رواية عشق السيف الفصل الثامن 8 - اسيل وسيف

الصفحة الرئيسية

رواية عشق السيف (اسيل وسيف) البارت الثامن 8 بقلم بسملة محمود

رواية عشق السيف كاملة

رواية عشق السيف الفصل الثامن 8

عند سيف ف القصر 
مايا بحقد : شوفتي ي ماما عمل اي عشانها شوفتي خلانا نعتذرلها ازاي 
كوثر بضيق: م انتي اللي غبية ومتسرعة احنا لازم نبان قدام سيف أن مافيش بينا وبين اسيل اي حاجة عشان أما ننفذ اللي اتفقنا عليه ميشكش فينا 
ابتسمت مايا بمكر لتضحك كوثر بخبث ف لو عرفت اسيل المخطط اللي ناوين عليه مكانتش فكرت أنها توافق علي جوازها م سيف اساسا
تاني يوم الصبح صحي سيف وبص لقا اسيل ف حضنه ف ابتسم وفضل يراقب ف ملامحها كأنه بيكتشفها لأول مرة ..شفايفها الوردية المكتنزة وخدودها الي بتشبه خدود الاطفال وانفها المستقيم وبشرتها البيضة الناعمة وشعرها الاسود الحريري اللي طوله واصل لخصرها.....ابتسم سيف لما افتكر القرار اللي قرر يعرضو علي اسيل واتمني أنها توافق 
بعد شوية اسيل صحيت م النوم لقت سيف قاعد باصصلها ف اتكسفت
سيف : صباح القمر 
اسيل بكسوف: صباح النور 
سيف ب حنيه: أنا امرتهم يجيبولك الفطار لحد هنا عشان نفطر سوا ف البلكونة وبعدها تاخدي دواكي 
ابتسمت اسيل علي اهتمامه بيها : شكرا اوي 
سيف : مافيش شكر أنا زي جوزك برضو 
اسيل ضحكت جامد علي سيف الي قلبه دق اول م شاف ضحكتها اللي بتنور وشها
اسيل : طب أنا هدخل الحمام بقا 
سيف بمشاغبة : تحبي اجي اساعدك 
اسيل بتحذير: سيف عيب كدة 
سيف وهو بيقربلها : قولتلك قبل كدة اسمي حلو اوي منك وده هيخليني اعمل حاجات هموت واعملها 
اسيل اتكسفت جدا لدرجة أنها جريت للحمام 
سيف ضحك علي برائتها وبعد شوية اسيل طلعت وهي لابسة إسدال الصلاة كان شكلها زي الملاك وبدأت تفرش المصلية عشان تصلي 
سيف باستفهام : بتعملي اي ؟
اسيل : هصلي هكون هعمل اي 
سيف بص لاسيل وسكت بقالو كتير اوي بعيد عن ربنا ومبيصليش هو اصلا اخر مرة صلا فيها كانت مع أمه 
سيف استني لما اسيل خلصت صلاة وطلعو فطرو ف البلكونة 
اسيل: سيف 
سيف : ايوة 
اسيل : أنا عايزة انزل الشركة 
سيف : ماشي بس لما تتحسني شوية 
اسيل : أنا حاسة اني حلوة كدة ممكن انزل بقا 
سيف بابتسامة جذابة : انتي علطول حلوة ..بس كنت عايز اتكلم معاكي ف موضوع 
اسيل باهتمام : اي هو 
سيف بجدية: أنا كنت اتفقت معاكي علي أن ده جواز مصلحة ويخلص بعد سنة بس الحقيقة أنا عايز اغير الاتفاق 
اسيل بلعت ريقها بصعوبة كانت خايفة يقولها نطلق دلوقتي أو يلغي الاتفاق هي خلاص اتعودت علي وجوده معاها حتي لو بيخانق فيها بس هو اللي دخل حاجة جديدة ف حياتها بعد م كانت اتدفنت 
سيف وهو باصص لاسيل: أنا عايز الغي موضوع الطلاق خالص 
اسيل بعفوية : اوووف ي شيخ وقعت قلبي افتكرك هتطلقني 
اسيل برقت بعد م أدركت أنها عكت كالعادة 
سيف ابتسم وقرب منها : مش عايزة يكون فيه طلاق ليه 
اسيل بتلعثم: هااا عادي يعني عشان كدة 
سيف بضحك: عشان اي 
اسيل : يووووه بقا سيبك مني ها وقولي انت مش عايز الطلاق ليه
سيف بحنية مسك ايد اسيل : عشان اتعودت علي وجودك معايا أنا ي اسيل مريت ب حاجات صعبة علي اي حد انو يعديها أنا مقدرش اشاركك واعرفك عليها لاني متعودتش أكشف نفسي قدام حد  ....بص لعنيها وكمل: حتي لو الحد ده  قريب مني عشان كدة عايزك اعذريني ف اي حاجة عملتها قبل كدا واوعدك أنها مش هتتكرر
اسيل عارفة سيف بيتكلم عن اي بس فضلت تسكت عشان متجرحهوش 
اسيل: انت متعرفش حاجة عني ي سيف غير المعلومات اللي جمعتها عني عشان تعرف هبقا زوجة مناسبة ليك ولا لا 
سيف: مش محتاج اعرف عنك اكتر م كدة الماضي اللي فات ده بتاعك إنما الي جاي ده بتاعي أنا وانتي 
اسيل : بس انا معرفكش ي سيف أنا معرفش عنك اي حاجة 
سيف : هديكي فرصة تعرفيني واتاكدي اني مش هجبرك علي حاجة 
اسيل بصت ل سيف بخوف : يعني مش هترجع تقولي اني مجرد واحدة موظفة عندك و
سيف قاطعها لما شدها احضنه: أنا اعتذرت قبل كدة وبعتذر تاني أنا عايزك معايا ي اسيل كزوجة ليا بس فيه حاجة لازم تعرفيها 
اسيل : اي هي 
سيف ب جدية: أنا مبحبش الكدب أو الخيانة وممكن اسامح ف اي حاجة غير دول إنما دول ب الذات لا ف اوعي ف يوم تفكري تخبي حاجة عليا 
اسيل بهدوء : متقلقش مش هعمل كدا.......بس هتسمعني وتكون جنبي وقت م احتاجك هتخليني اشاركك ف كل حاجة ف حياتك 
سيف بتفكير : اه طبعا هكون جمبك وهسمعك بس مش هشاركك ف كل حاجة ده فيه اسرار الشركة ودي تودينا ف داهية 
اسيل بطفولية: ليه ي اخويا شايفني فتانة هفتن للناس 
سيف بضحك وهو بيقرصها م خدودها: احلا فتانة ف الدنيا
اسيل ضحكت : طب يلا كدة اتفقنا تعالي ننزل الجنينة بقا 
سيف عقد حاجبيه : ليه ده 
اسيل : عشان نقعد حبه ف الجنينة وبعدها تاخدني تخرجني
سيف: اخرجك فين بقا 
اسيل: معرفش المهم انك تقعد معايا عشان تعرفني علي نفسك اكتر عشان لو معجبتنيش أنا هطلق 
سيف بغرور: أنا بعون الله بتموت فيا كل بنات مصر ويتمنو نظرة رضا مني وانتي جاية تقوليلي معجبكيش !!
اسيل بغرور: والله ف حالتنا دي انت اللي تتمني نظرة رضا مني 
سيف قرب منها لحد م هي لزقت ف الدولاب وراها 
سيف قرب منها وهمس ف ودانها بنبرة رجولية : أنا فعلا نفسي انول الرضا 
اسيل بصت لسيف وكانت أول مرة تبصله مباشر كدة 
سيف فضل باصص لاسيل وهي بصاله وكان العيون رفضت تبعد م بعد م اتلاقت✨
فاق سيف علي صوت خبط الباب 
سيف ألتفت ناحية الباب ورجع التفت لاسيل مالقاهاش 
سيف بصوت متحشرج م كتر المشاعر الي عصفت بيه : ادخل 
دخلت شادية خادمة ب القصر ...شادية ب احترام : سيف بيه عدي بيه تحت وعايز يشوفك حضرتك 
سيف: تمام قوليلو نازل 
شادية : حاضر 
بعد م شادية نزلت سيف اتجه للحمام م كان م اسيل هربت 
اسيل كانت واقفة بتحاول تنظم ضربات قلبها عمرها م حست الاحساس ده قبل كدة ولا حتي مع سليم ؟؟!! التوتر ف وجوده وضربات قلبها الله بتزيد بشدة كل م سيف يقرب منها 
فاقت م شرودها علي صوت سيف
سيف بهدوء : اسيل أنا هغير وانزل لعدي خلصي وانزلي براحتك 
اسيل ردت بصوت جاهدت أن تخرجه طبيعيا : حاضر 
بعد شوية اسيل كانت جهزت ونزلت ف الطابق الارضي ودخلت اوضة المعيشة/ الليفنج لقت كوثر قاعدة بكل غرور وحاطة رجل علي رجل كأنها صاحبة البيت ومايا كذلك 
دخلت اسيل وقعدت جمب رقية اللي كانت بتشتغل علي الاب توب 
رقية : بونچور اسيل 
اسيل بابتسامة: بونچور ي قمر ...بتعملي اي 
رقية : بخلص شوية تصميمات عشان العرض بتاعي فاضل عليه اقل م شهر 
اسيل : ربنا يوفقك بس هيكون فين بقا 
رقية : ف فرنسا 
اسيل : الله أنا نفسي اروح فرنسا اوي 
مايا بسخرية : وهو انتي بتعرفي تتكلمي فرينش أو انجلش عشاان تروحي ولا هتكلميهم ب لغة الإشارة 
اسيل ببرود: لا ابدا أنا هكلمهم فرينش عادي أنا اصلا معايا 5 لغات تركي ،الماني،فرينش ،روسي ،ايطالي ب الاضافه  الانجلش يعني احسن منك 
مايا بصت لها بغيظ ومردتش 
رقية ب انبهار: واو ي اسيل اتعلمتيهم امتا 
اسيل : اصلي بحب اللغات اوي ف كنت اتعلمها واخد كورسات وبابا كان بيشجعني 
بعد فترة م كلام رقية واسيل وطبعا بصات مايا وكوثر ليهم بحقد وغل  دخلت اماني مديرة القصر ومسؤولة عن كل حاجة فيه 
اماني باحترام  :  كوثر هانم الخدم بلغوني انك عايزاني 
كوثر بعنجهية: ايوة كنت عايزة اتفق معاكي علي الأصناف بتاعة الغدا وكل يوم هتيجي تساليني عن أصناف الوجبات ....قالت جملتها الأخيرة بتحدي لاسيل 
اسيل بهدوء : مدام اماني لو سمحت عايزاكي 
اماني انتبهت لاسيل: ايوة ي هانم 
اسيل : انتي عارفة أنا مين 
اماني بتأكيد : ايوة حضرتك مدام اسيل مرات سيف بيه المنشاوي
اسيل : تمام معني ده اني صاحبة القصر بعد سيف حبيبي طبعا ..اسيل اتكت علي كلمة حبيبي دي عشان تغيظ مايا وكملت
يعني أنا المسؤولة عن كل حاجة هنا ودلوقتي تقدري تروحي وانا شوية وهجيلك علي المطبخ اتفق معاكي علي الأصناف واي كلام غير كدة مرفوض 
اماني : أوامرك عن اذنك 
كوثر بغل : ماشي أما وريتك 
اسيل بصت لها ببرود ومردتش 
رقية كانت قاعدة بتضحك: اه ي جامدة انتي اوعا منك 
اسيل : كان لازم أعرفها أنا مين والا هتسوق فيها
رقية بغمز: بس اخدت بالي أنا م حتت سيف حبيبي دي 
اسيل بتلعثم وخجل : لا لا ده انا كنت بغيظ الحرباية 
ضحكت رقية جامد لدرجة أن مايا كوثر التفتو ليها وبصولهم بغضب 
رقية : اه لو سمعتك 
اسيل بغضب : تستاهل أنا اصلا مبحبهاش كانت بتعمل معايا مواقف مش كويسة ف الشركة 
رقية : ابقي اديها علي دماغها هي تستاهل 
اسيل: أنا افتكر انك هتزعلي عشان هي بنت خالتك ومدام كوثر تبقا خالتك وكدة
رقية بعدم اهتمام: لا خالص عمري م شوفت منهم الحب ولا الحنية هحبهم ليه 
اسيل : فكك منهم وتعالي نقوم نشوف الغدا 
بعد مدة اسيل خلصت شوية حاجات وطلعت ترتاح ف اوضتها هي وسيف لقت سيف داخل وراها
سيف : انتي لسة هتقعدي يلا بينا 
اسيل : يلا بينا فين 
سيف : يلا عشان هخرجك 
اسيل بفرحة: الله يلا نروح الملاهي 
سيف برفع حاجب : نعم ي اختي 
اسيل بدلع : عشان خاطري 
سيف : لا إذا كان كدة ماشي يلا بينا
اسيل لبست دريس كحلي بسيط وعليه طرحة اوفوايت وكوتشي ابيض ..لقت سيف لابس قميص كحلي وبنطلون اوفوايت وكوتشي كحلي وشكلو قمر 
اسيل : انت قمر ليه 
سيف : أنا بتعاكس 
اسيل : ايوة بس انت مقلدني ليه ها 
سيف بابتسامة :هقولك بعدين يلا بينا 
سيف أخد اسيل وراحو الملاهي واتبسطو اوي وسيف لاول مرة يفرح م قلبو بجد بعد اللي حصلو م امه وبعد شوية اخدها وعزمها ف مطعم أتغدو وروحو 
سيف : مبسوطة 
اسيل بفرحة: اوي اوي ي حسن 
سيف : طب يلا ياختي عشان ورانا شغل ف الشركة بكرا 
اسيل بحماس: بجد
سيف : ايوة يلا بقا نامي 
اسيل طلعت علي السرير ونامت وكانت لابسة منامة طفولية خالص.. سيف ابتسم علي برأتها واخدها ف حضنه ونام 
في مكان تاني 
امجد : يعني أنت عايز تساعدني في اني اقضي علي سيف واسيل ؟
الشخص بشر: ايوة أنا مش هرتاح الا أما اخد حقي منهم وحق إهانتي قدام الموظفين ف الشركة 
امجد بخبث: يبقا اتفقنا 
google-playkhamsatmostaqltradent