رواية روح ملاكي الفصل الثامن 8 - بقلم رحمة نبيل

الصفحة الرئيسية

رواية روح ملاكي الفصل الثامن 8 بقلم رحمة نبيل

رواية روح ملاكي كاملة بقلم رحمة نبيل

رواية روح ملاكي الفصل الثامن 8

هبطت شادية من العمارة وخلفها مريم التي تمسك بيدها كطفلة صغيره تتعلق بوالدتها ثم قالت وهى تعدل من نظارتها الجديدة / احنا رايحين فين يا شوشو
شاديه وهى تفكر / معرفش بس زهقت من قعده البيت هننزل نلقط رزقنا كده اي مصيبه اي مشكله اهو نتسلي ولا اقولك تعالي نروح لعوض القهوة
مريم وهي تسير خلفها تجاه القهوة / هنعمل ايه هناك هنشرب شيشة
نظرت لها شاديه ببسمة / هى فكره حلوه بس خليها في يوم بليل لما القهوة تكون رايقه عشان نعرف نتمزج
انهت شادية حديثها ثم جرت خلفها مريم التي فتحت فمها بذهول هي فقط كانت تسخر
اقتربت شاديه من القهوه ودخلت والجميع يلقي عليها التحية باحترام شديد ضحكت شاديه بشده وهي تتجه لابنها فقالت مريم بهمس متعجب / بتضحكي علي إيه
شاديه وهي تشير للناس في القهوه وهي تضحك بشده / دول بيحترموني آوي
ضحكت مريم بشده / معلش يا شاديه مش الكل يعرفك يا غاليه
شاديه وهي تتجه لعوض / على رأيك بس أظن بعد فقرة الغنى امبارح الشارع كله عرف موهبتي
تقدمت شاديه لمكتب عوض وجلست عليه وهي تضرب علي المكتب بشده ففزع عوض وهو يرفع وجهه لذلك الشخص الذي فعل هذا فوجد شاديه فقال بتعجب / شاديه بتعملي ايه هنا
شاديه وهي تتحدث لمريم / اقعدي يابنتي واقفه ليه
ثم نظرت لعوض / أنا عملت الغدا وخلصت البيت وجبت البت الهبلة الطيبه دي وقولت نعمل اى حاجه بدل الملل
نظر لهم عوض بحاجب مرفوع / وده ايه علاقته بأنكم تيجوا القهوة عندي
شاديه ببسمة باردة / ادينا بندور على اى مصيبه ولو ملقيناش نعملها احنا
زفر عوض ثم قال بعد تفكير/ صحيح مش انتي كنتي عايزه تليفون جديد
نظرت له شاديه بانتباه فاكمل / أنا وصيت الواد مروان بتاع محل الموبايلات يجيبلك واحد حلو وهو كلمني من شوية انه جه وكنت هجيبه وانا طالع اتغدى بس بما انك هنا ايه رأيك روحي شوفيه
ابتسمت شاديه باتساع وهى تنهض / واخيرا يا أخي بقالي ايام مش عارفه اتواصل مع الناس
عوض بتعجب / ناس مين
شاديه وهى تجذب يد مريم / ناس مهمة متاخدش في بالك يلا يا بت يا مريم خلينا نشوف الفون الجديد
ضحكت مريم وتبعتها بكل هدوء حتى خرجوا من القهوة واتجهوا للمحل دخلت مريم وخلفها شاديه فوجدوا ام علي تقف مع مروان صاحب المحل وهى تتشاجر معه
اقتربت منهم شاديه وهي تتحدث بتعجب / مالك يا ام علي فيه إيه علي الصبح
ام علي وهي تنظر لها بسرعه / الحمدلله احضرينا يا حاجه شادية الواد مروان دهون بعت ليه مقصوف الرقبه علي ابني امبارح عشان يجبلي سماعات يقوم يضحك عليه ويدله سماعات سلكها مقطوع وكمان غاليه ليه شايفني هبلة ولا جاهلة
ثم ضربت مروان وهى تختم حديثها
تحدث مروان بتأوه / يا ستي قولتلك هما كده يعني ده نظامهم
ام علي وهي تضربه مجددا / شوف الواد بيبجح إزاي يعني غلطان وبجح... يا بجح
تحدثت مريم وهى تعدل وضع نظارتها / وريني كده السماعات دي يا ام علي
نظرت ام علي لمروان بشر ومدت يدها بالسماعات فنظرت لها مريم جيدا / ايوة يا ام علي هو عنده حق دي نظامها كده من غير سلك يعني آير بود
ام علي وهي تكرمش ملامحها بعدم فهم / يعني إيه هير بود
نظرت لها مريم بغباء فشعرت بشاديه تدفعها وتجذب منها السماعات وهى تقول بملل / اسمعي يا ختي السماعات دي كده من غير سلك يعني بلوتوث فاهمه
ام علي بتعجب / الاه مش البلاتوث ده هو اللي بننقل من عليه الحجات انتم كده هتلغبطوا معلوماتي احنا نستنى الاستاذ كريم وهو يفهمنا
شاديه وهي تقول بحنق / والله الواد ده هيطفش من الحارة بسببك
ام علي بدهشه / ايهي هو أنا عملت حاجه يا حاجه شاديه بس
نظرت شاديه لمروان /عندك سماعات عاديه يابني
مروان وهو يهز رأسه بايجاب/ عندي يا حجه
شاديه بغيظ وهي تلقي السماعات عليه / ولما هو فيه بتطلع عين اللي خلفونا ليه متديها منهم وتخلصنا
مروان وهو ينظر لهم بتذمر / يا حاجه هى اللي طلبت سماعات نضيفه وحلوة التانيه يومين وبتبوظ وقتها هتيجي المحل وتقولي رجعها
ام علي بتعجب / أمال اخدها بايظه ولا إيه
أشار مروان على ام علي بمعنى أرأيتي
زفرت شاديه بملل ثم اقتربت منه واخرجت السماعات من علبتها ووضعتها على الطاولة ونظرت لمريم / وصلي السماعات بالبلوتوث بتاعك يا مريم
قامت مريم بما قالت عليه شادية ووصلته بهاتفها ووضعت اغنيه عاليه فكان صوتها يخرج من السماعه وواضح
نظرت ام علي للسماعة بصدمه وهي تقول / سبحان الله كدهون من غير سلك صحيح اللي يعيش يا ما يشوف بل وما شاء الله صوتها حلو عالي تنفع وانا بلعب ببجى
ثم نظرت لمروان بشموخ / حطها في كيس ياض هخدها
نظر لها مروان بغيظ ثم وضعها في حقيبه بلاستيك لها فاخذتها وهي تبتسم وترحل
بينما نظرت شاديه لمروان وحدثته / جبت يابني الفون اللي عوض وصاك عليه
مروان ببسمه / آيوه يا حاجه وطلبك بالضبط
ثم اتجه لاحد الرفوف واحضر علبه ووضعها امامها وهو يتحدث / مساحته زي ما الحاج عوض قالي والرام بتاعه عالي وإمكانيات عالية
ابتسمت شاديه بشده وهي تقول / جدع ياض يا مروان ابقى حاسب عوض بقى
مروان ببسمة / عنكم خالص يا حاجه
شاديه وهي ترحل / تسلم يا مروان ... يلا يا مريم
خرجت مريم خلفها وهى تنظر لهاتف شاديه ببسمة واسعه وشاديه تخرج الهاتف من العلبه وهي تقول / ده انا هخربها
ضحكت مريم وهي تقول / حلو اوي يا شاديه ينفع ابقى اخده معايا الجامعه مرة اتنطط بيه على صحابي
نظرت لها شاديه وغمزت / هو مش سليم وعدك بواحد حديث
مريم ببسمة / آيوه بس لما أنجح بقى
شاديه بضحك وهي تضمها بحنان / كل يوم ابقي عدي عليا خوديه وانتي ماشيه الجامعه واتنططي بيه علي صحابك كلهم لغاية ماتنجحي وسليم يجبلك واحد احلى من ده وقتها انا هاخده بقى
ضحكت مريم وهى تعدل نظارتها ولكن لمحت فتاة ترتدي بنطال جينز ضيق وبلوزه بيضاء وتفرد شعرها خلفها وترتدي نظاره سوداء وتحمل حقيبه تبدو غاليه جدا
نظرت شاديه لها بتعجب وهى تراها تفتح فمها وعينها بدهشه / مالك يابت اتخرستي ليه وفاتحه بوقك كده ليه
انتبهت شاديه لاحد بجانبهم فنظرت وجدت فتاه جميلة جدا تقف أمامهم وهي تخلع نظارتها وتقول ببسمة / حضرك جدة شادي
شادية وهي تتحدث بصدمه / شادي عملها و اتجوز حتة مستوردة عرفي

كان ادهم ينظر بصدمه للنافذه وهو يقول بعدم تصديق / ام فتحي
انتبهت له ام فتحي وهى تستدير وتبتسم / مستنياك من الصبح يا راجل كنت فين
ادهم وهو يقترب بسرعه من النافذه ويقول بدهشه / إزاي انتي هنا إزاي وكنتي فين
نظر الثلاث شباب لبعضهم البعض بتعجب
ولكن ادهم كان فقط ينظر بصدمه وبسمه واسعه لام فتحي وهمس / انتي مسبتنيش طيب إزاي وجسمك اللي في الاوضه وليه اختفيتي وظهرتي تآني
نظرت له ام فتحي بتعجب / مش فاهمه انت بتقول ايه
ادهم وهو يتحدث لها بتفكير / امبارح الصبح اختفيتي فجأه لما اسماء كانت معايا ومره واحده الاقيكي هنا إزاي
تحدثت وهي تهز كتفها بعدم اهتمام / معرفش انا مش فاكره غير أن اختك كانت معاك ومره واحده حسيت كأن حاجه بتسحبني ومحستش بعدها بحاجه غير وانا في ممر المستشفي فجيت استناك هنا
نظر لها ادهم بتعجب فتحدث سليم / هو احنا مش من حقنا نفهم بدل ما احنا عاملين زي عواجيز الفرح كده
ام فتحي ببسمة وهي تغمز له / عواجيز مين بس يا حتة جاتوه انت لو انت عجوز أمال ادهم يبقى ايه؟؟؟ اثري؟؟؟
نظر لها ادهم بغيظ وقد نسى حيرته / على فكره يا ام فتحي الكلب انتي انا اكبر منه بسنتين بس يا معفنه
ام فتحي بصدمه مصطنعة / ياراجل أمال انت عامل كده ليه
ادهم وهو يجاريها ويتحدث بتأثر / أنا على فكره كنت قمر وكانت عيوني خضره وشعري اصفر وابيض وخدود حمره
ام فتحي بتأثر / يا ضنايا يابني وايه اللي بهدلك كده عربيه عدت عليك سفلتتك ولا إيه
ادهم وهو يهز رأسه بنفى / نمت في يوم زعلان صحيت زي ما انتي شايفة كده
ام فتحي وهى تضع يدها على فمها بشفقة / يا كبدي
ضحك شادي بشدة / أنا مش عارف هى بتقول ايه بس انتي موتني
نظرت له ام فتحي وهي تغني / ياللي شمس الدنيا تطلع لما تطلع ضحكة منك
عض ادهم على شفتيه وقال بتساؤل / هو آنتي في الحقيقة متربتيش وسافلة كده ولا ده الجزء الزباله اللي جواكي
ام فتحي بتفكير وتعجب / بص انا مش فاكره الصراحه بس أظن اني مش سافلة انا بس بقدر الجمال يعني مش كل من هب ودب اعاكسه والا كنت عاكستك انت كمان
ادهم ببسمة باردة / مش هستنى رأي واحده دقنها أطول مني واسمها ام فتحي
ام فتحي وقد شهقت بعنف / أنا بدقن يا معفن ياض انت مرايات بيتكم مكسره كلها ولا إيه
ادهم بغيظ / أنا معفن يا معفنه يا مقشفه ده انا قمر يابت ده بنات الجامعه كانوا بيترموا عليا كده
ام فتحي ببسمة باردة وهي سعيدة لاستفزازه / بيترموا عليك انت؟؟؟ أمال كانوا بيعملوا ايه في الكاندي شوب؟؟؟؟ بيغتصبوهم؟؟؟
ابتسم ادهم وهو يبعد سليم عنه ثم قال لها بتكبر / مش هجادلك تدري ليش لأنك غبية رمعدومة الذوق
نظر ادهم لاصدقائه وهو يقول ببسمة لرؤيته الدهشه وعدم الفهم علي وجوههم / اقعدوا وهفهمكم
جلس الجميع فبدأ ادهم حديثه وهو يقول / أنا خليتكم تيجوا هنا انهارده عشان عايز ادور على أهل ام فتحي
شادي بتعجب / العفريتة؟؟؟؟
ام فتحي وهي تجلس بجانب ادهم / جاك عفريت يلبسك يا بعيد وما تعرف تطلعه
ضحك ادهم بشده وهو يقول / مش ده من الكاندي شوب بتاعك
شادي وهو يضيق عينه بشك / هى قالت عني حاجه وحشه صح؟؟
هز ادهم رأسه بايجاب فتحدث شادي بغيظ / شاورلي عليها
أشار ادهم للمقعد بجانبه فنظر لها شادي وهو يقول ببسمة باردة / تعرفي يا أم فتحي لو انتي ظاهره انا كنت عملت ايه
ام فتحي ببسمة وهي تغمز / اتحرشت بيا
نظر لها ادهم وهو يزفر بيأس منها فقال شادي دون أن يعلم ماذا قالت / كنت مسكتك علقتك لحد ما يبان ليكي صاحب
ضحك ادهم بشده وهو ينظر لها بشماته فنظرت له وهى تبتسم في نفسها على جعله يضحك فهى حتى الآن لا تنسى مظهره حين تحدث مع اخته هى لم تفعل كل ذلك ولم تشاكسه الا لتجعله ينسى ما حدث
ام فتحي وهى تنظر لادهم وتقول بلهجة اجرامية / قوله ام فتحي مترتبش وهى ساكته بس لأجل الكاندي شوب والا هفضحه واقول للكل على البت اللي بيكلمها وبيقولها انه أرمل وعنده طفل يتيم
ضحك ادهم بشده وهو يمسك معدته فتحدث شادي بغضب / قالت ايه البت دي
ضحك ادهم بشده وهو لا يستطيع التنفس من الضحك / هموووووت ياربي
ثم نظر لها وجدها تنظر له ببسمه بريئة فشرد بوجهها ولكن فاق على صوت الباب يفتح بعنف ودخل احد ما فتغيرت ملامح الجميع للعبوس فورا
بينما ابتسم ادهم بسمة باردة وعيونه تطلق نيران تكاد تحرق الغرفة بمن فيها

جلست شاديه وهي تضع العصير امام الفتاه ومريم التي مازالت تنظر للفتاة بفم مفتوح
فابتسمت شاديه وهمست لمريم / البت كده فتفكرك مش مظبوطه
مريم بصدمه وهي تنظر للفتاة / انتي مش شايفه هي عاملة إزاي دي موجه يا شاديه موجه ياختي بصي وسطها عامل ازاي واخد وضع الرقص
شادية وهي ترفع حاجبها بتعجب / هو نظرك رجع دلوقتي ولا إيه
تنحنحت الفتاه وهي تقول ببسمة ودودة / أنا اسمي مو... احم منة اسمي منة الزيني وكنت بسأل على الاستاذ شادي عشان
قاطعتها شاديه بجديه / متقلقيش يا بت يا منة حقك عندي ياختي انا هخليه يكتب عليكي رسمي ويسترك بس قوليلي الأول عندكم عيال
منة وهي تنظر لهم بفم مفتوح / عيال؟؟؟ ويستر عليا
شادية وهى تنتقل لتجلس بجانبها وتربت على كتفها بشفقه / متخافيش يابنتي انا عارفة الواد شادي ده يمكن هو سافل ومترباش بس والله عيل طيب وجدع وهيشيلك في عينه
ضحكت منة بشده وهي تقول / حضرتك بتقولي ايه بس الموضوع مش كده
شاديه وهى تنظر لها بدقه / أمال الموضوع ايه
منة وهى تخرج ساعة من حقيبتها / دي ساعة الاستاذ شادي نسيها لما كان بيحاول يساعدني ويصلح العربية
نظرت شاديه بخيبة امل للساعة / جاية عشان الساعه بس يعني مفيش مصايب اي حاجه نطري بيها اليوم الناشف ده
ضحكت منة بشده / والله آنتي عسل انا عمري ما ضحكت كده
شاديه ببسمة / وانتي مزه وانا حبيتك والبت مريم دهي برضو حبيتك
ابتسمت لها مريم بلطف فبادلتها منة البسمه ولكن فجأه قاطعتهم شاديه وهي تقول ببسمة / بت يا مريم عرفت هنعمل ايه
ثم نظرت لمنه بخبث / وانتي هتكوني معانا
ابتسمت منه بتعجب وهي تقول / اكون فين
شادية ببسمة / هقولك تعملي ايه بس هتنفذي
منة وهى تفكر قليلا فيما تفعله هى حتى لا تعرفهم سوى من ساعات قليله كيف تشعر بالألفة تجاه تلك المرأه هكذا وكأنها ترى بها حنان وحب لم تره يوما في عين والدتها ابتسمت بسخريه أين ذهبت تلك المتكبرة التي تختفي خلفها
خرجت من شرودها على ضربة شاديه / بت روحتي فين
أمسكت منة كتفها بألم ثم قالت وهى تلوي فمها بتذمر / اى خلاص خلاص بس هنعمل ايه مش فاهمة
شاديه وهى تنظر لمريم بخبث شديد ومكر / هننتقم

ابتسم ادهم بكل برود ثم أعاد ظهره للخلف وهو يضع قدم على قدم بينما نظر له ذلك الشخص الذي دخل بغيظ وغضب / انت كده بتستقبل اخوك يعني؟؟؟
ادهم بكل برود يمتلكه / والله أنا بستقبل كل شخص حسب مكانته بقى
انتبه كريم لعيون وائل التي تحولت بسرعه فنهض سريعا وهو يقول بترحيب زائف / اهلا يا وائل أتفضل معلش انت عارف أدهم
ام فتحي بتذكر / الاه هو ده وائل المهزق اللي قفلت السكة في وشه اخر مره
كتم ادهم ضحكته بصعوبه وهو يهمس / اسكتي يخربيتك هتبوظي الهيبة
نظرت له ام فتحي وهي تقول ببسمة وغمزه / انت اجمل على فكره من الواد ده
لم يتمكن ادهم من حبس ضحكته فخرجت بدون ارداه فنظر له وائل بغيظ وهو يقول / شايف بيتصرف إزاي يعني مش كفاية مقاطعنا كلنا ومش راضي يرجع البيت لا ومش بيرد على مكالمات ابوه ولا اى حد مننا وطرد اخته اخر مره راحت ليه
نهض ادهم وقد عاد عبوسه ثم اتجه ووقف امامه وقال بملامح جامده وسخرية لاذعة / ايوة مش فاهم يعني عايز ايه عايز ارجع اخدم الست والدتك في قصر الباشا ولا عايزني ارجع اذاكر لاختك واشتغل داده ليها عشان بس متحرمش من العشا بتاعي
صمت قليلا ثم ابتسم بمرارة / ولا تكونش عايزني ارجع تاني عشان تاخدني اشيل ليك شنطتك في كل حتة عشان والدتك متحرمنيش من التعليم خلاص يا وائل باشا ادهم العيل العبيط كبر ومش باقي على حاجة وبالنسبه اني مش برد على مكالمات والدك فده لاني عارف هو عايز ايه وده ابعد من أحلامه وبالنسبه للقطة المتدلعه اختك فقولها متجيش عشان متنطردش بسيطه
نظر له وائل بغضب شديد وصرخ / حقيقي انك ناكر للجميل بعد ما كبرت واتعملت تنفش ريشك علينا وانت اصلا ابن حرام و
لم يكمل كلمته حتى كانت لكمة سليم تطيح به أرضا وهو يصرخ بهياج شديد وغضب وشادي يحاول ام يمنعه / لو هو ابن حرام تبقى انت ابن **** ده جذمته بدسته من عينتك يا **** والتعليم اللي بتذله بيه، ده بتعبه وشقاه يا روح امك ولا ناسي ان الست والدتك رفضت تعلمه من غير مقابل وكانت بتشغله مقابل اكله وتعليمه والسيد الوالد حدث ولا حرج كان عامل زى زوج الام اتفوووو عليكم عيلة و***
صفرت ام فتحي بفرحة وشماتة / اديله ابن كوم شكاير اليهود ده يخربيته أمال لو وسيم شويه كان عمل ايه اللهم لا اعتراض يارب يعني معفن وبجح وادي اتفوووو مني انا كمان معاك آتنين اتفووو
وضع وائل يده على وجهه وهو ينظر لهم بشر ويتنفس بحده ثم نهض وهو يعدل ثيابه ويبتسم بسمة مخيفة ويهز رأسه ببرود / أنا بس جيت انهارده ونزلت من مستوايا ليك عشان بابا هو اللي طلب كده قولت اعتبرك اخويا مرة
ثم نظر حوله بسخريه وقد انكشف وجهه الحقيقي / بس الظاهر ان المستنقع اللي عايش فيه خلاك قذر
تحدث ادهم بعد صمت طويل / كلمة واحده على واحد من الموجودين هنا انا هخليك تعرف يعني إيه ابن حرام بجد
ثم نظر له ببسمة وقال ببرود / ولأن زي ما انت عارف ابن الحرام ملقاش حد يربيه للأسف، ف برة قبل ما اخلي الأمن يجي يجرك لبره
ابتسم وائل وهو يقول ببرود / كويس انك معترف بنفسك يا ابن نوران انك ابن حرام
ادهم ببرود وسخريه / هى الكلمة عجبتك آوي الفهالك في جرنال أصل شايفك عمال تكررها كتير اوي بس خليني اقولك ابن الحرام اللي بتقول عليه علم عليك فاكر ولا افكرك يا ويلو ويلو
نظر وائل له بملامح سوداء وتحدث وهو يرحل فيكفيه ما تعرض له اليوم / ماشي يا ادهم افتكر كل اللي حصل انهارده عشان انا مش هنساه.
أدهم ببرود شديد / حاضر هسجله في مذكراتي خد الباب في ايديك وياريت متورنيش طلتك البهية دي تاني انسوا ان ليكم حد اسمه ادهم
ابتسم وائل بشر وقال بغموض / موعدكش
خرج وائل وأغلق الباب بعنف شديد بينما نظر ادهم للجميع فكان كريم ينظر لهم بحزن شديد عليه وسليم مازال يتنفس بعنف وملامحه غاضبه جدا بينما شادي ينظر أرضا وهو يحاول ان يخفي المه ووجعه على اخيه وما حدث له في الماضي
اقترب ادهم منهم وهو يقول بلا مبالاه / مالكم كده
اوعوا تكونوا فاكرني متضايق وائل اخر واحد يقدر يضايقني او يهز شعره ليا ودلوقتي نرجع للموضوع اللي كنت عايزكم فيه
انتبه ادهم لسليم الذي مازال ينظر للباب بشر ويقبض بشده على يده فقال بجدية / خلاص يا سليم هدي نفسك مش مستاهل ولما نخلص كلامنا ابقى شوف سامي وروح عن نفسك
نظر له سليم لثواني ثم ضحك بشده / سامي مبقاش بيقرب من القسم بتاعي
ضحك ادهم / ولا انا
ام فتحي وهي تتحدث بمزاح / تلاقيه بس بشاميل الحاجة كان تقيل شويه عليه
ضحك ادهم بشده ثم نظر لها وقال بعبث / أنا احلى من وائل
شادي بتعجب / اكيد يا بني انت بتقارن ايه
ادهم بضحك / لا مش انت، انا عايز اسمعها من حد كده
ثم نظر لها فقالت بخجل وبسمة / بكتير
ضحك ادهم بشده / اديكي عاكستيني اهو يعني انا قمر
تحدث كريم بسخريه / يا عم القمر ركز معانا احنا بنعمل ايه
نظر له ادهم وقال ببسمة / الأول قولي ايه اللي حصلك وعورك كده
نظر له كريم بحنق وهو يتذكر ما حدث
F. B

شعر كريم بشئ بصطدم بعنف في رأسه ففتح عينه بصدمه والم واستدار ببطئ وهو يمسك رأسه فوجد مريم تمسك طاسة وتنظر له بشر / بقى يا حرامي يا معفن جاى تسرق البيت وكمان من غير هدوم شكلك كنت ناوي على اغتصاب كمان
كريم وهو يضغط على رأسه بوجع / وأنا لو كنت حرامي يا هبلة كنت هاجي اشرب ليه؟؟؟ بسرق على صيام وجاي اكسر صيامي عندكم
استمعت مريم جيدا للصوت حيث كانت لا ترتدي النظاره / استني انا اعرف الصوت ده كويس
دخلت شاديه المطبخ بفزع وهى ترى رأس كريم تنزف / فيه إيه مالك يا كريم
كريم بسخريه / مفيش شوية صداع بسيط كده
ثم نظر لشادي / انت يا غبي مقولتش ليه انها بايته هنا
نظرت مريم للارض بحزن / اسفه والله يا كريم مكنتش اعرف انه انت والله ما اخدتش بالي بعدين شادية اللي قالتلي ابات معاها والله
تحدث كريم بحنان بعدما رأى حزنها / مقصدش يا مريم انا بس كنت بقول كده عشان لو كنت اعرف انك هنا كنت خرجت بلبس
مريم بضحك / أنا مش شيفاك أساسا شايفا طشاش كده بس
كريم بمزاح / طشاش لا انتي لازم تعملي العملية كده بقيتي خطيره
تقدم شادي بعدما احضر الاسعافات / تعالى بدل ما دمك يتصفى يا خويا
B
ضحك ادهم بقوة / معلش يابني تعيش وتاخد غيرها يا حبيبي المهم دلوقتي ركز معايا عشان عايزك في موضوع

نظرت منة للباب وهى ترتدي عباءه خاصة بشادية و تقول بخوف / متأكدة من اللي هعمله ده
شاديه بثقه كبيره / عيب عليكي دوسي وانا وراكي
هزت منة رأسها وابتسمت وهى تطرق الباب وتنتظر دقائق وكانت هاجر تفتح الباب ونظرت لها بتعجب ثم نظرت لشاديه / مين دي يا شاديه
تحدثت شاديه بحزن / دي واحده كانت بتسأل على شاكر وانا دلتها
هاجر وهى تنظر لمنة من أعلى لاسفل بحاحب مرفوع / وتسأل عليه ليه فيه حاجه
شاديه وهى تدفعها للداخل / مش هنتكلم على الباب كده ادخلي عشان الفضايح بس
هاجر بصدمه وهي تدخل / فضايح؟؟؟؟ فضايح ايه يا شاديه هو فيه إيه
تحدثت مريم بأسف / معلشي يا طنط هاجر هما الرجالة كلهم كده
هاجر بتعجب وعدم فهم / رجالة ايه فيه إيه هو شاكر اتجوز عليا
نظرت منة أرضا بحزن مصطنع وهى تقول / لا مش اتجوز بس كان بيفكر يا طنط
فتحت هاجر عينها بصدمه كبير وهي تنهض بحده وتصرخ / شاكر عمل ايه انطقي يابت
تحدثت منة بحزن وهى تقول / شاكر باشا هددني اني لو موافقتش اتجوزه هيلبس بابا تهمة وهيتجوزني في الاخر غصب وانا مش عارفة اعمل ايه بس ولاد الحلال هما اللي دلوني عليكي
شادية بتأثر مصطنع / ربنا يباركلهم يارب
هاجر وهى انظر لمنة بعدم استيعاب ولا تصدق انها تتحدث عن شاكر زوجها هى ثم صرخت بحدة / كدابة شاكر عمره ما يعمل كده
تصنعت منة البكاء / الله يسامحك وانا اللي فكرت انك هتقفي جنبي وتساعديني وتنقذيني من جوازه زي دي ومن واحد قد بابا على العموم انا هسيبك لضميرك يا ست هانم
شاديه وهى تقترب من منة رتضمها بشفقه / معلش يابنتي هو المجتمع ده كده دايما يرمي اى بلوة على الست مكنتش اعرف انك ظالمة يا هاجر
نظرت لهم هاجر بفم مفتوح وصدمه كادت تصيبها بالشلل
سمع الجميع صوت خلفهم يتحدث ببرود فنظروا وفتحت شادية عينها بشده ومريم ابتلعت ريقها
قال شاكر وهو يحمل طبق به جاتوه ويأكله ببرود / ومطفتش سجارير تحت باطك بالمرة
نهضت هاجر ونظرت له بدموع / شاكر انت عملت كده
نظر لها شاكر بحاجب مرفوع ثم نظر لشاديه وقال / عجبك كده مانتي عارفة هاجر هبلة وبتصدق كل حاجه
شادية ببسمة غبية / الاه شاكر، ابن حلال والله لسه كنا بنتكلم عليك
ثم مالت علي مريم وهى تهمس / هو مش راح الشغل ولا ايه
مريم وهى تكاد تبكي / معرفش والله افتكرته مشي
منة وهى تنظر بتعجب لشاديه / مين ده
شاديه بحسرة على ما سيحدث لهم / ده الراجل المفتري اللي عايز يتجوزك بالعافية
منة بصدمه / ده اللي قد بابا
بكت شاديه وهى تقول بحسره / يا خسارة التليفون اللي ملحقتش افرح بيه
ابتسم شاكر ثم اتجه ليجلس بجانب هاجر ويضمها بمزاح / ده مقلب من شاديه يا جوجو ولا إيه يا شاديه
ابتسمت شادية بغباء / انت صح ده كان مقلب الكاميرا الخفية تحب نذيع قول ذيع
اخرج شاكر مسدس من جيبه ووضعه على الطاولة أمامهم وقال ببسمة / وماله هنذيع كل حاجه و بث مباشر كمان

تحدث ادهم بجديه / عايزك يا كريم ترسم صوره لام فتحي وبمعرفتك تحاول تلاقي ليها اي معلومات سواء علي الفيس او غيره
هز كريم رأسه وهو يفتح اللاب الخاص به / سهل باذن الله انت بس ادينا مواصفاتها بالضبط وانا هحاول ألاقي اي شئ يوصلنا لعيلتها
جلست ام فتحي باهتمام وهى تنظر لكريم وادهم
تحدث كريم بعد مرور دقائق / تمام اديني مواصفاتها بالضبط يا ادهم
نظر شادي بفضول للشاشه وهو يترقب بشده ان يراها وكذلك سليم
نظر ادهم لها فوجدها تقوم بحركة وكأنها حوله
تحدث ادهم بجديه / وشها عامل زي الفطيرة كده
نظر له كريم بتعجب فقال ادهم بجديه / يعني وشها كبير اوي اوي آوي
فتحت ام فتحي فمها ونظرت له بغباء فتجاهلها ادهم واكمل / بشرتها سمرا آوي شوية
اخذ كريم ينفذ ما يقوله ادهم فتكمل ادهم / بالنسبة للمناخير فاحنا لغيناها هما خرمين في وشها وخلاص
ام فتحي بأعتراض / كداااااب والله العظيم كداب
شادي بضحك / يا اخى اتقى الله
أشار له ادهم بالصمت وهو يبتسم بخبث / كنت فين آه صح عينها زي البجرة بالضبط
ام فتحي بغيظ / جاك بجرة ترفصك يا طور
ادهم ببسمة وهو يكمل / بالنسبه للحواجب مفيش حواجب أساسا شد بس خط صغير كده وبوقها أطول من برج خليفة واعرض من نهر النيل ودقنها عامل زي سن السيف مدبب كده
ام فتحي وهي تبتسم بسخريه / طب و وداني مش عاملين زي اسدين قصر النيل
ابتسم لها ادهم باستفزاز ثم
نظر لما يقوم به كريم فقال بتفكير / لا لا كبر البق شويه
ام فتحي بعدم استيعاب / هو إنت بتفصل بنطلون
ابتسم ادهم لها بخبث / عندها عين حولة كده والتانيه عاديه مش فيها حاجه
ام فتحي بسخريه / كتر خيرك والله
نظر شادي بشك للشاشه / ادهم متأكد اني دي مواصفاتها بجد
ام فتحي وهى تقف خلف كريم / لا دي مواصفات فتاة أحلامه
أنهى كريم كل ما قاله ادهم وهو ينظر للصورة بغباء بينما قال سليم / والله ما قصدي تنمر بس انا عرفت ليه محدش دور عليها
ضحك ادهم بشده وهو يراقب تحول ملامح ام فتحي للغضب
فقال كريم / ادهم بجد هى دي
كاد ادهم يكمل ولكن لاحظ غضبها الشديد فقال / احم لا انا كنت بهزر معاها
نظر له كريم بغيظ / يا أخي انت مش طبيعي والله اتنيل اوصف بس المرة دي بجد عشان والله اخبط اللاب في وشك
ضحك ادهم بشده ثم نظر لام فتحي التي كانت تربع يدها بغضب وقال ببسمة / وشها صغنن زي الأطفال وطويل شويه كده
نظر ادهم لكريم وهو يرسم وجهها فقال / صغر الوش شوية... ايوة هو كده تمام
ثم نظر لها وقد انتبهت عليه فاكمل وهو ينظر لكريم / بشرتها سمرا..... لا قلل شوية الدرجه..... مش آوي كده... زود شوية
نظر ادهم لها ثم قال / آيوه كده.... عيونها واسعه وسودة ورموشها طويله...... لا طول الرموش شوية... ايوه تمام..... مناخيرها صغيره.... آيوه كده...... بقها متوسط الحجم.... لا مش اوي كده.... ايوه كده متوسط.... عندها خدود شوية ايوه كده تمام.... الحواجب اممم سميكة شويه... سميكه آكتر من كده سيكا
اخذ ادهم ينظر لها بشرود وهو يصفها بينما هى لا تعي بشئ سوى به وهو ينظر لها بعد مرور دقائق تحدث كريم وهو يحرك رقبته بتعب / واخيرا هى كده ولا آيه
ادهم وهو ينظر للصورة ببسمة كبيرة / انت فنان يابني دي كأنها هى
ابتسمت ام فتحي / الاه منا طلعت قمر اهو اياكش بس البعيد أعمى
ابتسم لها ادهم بينما تحدث شادي بغزل / اسمر يا اسمراني... مين قساك عليا... لو ترضى بهواني برضو انت اللي ليا
ام فتحي بغزل / يا حلاوتك يا جمالك خليت للحلوين ايه
زفر ادهم بضيق ثم تحدث / خلاص يا استاذه
نظر ادهم لكريم / حاول توصل لأى حاجة تدلنا عليها يا كريم
كريم وهو يضغط على ازرار كثيرة / تمام في خلال يومين هكون وصلت لحاجه بإذن الله
تحدث سليم بعد صمت طويل / ادهم انت متأكد انها موجوده
نظر له ادهم بتعجب / مش فاهم قصدك أية يعني
سليم بتفكير/ قصدي ان يمكن كل ده من خيالك مش اكتر
انتبه كريم وشادي لسليم فقال ادهم وهو يتنهد / أنا كنت فاكر كده يا سليم افتكرت ان خيالي هو اللي صنعها مش اكتر بس اتأكدت انها حقيقه لما شوفتها في المستشفي
كريم بانتباه / مستشفي ايه
ادهم وهو يجيب /المستشفي هنا

ابتسم كريم بعدم تصديق /لا متقولش،،، بالله عليك ما تقول انك قطمت ظهري قدام اللاب توب وطلعت عيني عشان ارسمها وهى موجوده أساسا وكان ممكن اصورها وخلاص
نظر له اداهم بغباء وهو يفكر في حديثه ثم قال بهمس لم يصل له / تصدق مجاش في بالي
ضحكت ام فتحي كثيرا / يا كبدي يابني مطلعتش شكل بس لا ده عقل كمان انت معندكش ميزه ولا إيه
نظر لها ادهم بشر ثم قال / احم على فكره جات الفكره دي على بالي بس مكنش ينفع اخليكم تشوفوها عشان هى في غيبوبة وكده يعني لازم يكون المكان حواليها هادي وكمان مينفعش تشوفوها وهي نايمة
ام فتحي ببسمة هيام / يادكري
ضحك شادي بشدة / يخربيتك يابني انت اهبل ولا اااااا
لم يكمل حديثه بسبب رنين هاتف كريم الذي نظر له بتعجب فقال سليم / مين ده ماترد
كريم بدهشه / ده رقم غريب معرفش مين
ام فتحي وهى تحرك حاجبها / تلاقيها واحده من عشاق اللولي بوب كل البنات بتحبك كل البنات حلوين
نظر لها ادهم وقال وهو يزفر بضيق / هو ينفع تفوتي جمله من غير ما تقلبيها لسفاله لوسمحتي
ام فتحي بصدمه /مينفعش أنا كده اتحرق
أجاب كريم بتعجب / الو...... ايوة مين...... مريم رقم مين ده....... اهدي بس مش فاهم...... وشاكر هيعوز يقتلكم ليه..... ماشي ماشي جاي خلاص تمام
نهض كريم وهو يحمل اشيائه / في مشكله بين شاكر وشادية مش فاهم منها حاجة خالص لازم اروح اشوف حصل ايه
نهض شادي بسرعه / اصبر هاجي معاك
نظر ادهم وسليم لهم ونهضوا / استنوا جايين معاكم
شادي بتعجب / هو أنت مش عندك حملة
ادهم وهو يخلع البالطو الخاص به / مش دلوقتي لسه العصر يلا نشوف اللي حصل وبالمره اغير هدومي لأحسن عفنت
تحركت ام فتحي خلفهم وهى تقول / اخييية هى ريحة البلاعات دي جاية من عندك
نظر لها ادهم وهو يبتسم ببرود / بجد انا افتكرتها جاية منك انتي
أخرجت ام فتحي لسانها ففعل هو المثل وضحك وتحرك خلف الشباب
تحرك الجميع للحارة ثم صعدوا سلم الدرج بسرعه حتى وصلوا لشقة كريم فسمع الجميع صراخ شاكر فتح كريم الباب بخوف وهو ينظر حولة وما كاد احد يخطو للداخل حتى وجدوا الريموت يطير جهتهم اخفض الجميع رأسه ماعدا سليم الذي لم ينتبه فاصطدم به وضع سليم يده على رأسه بألم وهو يسب بغيظ / يا ولاد ال...
دخل الجميع بسرعه فوجدوا مريم تمسك شاديه التي كانت تضرب كفوفها في بعض بطريقة شعبيه وتردح لشاكر الذي كانت هاجر تقف امامه وهو ينظر لشادية ببسمة مستفزه وبرود شديد
ضرب سليم شادي علي رقبتها / اتحرك يا خويا وشوف شادية لأحسن تقتل شاكر وتروح في داهيه
ركض شادي لشادية وهو يقول / مالك بس يا شاديه متعصبه ليه
شاديه وهى تنظر لشادي قليلا بعدما توقفت عن الصراخ ثم فجأه ضربته على كتفه / واقف تتكلم وسايب شاكر يهزقني يا معفن
شادي بصدمه وهو يضع يده على خده / أنا لسه داخل دلوقتي يا شادية فيه إيه بس
شاكر باستفزاز / الا قولي يا شادي مقابر العيلة عندكم مفتوحه ولا لا انا برأيي تكلم عوض وقوله يفتحها عشان شادية عمرت فيها كتير وجه الوقت اللي تستريح بقى
شادية بردح / يا أخي اشوفك مرتاح الراحة الأبديه يا شايب انت مفكر نفسك صغير يا خويا ده انت ابنك بقى أطول منك
نظر شاكر لكريم ثم تقدم منه ووقف بجانبه / بجد انت أطول مني
كريم وهو يضحك / يا حاج ركز في الخناقة الله يكرمك وسيبك مني
ضربه شاكر علي رقبته بغيظ / ما انت لو جدع كنت دخلت حميت عن ابوك يا معفن بس نقول ايه والله قولت لابويا بلاش هاجر يا ابوى جواز القرايب ببنتج عنه عيال متخلفه
ثم صفع كريم مجددا على رقبته وهو يكمل / وهو يجولي لااااع مهتتجوزشي غير بت عمك سلونا أكده
ضربه شاكر مجددا / وانا اجوله يابوى هنجيب عيال متخلفه يقولي لااااع هتتجوز بت عمك يعني هتتجوزها
ثم ضربه مجددا / واهو نتيجة الجواز جبت سلاله متخلفة
كريم بتذمر وهو يفرك رقبته / خلاص عرفت ان جدي هو السبب الله يسامحه بعدين يعني اعمل ايه هو انا فاهم ايه اللي بيحصل
شاديه بتذمر وحنق / البيه بيقول عليا كبيرة وعجوزه وكل ده ليه عشان كنت بهزر و هخليه يطلق مراته قام اتعصب زي ما انت شايف وخبط في الحلل
ام فتحي وهى تنظر لشاكر / انت قموص آوي على فكره ده حيالله كانت هتخرب بيتك بس الناس مبقتش مستحملة بعضها يا أخي مش عارفه هنعمل ايه تاني بكره ناكل بعض بقى
تقدم ادهم ووقف في المنتصف وهو يقول بهدوء وبسمة مستفزه / يا جماعه صلوا علي النبي كده ده شيطان ودخل بينا والله بعدين يعني يا شاكر لو شادية كبيرة مكنش لازم تقولها كده مش كفاية يوم ما قولت عليها انها كرمشت والحمدلله عدت علي خير
شهقت شاديه بعنف وصدمه بينما قال ادهم / وانتي يا شادية مش عشان انتي بتقولي على شاكر انه بارد ومش بيحس ومعندوش دم يبقى تعملي فيه المقالب البايخة دي اتفضلوا يلا اتصالحوا على بعض انتم ولاد حارة واحده مينفعش كده
نظرت شاديه بشر لشاكر / أنا كرمشت
شاكر وهو يبادلها النظرات / أنا بارد ومش بحس
ثم ضمت قليلا وهو يفكر وبعدها ابتسم / آه فعلا انا بارد ومش بحس
ثم كشر سريعا / بس انا عندي دم آوي يا شاديه
ابتعد ادهم من المنتصف وهو يقول بملامح بريئة / ربنا يقدرنا على فعل الخير
اتجه لام فتحي التي صفقت بتأثر وهي تصطنع البكاء / يا بركة ربنا يطول في عمرك يارب ويخليك ليهم يا خويا ايه يابني الطيبة دي جنحاتك دخلت في عيني
ادهك وهو يغمض عينه بتواضع مصطنع وهو يتنهد بهدوء / اهم حاجه يا ام فتحي يا بنتي وانتي بتهدي النفوس متكونيش منحازة لحد
صفقت ام فتحي له باعجاب / الله عليك يا فخر البوتجازات
تحدثت مريم وهى تخلع نظارتها وتمسحها / مكنش خراب بيوت اللي يعمل فينا كده يا جماعه
كريم بغيظ وهو يتحدث لها / عايزة تطلقي ابويا وامي يا مريم
مريم بصدمه / لا والله دي شاديه قالت هتكون آخرها خناق وزعيق وممكن والدتك تغضب وتطلب الطلاق بس مش هتطلق
كريم وهو يهز رأسه براحة / آه اذا كان كده ماشي معلش ظلمتك يابنتي
مريم ببسمة بريئة / ولا يهمك كفاية راسك
كان شادي يجذب شاديه بشده وهى تحاول الافلات منه / سيبني بس هخليه يشوف الكرمشة من قريب سيبني بس
ام فتحي وهي تمصمص شفتيها / بقى الجلاكسي يتعمل فيه كده ده يتاكل مع فراوله ياناس
فجأة شعرت ام فتحي بصفعة تهبط على رقبتها بعنف / يا شيخه بقى اتهدي يخربيتك اقطع دراعي اما كنتي رقاصه في كباريه يا ام فتحي
نظرت له ام فتحي بغيظ ثم صفعته على رقبته / مش احسن من تركي على ما تفرج الا ما شوفتك قولت كلمة تركي واحده يا أخي
ادهم وهو يضربها مجددا / انا مش بحب اتكلم تركي عشان البنات بتتهبل عليا يا ختي
ام فتحي وهى تضربه مجددا / لا وانت الشهادة لله آلب نافروز في نفسك
ادهم وهو يصفعها مجددا / وانتي بروح اهلك عارفة آلب نافروز و 50 cent ومش عارفة انتي مين
ام فتحي وهى تعض شفتيها بغيظ ثم ضربته مجددا / امر الله اعترض بقى
كاد ادهم يرفع يده فاشارت له / استنى اريح قفايا بعدين نكمل
هز ادهم رأسه باقتناع وهو يفرك رقبتها / ايدك تقيلة
قالت هى الأخرى / وانت كمان
ابتسم ادهم وهو يسمع أصوات الشجار وقد علت / خلينا نستمتع شوية
نظرت هى للمشاجره وهى تقول ببسمة / على رأيك

كان شاديه يحاول تهدأه شادية ولكن فجأه وقعت عينه على تلك التي تشاهدم وهى تضحك بشده فترك شاديه بدون وعى وهو ينظر لها بصدمه بينما كانت شاديه تصرخ في شاكر ولكن شعرت فجأه بشادي يتركها فنظرت بتعجب خلفها وجدته ينظر لمنة فضربته بغيظ / انت سايبني بتخانق وقاعد تسبل امسكني ياض خليني اكمل
شادي دون فهم / ايه اللي عمل فيكي كده وبتعملي ايه هما ؟؟؟؟؟

كان يتسطح على فراشه بتعب وقد تقدم به العمر تحدث بالنفاس متقطعة / يعني إيه مش لقيها ايه انخطفت
ثم قال وهو يسعل بشده / اسمع كويس يا مؤنس بنت عمك لو مرجعتش البيت سليمة يبقى مترجعش انت كمان البيت فاهم
نظر مؤنس أرضا بطاعة / حاضر يابابا بس انت ريح نفسك بس الدكتور وصى انك ترتاح
تحدث الرجل بتعب وإرهاق شديد / ارتاح إزاي وبنت اخويا في الشوارع ويا عالم حصل معاها ايه ومحدش منكم عايز يقولي ايه اللي خرجها أساسا من البيت وحصل ايه معاها
ابتلع مؤنس ريقه بصعوبه / ما قولت لحضرتك يا بابا هى كانت حابة تشتري حاجه فخرجت ومرجعتش معرفش حصل ايه وانا مش ساكت والله وبدور في كل حتة
تحدث الرجل بحزن ونبرة توشك على البكاء / وانت مفكرني عبيط عشان أصدق ان بنت اخويا اللي عمرها ما خرجت من البيت من يوم ما جت هنا انها حبت تشتري حاجه فخرجت اوعى تفتكرني مش عارف حاجة يا مؤنس لا انا عارف كل حاجه وان كنت ساكت زمان فأنا سكت عشانها هى بس والله لو مرجعتش البيت وهى سليمه ومفيهاش خربوش لكون قالب عليكم واحد واحد
مؤنس برعب وخوف عليه / يابابا حاضر والله بدور انت بس اهدى عشان صحتك حرام تعمل في نفسك كده
نظر الرجل للجهه الأخرى وقال بدموع / اطلع روح شوف حالك ومتجيش غير وهى معاك
نظر له مؤنس بحزن ثم خرج بينما نظر الرجل للباب بدموع وهو يقول / سامحني يا اخويا فرطت في امانتك يا حبيبي سامحني والله لهعوض بنتك حتى لو كان آخر حاجه اعملها في حياتي
اغمض عينه وهو يهمس بوجع / ياترى انتي فين يا هالي..
يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent