رواية كسرة قلب الفصل الخامس والأخير

الصفحة الرئيسية

رواية كسرة قلب الفصل الخامس 5 والأخير بقلم منة صبري.. ملحوظة قبل البدا عند البحث في جوجل عن الرواية اكتب "رواية كسرة قلب دليل الروايات" لكي يظهر لك جميع فصول الرواية كاملة

رواية كسرة قلب الفصل الأخير

يوسف:سارة خلصي انا مش فايقلك.
سارة:انا واثقة انك هتفوقلي اوى اول ما تعرف أن أخوك مقربش من جورى...أخوك نفسه ميعرفش انه اول ما دخل الاوضة اغمى عليه عشان كان تقل فى الشرب .
صدم يوسف بشدة لما يسمعه فإذا لم تكن حامل من اخاه إذا من  من ؟
اتجه للطبيب الذي خرج من غرفة العمليات.
يوسف:جورى عاملة ايه دلوقتى.
الدكتور:حالتها كويسة الحمد الله وهننقلها على أوضة عادية دلوقتى وهى ربع ساعة وهتفوق. 
يوسف بغصة:ط طب والجنين.
الدكتور:جنين ايه ؟؟
يوسف :جورى كانت حامل!!
الدكتور:مفيش جنين يا استاذ ....المريضة لو كانت حامل زى ما انت بتقول حادثة زى دى تخليها تسقط او يحصلها نزيف...لكن المريضة محصلهاش حاجة من دى.
يوسف بصدمة:انت بتقول ايه...امل الدكتور قال انها حامل ازاى!!!
الدكتور :المريضة مش حامل ولو مش واثق فى كلامى انت ممكن تخلى دكتورة تكشف عليها عشان تتأكد بنفسك...وأنا دلوقتى هبعتلك  دكتورة هبة عشان تكشف عليها وتتأكد..بعد إذنك. 
تركه الدكتور وغادر بينما وقف كل من مصطفى ويوسف مصدومين مما سمعوه، ليفيقوا من صدمتهم عندما دخلت الدكتور إلى غرفة جورى لإجراء الكشف.
مصطفى :انا مش فاهم حاجة.
يوسف :سارة بتقول انك اغمى عليك قبل ما تعمل فيها حاجة ...بس اللى هيجننى ان الدكتور كان قال انها حامل!!
مصطفى :عموما الدكتورة هتخرج دلوقتى وهنفهم كل حاجة.
وبعد قليل خرجت الدكتورة 
هبة (الدكتورة):مين زوج المريضة ؟
يوسف:انا.
هبة :المدام مش حامل 
يوسف:ازاى!!
هبة:عشان المدام لسة آنسة !!
يوسف بعدم فهم :نعم!؟؟
هبة:قصدى المريضة لسة آنسة يعنى العيب عند حضرتك انت ....وأنا بنصحك انك تتعالج  عشان المشكلة متطورش اكتر.
نظر لها يوسف بصدمة بينما انفجر مصطفى ضاحكا ولم يستطع أن يكتم ضحكته...لينظر له يوسف بشر ليصمت
يوسف بنفى:لا حضرتك انا كويس .
هبة:يا فندم الموضوع مفهوش كسوف ..... لا ثوانى هو فيه...احم حضرتك لازم تتعالج وإلا هنفضل طول عمرك كده....وأنا عندى رقم دكتور ممتاز للحالات اللى زى حضرتك..ومتخفش العلاج هيبقى بسرية تامة.
يوسف بصدمة :انتى بتقولى ايه...علفكرة انا كويس ...انا مقربتش منها اصلا .
هبة:حضرتك بتهزر أمال عايزها تحمل ازاى هتتكاثر ذاتيا مثلا.
يوسف بنفاذ صبر :اومال الدكتور قال انها حامل ازاى؟؟
هبة:فى حالات بيجلها حمل كاذب وده بتكون اعراضه زى الحمل بالظبط انتفاخ البطن، الشعور بحركة الجنين، الغثيان والقيء وزيادة الوزن. أعراض الحمل الكاذب  ممكن تستمر لأسابيع، لمدة تسعة أشهر وحتى لعدة سنوات. نسبة صغيرة من حالات الحمل الكاذب ممكن توصل إلى غرفة الولادة...والحمل الكاذب ده على فكرة مش بيحصل للمتزوجات بس لاء ده ممكن يحصل للغير متزوجات كمان ....نتيجة خوفهم الشديد من الحمل قبل الزواج او نتيجة الحرص الزائد عن الحد للآباء اللى ولد فيهم الخوف الشديد من  أنهم يحملوا قبل الزواج...او أن أحد علامات الحمل تظهر عليهم...فبيحصل اضطراب فى الهرمونات نتيجة الاضطراب النفسي والاجهاد...وده اللى بيخليهم يتعرضوا لأعراض الحمل الكاذب. 
فهم يوسف ما حدث فبسبب ذلك الأمر الذي حدث لها فى ذلك اليوم جعلها فى حالة من الخوف أن تصبح حامل مما الى حدوث حمل كاذب نتيجة قلقها الزائد واضطرابها النفسي .
يوسف :طب ازاى الدكتور معرفش أن ده حمل كاذب.
الدكتورة:عشان هو عمل كشف عادى واللى بأن فيه علمات الحمل..لكن الحمل الكاذب بيتم اكتشافه بالسونار او كشف بالموجات الصوتية.
(المعلومات الطبية اللى اتقالت دى حقيقة)
يوسف :شكرا لحضرتك .
هبة:العفو يا فندم.
تركتهم هبة بينما سجد يوسف وهو يحمد ربه كثيرا.
مصطفى بإبتسامة لفرحة اخيه:أدخله يا يوسف عشان اول ما تفوق تعرفها.
هزيوسف رأسه موافقا ليدخل لها بينما غادر مصطفى وقد رأي انه لا يجب عليه التواجد معها عندما تستيقظ ،هو لن يكذب ويقول انه أخرجها من قلبه فالأمر ليس بهذه السهولة،فقلوبنا ليست بأيدينا نتحكم بها.
أخرج مصطفى هاتفه ليتحدث مع أحدهم.
مصطفى:جهزتلي اللى انا طلبته منك.
 .:اه كل حاجة تمام والورق خلصان. 
مصطفى :تمام.
**
حركت جورى جفونها لتفتح عينيها بتعب لتجد وجه يوسف المبتسم
يوسف بسعادة:حمد الله على سلامتك يا جورى.
جورى بإستغراب لسعادته الكبيرة:هو ايه اللى حصلي ،ومالك مبصوت اوى كده ليه.
يوسف بإبتسامة :اللى حصل يا ستى انك علمنى حدثة و...
جورى بإستغراب :ودى حاجة تبسطك!!
يوسف بنفى:لا طبعا انتى مخلتنيش اكمل كلامى...اللى مفرحنى ياستى انك طلعتى مش حامل وإن انتى محدش قربلك خالص .
جورى بصدمة ودموع :انت مبتهزرش صح...عشان خاطرى قول انك مبتهزرش .
يوسف بإبتسامة :لا يا ستى انا مبهزرش ...ولو عايزة تسمعيها بنفسك من الدكتورة انا ممكن اجبهالك. 
جورى بفرحة ودموع:الحمد لله...الحمد لله
اقترب منها يوسف وازال دموعها ليقبل جبهتها 
يوسف بإبتسامة :انا عايز استغل اللحظة السعيدة دى عشان اقولك حاجة كان نفسي اقولهالك من زمان .
جورى بإستغراب :تقول ايه ؟
يوسف بحب:اقول انى بحبك من زمان ...من اول يوم شوفتك فيه،ولحد دلوقتى حبك مقلش فى قلبي رغم كل اللى حصل ،واللى مرينا بيه...رغم كل سنين عمرى قلبي محبش غيرك ولا شاف غيرك ومش هيشوف...بحبك وهفضل طول عمري بحبك💖
جورى بإبتسامة وعيون دامعة:وانا كمان بحبك قوى💖
**
فى اليوم التالى وصل كل من جورى ويوسف الى المنزل ليجدوا الجميع بإنتظارهم 
ناهد وهى تحتضنها:حمد لله على سلامتك يابنتى.
جورى بإبتسامة :الله يسلمك يا طنط.
رشدى :حمد لله على سلمتك يا جورى.
جورى :الله يسلمك يا عمو.
مصطفى بخزى وخجل:حمد لله على سلامتك يا جورى.
جورى :الله يسلمك يا مصطفى. 
مصطفى :انا ...انا هسافر النهاردة.... بس حابب أقبل ما أسافر انك تسامحيني على كل حاجة عملتها فيكى .
جورى بتنهيدة:مسامحاك يا مصطفى .
يوسف بحزن:هتسافر وتسبنى يا مصطفى. 
مصطفى بإبتسامة :صدقنى ده احسن لينا كلنا.
يوسف بدموع وهو يحتضنه:ترجع بالسلامة ان شاء الله...متنساش تتصل بيا كل يوم .
مصطفى بإبتسامة :إن شاء الله.
احتضن مصطفى والديه ....ليودعوه  بدموعهم ليتركهم ويغادر إلى المطار
يوسف لوالديه:طب انا وجورى هيطلع فوق عشان ترتاح.
تركتهم ليصعدوا إلى شقتهم حيث وقف يوسف أما باب الشقة.
يوسف بحب:المرادى هندخل شقتنا غير كل مرة عشان كده أوعدك من اللحظة دى هنبدأ حياة جديدة مع بعض مبنية على الحب وبس .
احتضنته جورى لتقول له بإبتسامة :انا بحبك اوى يا يوسف.
يوسف بغمزة:منا عارف... انا اتحب اصلا.
ضربته جورى فى ذراعه ليضحك وهو يضمها اليه اكثر
يوسف بإبتسامة :وانا كمان بحبك.
**
فى الطائرة
*الرجاء من السادة الركاب ربط أحزمة الأمان للإقلاع*
.:بسم الله الرحمن الرحيم..يارب يارب منموتش يارب ...يارب انا لسة مدخلتش دنيا يارب ...انا متخطبتش حتى لسة... انا عارفة لو الطيارة دى وقعت دى هتبقى عين البت نرمين هى اللى بصالى فى السفرية مع انى راحة اشتغل مش اتفسح والله. 
مصطفى بضحكة مكتومة:اهدى يا آنسة متخافيش...الموضوع بسيط مش محتاج...بصي حاتى  إيدك واضغطى على ايدى جامد لما تخافى. 
.:اه قول كده بقى انك بتستغل الفرصة عشان تمسك أيدى .
مصطفى :فرصة مين يا آنسة...عموما انا غلطان ليكى.
ومع اقلاع الطائرة أمسكت بيده بشدة وهى تغلق عينيها بقوة حتى اصبحت الطائرة فى السماء ،لتفتح عينا واحدة وهى تنظر حولها لتتنهد وهى تفتح عينيها الإثنين بينما مصطفى يكتم ضحكته على شكلها.
مصطفى :احم ايدى.
..بإحراج:اه سورى نسيت.
مصطفى بإبتسامة :عادى ولا يهمك.
..: اسفة على كلامى اللى قلته.. احم انا هاجر.
مصطفى بإبتسامة :وانا مصطفى.
هاجر بإبتسامة :تشرفنا.. رايح شغل ولا اجازة.
مصطفى :شغل فى شركة ****
هاجر بإبتسامة :ايه ده وانا كمان.
 وهى تمد يدها :صحاب.
مصطفى وهو يمسك بيدها:صحاب.
"الحب الأول لا يموت، بل يأتي الحب الحقيقي ليدفنه حيًا💖"
تمت روايتي الجديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent