رواية الحب والعذاب الفصل الثالث 3 - نور عصام

الصفحة الرئيسية

رواية الحب والعذاب الفصل الثالث 3 بقلم نور عصام

رواية الحب والعذاب الفصل الثالث 3

علي   قال دهب انا موافق
دهب   بصتله والدموع ف عنبها وقالت لدرجه دي انا رخيصه عندك ومش مصدقني ونسيت كل اللي بينا
علي   مسكها من ايدها وقالها مش عاوز اسمع صوتك
دهب   نزلت دموعها
علي   شاور لتاكسي وركبو وراحو عند المأذون وتم كتب الكتاب وبعدين خرجو 
وبعد بعض الوقت وصلو بيتهم وطلعو
دهب   دخلت شقتهم وقفلت وهو كمان دخل شقته 
صفاء   اتصلت علي دهب
دهب   ايوا يا ماما انا رجعت بس مش هقدر اجي تعبانه وكمان علشان رجلي
صفاء   كنتي جيتي غيرتي جو
دهب   معلش يا ماما انا هاكل وانام علي ما انتو تيجو
صفاء   طيب يا حبيبتي وقفلت
دهب   دخلت اوضتها ورمت نفسها عالسرير وبتعيط وبعد دقائق الباب خبط قامت راحت فتحت لقت
علي   بصلها
دهب   اتنهدت وقالت نعم عاوز حاجه
علي  عاوز مراتي
دهب   يعني ايه
علي   مسكها من ايدها وقفل باب شقتهم واخدها وراح شقته
دهب   ف ايه براحه مش كدا
علي   قفل الباب وراح علي اوضته
دهب   وشها احمر ودقات قلبها سرعت وصوت نفسها عالي
علي  بصلها وقالها اهدي يا حلوه ليه كل الخوف دا وبكل آسي عليها قالها هي يعني اول مره 
دهب   بصتله بقهر وبعدين قالت انا جاهزه يا علي
علي   قالها طبعا ما انتي متعوده علي كدا 
دهب   ماشي يا علي انا عوزاك تغلط زي ما انت عاوز
علي   قرب منها واصبح وشه ملامس لوشها
دهب   دقات قلبها هتنفجر
علي   حط ايده علي صدرها وقالها اهدي مش كدا احنا لسه ف الاول اومال بقا
دهب   قاطعته وزئته عنها 
علي   اتنهد وراح عليها تاني ومسك ايدها وقالها قسما بالله لو ايدك دي اتمدت عليا تاني 
دهب   قبل يكمل قالت ولا هتقدر تعمل حاجه لانها هتتمد كتير مش مره واحده
علي  اتعصب ورماها عالسرير
دهب  بصتله وعيونها بتقوله هتندم
علي   قرب منها وهمس جنب ودنها وقال هنشوف يا دودو وف لحظه كان مجردها من كل ملابسها 
دهب   دموعها علي خدها بس اتحملت
علي   قرب منها اكتر حتي اتأوهت ضمها اكتر ليه وحس بفرحه ولكن غضبه وانفاعله سيطرو عليه وما تركها حتي حس براحه نفسيه اكتر واكتر واصبحت زوجته حقا بكل شموخ وكبرياء بقلمي نور عصام وبعد بعض الوقت
دهب   قامت وقالت انا مش ندمانه يا علي انا كان ممكن اعاند معاك ولا يهمني زعلك ولا حتي ابررلك لو روحك طلعت قدامي لاني عرفه نفسي كويس 
علي  بصلها 
دهب   قالت بس انت كرهتني ف نفسي بسبب شكك فيا وعدم ثقتك بيا ولأني بحبك واتمنيتك سلمتك نفسي حبيت انك تكون اول واحد يلمسني وبقهر وغيظ وحرقة قلب قالت انا هتجوز يا علي وهخليك تتندم علي كل كلمه قولتها ف حقي وعمري ما هسامحك ابدا
علي  قالها دهب اسمعيني
دهب   بصتله بكل كبرياء وقالت تاني انا مش ندمانه علي اللي حصل وبعدين بصت علي السرير
علي    استغرب والتفت مكان ما هي بصت شاف بقع دم
دهب   بصتله وقالت طلقني
علي   قرب عليها وقالها دهب اهدي
دهب   قولتلك طلقني
علي    مد ايده يمسك ايدها
دهب   زئته وقالت الأتفاق لازم يتنفذ علشان انا اللي مقبلش ان اسمي يتربط بأسمك 
علي    بعصبيه قالها حبيبتي حطي نفسك مكاني البنت اللي بحبها بقالي سنين وهتجنن عليها اشوف صورها ف احضان راجل تاني وف وضع زي الزفت اعمل ايه
دهب   بكل قوه قالت بتقولي حطي نفسك مكاني وصرخت وقالت وانا مين يحط نفسه مكاني مين يقبل اللي قبلته واستحملته منك مين يتحمل كل اهاناتك اللي قولتها
علي   حبيبتي
دهب   ضربته ف صدره وقالت اياك تنطفها تاني
علي   طيب اهدي ونتفاهم
دهب   قالت ورقة طلاقي توصلني ف خلال يومين تلاته
علي   مش هطلقك يا دهب
دهب   يبقي انته اللي ابتديت
علي   هتعملي ايه
دهب   هرفع عليك قضيه خلع
علي   بغيظ فيها وانا من بكرا هرفع عليكي قضية طاعه
دهب   بصتله وضغطت علي شفايفها
علي   قالها ايوا هعملها وشوفي بقا بعدها ايه اللي هيحصل
دهب   يحصل اللي يحصل بردو مش هرجعلك
علي   قرب منها وقالها يظهر كدا يا زوجتي العزيزة انك مش فاهمه يعني ايه قضيه طاعه وعموما انا هقولك قضية بيت الطاعه اللي هرفعها عليكي لو ما نفذتيها هتبقي ناشذ يعني عمرك ما هتتجوزي تاني ابدا ف حياتك وخطف منها قبله علي خدها بسرعه رواية الحب والعذاب بقلمي نور عصام
دهب   زئته ومسحت خدها وقالت هو انت بعد اللي عملته فيا تفتكر اني هسكتلك طبعا لا انا هتجوز غصب عنك
علي   هو انتي فاكره انك لو فكرتي اصلا ف حد غيري او بس فكرتي لمجرد الفكره ف دماغك انا هعمل فيكي ايه
دهب   بصتله بأرف
علي   قالها هقتلك واشرب من دمك
دهب   اللي عندك كله اعمله وهطلقني ورجلك فوق رقبتك
علي    طيب هتقولي ايه لأمك واختك واهلك
دهب   ملكش دعوه
علي   ازاي بقا انتي مراتي وامك حماتي وانا اخاف علي زعلها وخصوصا وهي تعبانه
دهب   بغيظ فيه قالت انت مالك انا بنت عاق وقاصده اموت اهلي بعمايلي الزباله 
علي   بصوت عالي قالها دهب
دهب  ببرود قالت متعليش صوتك عليا
علي   ضغط علي اسنانه
دهب  قالتله تضغط علي سنانك تكسرهم خالص هطلقني 
علي   مش هطلقك يا دهب
دهب   بغيظ فيه قالت ايه دا وازاي تقبل علي نفسك تعيش مع واخده زباله وخاينه ووس
علي   ضربها بالقلم وقالها اخرصي وإياك اسمعك تقولي كدا تاني اقسم بالله ادفنك مكانك
دهب   حطت ايدها علي وشها وقالت بتضزبني
علي   واقطم رقبتك كمان لو قررتيها
دهب   لا هقررها هو مش دا كلامك بردو 
علي    غمض عيونه واخد نفس وقالها مش هطلقك وهتفضلي مراتي كل عمرك وبكرا هاجي اتكلم مع خالتي ونتمم الجواز قدام الكل
دهب   لو السما انطبقت علي الارض مش هيحصل 
علي   راح عليها ومسكها بالقوة من زراعها وقالها يبقي خلاص من النهارده انتي هتشاركيني بيتي واوضتي وسريري ودنيتي كلها ومفيش خروج من هنا
دهب   بتحاول تخلص دراعها منه وتقوله بعند مش هسمحلك تعيش مع واحده خاينه
علي   لف وشها ليه وقالها يظهر كدا انك مسمعتيش كلامي كويس وزئها عالسرير
دهب   ابعد عني وإلا
علي   وريني هتعملي ايه
دهب   بصت جنبها لقت كوبايه ازاز مالت عليها ومسكتها ورمت الميه منها وقالت لو قربت مني هخبطها ف دماغك
علي   قرب منها وقالها انا مش عاوزك تخبطيني انا عاوزك تموتيني خالص وقرب اكتر منها
دهب   بغيظ حدفت الكبايه ف ازاز الدولاب وكسرت الدنيا
علي   قالها مش نعقل كدا احسن ولا ايه
دهب   دفعته عنها بقوة وقامت تجري علي برا
علي    طلع وراها واتنهد وأخر حركته علشان تمشي
دهب   ف دماغها انه ما قدر يوصلها خرجت وراحت علي شقتها وقفلت بسرعه بقلمي نور عصام
علي   دخل اوضته وقعد عالسرير ودموعه نزلت علي كل كلمه قالها ل دهب ولكن حس بفرحه وانتصار جواه انها حبيبته اللي عمرها ما هتعمل حاجه تكسره ابدا وبعدين اقسم ف نفسه انه هيجيب حقها وحقه من اللي عمل فيها كدا وقام لم الازاز المكسور وشال الملايه وطبقها وحطها جوا هدومه وعدل المكان تاني وبعدين راح اخد شاور بارد يهدي النار اللي جواه بسبب اللي حصل معاه ليومين
دهب   دخلت اوضتها وعيطت بحرقة علي حظها السيئ اللي رماها ف الوضع دا الي ان غلبها النوم
وبعد ساعتين وصلت امها واختها اطمنو عليها انها نايمه ودخلو نامو
مصطفي   اول ما دخل الاوضه اتفاجئ بالإزاز المكسور
علي   كان نايم صاحي عالسرير
مصطفي   بصله وقال ايه اللي حصل 
علي   ولا حاجه غصب عني
مصطفي   قرب منه وقال هي دهب كانت هنا
علي    بقولك ايه انا مش فايقلك
مصطفي   لدرجه دي انت مزعلها 
علي   مجنونه اعملها ايه
مصطفي   تحتويها وتحسيها انها ملهاش غيرك 
علي   اتنهد وسكت
مصطفي  لازم تصالحها علشان انا متأكد انك انت اللي غلطان
علي   رفع حاجبه
مصطفي   كل تصرفاتك بتقول كدا اليله تصالحها
علي   أكيد نامت
مصطفي   ابعتلها رسايل لو صاحيه هتشوفها ولا نايمه الصبح بتشوفها وتعرف انها ما هانت عليك 
علي   ف نفسه يا عم اسكت انت مش عارف حاجه
مصطفي   مد ايده وعطاه الفون بتاعه من الشاحن وقاله ابعتلها رساله دلوقتي وراح يغير هدومه
علي   اخد الفون وفتح الواتس لقائها غيرت صورتها وحطت واحده حزينه زعل علي حالها وبعدين قالها حبيبتي صاحيه ولا نايمه ياريت مراتي الغاليه ترد عليا
دهب   كانت نامت وقافله الواتس
علي   اوووف وقفل ونام
وحل الصباح علي الجميع بإذن الله
صفاء   يلا يا بنات اصحو 
دهب  ماما انا تعبانه ومش هقدر اروح الشغل انهارده واتصلت واخدت اجازه
صفاء   لسه رجلك وجعاكي
دهب   ايوا يا ماما
صفاء   ما انا قولتلك لازم ترتاحي بس انتي عنديه
دعب  اهو اللي حصل بقا يا ماما
صفاء   الحمد لله علي كل حال
رحمه   طيب انا همشي علشان عندي محاضره بدري
صفاء   خلي بالك علي نفسك 
رحمه   ان شاء الله وفتحت الباب ومشيت
علي ومصطفي   صباح الخير يا قمر
رحمه  صباح النور
علي   مش لاقي دهب معها 
مصطفي   حس بيه وقالها اومال فين دودو
رحمه   تعبانه ومش قادره تزل الشغل اليوم
علي   بلهفه تعبانه مالها
مصطفي   قاله اتصل عليها 
علي   فعلا اتصل بس ماردت
رحمه   قالت دخلت نامت تاني
علي   طيب انزلو انتو وانا هشوفها
مصطفي   بهمس قاله سيبها تهدي وبعدين اما ترجع ابقي كلمها خليها علي راحتها
علي   بتنهيده قاله هو مين فينا الكبير 
مصطفي    اربع سنين مش حوار يعني وبعدين ذهبو كل واخد فيهم حيث يشاء بقلمي نور عصام
علي   وصل الشغل ودخل يغير ملابسه سمع
طارق   بيقول علي فكره يا خالد انا مسحت الصور اللي عملناها ل دهب
خالد   احسن كدا اعتقد خلاص ملهاش لازمه دلوقتي انا انتقمت منها ولكرامتي من رفضها ليا خليها تعرف بقا هي اتجرأت ورفعت عينها فيا ازاي
طارق    بس انا شاكك ف حاجه
خالد  ايه هي
طارق   قال .. يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent