رواية مفاجأة في جوازة الفصل السادس والعشرون 26

الصفحة الرئيسية

رواية مفاجأة في جوازة البارت السادس والعشرون 26 بقلم يوستينا سامي

رواية مفاجأة في جوازة الفصل السادس والعشرون 26

وفعلا دخل خالد لاسما الاوضة بس آدم جواه كان رافض رجوعهم ومتأكد أن رجوعه لاسما بيدمرها 
وراح آدم ينفذ الي في دماغه 
آدم: لوسمحت يا دكتور 
أسامة بقلق: آدم انت متاكد بجد انك عايزها تخد منوم 
آدم: صدقني ده احسن حل ...
انا بعد كدة هعرف اتعامل معاها بس دلوقتي لازم تنام علشان انا اقدر امشي وانا مطمن
الدكتور: خير يا آدم
آدم: انا عايزك تدي نغم منوم 
الدكتور بفهم  :اممم النهاردة هتدفنوا والدها صح .
آدم: اممم وخايف عليها اووي تفوق وانا مش موجود 
الدكتور :أيوة يا آدم بس خد بالك هي لو عرفت بالي عايزه ده ممكن تبقي عدائية معاك انت بالذات 
آدم ضحك وبص ع الجرح : اكتر من كدة 
وبعدين انا مستعد لاي حاجة المهم انها ماتفوووقش
وفعلا الدكتور وافق واداها المنووم وكدة ماتبقااش غير خالد 
أسامة :ايه مش يلا نتحرك 
آدم: لسه خالد 
أسامة :طب ما هو جيه هو فين 
آدم :عند اسما جواااه
اسامة بفرحة: بجد يارب يرجعوا لبعض بقه
آدم:  معتقدتش 
وفي اللحظة دي خرج خالد 
ياترا اي حصل 🤔🤔🤔
أسامة: مالك مبووز ليه انتوا اتخانقتوا ولا اتصالحتواا 
آدم بتريقة :ههههههه طبعا اتصالحوا مش شايف وشه 😂
خالد بخنقة :ماخلاااص انت هو يلا لازم نتحرك 
واحكيلكوا في الطريق 
أسامة : يلا 
شروق : اسااامة 
(معلومة شروق من امبارح قالبة ع أسامة وخائفة منه وتقريبا مش بتكلمه)
آدم: يلا قابل ما هي ناقصة 
واهو تامر وعم حسين وصلوا يلا روحلهااا واحنا هنسبقك
حسين جيه لادم بعتاب : كدة برضوا يا آدم تعمل فيا كدة 
آدم بأس راسه : حقك عليا يا عم حسين ماكنتش عايز اشيلك الهم ولله 
حسين ؛ انا لو مشلتش هم ابني هشيل هم مين يعني
آدم بفرحة : ربنا يخليك ليا 
اومال فين عمرو. اوعي يا عم حسين يكون مشيتوا 
تامر: افففف. يا آدم هو لسه فارق معاك 
آدم: اه يا تامر لانه اخويا 
تامر: أيوة بس ده عمل......
آدم مقاطعا له : بس يا تامر إذا كنت سامحت الي قتل أمي واخويا مش هسامحه 
حسين بفرحة : عفارم عليك يا آدم ابني بصحيح 
 بس يا بني عمرو نام .اصله مطبق 
وفجاه دخل عمرو 
عمرو بحب : مقدرتش انام واسيبكم تروحه لوحدكم 
حتي لو مش نايم 
آدم بفرحة: راجل طول عمرك يلااا
عمرو بندم  : آدم انا  كنت عايز اتكلم .....
آدم : بعد.ين يا عمرو ..... بعدين مش دلوقتي ومش هناااا 
_________________
عند أسامة وشروق 
أسامة: كنت عايزاني مش كدة 
شروق: اجي معاااك 
أسامة :مينفعش انا مش هتاخر ولله 
شروق :لا بس أنا خائفة عليك يا اوسي
أسامة بسعادة: لا يا ستي اوعي تخافي 
اسد يلا في أي 
شروق :ههههه توعدني ماتتاخرش 
أسامة :اوعدك يا قمري انت 
شروق :خلي بالك من نفسك 
أسامة حضنها وودعهااا 
__________________________________&&&
وفعلا اتحركوا كلهم لدفن عادل 
ووصلوا هناااك وفعلا دفنوووه
وبعد ما خلصوا كل الصلوات 
وجايين يمشوا لقوا آدم واقف متسمر 
أسامة :انت كويس يا آدم صح 
آدم بخوف ورعب جواه لما افتكر نفس المشهد :
امي ادفنت برضوا بس حية يا اسامة 
أسامة بصدمة كان اول مرة يعرف سبب انتقامه 
هو كان عارف ان أمه ماتت بس مش كدة 
وفجاه وقع آدم ع الأرض بيعيط جاااامد 
ووجي حسين واخده في حضنه 
تامر : كفاية كدة كفاية يلا نروح يا جماعة 
عمرو :لله يرحمهم جميعا كلهم راحوا عند الي خلقهم 
يلا يا آدم يلاااا
وفعلا قوموا آدم واخدوووه وركبوا العربيات 
_____________&&
في العربية آدم نايم ع كتف عم حسين 
أسامة حاول يفك الجوو :
ماقلتليش يعني يا خلودي. عملت اي 
تامر : عمل اي في أي انت روحت لاسما يا خالد ولا اي 
خالد :وياريتني ماروحت 
عمرو : اي حصل معقول رفضت ترجعلك 
خالد : ياريتها بس 
آدم بوجع : معقوووووم 
طب ماتحكي اي حصل يابني 
خالد ......
فلاااااش بااااك
خالد دخل لاسما الاوضة 
خالد : اسما حمدالله ع السلامة 
اسما رفعت عينيها ليه بس حست انها مش قادرة تتكلم أو ترد عليه 
خالد : انا عارف ان صعب عليكي كل الي حصل 
وانت عارفة اني عارف كل حاجة بس خلاص ارمي الي فاتت وراه ضهرك ونرجع لبعض انا جوزك حبيبك 
وابو ابنك لازم ننسي الي فات 
اسما بوجع: بجد وانت بقي هتقدر تعيش معايا 
إذا كنت عايش معايا قبل كدة غصب عنك هتعيش معايا بعد ماعرفت كل حاجة عني .
خالد :لا طبعا انا بحبك 
اسما بدموووع :انت بتحبني انا .....ولله 
انت ليه بتكدب انت كل ماتفتح بوقك تكدب.
كله كدب كدب كدب 
انت عمرك ماحبتني وكل الكلام الي كنت بتقوله ليا 
كدب ....
انت بتفتح بوقك علشان تكدب عليا وانا طبعا
ببقي مستنية منك اي كلمة حتي لو انا عارفة انك كداااب 
خالد لو جايلي تقولي نرجع لبعض
يبقي بتحلم يا خالد بتحلم .
خالد: ليه بتقسي قلبك كدة يا اسما ليه 
احنا لازم نعدي الي فات مينفعش نقف عليه 
اسما بوجع: ما انا لازم فعلا اعدي الي فات وعلشان اعديه لازم انت تبعد عني .بص يا خالد انا وجودك في حياتي ضرني 
انا مش هقولك أن انت السبب بس حبي ليك كان السبب في أنه يدمرني 
انا عملتلك كل حاجة يا خالد ..كل حاجة .....
وانت برضو محستش بيا بالعكس كنت بتوجعني كنت بتبقي نايم جمبي وبتقول اسمهااا حتي وانت ناايم ...؟
خلتني أحاول اقتل اختي ..كفاااية بقي انا محتاااجة الاقي نفسي انا عايزة ارجع تاني اسماااااا. عايزة ارجع احب نفسي 
انا مكنش في قلبي كره ابدا من ناحية نغم 
ارجوووووك بقي اطلع براااااا حياتي كلها
وياريت تطلقني خلينا ننهيها صح 
بلاش كل حاجة تبقي غلط 
خالد : انا هسيبك يا اسما ترتااحي وترجعي تفكري 
يمكن تغيري كلامك ونرجع عيلة تاني 
اسما : انا قولت الي عندي يا خالد 
خالد مقدرش يتكلم تاني وفضل أنه يخرج 😔😔
بااااك 🎉
آدم: يبقي خلاص طلاما هي قررت كدة يبقي احترم 
يا خالد 
خالد :بس ابني يا آدم أو بنتي 
آدم :ابنك هيعيش مع أمه أو هتعيش وتقدر تشوفهم في أي وقت علفكرة .....
انهيها باحترام بقي 
واخيرا وصلوا المستشفي تااااني ..
يتبع الفصل 27 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent