رواية احببتك صدفة الفصل العشرون و21 - حبيبة كوكب

الصفحة الرئيسية

رواية احببتك صدفة البارت العشرون 20 والبارت الواحد والعشرون 21 بقلم حبيبة كوكب

رواية احببتك صدفة الفصل العشرون 20

لم تُخلق أرواحنا لنتآلف بل وُجدنا لتنافر
أحيانًا أشعر وكأنني خُلقت لأجلك وأنتِ خُلقتي لأجلي
ولكننا كـ الأقطاب المُتنافرة
كـ القطبين الباردين يُفرق بينهما الإستواء الحار
كـ الماء والنار لا يمتزجان إلا وقتل أحدهما الآخر...
ادم بهدوه : مراد انا مش هقول غير كلمتين ياسمين هي اللي عملت كدا ومعايا الدليل 
مراد بعصبيه : ادم انت بتقول ايي انا مش فاهم حاجه
ادم :  انا هقولك كل حاجه انا بعد ما مشيت من عندك يوم ماكانت ماما وحماتك عندك روحت عند الشقه اللي كانت فيها حبيبه ولسه كنت هرن الجرس سمعت صوت ياسمين جوا الشقه كانت بتكلم حد وسمعتها بتقول 
*فلاش بااااااك*
ياسمين بضحك : هههههههههه بس انت ايي لعبتها صح وعرفت تمثل.
شخص ما : اه طبعا انتي فاكره ايي بس قوليلي هي ازاي البت ديي جت عندي ف الشقه. 
ياسمين : البت ديي هبله مكالمه تلفون واحده قولتلها فيها ان مراد تعبان وقولتلها علي عنوانك بس طبعا الاستاذه جت من غير ما تفكر 
شخص ما : بس قوليلي كان ايي الغرض من الحكايه ديي كلها 
ياسمين :  ههههههه هيكون ايي يغني ان اشوف مراد وهو بيتعذب قدامي 
شخص ما : هو انتي لسه بتفكري بتحبي الواد دا ولا ايي
ياسمين بعصبيه : وانت مالك انت خليك ف شغلك 
*بااااااااك*
مراد بصدمه : مستحيل وانا ايي اللي يخليني اصدق الكلام اللي بتقوله دا 
ادم ببرود : كنت عارف انك هتقول كدا عشان عارف انك غبي بس ع العموم انا سجلت كل كلمه اتقالت هبعتلك دلوقتي التسجيل سلام
ادم فصل الخط وفضل مراد يفكر ويتحدث مع نفسه : لا لا مستحيل اكيد ادم بيكدب بس هو هيكدب ليه انا اللي مش عايز اصدق معقول ممكن ياسمين تعمل كدا ..
وفجاء رساله وصلت علي تلفون مراد وكان التسجيل اللي ادم قال عليه وكان مراد متردد ان ييفتح التسجيل وجمع كل شجاعته وفتح ااتسجيل وسمع كل كلمه اتقالت وكان هيتجنن وجري واخذ مفاتيح سيارته
فركب مراد سيارته بسرعه واتجهه عند ياسمين وكان مراد يسوق وهو يضرب بيده علي المقود التابلوه امامه ويشتم بافظع الشتائم ويتوعد لياسمين
وصل مراد امام العماره ونزل من سيارته وكان يجري للداخل 
و اسرع مراد يجري علي السلالم فهو لن يتحمل انتظار المصعد وصل مراد لشقه ياسمين فضل يدق الباب بعنف وشده حتى فتحت ياسمين
ياسمين : مراد باشا بنفسه جاي عندي انا مش مصدقه.....
 سحبها مراد من شعرها بقوة واسقطها ع الارض ونزل مراد لمستواها وامسك بشعرها
مراد بنبره مخيفه : ليه عملتي كدا ها ليه انا هخليكي تتمني الموت يا زباله يا حقيره
ياسمين بعصبيه : ابعد عني ياحيوان انت انا غلطانه اني بعرفك الحقيقه وان الهانم اللي انت فضلتها عليا بتخونك
مراد بعصبيه : اخرسي يا زبااله انتي فاكراها زيك انا عارف كل حاجه وعرفت ان انتي السبب ف كل اللي حصل 
ياسمين بعصبيه وصوت عالي : ايوا يامراد انا اللي عملت كدا وكنت نفسي اعمل اكتر من كدا كمان 
وقبل ان تكمل تلقت صفعه جعلتها مصطحه علي الارض 
ياسمين : انت بتضربني عشانها انت بتاعي انا يامراد ليه مشيت وسبتني ليه 
مراد بصوت عالي : اانا اللي سبتك انتي كماااان لسه بتكدبي دا انتي كنتي اول حب ف حياتي عملت المستحيل عشانك كله كان بيبعدني عنك وانا اللي فضلت متمسك بيكي حاربت العالم كله عشانك انتي اللي خونتيني وانتي اللي بعدتي عني عشان الفلوس عشان واحد تاني حقير زيك ولما رماكي جايه تحاولي ترجعيلي عشان ماتبقيش خسرتي كل حاجه انا بكرهك انتي سامعه بكرررررهك
ياسمين ببكاء : انت عمرك ماحبتني يامرااد
مراد بعصبيه : بتقولي ايي انا عمري ماحبيتك دا انتي كنتي اول حب ف حياااااااتي
وفجاء ياسمين قامت من مكانها وقالت : كويس انك جيتي عشان تسمعي حبيب القلب وهو بيقول ان انا اول حب ف حياته
مراد بصدمه : حبيبه...

رواية احببتك صدفة الفصل الواحد والعشرون 21

الفرح عباره عن درس من دروس الحياة ...
يجب أن تحفظه جيدا ...
نهايته قاسيه جدآ ..
لانه لن يدوم ..
تعلم ان يكون الفرح عباره عن وهم لا تتأمل انه سيبقى ..
كي لا تتوجع بقيه عمرك ..
تعلم انه لن بدووووم ..
لذالك لا تتعلق باحد ..
وفجاء ياسمين قامت من مكانها وقالت : كويس انك جيتي عشان تسمعي حبيب القلب وهو بيقول اان انا اول حب ف حياته
مراد بصدمه : حبيبه
حبيبه بهدوء : انت بتعمل ايي هنا يامراد
مراد بسرعه : حبيبه والله انتي فاهمه غلط 
حبيبه بعصبيه وصوت عالي : ما تبطل كدب بقي انت ايي الكدب دا بيجري ف دمك كنت بتعذبني وبتنتقم مني ف حاجه انا مليش ذنب فيها وتقولي ان انا كنت بخونك و انت اللي مش بتغلط  وخليت اليوم االي كل بنت بتحلم بيه يبقي اسود يوم ف حياتي 
طيب لما انت بتحبها وهي حبك الاول ليه دخلت حياتي ليه خليتني احبك وانت ف قلبك واحده تااااااانيه ليه يامرااااد ليه
مراد : حبيبه اسمعيني انا والله بحبك انتي صدقيني 
حبيبه ببكاء وعصبيه : انت لسه بتكدب انا شوفتك وسمعتك انت مش هتبطل كدب بقي
مراد علي وشك البكاء :  حبيبه انا عمري ماهخونك انا جيت هنا عشان اعرف الحقيقه
حبيبه بعصبيه :  عايز تعرف الحقيقه انت لسه مش مصدقني
مراد :  ياحبيبه اسمعيني 
حبيبه بصوت عالي : مش عايزه اسمع حاجه ووجهت كلامها لياسمين  مش انتي اللي اتصلتي بيا وقولتيلي ان مراد تعبان ليه عملتي كدا انطقي
ياسمين بعصبيه : اه انا اللي عملت كدا انا كلمتك وقولتلك ان مراد تعبان وانتي هبله وصدقتي وجيتي عارفه ليه عشان مراد دا بتاعي انا انتي فاهمه وانتي سمعتي بنفسك وهو بيقول ان هو بيحبني 
مراد بصوت عالي : ياسمين انتي بتقولي ايي انتي اتجننتي حبيبه والله انا بحبك انتي صدقيني انا مستحيل احب غيرك انا كنت بحبها زمان بس والله دلوقتي بحبك انتي ومقدرش اعيش من غيرك 
حبيبه بهدوء : طلقني يامراد
مراد بصدمه : انتي بتقولي ايي
حبيبه : انت سمعت انا قولت ايي كويس اوي 
وسابتهم ومشيت ومراد واقف مصدوم مش عارف يعمل ايي
وحبيبه نزلت وكان ادم مستنيها تحت بالعربيه اول مانزلت ركبت مع ادم وحرك العربيه ومشيو
ادم : عملتي ايي ياحبيبه
حبيبه بهدوء : طلبت الطلاق
ادم بعصبيه : انتي بتقولي ايي ياحبيبه والله مراد بيحبك وكل اللي حصل دا من تخطيط ياسمين
حبيبه ببكاء : مراد بيحبها ياادم 
ادم : لا طبعا مراد مش بيحبها يمكن كان بيحبها زمان بس دلوقتي لا بدليل ان هي طلبت ان هي اللي ترجعله وهو اللي رفض مراد بيحبك انتي
حبيبه : حتي لو بيحبني انا مستحيل اعيش مع مراد بعد كل اللي عمله فيا 
ادم : ياحبيبه صدقيني.
حبيبه بتعب : عشان خاطري يا ادم كفايه انا مش عايزه اتكلم في الموضوع دا تاني
ادم : خلاص ياحبيبه انتي شكلك تعبانه نتكلم ف وقت تاني احنا وصلنا اتفضلي 
حبيبه : شكرا ياادم سلام
ادم : سلام بس فكري ف كلامي ياحبيبه عشان بجد مراد بيحبك
وادم اتحرك بالعربيه وحبيبه طلعت شقتها واول مادخلت الشقه كانت ليان ف انتظارها
 ليان بحزن : حبيبه اتاخرتي لي ياحبيبتي قلقت عليكي وماما كانت مستنياكي بس كانت تعبانه دخلت نامت وقالتلي اصحيها لما تيجي
حبيبه بإبتسامة باهته : كنت ف مشوار ياحبيبتي متقلقيش وماما خليها نايمه 
ليان : طيب يلا بقي عشان تاكلي انا عملت الاكل وكنت مستنياكي
حبيبه  : صدقيني مليش نفس 
ليان بحزن  : لا انا كدا هزعل يلا وانا هفتح نفسك 
حبيبه : حاضر 
تناولو طعامهم سوياً : كفاية كدا خلاص مش قادرة 
ليان بحزن : انتي كلتي حاجة دا الاكل لسه زي ماهو  
حبيبه : صدقيني شبعت 
ليان : خلاص مش هضغط عليكي تحبي اساعدك في حاجة 
حبيبه : لا ياحبيبتي انا هنام شوية 
ليان : خلاص يلا ندخل ننام.
ودخلو الغرفه وحبيبه وليان دخلو في سباق عميق من النوم
واتي الصباح علي أرجاء المدينه 
وحبيبه صحيت علي صوت هاتفها وكان..
يتبع الفصل 22 و23 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent