رواية زهرة قلبي الفصل السادس 6

الصفحة الرئيسية

رواية زهرة قلبي البارت السادس 6 بقلم مريم حسن

رواية زهرة قلبي الفصل السادس

كان زين ف المستشفي وكان مغيب عن الوعي لحد م دخلوة اوضتة العمليات والحمد لله شالو الرصاصة اللي ف كتفة وبعدها بساعات فاق زين وكان معاه ف الاوضة ابراهيم باشا وشوية من الظباط 
ابراهيم: حمدالله علي سلامتك يحضرت الظابط 
زين = زهرة فين
ابراهيم: احنا مرضناش نكلمها قولنا لما انت تفوق ،،ارن عليها 
زين =لا يفندم انا لازم اروحلها لازم احكلها كل حاجة هيا فهمة غلط
ابراهيم :زين اهدي كدا غلط عليك الجرح هيفك مينفعش كدا 
زين =معلش يفندم سبني انا لازم اروحلها "بدأ زين يفك الابر المغروزة ف دراعة وقام مكنش قادر يقف علي رجلة بس اتحمل وسند علي الحيطة وبدأ يمشي عشان يلحق زهرة ونزل وقف تاكسي بسرعة ومشي
ف شقة زين وزهرة 
كانت زهرة قاعدة بتلم هدومها ف شنطتها وبتعيط وكانت مش قادرة تصدق ان زين عمل كدا وخدت شنطتها وخرجت فضلت بصة للشقة كانها بتودعهاا وان م هتيجي تاني فيها وفجاة مر شريط الفترة اللي قعدت فيها مع زين وحبتة وفجاة بصت ع السفرة وافتكرت اول مرة تعد فيها مع زين كانت ع السفرة وكانو بياكلو وحاجات كتير ،، لقت زهرة الباب بيخبط جامد راحت تفتح اتفاجئت ب زين ودراعة مصاب وهدومة اللي مليانة دم ،زهرة اكتفت انها تبصلو بصة لوم وعتاب وحزن وحب نظرة بتشمل كل التعبيرات وشالت الشنطة ومشيت خطوة
زين : زهرة 
زهرة=......
زين : زهرة انتي مش هتمشي غير لما تسمعيني انتي فهمة لازم تفهمي انا عملت كل دا ليه 
زهرة وفضلت ساكتة م بتتكلم ولا طالع منها اي رد فعل 
زين بصوت عالي وبلهجهه صعيدية حادة : هتسمعيني عااد يبت ناصر 
زهرة وبنفس اللهجة الصعيدية = معاوزاش اسمع منك حاجة واصل يبن السيوفي سامع جولتهالك قبل سابق انا بكرهك يا يبن السيوفي حل عني وهملني لحالي وطلجني 
زين = هطلجك بس مش قبل ما تسمعيني يا زهرة 
زهرة بصوت عالي ودموع: اسمع اييهههه هاااا اسمع ايه ياا زين باشا معاوزاكش تبررلي اي حاجة واصل انا شيفاك بعيني وانت عنديها عاوز اسمع ايه 
زين بصوت عالي ورجع للهجة المصرية = غبييهههه ،، دا كان شغل كنت ف مأمورية ومكنش ينفع ان اقولك اصلا يا زهرة انا كنت عارف كل حاجة كنت عارف بالرسايل اللي كانت بتتبعتلك منها ،داليا كانت عبارة عن طرف خيط عشان اقدر اوصل لاكبر شبكة لتجارة المخدرات لانها كانت من اكبر راس فيهم كانت جزء مهم من الشبكة دي ومكنش ينفع انك تعرفي يا زهرة ،، وبتقوليلي اني مبحبكيش ،انا حبيتك اكتر من اي حاجة ف حياتي يا زهرة من وانتي لسة عيلة ف ثانوي كنت دايما براقبك وانتي مش شيفاني دخلتي قلبي وشغلتي تفكيري بقيتي مسيطرة علي كل جزء من قلبي وعقلي استنيت لحد م تخلصي كلية عشان اجي اتقدملك وكنت رايح اكلم جدي ف الموصوع بس يوميها جدي فاتحني ف موضوع ان عاوزني اتجوز وكمان منقيلي عروسة كنت ف الاول رافض جدا وقولت لا بس لما لقيت اصرار من جدي ان لازم اتجوز البنت اللي هو اختارهالي،، جدي كان تعبان وانا مكنش ينفع ارفضلو طلب خوفت خوفت علية ليحصلو حاجة ويكون بسببي ف قررت ان اوافق وعشان بثق ف جدي ان عمرو م هايخترلي حاجة وحشة او ان يخليني تعيس ف حياتي ف وافقت وققرت ان انساكي ، بعدها عمك جهه عندنا عشان كان في شغل مع جدي وسمعتة وهو بيقول كتب الكتاب يوم الخميس وبعد ما مشي دخلت وسألت جدي مين دا عملت نفسي معرفعوش وقالي ان دا عم العروسة كنت فرحان جدا وكنت خايف خايف لميكونش انتي العروسة بس بعدها عرفت ان انتي ، انتي متتخيليش انا كنت فرحان اد ايه ان هتجوزك انتي ،،انتي اللي كنت بحلم بيها وبحلم تكوني ليا وف الاخر جاية تقوليلي انت مش بتحبني وسابها وخرج
زهرة كانت واقفة ف حالة من الصدمة مش مستوعبة الكلام اللي زين قالو خالص كانت فرحانة فرحانة جدا ان زين طلع مظلوم وان طلع بيحبهااا 
عدي يومين زين كان بينزل الشغل وهيا نايمة ويرجع لما تكون نامت ،، كانت زهرة عاوزة تعتزرلة بس مكنتش عارفة "دا بعد ما ابراهيم باشا كلمها وحاكلها علي كل حاجة ساعتها حست بالندم جامد بس قالت لنفسها ان مش غلطانة هيا مكنتش تعرف وهو مقالهاش حاجة ف هتعرف منين "
ف يوم كانت قاعدة زهرة ع الكنبة بتقلب ف التليفزيون وساعتها سرحت لما قعدت هيا وزين يتفرجو ع فيلم كرتون وارتسمت ابتسامة ع بوقها ،،كانت بتتمني حياة بسيطة جدا وميحصلش العك دا كلة " وفجأة فتح زين باب الشقة ودخل ولقاها سرحانة وهيا فاقت من سرحانها ع صوت الباب وهو بيتقفل 
زين : اعملي حسابك هنسافر البلد بكرا الصبح جهزي الشنط
زهرة =زين 
زين:.....
زهرة =ممكن تسمعني 
زين =زهرة انا فعلا تعبان ومحتاج انام ممكن نأجل اي كلام لحد م نرجع البلد 
زهرة:طب مش هتاكل 
زين =لا مش عاوز كلي انتي ،، زهرة وحست انها خلاص هتعيط راحت اوضتها وقفلت عليها واتوضت وقعدت تصلي وتدعي ربنا "يارب انا معرفش حبيتة امتا وازاي بس انا بحبو اووويي ياارب يارب متحرمنيش منة واحفظو ليا يارب حنن قلبو عليا بقي يارب انت عارف ان مكنتش اعرف يارب انا وهو نتصالح بقي"قعدت تدعي لحد م غلبها النوم وخلصت ونامت مكانها 
تاني يوم صحيت زهرة بدري واتوضت وصلت وحضرت فطار وعملت القهوة وساعتها سليم صحي وقام فطر وشرب القهوة من غير كلام 
زين :انا نازل اخلص كام حاجة ف الشغل وجاي تكوني خلصتي وظبطي حالك ولبستي ،وسابها ونزل 
جهزت زهرة الشنط ولبست وفضلت قاعدة مستنية زين ،،بعدها بشوية زين جهه 
زين: خلصتي
زهرة =ااهه 
زين : مفيش حاجة ناقصة
زهرة =لا كلة تمام 
زين :تمام يلا ،ونزلو ركبو العربية واتحرك زين بالعربية وسافرو 
ف العربية كانت زهرة زهقانة جدا وحسة ان هيا جماد من كتر ما زين متجاهلها 
زهرة وقامت مشغلة اغنية لعمرو دياب..........
(قولي ي حبيبي ليه وانت عني بعيد ،انا شوقي ليك بيزيد ،وان جيت انا برتاح 
قولي يا حبيبي ايه اللي غيرني وازاي بتشغلني عن عمر قبلك رااح.🖤 معاااك قلببيييي وبلاش تغيب عني بتوحشني ،معاك قلبي والله ولا بنسااااااك ،، معاك قلبيي وبلاش تغيب عني بتوحشني مليش غيرك حبيب قلبي يا احلي ملاك..🖤 
احلي ايامي واجمل سنين تتعاش جمبك يأما بلاش ،،مين غيرك اتمنااة 
هو دا كلامي حبك مفيش بعدية وعرفت راحتي معاه ،،معااااك قلبييي وبلاش تغيب عني بتوحشني ،معاااك قلبيي والله ولا بنسااااك ،، معاك قلبي وبلاش تغيب عني بتوحشني مليش غيرك حبيب قلبي يا احلي ملااااك 🖤 "
كانت زهرة بصة ل زين ونظرتها ليه نظرة اعتزار وحب ،، زين كان فرحان بس مكنش عاوز يبينلها دا ،زهرة زهقت من الطريق ومن تجاهل زين ليها ف نامت ،،زين كان مركز معاها وكان كل شوية يبصلها اد ايه كانت رقيقة وجميلة وهيا نايمة بشرتها البيضة ورموشها الطويلة وشفايفها الوردي الجميلة المرسومة ،زين بقي يعشق كل حاجة فيها 
عدي ساعات ووصلو ،زين صحي زهرة ونزلو 
ودخلو بيت زين "بيت كبير جدا ،عارفين انتو البيوت القديمة بس طرازها لسة موجود ومحفور كانة لسة جديد كان البيت جميل جدا وكبير " 
سلم زين وزهرة ع امة وصفية اخت زين واعمام زين وولاد اعمامة لحد ما جهه جد زين "الحج سليمان " 
الجد :يا اهلا يا اهلا باالغالي ولد الغالي اتوحشتك كتير يا ولدي 
زين وجري علية وراح حضنة وباس ايدة = انت اكتر بكتير يا جدي عامل ايه وصحتك كيف اخبارها 
الجد =كلة تمام يا ولدي ،،كيفك يا زهرة يبتي 
زهرة وراحت لية وباست ايدة وسلمت علية وقالتلو الحمد لله يجدي انا كويسة بوجودك وحسك ف الدنيا 
الجد =ربنا يخليكي يبتي والله طلعتي زينة  مطلعتيش زي ما كان عمك بيجول 
زهرة واتفاجئت بسيرة عمها وقالت : عمي ؟؟ هو عمي قال اي؟
google-playkhamsatmostaqltradent