رواية عشق الايهم الفصل الثاني عشر 12

الصفحة الرئيسية

رواية عشق الايهم البارت الثاني عشر 12 بقلم شهد يوسف

رواية عشق الايهم الفصل الثاني عشر 12

ظلت بين ذراعيه وهي لا تستطيع التحدث من الصدمه
ايهم:وحشتيني ي رحيل..كل دا بُعاد عني
رحيل بتوتر وخجل:ايهم
ايهم:قلب ايهم وروحه
فتحت عينيها لآخرهما واردفت:انت كويس
ايهم:بقيت كويس لما شوفتك
ابتعدت عنه قليلا واردفت:انت عايز تجنني مش كدا
امسك يديها ونظر لعينيها التي ردت الحياه لروحه واردف:بحبك ي رحيل
فتحت فمها لأخره من الصدمه وهي لا تصدق ما يقول 
ايهم:لاا مش وقت سكوت والنبي
افاقت رحيل من اندهاشها واردفت:يعني ايه بتحبني
ايهم:يعني انتي قلبي وروحي وحياتي سكت برهه واردف:ومراتي
رحيل:نعم نعم ...امال مين اللي طلقني ومشى 
ايهم بإبتسامه:ببساطه رديتك ف نفس اليوم
رحيل بضيق:وانت اخدت رأيي علشان تردني...وبعدين انا مش فاهمه حاجه
جلس ايهم واجلسها امامه واردف:هحكيلك على كل حاجه
رحيل بتركيز:اتفضل سامعاك
**
عاصم بغضب بالغ:انتي عارفه بتقولي ايه ولا جرا لعقلك حاجه
منال:دا بدل م توافق ونريح البت
عاصم بصوت عالي:وعلشان تريحي بتك تخربي على بت اخوي
منال بسخريه:وهي مش اتطلقت ومحدش عارفلها طريق
عاصم:وانتي معرفاش ان ايهم ردها 
منال:وحتى لو ردها تقدر تقولي هي فين وبعدين الشرع حلل اتنين وتلاته واربعه وبتك فاطمه عايزاه وهو مش غريب دا ولد عمتها
عاصم:وعايزاني اروحله اقوله ايه...بتي عشقاك ي ولد اختي اتجوزها
منال:لا انت مش هتقو
قطع حديثها بغضب واردف:اقسم بالله لو سمعتك بتتكلمي ف الموضوع دا تاني لكون موديكي بيت ابوكي والمره دي مش هترجعي تاني
منال وهي تخرج من الغرفه:وعلى ايه انا ماشيه بس ابقا اقنع بتك بالكلام دا
جلس مكانه وهو لا يصدق ما سمعه
**
رحيل بصدمه:كل دا يطلع منهم......
ايهم:شوفتي بقاا
رحيل:اكيد ولدت صح
ايهم:الحمل مكملش علشان سقطت نفسها
رحيل:استغفر الله ربنا يسامحها
ادار وجهها ليكون امامه مباشره واردف:طب ايه
رحيل بخجل ممزوج بعدم فهم:ايه
امسك يديها ونظر لعينيها:موافقه تكوني نصي التاني؟
رحيل وهي مازالت تنظر لعينيه السوداء الساحره:موافقه
ابتسم بسعاده وهو يضمها إليه واردف:بحبك
رحيل بخجل:وانا كمان...ارادت ان تهرب من هذا الحديث الذي يتسبب بإحراجها واردفت:انت عرفت اني رجعت ازاي
ايهم:كنت مخلي واحد قريب من العماره علشان لربما تيجي وانا معرفش
رحيل:وعمتي عامله ايه وحشااني اوي
ايهم:وانتي كمان وحشاها اوي....يلا بينا طيب هتفرح جدااا لما تشوفك
نهضا سوياً امسك حقيبتها واتجهوا لمنزله
بعد وقت قصير كانوا قد وصلوا لبيته
كانت سميه جالسه بحديقه المنزل عندما رأت ايهم يدخل البيت ويمسك بيد رحيل
نهضت بسرعه وهي لا تصدق ان ابنة اخيها اخيرا قد عادت
اقتربت من رحيل واحتضنتها وهي دامعه العينين
سميه:حمدلله على سلامتك ي بنتي
رحيل:الله يسلمك ي عمتو
سميه بعتاب:كده ي رحيل ي بنتي كل دي غيبه طب عمتك موحشتكش
رحيل:حقك عليا ي عمتو مش هبعد عنك تاني ابدا
نظرت سميه لهما بحب وسعاده واردفت:ربنا يحفظكم لبعض ي حبايبي
**
"بعد مرور سنه"
تجلس بغرفتها وتفرك يديها من شدة التوتر
امسكت سميه بيدها محاوله طمئنتها:اهدي ي بنتي وان شاء الله خير
رحيل:ان شاء الله ي عمتو ان شاء الله بس هي زينب اتأخرت اوي كدا ليه
سميه:مش كان احسن ي بنتي لو روحنا للدكتوره
رحيل:لا ي عمتو لو روحنا للدكتوره اكيد ايهم هيعرف واخر مره من شهرين ايهم كان مبسوط اوي ولما الدكتوره قالت انه مش حمل حسيته زعل
في هذه الاثناء دخلت زينب ومعها اختبار الحمل
اخذته منها رحيل وهي تنظر لسميه التي شجعتها وطمئنتها
تنفست بعمق وذهبت للحمام
بعد اكثر من عشر دقائق خرجت رحيل والدموع تغطي عينيها
رأت سميه دموعها لتردف بقلق:طمنيني ي بنتي
احتضنتها رحيل واردفت:حامل ي عمتو
سميه بسعاده بالغه:مبروك ي حبيبتي الف مبروك
زينب بفرحه:الف مبروك ي ست رحيل ربنا يكملك بخير
دخل ايهم المنزل ولكنه لم يجد رحيل في استقباله كعادتها
نادى عليها عدة مرات ولكن لم يسمع ردها
صعد إلى غرفتهما ليرى رحيل جالسه ودموعها تغطي وجهها وبجانبها والدته
ايهم بقلق وهو يقترب منها:رحيل انتي كويسه
وقفت سميه واشارت لزينب وخرجوا واغلقوا الباب
وضعت رحيل يدها على وجهه واردفت:انا حامل ي ايهم
نظر لها ايهم وكأنه يحاول استيعاب ما قالته
ايهم:قولتي ايه
رحيل بسعاده كبيره:بقولك حااامل 
في اقل من ثانيتين كان يحملها ويدور بها بالغرفه
رحيل بسعاده وضحك:ايهم يخربيتك هدوخ
انزلها ايهم وقبل جبينها بعمق ونظر إلى عينيها واردف:انتي اجمل حاجه حصلتلي ف حياتي كلها وهفضل اشكر ربنا عليها عمري كله
ابتسمت بسعاده واردفت:وانت حياتي وروحي
**
مرت الأيام سريعا وأصبحت رحيل بشهرها السابع
كان ايهم نائما بعمق بجانب رحيل التي كانت حائره في امر ما
رحيل بهمس تحدث نفسها:اصحيه طيب ولا اسيبه نايم...لو صحيته مش بعيد يرميني من الشباك ف الوقت دا
نظرت إليه واخذت قرارها وقامت بإيقاظه
ايهم بقلق:ايوا ي حبيبتي انتي كويسه؟
رحيل:عايزه منجه ي ايهم
نظر لساعته وجدها الثالثه صباحا
ايهم وهو يعاود النوم مجددا:حاضر ي حبيبتي نامي وبكره هجيبلك
رحيل بضيق:يووه ي ايهم لا انا عايزه دلوقتي..ومش هسيبك تنام غير لما تجيبلي ومتقولش اجيب منين علشان هقولك مليش دعوه واتصرف
نهض ايهم بإستسلام واردف:ماشي ي رحيل بس تولدي وهطلع كل دا عليكي...مش من يومين مصحياني علشان عايزه عصير قصب وانهارده منجه
نظر إليها واردف:نفسي اعرف انتي مبتتوحميش غير بالليل ليه
ضحكت رحيل واردفت:نصيبك ي حبيبي كداا
امسك الوساده بجانبه ورماها عليها
رحيل بصون حنون:ايهم
ايهم:نعم ي روحي
رحيل محاوله عدم الضحك:انا عايزه منجه خضرا تكون لسه مستوتش
ايهم وهو ذاهب إلى الحمام:يااارب صبرني علشان شويه كمان وهرتكب جريمه
ضحكت رحيل بشده ثم وضعت يدها على بطنها واردفت:بابا بيحبكم اووي ي روحي
خرج ايهم من الحمام وجدها تتحدث بمفردها
ايهم:اوعي يكون الحمل جننك وبقيتي تكلمي نفسك
رحيل:بكلم حبايبي  وبقولهم ان ربنا انعم عليهم بأب طيب وزي القمر
اقترب منها وقبلها بخدها واردف:وربنا انعم عليهم بأحن ام ف الدنيا كلها
ابتسمت له بسعاده وهي تدعو بداخلها ان يحفظه الله لها
تركهاا وغادر وبعد اقل من نصف ساعه عاد ومعه ما طلبت
ايهم:وادي المنجه لست الكل
رحيل:حبيبي والله ي ايهومي
جلس بجانبها ووضع رأسه على قدمها اردف:ودلوقتي سيبيني انام علشان عندي شغل كتيييييير بكره
**
استيقظت ف الصباح نظرت بجانبها ولكنها لم تجد ايهم
جذب انتباهها ورقه صغيره موضوعه على الكوميدينه
اخذتها وفتحتها لتجد مكتوب بها ما يلي
"صباح الخير ي حبيبة قلبي..المفروض كنت اروح الشغل بدري ومهانش عليا اصحيكي،متنسيش تفطري وتاخدي الدوا بتاعك واه صحيح ممكن اتأخر انهارده ف الشغل علشان متقلقيش عليا

ابتسمت لحنانه واردفت:انا اكيد محظوظه علشان ربنا كرمني بيك
قامت من على سريرها واستحمت ووقفت امام المرآه تمشط شعرها
عقدت حاجبيها عندما شعرت بوخزه في قلبها
رحيل بقلق محاوله تهدئه نفسها:متقلقيش ي رحيل مفيش حاجه
جلست على السرير عندما شعرت بألم في قلبها وعادت بذاكرتها للخلف لعدة شهور
           فلاش باك
الطبيبه بحزن وتوتر:انتي حامل ف توأم بس لازم تعملي اجهاض
رحيل بقلق:ليييه
الطبيبه:انا بعتزر عن اللي هقوله بس انتي عندك مشكله ف صمامات القلب ودا بيعرض حياتك للخطر عند الولاده
ادمعت عيناها عندما سمعت ما قالته الطبيبه وشعرت بأنها على وشك السقوط
الطبيبه بحزن:انتي فهماني ي رحيل لازم نعمل اجهاض قبل م الجنينين يكبروا
مسحت دموعها واردفت:طيب ولو احتفظت بيهم دا هيأثر على حياتي بس ولا حياتهم برضو
الطبيبه:هيأثر على حياتك انتي علشان قلبك مش هيستحمل وقت الولاده.....رحيل اوعي تكوني عايزه تحتفظي بيهم
رحيل:مش هقتل ولادي مهما يحصل
الطبيبه بحده:انتي ممكن تموتي ي رحيل
لم تجد الطبيبه اي ردة فعل من رحيل لتردف بتهديد:بس انا مش هسمحلك ابدا بدا وهكلم جوزك
وقفت رحيل بسرعه وامسكت بيد الطبيبه واردفت:بالله عليكي متجيبيش سيره لأيهم....بصي ممكن اعيش صح
الطبيبه:ايوا بس دا احتمال ضعيف جدا
رحيل:وانا املي ف ربنا كبير...اوعديني متقوليلهوش
امام إصرار رحيل وافقت الطبيبه 

عوده للواقع
رحيل بدموع:ياارب عديها على خير واحفظلي ولادي
google-playkhamsatmostaqltradent