي ف الحمام والباقي بقا انتي عرفاه غرام بقلمي نور عصام

غرام. عيطت وقالت طيب كنت ريحني قولي اول ما وصلت

عامر. ما انا قولتك ابنك هيكون ف حضنك اليله

غرام. بزعل قالت بس يا عامر اسكت

عامر. كدا مش طيقاني

غرام. دموعها نزلت

عامر. مسح دموعها وباسها من خدها وقالها مقدرش علي زعلك ولا دموعك دي وانتي عرفه بس غصب عني وخصوصا وانا عارف اللي ممكن يحصل وبصلها وقال يعني لو كان اخد الولد ومشي كان هيبقي كويس طبيعي اني مكنتش هسكت وهقلب الدنيا وارجعه ف اسرع وقت بس مكنتش هتحمل نظرة واحده منك مكنتش هتحمل خوفك علي ابنك لكن انا كنت عارف انو معايا وقولك وكل دا هيروح بسرعه

غرام. قلبي وجعني قوي عليه لما ما لقيته

عامر. سلامة قلبك يا حبيبتي انا شالله انا

غرام. بتسرع بعد الشر

غامر. ابتسم وقال ليه ما انتي مش بتحبيني

غرام. اتكسفت

عامر. بهزار قالها ها انا ولا هو

غرام. بكل حب قالت حبيبي عمر ما هو إلا حته منك يعني لولاك ما كان هو وحبي ليك حاجه تانيه متتقدر وحبي لابني بمقدار حبي ليك واكتر مليون مره شوف بقا انا بحبك قد ايه

عامر. ابتسم بسعاده ومال عليها وباسها من شفايفها وفصل قبلتهم صوت عمر وهو بيعيط

عامر. سابها وضحك وقال ابتدينا بقا

غرام. ضحكت وقالت ربنا يخليكو ليا

عامر. ويخليكي ليا حبيبتي

غرام. بصت ل عامر وعيونها كلها اسئله

عامر. فهمها وقال متقلقيش

غرام. يعني ايه

عامر. نامي انتي دلوقتي وارتاحي لان بجد انتي تعبانه ومحتاجه للراحه وكمان عمر وبكرا باذن الله كل شئ يتحل ويوضح

غرام. طيب افهم

عامر. بعدين وباسها من ايدها وقالها يلا نامي

غرام. وكانها كانت مستنيه الإذن نامت بمجرد قلبها ما ارتاح

عامر. بصلها وقال ف نفسه وحياة كل لحظه عيشتي فيها ف قلق وخوف طول الفتره اللي فاتت دي واللي حصل اليوم لأندمه ندم عمره ما شافه ف حياته واتنهد ومال عليها وباسها من شعرها وباس ابنه

وبعد شويه

ابو غرام. اتصل عليه

عامر. اهلا عمي انت لسه صاحي

ابو غرام. بخوف انتو فين احنا روحنا الفيلا مفيش حد احنا عرفنا اللي حصل فين غرام والولد طمنا يا ابني

عامر. اهدي يا عمي غرام والولد بخير

ابو غرام. ازاي الممرضه قالت

عامر. قاطعه وقال خلاص حصل خير والولد وامه نايمين دلوقتي

خديجه. طيب انتو فين

عامر. احنا ف العين السخنه

خديجه. ليه كدا غرام تعبانه ومحتاجه المشفي

عامر. اهدي يا حماتي معها ممرضه وانا مش هسيبها

ابو غرام. طيب مين عمل كدا وليه

عامر. باذن الله بكرا هبعت لحضرتك واقولك

خديجه. لسه هنستني لبكرا دا انا هتجنن عليهم

عامر. والله هما بخير ولو انهم نامو كنت خليتك تكلمي غرام

خديجه. قلبي وجعني عليهم

هامر. طيب انتو فين دلوقتي

ابو غرام. احنا قدام الفيلا

عامر. طيب متتحركوش وانا هكلم السواق يجيبكم هنا

خديجه. بتسرع ياريت

عامر. طيب لحظه اكلمه وفعلا حصل

عند رضوي قاعده قلقانه علي حسن انو مارجع اتصلت بأمها وقالتلها

امها. هيكون راح فين

رضوي. مش عرفه يا ماما وخايفه اكلم خالتي وتقولي كلمتين ملهومش لازمه بس بردو قلقانه جروب روايات بقلم نور عصام

امها. انتو زعلتو تاتي

رضوي. سمعته بيكلم حد وعرفت من كلامه ان الزفته اللي اسمها غرام راحت تولد وهو كان فرحان قوي ومش عرفه ايه السبب

امها. وطبعا كالعاده اتكلمتي معاه

رضوي. اعمل ايه يعني يا ماما ماهو مش قادر ينساها

امها. من يومك خايبه وياما قولتك خلفي وهاتيلك حتة عيل يلهيه وينسيه وانت ولا هنا

رضوي. هو بمزاجي يعني يا ماما إرادة ربنا

امها. طيب اهدي دلوقتي هو هتلاقيه راح عند امه بعد كلامك وخناقك معاه سبيه دلوقتي يرتاح وبكرا اكيد بيرجع لوحده

رضوي. اتنهدت

امها. متكلمهوش علشان ميعندش يلا تصبحي علي خير

رضوي. وانتي من اهله وف نفسها ماشي يا حسن

عند عامر وصلو اهل غرام

عامر. رحب بيهم وطلعهم فوق اتطمنو علي غرام والولد

ابو غرام. عامر بيه ممكن اعرف ايه اللي حصل

عامر. ارتاح دلوقتي يا عمي وانا بعدين هفهمك

ابو غرام. مفيش فايده وبعدين قال المهم انهم بخير

عامر. ابتسم وقال تصبح علي خير وطبعا وداهم اوضتهم

وحل الصباح علي الجميع باذن الله

عامر. صحي علي صوت عمر وراح لعندهم

الممرضه. كانت مع امه بالحمام

عامر. ابتسم وشاله وباسه وقاله ايه يا بطل عامل دوشه ليه عالصبح

غرام. خرجت اول ما شافته ابتسمت

عامر. صباح الخير يا روحي

غرام. صباح النور حبيبي وبعدين قالت صحاك صوته

عامر. بفرحه عامل دوشه ومولد عالصبح وباسه وقال ربنا يخليه

يمني. خبطت ودخلت حبيب خالتوووو

غرام. بفرحه ايه دا جيتو امته

يمني. بليل وانتي نايمه

غرام. بجد طيب ليه مصحتنيش

يمني. بصت ل عامر وقالت حكم القوي

عامر. ضحك وقال بقا كدا

يمني. طيب هات عموري وانا احبك

عامر. بمرح قال وتحبيني ليه انتي وبص ل غرام وغمز بعينه

يمني. عوجت بوئها وقالت بلاش وانبي النحنحه دي لاحظو انكم معاكم سناجل ومش لوحدكم

عامر. ههههههه وبعدين قال هما فين دول

يمني. انا وعموري

غرام وعامر. ههههه ههههههههه

يمني. هاته بقا وانبي يا آبيه

عامر. بص ل غرام وقالها ادهولها

غرام. معلش يا قلبي ادهولها شويه زي خالته بردو

عامر. علشان خاطرك بس

يمتي. اخدت الولد وقالت خاطر مين يا با انت وهي دا عموري حبيبي واخده غصب عنكم انا بس اللي سكتالكم علشان انتو حياالله امه وابوه

عامر. ههههههههه لا والله كتر خيرك وهنا دخلت خديجه وجوزها

خديجه. جريت علي غرام وحضنتها

غرام. اهدي يا ماما انا بخير بقلمي نور عصام

خديجه. كنت هموت عليكي يا قلب ماما

ابو غرام. حمدلله علي سلامتك يا بنتي

غرام. الله يسلمك يا بابا وبعد ما اتكلمو شويه مع بعض

عامر. طيب يلا علشان تفطرو وفعلا راحو وبعد ما خلصو عامر طلع عند غرام فوق دخل وقال حبيبتي

غرام. نعم يا روحي

عامر. تعالي علشان عاوزك

غرام. خير ف حاجه

عامر. مال عليا وشالها وقال للممرضه هاتي الولد لو سمحتي

غرام. علي فين بس يا عامر

عامر. متستعجليش واخدها ونزل

يمني وابوها وامها اول ما شافوه قالو ايه دا رايحن فين

عامر. قالهم ممكن تيجو معايا وقال للممرضه تدي الولد لخالته

الكل قال علي فين

عامر. هو انتو كلكم مستعجلين كدا وخرج بيهم وراح مكان بالجنينه فيه كذا اوضه ودخلو

الكل اتفاجئ بوجود ابو حسن وامه واخوه ومراته

خديجه. انتو جيتو هنا زاي وليه

ابو غرام. ايه اللي حصل

سعاد. والله احنا اللي عوزين نعرف ايه اللي حصل

عامر. بص ل اسامه

غرام. وهي ف حضن عامر قالت بهمس ناوي علي ايه يا عموري

عامر. ابتسم وقال عمورك مين فينا

غرام. مبهزرش وانت عارف

عامر. ولا انا ياروح عمورك

غرام. اووف منك

عامر. لحظه بس وهتفهمي

اسامه. دخل ومعه حسن

حسن. بصلهم ومصدوم ايه اللي جابهم

سعاد. حسن مين عمل فيك كدا

رضوي. بصتله وما اتكلمت لانها متغاظه منه وبتحاول تفهم وتربط الخيوط ببعضها من كلامه دايما

هشام وابوه. ايه اللي حصل يا حسن

عامر. نورتونا كلكم

خديجه. في ايه يا عامر بيه

عامر. وهو مازال شايل غرام قال اللي حصل ان مراتي حبيبتي ام ابني خاينه ودا اللي عمري ما اتوقعته ابدا صدمه حلت علي الجميع

خديجه وابوها. مع بعض مش ممكن مستحيل

خديجه. بنتي عمرها متعمل كدا ابدا

يمني. لا با آبيه اختي مش خاينه واللي يقول كدا عليها اقطع لسانه

عامر. بصلها وابتسم

رضوي. بصت ل عامر وبصت ل حسن وبصت ل غرام وابتسمت وف عيونها نظرة شماته

عامر. فهم نظرتها

غرام. محافظه علي هدوئها وماسكه بقوة ف جوزها

سعاد. بغيظ منه قالت مراتك وخاينه احنا مالنا وبصت لابنها حسن وبتحاول تتجاهل اللي عامر قاله

عامر. بصلها وقال برافو مدام سعاد وأومئ براسه وقالها هو زي ما فهمتي كدا وبتحاولي تكدبي نفسك

الكل ابتدي يفوق لكلام عامر وحس ان فيه حاجه بين غرام وحسن

خديجه. مستحيل انا عمري ما هصدق

ابو حسن. قال ليه يا حسن تعمل كدا وليه غرام طاوعتك وف نفسه قال عامر مستحيل يتكلم من فراغ

عامر. رد وقاله يعني انت متأكد ان ابنك يعمل كدا

ابو حسن. سكت ومارد

عامر. رد وقال بس اللي انا متأكد منه بقا ان مراتي حبيبتي عمرها متعمل كدا ابدا لأن انا نظرتي فيها عمرها ما خابت ومكنتش اتجوزتها من اول ما عيني شافتها وبصلها بكل حب وغرام وقال حبيبتي مش خاينه نور عيني وام ابني مستحيل تكسرني ولا تعمل كدا فيا ولا ابنها وبص ل حسن وقال الخاين هو ابنك اللي حاول يوهمني انها خاينه

سعاد. انت عاوز تشيل ابني اليله لوحده

عامر. ابتسم وقالها الغريبه انك مصدقه ان ابنك يعمل كدا لكن مصممه تشيلي غيرو معاه شوفتي الفرق بيني وبينك ف الثقه شوفتي الفرق بينك وبين اهل غرام ف التربيه وثقتهم ببنتهم

سعاد. بعصبيه قالت ابني حب ومن غيظه وزعله حبه يخليه يعمل اي حاجه حتي الخيانه

رضوي. انصدمت من كلام خالتها

عامر. وهو اللي يحب يخون او يغوي حبيبه اللي يحب يتمني السعاده لحبيه اللي يحب يقتنع ويرضي بالقسمه والنصيب اللي يحب

حسن. قاطعه وقال اللي يحب يعمل اي حاجه ولعلمك الولد مش ابنك دا ابني انا مني انا وهخدها منك

عامر. ههههههههه ههههههههه

الكل مصدوم من كلام حسن ورد عامر عليه بالضحك

ابو حسن. باحراج وكسوف قال عامر بيه احنا عاوزين نفهم ايه اللي حصل وليه حسن بيقول كدا

عامر. قال مراتي كانت رايحه عند اهلها قابلت ابنك علي السلم واتكلم معها غصب عنها وقالها انها لازم تطلق لا وكمان طلب منها انها تنزل البيبي وإلا هو هيتصرف في كدا وحاول يقنعها انو هو لسه بيحبها والكلام الفارغ دا وبعد كدا هددها انو يقولي لانو كان مسجل صوتها معاه بس اللي ميعرفوش ان انا اللي كنت بخليها ترد عليه وتقولي الكلام اللي كانت تقوله وتجاريه ف الكلام علشان عاوز اعرف أخره ايه انا كان ممكن اقضي عليه ف لحظه رواية غرام بقلمي نور عصام وملوش عندي ديه بس عجبني العب معاه قولت اهو اتسلي ف الوقت الفاضي اللي عندي بشخص تافهه وفاكر نفسه حاجه لكن هو اتمادي وافتكر انو قدر يغلب عامر عز اللي بنظره منه تنهي حياته نهائي بس سبيته بمزاجي حبيت بس اعرفه ان لو عاش عمرين علي عمره مش هيقدر يوقف قدام عامر عز

حسن. مش مصدق كلامه وف نفسه ازاي غرام خدعته

عامر. بصله بأرف وقال مراتي قالتلي من اول لقاء ليها معاك لكن للاسف انت اتماديت ف قزارتك ومشيت ورا شيطانك وكنت فاكر انك هتفوز ف الأخر ولعلمك انا شوفتك وانت داخل المشفي وقت غرام ولدت يعني انت بالنسبالي كنت مكشوف قوي

ابو حسن. حس بخطورة اللي ابنه عمله وبخطورة اللي عامر ممكن يعمله فعلا راح علي عامر وقال انا اسف يا باشا حقك عليا انا

عامر. مردش عليه وبص ل حسن وقال اما بالنسبه للولد اللي من غيظك قولت انو ابنك هو فعلا ابني وانا متأكد من دا لاني عمري ما شكيت ولا هشك ف مراتي ابدا وغير كدا احنا قضينا ليلة دخلتنا ف بيتي وتاني يوم سافرنا المالديف وقعدنا شهرين وابتسم وبص لحبيبته وقال والحمل حصل هناك وعرفنا وبعدها رجعنا

ابو غرام وامها واختها كانو مبسوطين من كلام عامر وثقته ف غرام

رضوي. بتعيط ومصدومه وزعلانه من تصرفات حسن وخالتها وردها وتبريراتها لابنها

هشام. مش عارف يعمل ايه ولا يقول ايه ويبص ل يمني

يمني. بتتجاهله

ابو حسن.قال ل عامر مره تانيه حقك عليا يا باشا انا عارف انك تقدر تعمل اي حاجه ودا حقك دلوقتي بس بردو عارف ان عقلك كبير فارجو منك احترامي كا راجل كبير قدامك وبترجاك انك تسامحه وانا اوعدك

عامر. قاطعه وقال احترامك علي راسي انا إبن أصول وفاهم كويس

ابو حسن. ربنا يخليك يا ابني

عامر. بصل ل حسن ولسه هيتكلم

ابو حسن. قال صدقني مستحيل تتقرر وانا اوعدك بدا

عامر. من غير ما توعدني يا حاج انا عارف لان باشاره مني بدمره بس لازم يتعاقب علي اللي عمله

ابو حسن. ارجوك كفايه انا شايف ان رجالتك قامو بالواجب وزياده

عامر. علشان خاطرك بس لكن انا عندي ليه هديه بسيطه كدا وبص ل اسامه وقاله شغل التسجيل

اسامه. شغله وكان فيه صوت حسن وهو بيقول انو بيدي رضوي حبوب منع الحمل علشان مش عاوز يخلف منها وبس يوصل ل غرام يطلقها وميكنش فيه حاجه تربطه بيها

سعاد وجوزها وهشام من الصدمه فتحو عيونهم وبوئهم

عامر. بصله وقال دي قرصة ودن بسيطه كدا علي قدك علشان لما تلعب تعرف انت بتتعامل مع مين وياريت تلعب مع اللي قدك

حسن. بصله بغل ودماغه لفت لانه خسر كل حاجه ف لحظه وكل مختطاطه فشلت غرام بقلمي نور عصام

رضوي. بدموع قالت ليه كل دا ليه وانا بحبك

حسن. مش بيبوصلها

رضوي. قالت طلقني مش هعيش معاك ثانيه واحده

عامر. قالهم اكراما للناس الكبيره انا هسيبك تخرج من هنا علي رجليك

غرام. بصتله وقالت لو كنت حبتني بجد كنت هتعرف اني عمري ما اكون خاينه ابدا لكن للاسف انت اضعف مما كنت اتخيل وبنظرة ثقه واحترام لنفسها قالت انا مش خاينه ولا عمري هكون انا متربيه وبحب جوزي وبحترمه ووجوده ف حياتي نعمه من ربنا وبصت لجوزها وقالت ربنا ميحرمني منك ابدا حبيبي

عامر. بص ل اسامه وقال وصلهم للباب وخرج هو واهل غرام

هشام. بعد ما خرجو وراحو الجنينه قال يمني

يمني. قالت لأمها خدي عمر يا ماما علي ما انهي القصه دي

عامر. قالها نصيحه مني هشام مش زي اخوه

غرام. ايوا يا يمني هو بيحبك

يمني. مش هقدر بسبب اللي عمله اخوه وكمان مقدرش اكون

عامر. قاطعها وقال انا مش صغير ولا تافه علشان احط نفسي نقطه ضعف وغيره من واحد زي حسن حتي لو الظروف اتطرتني اتقابل فيه وبعدين ابتسم وقالها انا عارف انك بتحبيه زي ما هو بيحبك عيشي حياتك وربنا يهنيكي وانا اخوكي وف ضهرك طول منا عايش واوعي تخافي وانا موجود وبص ل غرام وقال اما انا وغرامي متقلقيش علينا حبنا قوي وعمر ما حد هيقدر يهزه

يمني. مش عرفه تعمل ايه

هشام. كان واقف وسامع كل الكلام

عامر. ابتسم وقال تعالي يا هشام

هشام. قرب عليهم وقال اولا اسف

عامر. قاطعه وقال يمني دي اختي الصغيره واللي يقربلها امحيه من علي وش الدنيا فاهم

هشام. وانا بعشقها مش بس بحبها وعمري مزعلها وبعدين بمرح قال هي اللي عندها اخ زي عامر باشا عز حد يقدر ويفكر يزعلها

يمني. ابتسمت

عامر. قالها خمس دقائق وتدخلي واخد مراته واهلها ودخلو

هشام. بعد ما مشيو قال بحبك يا قطتي

يمني. هحاول احبك علشان خاطر جوز اختي

هشام. ببتسامه قالها نعم يا ختي هتحاولي

يمتي. عجبك ولا مش عجبك

هشام. بهزار قالها عجبني عجبنيييييييي

وبعد اسبوع عامر وغرام عملو سبوع لابنهم والكل كان مبسوط وسعيد

يمني. مسكت الهون وقالت متسمعش كلام حد هنا غيري انا وبس

عامر. بمرح قال يا حبيبي الكل هنا بيمشي بكلامي ياريت تعرف مصلحتك من اولها

خديحه. اسمع كلام تيتا وجدو لأ

يمني. لا لا اسمع كلام جدو علشان طيب اما تيتا لأ

غرام. خليه يسمع كلامي يا بت يا يمني

يمني. اسمع كلامي واوعي تسمع كلامك امك دي قربتنا من بعيد

غرام. بقا كدا يا بت

عامر وخديجه وجوزها والكل بيضحو عليها وعلي كلامها

وبعد فتره

سعاد. بتحاول تراضي اختها علشان ترجع رضوي ل حسن

ابو حسن. قاله ارضي بحياتك وحاول تصالح مراتك وترجعها

عامر. قال ل ابو غرام وامها انو جابلهم شقه غير شقتهم القديمه وبعد اقناع من غرام وافقو

ابو غرام. كان قاعد يفتكر يوم سبوع عمر لما طلع الشيك اللي عامر كان مدهوله من قبل وقاله ملوش لزوم معايا راحة بنتي اهم

عامر. رفضت ياخده

ابو غرام. قاله دي هديه عمر مني ارجو مترفضتش

عامر. بعد اصرار من غرام اخده

خديجه. مالك يا ابو غرام رد وقال ولا حاجه وبعدين قال عامر دا طيب جدا مكنتش متخيل انو بيحب غرام كدا

خديجه. حبيته اكتر لما لقيته عنده ثقه كبيره فيها (ودا طبعا اهم حاجه ف الدنيا الثقه والأحترام، والاهتمام والاحتواء وقت ننهار ونضعف نتمي نلاقي دا ف اللي قدامنا ولكن واجب علينا احنا كمان نكون مصدر الثقه دي علشان نلاقيها واكتر منها)

وبعد شهرين

عامر. حبيبتي

غرام. كانت عاوزه تنام من سهرها بالولد قالت اممم

عامر. لا لا قومي كدا وصحصحيلي

غرام. عاوز ايه يا عامر سيبني انام

عامر. تنامي ايه بس

غرام. اوووف

عامر. قرب منها واخدها ف حضنه وقالها ايه رأيك نودي عمر عند حماتي يومين كدا ونسافر انا وانتي بقلمي نور عصام

غرام. سفر ايه بس يا عامر دلوقتي وكمان انا مقدرش اسيب عمر

عامر. بصلها وقالها علشان خاطري

غرام. التفتت ليه وفاقت من نومها وبصتله

عامر. قالها وحشتني

غرام. وانت كمان وحشتني قوي

عامر. بصلها وف لحظه اتلهم شفتيها بشفتيه بادلته قبلته وتعلقت برقبته عامر تعمق ف قبلته اكتر الي ان فصلهم عن بعض صوته

عامر. بعد وقال الواد حد مصلته عليا

غرام. ضحكت

عامر. يلا قومي اجهزي

غرام. هنروح فين دلوقتي

عامر. ببتسامه حب قالها المكان اللي جبنا فيه الواد الرخم دا

غرام. طيب وعمر مش هقدر اسيبه

عامر. هاتيه منا عارف انو قدري

غرام. هههههههه

عامر. اتصل وجهز الطياره وبعدين قال غرام قولي للداده بتاعت عمر تجهز علشان تيجي معانا

غرام. بخبث ودلال راحت عليه وقالت ليه يا حبيبي انا بحب اعمل كل حاجه بنفسي لابني حبيبي

عامر. فهما وقالها اممم ماااشي وكانت بين اديه بدون ما تستوعب ايه اللي حصل وبعد بعض الوقت جهزو وطارو

وبعد فتره وصلو المالديف

عامر. قال للداده تاخد عمر وفعلا حصل

غرام. حبيبي ايه رأيك نرتاح شويه من السفر

عامر. دا علي اساس كنت بتجري ولا الطياره وشالها وطلع بيها برا

غرام. علي فين يامجنون

عامر. هتجنن مع مراتي وخدها ومشي وراحو ركبو ياخت ومشيو

غرام. حبيبي اهدي شويه

عامر.عاوز ابعد بيكي عن الكل وبعدين قالها علشانك ههدي السرعه وبعد شويه كانت بين احضانه ف السرير وبنظرة عشق قالها مبسوطه

غرام. طاااايرة ف السما

عامر. بحبك غرامي

غرام. وانا بعشقك ياعمورة قلبي وعمري كله

وانتهت روايتنا ويارب تكون نالت اعجابكم
تمت لقراءة روايتي الجديدة اضغط هنا ولقراءة الرواية كاملة من البداية اضغط هنا عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل.
google-playkhamsatmostaqltradent