رواية الانسة ماما كاملة (جميع الفصول) بقلم ياسمينا

الصفحة الرئيسية

رواية الانسة ماما بقلم ياسمينا كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للأخير، وهو "سكربت" صغير يتكون من خمس فصول وسوف نشاركم الخمس فصول كاملة، ونتمنى لكم قراءة ممتعة عبر مدونة دليل الروايات للقراءة والتحميل pdf.

رواية الانسة ماما كاملة

رواية الانسة ماما الفصل الأول

ضحي بصدمه : نعم عايزني اعمل اختبار حمل يوم فرحي  
مي : اعمل ايه ياضحي مانتي عندك اعراض الحمل 
ضحي بغضب : مي في ايه انا اكون حامل ازاي اصلاااا
مي بتوتر : يعني ممكن تكوني انتي وعادل يعني 
ضحي بصوت عالي : عادل ايوا انا وهو كتبين كتابنا بس انتي عارفه أخلاقي كويس انا مستحيل اعمل كدا مي انتي مصدقه انتي بتقولي ايه 
مي : انا اسفه والله ياضحي
ضحي بدموع : ازاي تقولي كدا انتي عارفه كويس أخلاقي دا ناس كلها بتشهد في أخلاقي 
مي : خلاص انا اسفه 
ضحي بصتلها بضيق وقالت : انا هروح دكتور واثبتلك اني مش حامل 
مي بصدمه : طب ازاي وانتي فرحك بعد ساعتين 
ضحي : المهم اثبتلك 
مي : سهله ياضحي هو اختبار حمل وخلاص 
ضحي بضيق : طيب هتجبيه ازاي
مي : سبيها عليا انا 
مي طلعت من اوضه ضحي بهدوء وكان برا في صاله مامتها وخالتها ام ضحي وكان فيه ناس كتير والاغاني كانت شغاله والزغريط والكل كان فرحان لأن كل العيله بتحب ضحي البنت الهاديه المهذبه والملتزمه ...مي طلعت برا الشقه كلها أما ضحي كانت مضايقه اوي من طريقة تفكير مي وبعدين سمعت صوت اشعار جاي من تلفونها وكان حبيبها عادل حبها الاول والأخير ابتسمت ومسكت تلفونها ولقت منو رساله 
عادل : عروستي عامله ايه ♥️
ضحي :  الحمدالله وقرة عيني عامل ايه 😂♥️
عادل : فرحان أنك خلاص هتبقي في بيتي 
ضحي ابتسمت بسعاده وكتبت : وانا والله 
عادل : انا بحبك اوووي ياضحي ♥️
ضحي : احنا قولنا ايه يااستاذ عادل مفيش بحبك ولا كلام ده غير بعد جوز 😒
عادل : تعرفي انا ايه الي شدني ليكي اخلاقك
ضحي : مهو يا عادل البنت لازم تحافظ علي نفسها حتي لو انت جوزي وفاضل ساعتين ونتجوز افرض متجوزناش 
عادل : بس ياحبيبتي انتي مراتي اصلا يعني مكتوب كتابنا
ضحي : ايوا انا عارفه بس ياعادل بعد فرح هاخد راحتي اكتر انا حابه كدا وانت عارف كدا كويس 
عادل : ماشي ياحبيبتي المهم يلا اجهزي
ضحي : طياره ياباشا 
ضحي قفلت تلفون وابتسمت ومي دخلت عليها وقفلت الباب بلمفتاح 
مي : يلا ياضحي جبتلك اختبار الحمل 
ضحي بصتلها بضيق وخدت الاختبار ودخلت الحمام ...

في مكان تاني خالص ♥️
حمزه كان في فيلا بتعتو  وقاعد علي مكتبو بهدوء  ودخلت عليه الداده مديحه 
حمزه : ها يا داده جهزتي الاوضه
مديحه : ايوا ياحبيبي بس مقولتليش الأوضه بتجهزها لمين 
حمزه بأبتسامه : هتعرفي قريب انا طالع اشوف الاوضه
حمزه طلع من اوضه مكتب بهدوء وبعدين طلع اوضتو واول مادخل ابتسم من تغير الي حصل فيها قرب من دولاب وفتحو وشاف فيه هدوم كتير ليه وهدوم تانيه بناتي 
حمزه بسعاده  :  اجمل حاجه هتحصلي انهارده اني هشوفك واكلمك وش لوش
**
عند ضحي طلعت من الحمام وهي ماسكه اختبار الحمل بصدمه 
مي : هاااا
ضحي : ازاي 
مي : مالك 
ضحي بدموع : طلع شرطتين
مي بصدمه : ايه 
ضحي : لالالا اكيد ده في حاجه غلط انا حاسه والله ازاي حامل 
مي : احم ضحي افتكري يمكن انتي وعادل نستو نفسكم و
ضحي بغضب : مي قولتلك لاااا طبعا اصلا انا عمري ما خليت عادل يمسك ايدي اسكتي بقا
مي بضيق : اومال حامل من مين يعني
ضحي بدموع : انا لازم اروح لدكتور 
مي : ازاي لازم تلبسي الفستان دلوقتي اصلا 
ضحي : بصي هلبس نقااب وهطلع من غير ما حد ياخد بالو في العماره الي جمبنا دكتورة نسا صحبتي كل ده مش هياخد ربع ساعه
مي : طيب وانا هغطي مكانك 
ضحي بحزن : طيب 
ضحي لبست جلبيه وعليها خمار ونقاب 
مي : هو ايه نقاب ده 
ضحي : مفيش ده بتاع صحبتي قالتلي أجربو عليا 
مي بضيق : ايه هتتنقبي 
ضحي : بعدين اقولك يلا هروح 
ضحي خرجت من الاوضه من غير ما حد يشوفها وخرجت من بيت كلو ونزلت بسرعه من العماره ودخلت العماره الي جمبها وطلعت الدور التاني ودخلت لقت ناس كتير قاعده بصت علي اوضه الدكتوره ودخلت بسرعه وقفلت الباب 
الدكتوره كانت معاها مريضه 
ضحي : ارجوكي انا عايزكي في موضوع مهم 
الدكتوره : مش هينفع كدا حضرتك
ضحي : موضوع حياه او موت 
الدكتوره بصت علي مريضه وقالتلها : تقدري تتفضلي وتعاليلي بعد يومين 
المريضه : حاضر 
المريضه طلعت وضحي رفعت نقاب وقالت : ايه ياسما مش عارفه صوتي 
سما بصدمه : ايه ده ياضحي انتي اتنقبتي
ضحي : مش مهم دلوقتي بصي انا جبت اختبار حمل وطلعت حامل
سما بصدمه : ازاي يابنتي مش انتي فرحك انهارده 
ضحي بدموع : معرفش ياسما 
سما : يعني انتي حامل من عادل
ضحي بسرعه : والله العظيم لاا ولا منو ولا من غيرو 
سما بحيره : طب ازاي حامل 
ضحي بدموع : والله ماعرف انا قولت يمكن الاختبار ده غلط 
سما : طب تعالي اكشف عليكي 
ضحي بحزن : يلا 
ضحي قامت ونامت علي سرير وسما بدأت تكشف عليها 
سما بصدمه : ضحي انتي 
ضحي بخوف : ايه اوعي تقولي
سما : انتي حامل بجد ياضحي 
ضحي بصتلها بصدمه وبعدين بدأت دموع تنزل بوجع 
ضحي بدموع : سما والله انا مش عارفه انا حامل ازاي والله 
سما بحزن : اهدي بس 
ضحي بزعيق : ازاي انا حامل ازااااي 
سما حضنت ضحي بحنان وقالت : بصي ياحبيبتي انتي لازم تقولي لي اهلك ولي عادل قبل فرح 
ضحي بدموع : مش هيصدقوني
سما : لا طبعا كلهم عارفين اخلاقك 
ضحي : حاضر بس انا حامل ازاي 
سما بحزن : بعد اليوم ده ما يعدني هنبقا نشوف ازاي 
ضحي قامت من علي سرير وقالت : لازم امشي 
سما : ضحي خليكي شجاعه وقويه كدا انتي مش عملتي حاجه غلط 
ضحي بدموع : اه بس مين هيصدق سما انا همشي
سما بحزن : ربنا معاكي 
ضحي خرجت برا الاوضه والعماره كلها ووقفت في شارع ومش عارفه تفكر وفاجاه تلفونها رن وكان عادل ضحي ردت 
عادل : ها ياحبيبتي جهزتي 
ضحي بهدوء : خلاص هجهز 
عادل : مالك ياضحي فيكي حاجه 
ضحي : انا هقفل علشان ورايا حاجات كتير 
ضحي قفلت التلفون وبدأت تعيط جامد وبعدين دخلت العماره بتعتها ولما سمعت صوت الزغريط دموعها زادت تحت النقاب ضحي دخلت الشقه شافت مامتها وهي بتضحك من قلبها وأبوها الي عمال يجهز كل حاجه تخص الفرح شافت عليتها وهما فرحتين 
ضحي في سرها : يارب انا عارفه انك حطتني في اختبار وانا هقبل اي حاجه يارب بس مش عايزه أهلي فرحتهم تكسر 
ضحي دخلت أوضتها بسرعه 
مي : ها ياضحي عملتي ايه 
ضحي حكت لي مي كل حاجه 
مي : انا من رأي انك تقولي لي عادل بعد فرح 
ضحي : لا طبعا مستحيل
مي : يعني تكسري فرحت اهلك 
ضحي بصت في الارض بحزن 
مي : قومي يلا علشان تلبسي الفسان 
ضحي قامت بضعف وبدأت تلبس 
مي : مش عارفه ليه مروحتيش الكوافير 
ضحي بهدوء : مش مهم كوافير انا مش محتاجه اصلا 
مي بضيق : اه 
ضحي : انا هحط لنفسي ومش هحط كتير 
ضحي بدأت تحط الميك اب وكان هادي جدا وبعدين سمعت صوت الاذان 
ضحي : العشا إذن 
مي : اه 
ضحي بدموع : انا هروح اصلي 
مي : نعم والمكياج وازاي هتصلي بلفسان
ضحي بزعيق : يتحرق كل حاجه انا عايزه اروح اشكي لي ربنا
ضحي دخلت الحمام وغسلت وشها جامد وتوضت وبعدين بدأت تصلي وهي بتعيط ومي كانت واقفه بتصلها بحقد وأم ضحي دخلت في لحظه دي وابتسمت لما شافت بنتها بتصلي 
ام ضحي : ربنا يباركلك يابنتي 
ضحي سجدت في الارض وفضلت تدعي وهي بتعيط وتقول : يارب انت اعلم بحالي يارب لو ده خير ليا ابعتلي اشاره انا خايفه اووي خايفه من الي جاي يارب اقف جمبي 
ضحي خلصت صلاه وبصت علي مامتها وجريت عليها وحضنتها
ضحي بدموع : محتاجكي اوي ياامي
ام ضحي : مالك ياحبيبتي 
مي : لا مفيش حاجه ياخالتو هي خايفه بس 
ضحي طلعت من حضن مامتها وقالت : مش تشغلي بالك ياامي 
مي : يلا حطي مكياج تاني 
ضحي حطت مكياج خفيف وطلعت من الاوضه لقت باباها لابس بدله وواقف مستنيها ضحي قربت منو وهو باس راسها وقالها : اميرتي الحلوه هتمشي وتسبني
ضحي حضنتو بدموع وقالت : انا بحبك اوي يابابا 
مصطفي : وانا ياحبيبتي مش عايز اسيبك تروحي 
ضحي بدموع : ولا انا عايزه اسيبك 
ام ضحي : يلا بقا 
ضحي مسكت ايد باباها 
مصطفي : يلا يااميرتي 
ضحي ومصطفى نزلو من العماره وركبو العربيه وضحي كانت طول الطريق بتفكر ازاي تقول لي عادل
مصطفي مسك ايدها وقالها : مالك ياحبيبتي 
ضحي بأيتسامه : مفيش يابابا 
مصطفي بصلها بهدوء وسكت 
العربيات وصلو قدام القاعه وكان واقف قدام القاعه عادل وفتح باب العربيه لي ضحي وابتسم اول ماشافها ضحي كانت جميله جدا رغم المكياج الخفيف عادل مسك أيدها ونزلها من عربيه  
عادل بأبتسامه : اهلا يااجمل عروسه 
ضحي بحزن : شكرا 
مصطفي : خلي بالك منها ياعادل
عادل : دي في عيني ياعمي 
بدأ صوت الزغريط تعله والاغاني وضحي مكنتش مركزه وعادل مسك أيدها ودخلو القاعه وقاعه كان فيها ناس كتير الحاقد عليهم ولي بيتمنلهم الخير وعادي وضحي بدأو يرقصو معا بعض سولو وضحي مكنتش مركزه معا عادل وفاجاه سمعت حد بيوشوشلها ويقولها : خلي بالك من ولادنا ياجملتي 
ضحي بصت وراها ملقتش حد 
عادل : مالك ياضحي 
ضحي بتوتر : ها لا مفيش
ضحي في سرها : هو انا كنت بيتهيقلي ولا ايه 
وبعد ساعتين الفرح خلص وضحي وعادل راحو بيتهم وضحي كانت متوتره وخايفه اوي 
عادل : اخيرا بقتي معايا 
ضحي بتوتر : عادل كنت عايزه اقولك حاجه 
عادل : مش وقتو 
ضحي : احم معلش وقتو 
عادل : طيب ياستي احكي
ضحي كانت متوتره اوي ومكنتش عارفه تقول ايه وبعدين بدأت تعيط 
عادل بستغراب : في ايه ياضحي 
ضحي بدموع : عادل انا 
عادل بشك : في ايه
ضحي بدأت تحكي لي عادي وهي بتعيط وعادل بصلها بصدمه 
عادل بغضب : يعني ايه انا اخدت علي قفايه 
ضحي بدموع : هو انت مش واثق فيا انا والله ماعرف انا حامل ازاي والله ماحد لمسحني 
عادل قرب من ومسكها من طرحتها وقال : انا يضحك عليا ومن مين 
ضحي بدموع : عادل 
عادل مسكها من طرحه وشدها وقلعها طرحه  
ضحي بدموع : انت بتضىربني
عادل بغضب : وهفضح اهلك حالا وانا الي بحسبك محترمه طلعتي مدوراها 
ضحي بغضب : اخررررس ياحيوان 
عادل مسكها من شعرها وقالها : دانا هفضحك 
عادل قرب من باب الشقه وطلع منها وكان ماسك ضحي من شعرها 
عادل بصوت عالي : انا هروح لي ابوكي خليه يشوف تربيتو
عادل نزل من علي سلم وكان ماسك شعر ضحي وضحي كانت بتعيط ونزل قدام العماره وضحي زقت ايدو وقالت بدموع : بدل ماتقف جمبي 
عادل بغضب : اقف معا وحده زباله زايك أهلها معرفوش يربوها حامل من  مين يازباله انطقي 
ضحي بغضب : انت ازاي تكلمني كدا 
عادل رفع ايدو علشان يضربها بلقلم وضحي بصتلو بخوف وفاجاه لقت شخص واقف قدامها  ومسك ايد عادل ونزلها
الشخص : حامل مني انا ها ايه رأيك 
عادل بغضب : وليك عين تكلم 
ضحي بصت لي شخص بصدمه وحاولت تشوف ملامحو وفاجاه بصلها وقرب منها ولم شعرها الطويل وقال : مش عايز شعرك ده حد يشوفو غيري 
ضحي بصدمه : انت مين 
الشخص حط ايدو علي بطنها وهي انصدمت من جرأتو وقال : انا ابو نونو الي في بطنك ...

رواية الانسة ماما الفصل الثاني

ضحي : يعني ايه 
حمزه بص لي عادل وقال : هتستفاد ايه من فضيحه طلقها احسن حل 
ضحي بغضب : انت اتجننت 
حمزه بصلها بضيق وقال : ايه عايزه تفضلي معه 
ضحي : طبعا مش جوزي 
عادل بغضب : اخرسي اهو اعترف انك حامل منو 
حمزه : ايوا بظبط كدا اصل انا وضحي قصة حب قديمه 
عادل بغضب : والله لفضحك 
حمزه : لا حقك الصراحه 
ضحي بدموع : عادل أنت مصدق راجل ده 
حمزه : بس هتستفاد ايه لو فضحتها انت مثلا ممكن تطلقها احسن
عادل بص لي ضحي بكره وقال : انتي طالق بتلاته 
حمزه : ايوا كدا عين العقل 
ضحي بدموع : انت ازاي تطلقني وانت مين انت كمان
حمزه : ماقولت ابو نونو هي شغلانه 
ضحي بصريخ : ابعد عني 
حمزه قرب منها ومسك أيدها : ابعد ايه بس  دانا هقرب 
حمزه بص لي عادل وقالو : في حاجه اتنين عشاق بيتكلمو معا بعض ضارب عينك معانا ليه
عادل بصلهم بقرف وقال : ورقتك هتوصلك وانا هروح لي ابوكي الي معرفش يربي ده 
حمزه : طب يلا طريقك اخضر 
عادل مشي وطلع العماره وضحي مكنتش مستوعبه كل ده 
حمزه بأبتسامه : اخبارك ايه ياحب 
ضحي : نعم 
حمزه : مالك ياحييبتي
ضحي بزعيق : انت مريض صح انت عارف انت عملت ايه دلوقتي انت خلت جوزي يطلقني
حمزه ببرود : ايوا علشان اتجوزك انا يعني ينفع ابني يجي وانتي متجوزه واحد غير أبوه
ضحي بغضب : انا حامل ازاي 
حمزه بخبث : اممم يعني عايزني اشرحلك ازاي حلمتي وهنا كمان 
ضحي بغضب : انت انسان قليل الادب ومش محترم انجز انطق انا حامل ازاي انا عمري ماشوفتك 
حمزه بهدوء : بس انا شوفتك كتير شوفتك بفستانك الازرق الجميل وحجابك الي مزين وشك شوفتك وانتي بتمشي والهوا بيطير فستانك وانتي تضحكي شوفتك وانتي متعصبه لما تلقي قهوتك طعمها وحش وتدخل انتي تعملي القهوه في كافيه شوفتك وانتي معا الاطفال لما بتجبلهم هدايا وتروحلهم الدار طيب بصي ده 
حمزه طلع تلفونو وورا ضحي صورها وهي معا الاطفال 
حمزه : ملاك صح 
ضحي بصدمه : انت مين 
حمزه : انا حد حبك 
ضحي : وانا مش بحبك انت دمرت حياتي 
حمزه : هتحبيني علشان ابننا
ضحي : ايوا ابننا ده جاه ازاي 
حمزه بضحك : ايه يابنتي بجد عايزني اقولك جاه ازاي 
ضحي بصتلو بقرف وجت تمشي بس هو مسك أيدها 
حمزه : هتروحي فين ولمين لي اهلك الي ممكن مش يصدقوكي 
ضحي : انت عارف وانا عارفه أن محصلش بنا حاجه وانا مش عارفه ازاي انا حامل
حمزه : مين هيصدقك حتي لو صدقوكي هل ياتره هيقدرو يبصو في عينك كدا ويكلموكي عادي
ضحي بدموع : انت لو بتحبني بجد مكنتش عملت فيا كل ده 
حمزه : انا علشان بحبك بعمل كل ده قدامك حلين يااما ترجعي لي اهلك وتتفضحي يااما تمشي معايا وعادل ده هسكتو بقرشين واوعي تقولي انو محترم ومش هيوافق لا هيوافق 
ضحي : مش جايه معاك 
حمزه ساب أيدها وقال : طب اتفضلي 
ضحي بصتلو بضيق ومشيت بس سمعتو وهو بيقول : تخيلي صدمه زاي دي هتعمل ايه في ابوكي تخيلي اهلك يتحبسو في البيت وميخرجوش بسبب نظرات ناس تخيلي اختك متجوزش بسببك تخيلي امك هتتعب قد ايه تخيلي لما تروحي شغلك كدا مش انتي ممرضه صح يعني مستشفي وفضيحه اكبر وناس تكلم وتسيبي الشغل وحلمك يتهد بسبب انك مش عايزه تروحي معا شخص بيحبك من قلبو 
ضحي بصتلو ودموع في عينيها وقالت : الي بيحب حد بيدخل من الباب 
حمزه قرب منها : بس انا شوفتك وانتي مخطوبه ومكتوب كتابك كمان ازاي كنت هدخل من باب
ضحي : كنت تقول خلاص دي مش نصيبي وتشوف غيري 
حمزه : مستحيل الي بيحب حد هيحاول يخليه معه 
ضحي بغضب : يعني يخليه حامل ده الي عايز تقولو ايه مفكرتش في صدمه الي كنت فيها يوم فرحي وحامل ومعرفش ازاي 
حمزه بهدوء : مصيرك تعرفي اني كنت صح 
ضحي بغضب : انا كرهتك 
حمزه بثقه : هتحبيني علشان ابننا ها قرارتي ايه 
ضحي بصت في الارض بحزن وبدأت تفكر وبعدين بصتلو وقالت : انا موافقه 
حمزه بسعاده : ايوا كدا 
ضحي : بس بشرط 
حمزه : ايه هو 
ضحي : تحكيلي انا حامل ازاي 
حمزه مسك أيدها وقال بخبث : اه مانا هحكيلك عملي بقا 
ضحي بصتلو بصدمه وهو ضحك وبعدين بصت قدمها
ضحي في سرها :  انا لازم امشي معه علشان اعرف انا حامل ازاي وكمان علشان اهلي يارب خليك معايا 
حمزه فتح لي ضحي باب العربيه وهي دخلت بهدوء وحمزه ركب العربيه وتحرك ضحي كانت طول الطريق بتفكر وبعدين بصت لي حمزه اول مره تاخد بالها من شكلو كان وسيم جدا 
حمزه : لو فضلتي باصه عليا كتير هتقعي في حبي 
ضحي بضيق : شكلك ابن ناس طب ليه تمرمط بنات ناس معاك
حمزه بأبتسامه : علشان بحبك حب كبير ومبسوط انك حامل مني 
ضحي بغضب : متفكرنيش انا لو بايدي اسقطو هسقطو
حمزه ببرود : نجيب تاني عادي جدا مفيش مشكله
ضحي بصتلو اوي وهو بصلها 
ضحي : عينك فيها حب وانا هنتقم منك بطرقتي 
حمزه : اممم وهي ايه 
ضحي بشر : هخليك تتمنا بس مني كلمه هخليك تتعذب علشان انا مستحيل احبك فاهم
حمزه بابتسامه : مانتي قولتلها 
ضحي بستغراب : قولت ايه 
حمزه بخبث : احبك
ضحي بغضب : اسمها بحبك مش احبك ايه انت اتجننت
حمزه بضحك : اهو قولتي بحبك 
ضحي بغضب : لا مش قصدي اني بحبك انا قصدي 
حمزه قطعها وقال : خلاص ياستي عرفت انك بتحبيني 
ضحي بغضب : انت غبي كانو بيرضعوك ايه وانت صغير 
حمزه : مهلبيه 
ضحي بغضب : حمار 
حمزه بصلها بغضب : حمار وغبي صح ياشيخه ضحي 
ضحي بغضب : البهايم الي زايك حلال فيهم الشتيمه
حمزه وقف العربيه وقال : انا قولت أن الأدب والاحترام مش هيمشي معاااكي
ضحي : يعني ايه 
حمزه بصوت عالي : مش معنه اني بحبك يبقا تعلي صوتك وتشتمي بيراحتك لا ياحبيبتي انتي لغيت دلوقتي متعرفيش مين حمزه 
ضحي : احم اسمك حمزه
حمزه بأبتسامه : ايه عجبك 
ضحي بضيق : مفروض يسموك غراااب 
حمزه بصدمه : غراب بقولك ايه انتي كدا بتشتميني لتالت مره 
ضحي : واهزقك كمان 
حمزه اتعصب اوي وضحي خافت وقالت : طب خلاص مش هشتم
حمزه اتحرك بالعربيه جامد ...

عند عادل كان قاعد وبيفكر في ضحي وبعدين رن تلفونو برقم غريب ورد 
مي بسخرية : انا اول مره اشوف عريس يوم فرحو فاتح تلفونو 
عادل بستغراب : انتي مين 
مي : انا مي بنت خالة ضحي 
عادل بضيق : اه عايزه ايه 
مي بخبث : عايزه اطمن علي ضحي
عادل بغضب : اه عايزه تطمني علي خاينه
مي : خاينه ازاي يعني 
عادل حكه لي مي كل حاجه 
مي بخبث : اه ده واحد اسمو حمزه حبيبها السابق كانو بيحبو بعض اوي زمان 
عادل بغضب : والله لفضحها 
مي : وهتستفاد ايه انا لو منك هروح لي حمزه ده واخد منو فلوس كتير ايوا مهو حمزه ده رجل اعمال كبير 
عادل بتفكير : بجد 
مي بخبث : دانت لو طلبت مليون جنيه هيديك 
عادل : تصدقي فكره 
مي : انا بس عايزه مصلحتك
عادل بسخرية : لا مصلحة بنت خالتك 
مي بسخرية : ولا بطقها
عادل بصدمه : ازاي 
مي : يعني كانت البنت الي كل العيله بتحبها وبيضربو بيها المثل الصراحه عمري ماحبيتها
عادل بضيق : هي متتحبش فعلا 
مي بحزن مزيف : لو تعرف عملت فيا ايه 
عادل بتركيز : عملت ايه
مي بحزن مزيف : خدتك مني انا كنت بحبك اوي وهي كانت عارفه بس خدتك مني 
عادل بصدمه : بجد 
مي : ايوا ياعادل واهي خانتك علشان حمزه ده 
عادل : مقولتيش ليه
مي بدموع مزيفه : انا لازم اقفل
عادل بسرعه : لا استني 
مي قفلت التلفون بسعاده : شكلو هيقع قريب..

عند ضحي كانت مضايقه اوي من حمزه وقرارت تهرب علشان تعرف هي حامل ازاي 
ضحي بتمثيل : اهااا انا تعبانه اوي 
حمزه بخوف : مالك 
ضحي حطت أيدها علي رأسها وقالت : راسي بتوجعني 
حمزه وقف العربيه بسرعه وضحي بصتلو وفتحت الباب بسرعه  ونزلت من العربيه 
حمزه بغضب : ضحي 
ضحي فضلت تجري وقلعت الجزمه ورمتها في شارع وفضلت تجري وهي بتعيط وحمزه فضل يجري وراها 
حمزه بصوت عالي : ضحي استني 
ضحي بصريخ : سبني لوحدي انا عايزه اعرف انا حامل ازاي 
ضحي فضلت تجري وتتجاهل بصات ناس ليها ووقفت تاكسي وركبت وتحركت وحمزه وقف وبص علي تاكسي وهو ماشي بهدوء ....
وبعد ربع ساعه ضحي وصلت قدام العماره الي فيها سما نزلت بسرعه من العربيه وطلعت العياده ودخلت اوضه سما
ضحي بصريخ : انا عايزه اعرف انا حامل ازاي 
سما بقلق : مالك ياضحي
ضحي بغضب : عايزه اعرف انا حامل ازاي هتجنن
سما : طب احكيلي مالك 
ضحي حكت لي سما كل حاجه 
سما : اول حاجه ممكن يكون خدرك واغتصبك 
ضحي قعدت علي كرسي بتعب وقالت : لا باين انو شخص كويس 
سما : مهو بيبانو كدا بس من جوا بيبقو زفت تعالي هنروح مستشفي وهيكشفو عليكي وهنعمل محضر وهيتسجن 
ضحي بدموع : واهلي 
سما بغضب : حقك لازم يرجع والله اعلم زفت ده عمل فيكي ايه
ضحي بدموع : انتي متاكده اني حامل 
سما : ايوا حامل والله 
ضحي حطت أيدها علي وشها وفضلت تعيط وتقول : ليه كدا 
سما : قومي ياضحي قومي نجيب حقك 
ضحي بصتلها بحزن وقالت : يلا
ضحي وسما نزلو من العماره ووقفو تاكسي وركبو وبعد ربع ساعه وصلو المستشفي وضحي وقفت قدام مستشفي بتوتر 
سما : هندخل ويكشفو عليكي وهنعمل محضر وهنجيب حقك 
ضحي بحزن : طيب 
سما : هوديكي لي بابا هو الي معلمني كل حاجه وهيساعدنا كتير اووي 
ضحي : طيب
ضحي وسما دخلو المستشفي وراحو مكتب ابو سما واول مادخلو سما حكت لي باباها كل حاجه
محمد : متخافيش يابنتي هجبلك حقك صدقيني 
ضحي بدموع : ازاي 
محمد : احنا لازم الاول نعرف انتي بنت ولالا 
ضحي بصت في الارض بحزن 
محمد بشك : بس باين أن شب محترم 
سما بغضب : لو محترم يابابا مكنش عمل كدا فيها 
محمد بغموض  : كلو هيبان ...
محمد كشف علي ضحي .... أما حمزه دخل المستشفي بهدوء وبعدين وقف قدام باب اوضه محمد ..
محمد بصدمه :  ازاي 
ضحي بتوتر : في ايه 
محمد : انتي 
في لحظه دي حمزه فتح باب وقال : انتي حامل وانتي لسا انسه مش كنت عايز تقول كدا يادكتور 
ضحي بتصلو بصدمه ويتبع الفصل الثالث اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent