رواية بنات منصور الفصل الثالث 3

الصفحة الرئيسية

رواية بنات منصور البارت الثالث 3 بقلم رنا احمد

رواية بنات منصور الفصل الثالث

في الصباح.. في شقه منصور
كانت تقف ميرفت في المطبخ لتعد الطعام شارده لتقاطعها رشا بفزع حاسبي ي ميرفت الزيت هيتكب عليكي.
ميرفت بفزع ودموع : اسفه ي رشا ي حبيبتي مخدتش بالي.
رشا بحزن:مالك ي قلب اختك فيه ايه بس فيكي ايه.
ميرفت بدموع :موجوعه موجوعه اوي ي رشا.
رشا بقلق:بعد الشر عليكي ي روحي بس بقي لحسن بابا يحس بحاجه مش ناقصين.
منصور :هو ايه ده الي احس بيه ي رشا.
رشا بارتباك :مفيش ي بابا ده ميرفت الزيت كان هيتكب عليها بس الحمد لله محصلش حاجه جات سليمه فخوفت ل حضردتك تحس بحاجه وتقلق بس.
منصور بحزن :سلمتك ي بنتي الف سلامه.
ميرفت بحزن:الله يسلمك ي بابا بس فيه موضوع كنت عايزه حضردتك فيه.
منصور بقلق :خير ي بنتي.
ميرفت بارتباك :طبعا حضردتك اكيد عارف مستشفي مراد الدميري اخو اسد.
منصور بتاكيد:ايوه عارفها طبعا.
ميرفت بقلق: رشا انشاء الله هتتعين فيها من النهارده.
منصور بحده :وهو مين الي قال كده ومين الي وصل ل مراد اصلا.
ميرفت بخوف:بصراحه ي بابا انا من وسط كلامنا انا واسد جبنا سيره رشا وهووعدني انها يعتبر اشتغلت خلاص في مستشفي مراد اخوه.
منصور بحده:وايه المقابل.
ميرفت بدهشه:مقابل ايه حضردتك قصدك ايه.
منصور بغضب: قصدي انتي فهماه كويس ي ميرفت وانا مش موافق فيه مليون مستشفي تانيه اشمعنا المستشفي دي انتوا ليه مصممين تتعبوني ليه مصممين توجعوا قلبي وتحطوا رقبتي تحت ربيع الدميري اشمعنا ولاده فهموني.
رشا بصراخ:فيه ايه ي بابا ايه الي حصل ل كل ده انت شايفهم واقفين علي الباب جايين يخطبونا ده شغل عادي ي عني متقلقش ي بابا.
ميرفت بدموع: متقلقش ي بابا احنا فين وهما فين مستحيل يكونوا فيه حاجه من الي بتفكر فيها اطمن.
منصور بقلق:ربنا يستر.
**
في فيلا ربيع الدميري
علي مائده الافطار :٠
ربيع بحده : عجبك عمايل اخوك دي ي مراد. 
مراد بحده :ايه الي عمله اخويا ي بابا انه مصدق يفرح ويعيش زي باقي الناس. 
مريم بغضب:مالك بتتكلم كده ي مراد انتوا في الاول والاخير ولادنا ويهمنا سعادتكم وراحتكم. 
مراد بحده :مظنش ي ماما مكنتوش ضغطوا عليه زمان انه يتجوز نيرمين رغم ان انتوا عارفين بلاويها ولسه عايزين تكملوا عليه دلوقتي طب فكروا في سما حفيدتكم. 
ربيع بحده:حفيدتنا المفروض انها هتفضل مع ناس من نفس عائلتها منننا مش بنت شوارعيه زي دي. 
مراد بياس :مفيش فايده هتفضلوا تبوصوا لناس من فوق كانكم من طينه غير البشر. 
ليقاطعهم داليا ٠٠
داليا :صباح الخير عليكم. 
الجميع :صباح النور. 
داليا :امال فين اسد وسما.
مريم بسخريه:لسه نايمين مهم راجعين متاخر.
داليا بغيظ: طبعا من اللف مع البنت السنكوحه دي. 
مراد بغضب:اتكلمي عن الناس كويس انتي ملكيش الحق انك تغلطي في حد. 
مريم بغضب:قصدك ايه ي مراد.
مراد بزهق: والله كل واحد عارف نفسه عن اذنكم لاني اتاخرت. 
داليا بغيظ:شايفه ي خالتي اهو لاشافها وعارفها وبيدافع عنها. 
مريم بغمزه :سيبك انتي وروحي صحي اسد. 
داليا بسعاده:حاضر ي خالتي. 
لترحل داليا سريعا الي غرفه اسد. 
في غرفه اسد:٠٠٠٠٠٠٠
كانت تقف داليا بهيام وهي تتامل ذلك الوجه الهادي الجميل الذي تتفنن في عشقه لتقترب منه بهدوء لتتحدث في ذاتها. 
داليا في نفسها :ياااااه ي اسد نفسي يجي اليوم الي اكون فيه معاك في السرير ده وفي حضنك وقريب اوي ي حبيبي وباي طريقه لتقترب منه بهدؤء لتتضع قبله رقيقه على وجنتيه. 
اسد بنعاس: روحي س سمسم خالي مراد ي فطرك انا هنام شويه ي حبيبتي. 
داليا بعشق: بس انا دودو حبيبتك مش سما. 
اسد بفزع :داليا انتي داخلتي هنا ازي. 
داليا بدلع :ايه يروحي عادي هو انا غريبه دانا دودو. 
اسد بغضب:انتي باين عليكي اتجننتي هي حصلت انك تتداخلي اوضه نومي. 
داليا بخوف :إيه ي اسد فيه ايه مش لدرجه دي. 
اسد بغضب:اطلعي بره بدل مطلع عليكي الي عمرك مشوفتيه برررره. 
لتخرج داليا سريعاخوفا من هيئه اسد المرعبه. 
سما بفزع وببكاء :بابي بابي. 
اسد باطمئنان:متخافيش ي قلب ابوكي متخافيش. 
سما ببكاء: انت كنت بتزعق ليه انا اتخضيت. 
اسد بعشق: بعد الشر عليكي ي قلب بابا خلاص محصلش حاجه يلا علشان نفطر ونخرج شويه. 
سما بحماس: وهنشوف طنط ميرفت. 
اسد بضحك:هههههه دانتي حبيتي طنط ميرفت اوي اوي بس انا لو فضلت وراكم كده مش هشتغل خالص وبعدين انتي ناسيه الحضانه. 
سما بابتسامه:علشان خاطر سمسم حبيبتك ي اسدي نخرج النهارده شويه انا انبسط اوي انبارح. 
اسد بابتسامه:حاضر ي روحي هحاول يلا ناخد شاور ونفطر ونشوف هنعمل ايه. 
سما بحماس :اوكي. 
**
في منزل شجن ومحمود..
ام محمود بقلق: مالك ي محمود شكلك تعبان ليه. 
محمود بتعب:من الشغل ي امي ليل ونهار لما هلكت. 
ام محمود بعتاب:مانت الي هالك نفسك ليل ونهار علي ايه مش عارفه داحنا ثلاثه الحمد لله المصاريف الي بتيجي من الورشه بتقضينا ولا هي الحربايه هي الي طلبتها مبتخلصش مش كده. 
محمود :ي امي هي مش ست زي كل الستات وطالبتها لازم تبقي موجوده. 
ام محمود بغيظ:ويتري ايه هي طلباتها بنت السفير الي كانت بتقسم الرغيف بالعافيه عليها هي واخواتها عمللنا فيها بنت اللواء وهما كانوا شحاتين الله يرحمها فتحيه اختي قاست مع منصور وعانت كتير. 
محمود بحب :شجن برضه غلبانه ي امي وانتي المفروض تكوني في مكان خالتي الله يرحمها علشان خاطري متقسيش عليها.
ام محمود بابتسامه:ربنا يسهل ي ضنايا انا كل همي اني اشوافك مرتاح واشوف عيالك ي ضنايا. 
محمود وهو يقبل يداها بحنان: ربنا يخليكي لينا ي ست الكل ودعواتك الي ساندنا اقوم انا بقي ي غاليه.. 
ام محمود بحنان:مع السلامه ي ضنايا. 
**
في عياده دكتوره النسا
الدكتوره مروه بضيق:شجن انتي مبتاخديش الدواء بانتظام.
شجن بلامبالاه:مش فارقه ي مروه. 
مروه يغضب:هو ايه اللي مش فارقه احنا بنحاول باي طريقه بالعلاج والتوفيق من عند ربنا لما انتي تهملي في العلاج كده يبقى ايه قصدك بالظبط. 
شجن :قصدي اني مش عاوزه ومش فارق معايا اذا كنت اخلف ولا لا. 
مروه بصدمه:فيه ست مبتبقاش نفسها تخلف.
شجن بحزن لتذكرها الماضي:انا مش عايزه اخلف ي مروه انا شوفت التعب والذل والفقرانا واخواتي ابونا كان عياشلي دور الشرف كانت بتجيله مصالح في شغله بملايين بس هو كان ملتزم بمبادئه علي اساس اننا هناكل ونشرب ونلبس شرف وامانه لحد ملقيت نفسي بتباع مش انا بس انا واختي صباح علشان نخف العددد علي ابوايا شويه ويقدروا اخواتي الصغيرين يعيشوا شويه عيزاني اجيب عيال يشوفوا الي انا شوفته ويعيشوا في الفقر. 
مروه :كل واحد ورزقه وحظه ي شجن. 
شجن بحزن :وانا طول عمري حظي قليل سلام ي مروه. 
مروه بحزن:ي تري دماغك دي هتوديكي فين ي شجن. 
**
في شقه ام احمد (صباح واحمد)
صباح بقلق:مالك ي احمد شكلك مش كويس. 
احمد بضيق: قاللوا اجورنا في المول الي بشتغل فيه. 
صباح بحنان :وايه ي عني هو ده الي مضايقك انشاء الله هتتدبر. 
احمد بوجع :ازي بس ده الي جاي كان يدوب بيكفي بالعافيه ي صباح. 
صباح بحنان:انشاء الله ربنا هيرزقنا من وسع ربك مبينساش حد. 
احمد بضيق:ربنا يسهل انا هنزل بقي لو عوزتي حاجه كلميني. 
صباح بابتسامه:حاضر ي قلبي حاضر. 
صباح بحزن:انا مش لازم افضل كده لازم اعمل اي حاجه الحمل بقي تقيل اوي علي احمد انا اروح ل زينب جارتي هي ممكن تلاقيلي اي شغل. 
في الشقه المجاوره شقه (زينب)
زينب :ي عني انتي عايزه تشتغلي ي صباح. 
صباح برجاء :ايوه ي زينب بس ابوس ايدك يبقي الصبح واحمد في الشغل لاني مش هقول قدامه. 
زينب :ازي بس ي صباح لازم تقولي ل احمد. 
صباح :صدقيني ي زينب حاولت كتير ومش ممكن يرضا وانا بصراحه مش هينفع افضل كده لازم اساعده باي طريقه. 
زينب :خلاص الي يريحك بس انتي عارفه ان الشغل هيبقي خدمه في البيوت انا معرفش غير كده. 
صباح بحزن :ي عني انا بالاعداديه بتاعتي دي هشتغل فين مهي لازم حاجه زي دي. 
زينب :تمام اديني بس يومين وانا هظبطلك كل حاجه واوديكي تخدمي عند ناس عليوي.. 
صباح بفرحه :ربنا يخليكي ليا ي زينب ي اختي. 
**
في مستشفي الدكتور مراد
رشا بقلق:لو سمحتي فين غرفه الدكتور مراد. 
كارمن بضيق:الدكتور مراد مره واحده وانتي بقي ي حلوه عايزه الدكتور مراد في ايه. 
رشا بخوف:انا الدكتوره رشا منصور دكتوره الاطفال الجديده هنا في المستشفي. 
كارمن بقرف:انتي دكتوره مش باين عليكي خالص شكلك اخرك خدامه. 
رشا بدموع:ربنا يسامحك بس الانسان مش بلبسه ي هانم ياما ناس لابسه بس قليله الأدب. 
كارمن بغيظ:انتي بتقويلي ايه ي بتاعه انتي. 
مراد بغضب:في ايه الي بيحصل هنا بالظبط انتوا في مستشفي فاكرين نفسكم في زريبه ولا ايه. 
كارمن بضيق: تعالي شوف ي دكتور الهانم دي الي بتقول علي نفسها دكتوره. 
مراد :مين حضردتك. 
رشا ببراءه كالاطفال:انا رشا دكتوره الاطفال الي اسد بيه قال ل حضردتك عني. 
مراد بترحيب :اه اهلا وسهلا نورتي دكتوره كارمن ي ريت تشوفي شغلك. 
كارمن بغضب:اوكي ي دكتور عن اذنك. 
مراد بابتسامه: نورتي المستشفي اتفضلي معايا المكتب نتكلم. 
رشا بخجل:شكرا اوي ل حضردتك. 
**
في الجنينه
اسد بابتسامه :مبسوطه ي سمسم. 
سما بطفوله:اوي ي بابي مادام معانا طنط ميرفت انا مبسوطه هروح اللعب بقي. 
ميرفت بقلق:والله طنط ميرفت مش عارفه ايه الي خلاها توافق انها تقابلك واضح ان سما بقت نقطتي ضعفي. 
اسد بجراءه وعشق :علشان انا عارف انها بتحبني وبتموت فيا كمان. 
ميرفت بحزن:اسد ابوس ايدك انا مش ناقصه انت متجوز ومخلف عايز ايه تاني. 
اسد بحب:اولا انا مش متجوز دي لعبه لعبتها عليكي علشان اشوف رد فعلك انا طلقت نيرمين والده من سما من سنه ونص ثانيا بقي انتي حبي الاول والاخير.
ميرفت بعتاب:حبك الاول والاخير الي سبته زمان واتخلت عنه بسهوله مش كده.
اسد باسف:انا اسف صدقيني كنت طايش ومش عارف انا بعمل ايه بس انا عارف انك بتحبني لسه لحد دلوقتي وانا كمان بحبك اوي والله وخلاص مشهضيعك من ايدي تاني حرمت خلاص. 
ميرفت بدموع:اسد احنا مش قداكم انا خايفه على ابويا واخواتي والدك مستحيل يوافق.. 
اسد بعشق وتصميم :قوليلي انك عيزاني زي مانا عايزك وانا اوعدك هحميكي من الناس كلها ومستحيل اخلي حد يلمس منك شعره واحده. 
ميرفت :هتحميني انا ولا اهلي من مين ولامين ي اسد. 
اسد بتصميم :هحميكي انتي واهلك من اي حد اوعدك ي ميرفت وافقي نتجوز ونعيش مع بعض صدقيني عمري مهخذلك صدقيني. 
ميرفت بعشق:موافقه ي اسد موافقه انا عمري متمنيت راجل غيرك. 
اسد بحب :النهارده هكون عندكم في البيت واطلبك من عمي منصور. 
ميرفت بسعاده :بعشقك ي اسد. 
اسد بحب:وانا بموت فيكي ي روح اسد. 
**
في شركه ربيع الدميري :
في مكتب ربيع الدميري :٠٠٠
منصور بخوف :سعادتك طلبتني ي ربيع بيه.
ربيع بغضب :اقعد ي منصور انت عارفني كويس ي منصور مش كده. 
منصور بقلق:اكيد سعادتك. 
ربيع بمغزي:ي عني عارف لما حد يقرب من حاجه تخصني ممكن اعمل ايه. 
منصور برعب:عارف سعادتك.
ربيع بحده:يبقي ي ريت تعرف بنتك ميرفت علشان شكلها مش عارفه ومصممه تلعب بالنار معايا واخرتها هتبقي الحرق ومش هي بس هي وانت واخواتها كلهم حياتكم كلها هتتدمر وانت عارف انا اقدر اعمل ايه. 
منصور برعب:عارف سعادتك عارف صدقني وانا اكدت عليها ان الي حصل ده مش هيتكرر تاني. 
ربيع بغضب:مظنش ي منصور خود اتفرج مش دي بنتك هي واسد واضح انك مش عارف تربيها كويس ي منصور بس برغم ده كله عندي ليها مكافائه انت كنت قولتلي انها نفسها تحضر دكتوره بره مش كده. 
منصور بخوف :ايوه سعادتك. 
ربيع بحده:امسك ده المنحه بتاعتها بعد بكره سفرها ل امريكا لو فكرت تعترض او تقول اي حاجه ل اسد اعمل حسابك ان كلكم هتروحوا في الرجلين. 
منصور بقوه وقسوه :اطمن سعادتك اعتبرها خلاص سافرت الي متسمعش كلام ابوها وتعرضه هو واخواتها للخطر ومتسالش فيهم ومتفكرش غير في نفسها متستحقش ان حد يقف جنبها. 
ربيع بانتصار :برافوا عليك ي منصور كده تمام.. يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent