رواية احببتك صدفة الفصل الثاني والعشرون و23 - حبيبة كوكب

الصفحة الرئيسية

رواية احببتك صدفة البارت الثاني والعشرون 22 والبارت الثالث والعشرون 23 بقلم حبيبة كوكب

رواية احببتك صدفة الفصل الثاني والعشرون 22

لا تذهب ، لا تحضر ، لا تقترب ، لا تبتعد
لا تهجرني ، لا تلتصق بي ، لا تُضيعني ، لا تؤطرني
ولنطر معًا في خطين متوازيين
لا يلتقيان
ولكنهما أيضًا لا يفترقان...
واتي الصباح علي ارجاء المدينه وحبيبه صحيت علي صوت هاتفها وكان ادم
حبيبه : الو ازيك يا ادم
ادم : اذيك انتي ياحبيبه بقولك هو مراد جالك بعد ما انا مشيت
حبيبه : لا ياادم مجاش بتسال ليه
ادم : اصل تلفونه مقفول ومجاش البيت لحد دلوقتي
حبيبه بقلق : ازاي مجاش لحد دلوقتي 
ادم : مش عارف ياحبيبه طب اقفلي دلوقتي وانا هتصل علي كريم صاحبه اشوفه يمكن راح عنده
حبيبه : طيب بس بالله عليك  ابقي طمني ياادم
ادم : حاضر ياحبيبه متقلقيش يلا سلام
حبيبه : سلام 
ادم فصلت الخط واتصل علي كريم صاحب مراد
ادم : الو ازيك ياكريم انا ادم 
كريم : ادم اذيك اخباارك اي
ادم : انا الحمد لله ياحبيبي بقولك يا كريم هو مراد مجاش عندك  امبارح
كريم : لا ياادم مراد مجاش خير هو في حاجه ولا ايي
ادم : لا مفيش بس اصل خرج امبارح ولسه مجاش وتلفونه مقفول 
كريم : عادي ياادم انت مش عارف مراد اكيد بيلف في اي مكان وهيجي متقلقش
ادم : لا اصل هو كان في مشكله كدا وهو كان مضايق وانت عارف مراد متهور وممكن يعمل اي حاجه عشان كدا قلقان
كريم : طيب بقولك اي اقفل وانا هجهز واجيلك نروح نشوفه فين
ادم : طيب ياحبيبي مستنيك يلا سلام
ادم فصل الخط وفضل ف انتطار كريم حوالي نص ساعه وفجاء هاتف ادم رن وكان كريم
ادم : ايي ياكريم
كريم : انزل ياادم انا تحت 
ادم : تمام انا نازل
وادم نزل لكريم وذهبو لكل الاماكن اللي مراد كان بيبقي فيها وفضلو يلفو بس ملقوش مراد وكريم وجه كلامه لادم
كريم : ادم احنا روحنا كل الاماكن اللي اخوك كان بيروحها ومش موجود هيكون راح فين 
ادم بتعب : مش عارف ياكريم انا تعبت من كتر اللف .
كريم : خلاص تعالي نروح علي البيت ويمكن يكون رجع ولا حاجه ولو مرجعش نبقي نتصرف ونعمل اي حاجه 
ادم : تمام يلا

*عند حبيبه*
ليان : في ايي ياحبيبه مالك
حبيبه بقلق : ادم اتصل بيا وبيقول ان مراد مرجعش البيت من امبارح وقافل تلفونه
ليان : سيبك منه بقي مش كفايه اللي عمله فيكي
حبيبه ببكاء : ليان اسكتي انا فيا اللي مكفيني انا مش عارفه اعمل ايي وكل لما اتصل علي ادم مش بيرد
ليان : اتصلي ع طنط فاطمه
حبيبه : اه فعلا انا هكلمها وحبيبه طلعت هاتفها واتصلت علي فاطمه 
حبيبه : الو طنط فاطمه ازيك..
فاطمه : الو ياحبيبه اذيك انتي ياحبيبتي اخبارك ايي
حبيبه : انا الحمد لله ياطنط كويسه بقولك هو مراد لسه مارجعش 
فاطمه ببكاء : لا ياحبيبتي لسه ادم وكريم صاحبه راحو يدوره عليه ادعيله ياحبيبه ان يرجع 
حبيبه : والله بدعيلو ياطنط بالله عليكي لو عرفتي حاجه ابقي طمنيني
فاطمه : حاضر ياحبيبتي انا هقفل معاكي دلوقتي وهتصل ع ادم
حبيبه : حاضر ياطنط سلام
فاطمه فصلت الخط وكانت هتتصل ب ادم وفجاء جرس الباب رن 
جريت فتحت وكان ادم وكريم
فاطمه بلهفه : لقيتو يا ابني 
ادم بحزن : لا يا ماما دورت في كل حته وملقتوش وروحت كل الاماكن اللي بيروحها ومحدش يعرف عنه حاجه
فاطمه بدموع : يارب يكون بخير يارب هيكون راح فين بس
 طيب دور في المستشفيات يا ابني انا خايفة يكون جرالو حاجة ....
كريم : ما تخافيش ياطنط مراد  قوي هتلاقيه بس عايز يبعد شويةووانا لسة بدور ولو عرفت حاجة هقولك علي طول 
فاطمه بحزن : شكرا يا ابني علي وقفتك معانا 
كريم  : متقوليش كدا دا مراد دا اخويا  انا همشي دلوقتي وهاجي بكرا ان شاء االله
ادم : ماشي ياحبيبي سلام 
فاطمه : اتصل علي حبيبه طمنها ياابني 
ادم :  حاضر يا ماما ادخلي انتي. ارتاحي
فاطمه بحزن : وهرتاح ازاي ياابني واخوك محدش يعرف عنه حاجه
ادم : خلاص بقي ياحبيبتي هيرجع ان شاالله متقلقيش انا هتصل ع حبيبه 
ادم طلع هاتفه واتصل ع حبيبه
حبيبه بلهفه : الو ادم عرفت حاجه عن مراد طمني
ادم : اهدي ياحبيبه هو انا بصراحه معرفتش حاجه عنه بس هيكون بخير اطمني
حبيبه : اطمن ايي بس ياادم انا هموت من وقت ماعرفت 
ادم : احنا هنخرج بكرا نشوفه انا وكريم اطمني بقي
حبيبه بتعب : حاضر ياادم انا هقفل دلوقتي عشان مش قادره اتكلم وابقي طمني
ادم : ماشي ياحبيبه سلام
ادم فصل الخط ولسه هيسيب التلفون وفجاء رقم غريب بيتصل 
ادم : الو مين
شخص ما : ادم معايا..

رواية احببتك صدفة الفصل الثالث والعشرون 23

ادم فصل الخط ولسه هيسيب التلفون وفجاء رقم غريب بيتصل 
ادم : الو مين
شخص ما : ادم معايا
ادم : اه انا ادم مين حضرتك
الشخص : ايي يابني مش عارف صوتي انا حازم 
ادم : حازم ازيك عامل ايي معلش والله مختش بالي اصل الرقم مش متسجل عندي
*حازم وهو صاحب ادم ومراد*
حازم : ولا يهمك ياحبيبي بقولك هو مراد ماله
ادم : بتقول كدا ليه
حازم : اصل انا كنت في اسكندريه بخلص شغل ولقيت الشاليه بتعاكم النور شغال فيه وشوفت مراد كان واقف ف الجنينه دخلت سلمت عليه بس كان باين عليه تعبان اوي ومضايق ولما سالته قالي مفيش حاجه ف قولت اتصل اطمن منك انت لا يكون في حاجه
ادم : لا لا مفيش حاجه هو بس كان في مشكله بينه وبين مراته وهو تلاقي مضايق عشان كدا
حازم : طيب ياحبيبي انا قولت اطمن بس عايز حاجه انا هقفل عشان بخلص اوراق تبع الشغل
ادم : ربنا معاك ياحبيبي سلام
وفصل ادم الخط وهو فرحان 
وجري اخذ مفاتيح سيارته
ونزل بسرعه ركب العربيه واتجهه عند مراد ف الاسكندريه
ووصل اسكندريه الصبح ولسه هينزل من العربيه وفجاء التلفون رن وكانت فاطمه
ادم : الو يا ماما 
فاطمه بقلق : انت فين يا ادم 
ادم : ماما حازم اتصل بيا وقالي ان مراد ف اسكندريه وكنت هقولك لقيتك نايمه روحت انا خت العربيه و وصلت اهو 
فاطمه : طيب اخوك عايزه اكلمه
ادم : يا ماما انا لسه ماشوفتش مراد اول ما اشوفه هخلي يكلمك سلام بقي ياحبيبتي
وفصل الخط واتجه عند الشاليه
ودخل بس مراد مكنش موجود وفضل يبحث عنه وفجاء ادم شاف مراد
 كان جالس امام الشاطئ الخاص بالشاليه يضم رجله لصدره ويحاوطها بيد والاخري يلعب بها في الرمال بشرود  
كان ادم  يقف ينظر لمراد الذي في حالة غريبه وجهه الشاحب وعينيه الذي يدل علي بكائه والسجائر الملقاه بجانبه 
ادم بحزن : بتعمل ايه هنا يا مراد ازاي تختفي كدا   وايي اللي انت عاملو في نفسك دا انت مبتفكرش في اللي حوليك واللي قلقانين عليك 
مراد بحزن : ومين هيكون قلقان عليا 
ادم بعصبيه : مامتك قلقانة عليك وانا قلقان عليك وكريم  و
مراد بصوت عالي : بس هي لا
ادم بحزن  : حبيبه كانت هتجنن عليك وبعدين هو دا الحل يعني انك تختفي 
مراد بدموع : خلاص مش بقي فيها حلول  انا دمرت كل حاجة انا دمرتها يا ادم دمرتها دمرت حبنا و قضيت علي كل حاجة كانت حلوة بينا انا مصدقتهاش يا ادم كنت بضربها وكانت بتترعش في ايدي وانا ماسكها وهي بتقولي والله مخونتك  كانت بتقولي حرام عليك ارحمني وانا مصدقتهاش قالتلي انها بتكرهني انا شوفت الكره في عنيها قالتلي اني هندم بس مصدقتهاش خلاص مش هقدر ابص في وشها واقولها انا اسف مش هتسامحني ابداً عمرها ما هتسامحني وانا بعيد عنها هيبقي احسن ليها ...
 ادم بعصبيه :  وانت بقي استسلمت لافكارك وهتبعد عنها وهتسيبها 
مراد وهو يمسح دموعه : مفيش امل انها تسامحني 
ادم بهدوء  : مش ده الحل يا مراد انك تبعد عن حياتك وتدمر نفسك بالشكل ده انت لازم تبقي اقوي من كدا ومراتك لازم تفضل تعتذر لحد ما هييجي اليوم اللي هتسامحك  
مراد : انت عرفت مكاني ازاي 
ادم بضحك  : ياعم قوم بس ندخل جوة وتحسن من شكلك ده  وبعدين انت ازي يا جازمه انت تيجي اسكندريه من غير ما تقولي دا انا وحشني البحر اوي والاكل الحلو اللي كنت باكله ف المصيف ههههههههههه بس فاكر لما جينا هنا واحنا صغيرين وكان في ملاهي وفضلنا نلعب كتير ونركب المراجيح وفجاء يجي واحد ويقولنا فين التذاكر ودي كانت صدمه عمرنا 
مراد بضحك : ههههههههههههه فاكر يا اخويا سعتها امك قالت للراجل احنا كنا ماشين والولاد هما اللي جريو مننا
ادم بضحك : اضحك ياعم اضحك محدش واخد منها حاجه ولو علي حبيبه ف سيب الحكايه ديي عليا
مراد : هتعمل ايي.
ادم : مش هقولك وقوم بقي اغسل وشك دا وتعالي وهاتلي معاك العوامه البطه  وانا هلعب شويه ف البحر عقبال ماتيجي 
مراد : عوامه ايي وبطه ايي ياحيوان انت جاي تشوفني ولا جاي تصيف
ادم : اشتم اشتم وشوف مين اللي هيرجعلك حبيبه 
مراد : خلاص يااخويا انا داخل والعب برحتك
ومراد ترك ادم واتجه للشاليه 
وادم اتاكد ان مراد مش موجود وطلع هاتفه واتصل علي حبيبه
ادم بمرح : الو ازيك يابيبه
حبيبه : اذيك انت ياادم مالك فرحان كدا ليه
ادم :  انا عرفت مكان مراد
حبيبه بفرح : انت بتتكلم بجد
ادم : اه والله وانا عنده دلوقتي اصلا هو كان قاعد ف الشاليه بتاعنا اللي ف اسكندريه
حبيبه : طيب هو عامل ايي
ادم بضحك : دا بقي شكله زي مايكون طالع من السجن 
حبيبه :  انت بتضحك علي ايي
ادم بضحك : ملكيش دعوه المهم بقولك مراد دلوقتي ندمان علي كل حاجه وعمال يقول ان انتي مش هتسامحي ويقول بقت تكرهني والواد هيضيع مني
حبيبه بتوتو : وانا مالي
مراد بضحك  : انا عارف ان انتي بتحبي وبتموتي فيه كمان وبردوه عارف انك مش هينفع ترجعيله بساهل كدا بس اسمعيني انا عندي خطه اقدر اخليكي تتطلعي عليه كل اللي عمله فيكي و تخلي يندم ههههههههههه وبعدين ترجعيله عشان تبقو خالصين
حبيبه : ياابني بطل ضحك انت 24 ساعه بتضحك وبعدين ايي هي الخطه ديي بقي يااستاذ
ادم : اسمعي ياستي..
يتبع الفصل 24 و25 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent