رواية ايها المغرور الفصل السادس والعشرون 26 - بقلم نيمو

الصفحة الرئيسية

رواية ايها المغرور الفصل السادس والعشرون 26 بقلم ندى سعيد (نيمو)

رواية ايها المغرور كاملة

رواية ايها المغرور البارت السادس والعشرون 26

_ندي بحرقه : اذيك يا سيادة النقيب ، يؤاجل مش تقول انك هتخطب 
_ احمد بغل  : انتيي!!؟
ثم عاد لبروده فهو لا يرد ان يعكر مزاجه : اخطب ولا لا دا شئ ميخصكيش وتركها ورحل
_ ندي بغيظ : الجيات اكتر يا صقر
فاحمد يقلب بالصقر في امن الدولة 
اما شهاب قنظر لها بتعالي وقال: تحاولي بس انك تاذي اخويا زي زمان صدقيني انا اللي هزعلك ثم قرب منها بشده ونظر لها نظره ارعبتها وانتي عارفه زعلي وحش ثم ازاحها بحرثه من امامه  ذهب لاخيه 
_ شهاب بمزاح حتي يخرج اخيه من حالته تلك: اش اش ايه بقا يا صقر باشا القمر دا كله
_احمد بابتسامه مشرقه : انا قمر من زمان يا حيوان 
_شهاب وهو يقود السياره ويضحك : ومالو من حقك تتنك فابتسم عليه وذهبوا لوجهتهم
اما ترنيم فكانت حقا متوتره وكانت تاكل ضوافرها بتوتر حتي استمعت لصوت فرامل سيارته فعلمت بوجوده فنظرت بتوتر للمراه و اخذت ترتشف المياه اما اخيها المشاكس الصغير الذي يبلغ ال ٨ اعوام ويدعي اسد كان ينظر اليها ببرود فهي كانت متوتره زياده عن اللزوم
_ اسد : المفروض انك كدا يعني زي بقيت البنات و بتتكسفي 
فنظرت اليه بحنق و القت ف وجهه المخده وقالت: بس يا اصفريك اللون انت
فاخيها اسد يشبها امها المتوفيه فعو يمتلك وسامتها و يمتلك شعرها الاصفر الناعم وعيناها الخضرواتين
( اسد هتعشقوه ف الكبر دا ويكون بطل دا بس دا لو عايزين يعني😂💖 )
_اسد  وهو يخرج لسانه لكي يستفزها : انا طالع اشوف قره عينك
_ترنيم : غور ذاكر يزفت
_ اسد باستفزاز اكبر : انتي نسيتي ان ١ و ٢ و ٣ ابتدائي لغولهم امتحاناتهم عشان كرونا😂💃
_ترنيم بصريخ : غووووور يعملي لسود
_اسد ببرود : انا طالع بكرامتي احسن
فندرت ترنيم لملابسها بفخر فكانت ترتدي فستان ستندم علي انها قامت بارتدائه ...
محمود وقد طفح به الكيل وقرر مكالمة معذبه فؤاده وهي ليس غير سندريلاته الخاصه به
_ مريم بقلب يقفز فرحا لرنينه عليها : مستر محمود 
_محمود بجمود ولا يهتز لنبره صوتها : هتاخدي اجازه ليه يا مريم
_ مريم بحزن: اول مره تقولي مريم
_ محمود قبل ان يضعف من نبره صوتها : مش هعيد سؤالي تاني يا انسه
_ مريم وقد استفزها نبرته هذه فهي حقا اشتاقت لصوته واليه ولكن عند المواجهه يكونان كا القط و الفار : وانت بتجسس عليا
_ محمود : كان بصدفه ع فكره 
_مريم بحنق : حياتي الشخصيه ومش مسموح لحد يدخل فيها 
فاغلق محمود الهاتف في وجهها
فنظرت بعصبيه اليه و قامت بالاتصال عليه
_ محمود بخنقه : عايزه ايه ..
لم يكمل حديثه لانها اغلقت الهاتف في وجهه كما فعل
_محمود بصدمه : لا دي اكيد مجنونه وربنا مجنونه ! هيا رنت عشان تقفل ف وشي السكه زي معملت!!
مريم ببسمه فرحه لما فعلته : مانت مش احسن مني اه هئ وقامت تقرا جزء من خواطر كاتبتها المفضله وهي  
(ندي سعيد) 
اخذت تقرا الاسكريب 
( هي فتاه حاربت من اجل البقاء اما هو فيعشقها لحد النخاع ... )
واخذت تندمج مع الاسكريب 
في منزل ترنيم 
خرجت اليه بخجل شديد اما هو اشتعلت عيناها بالنيار لما ترتديه اما شهاب اخذ وضع الصامت كاتم ضحكته ويندر للارض ويغض بصره 
_شهاب بخبث: مرات اخويا مزه
_احمد وهو يسحق اسنانه بغيظ: اخرس
ثم نظر لترنيم وقال في سره :  دانتي نهار ابوكي اسود يا ترنيم 
فكانت ترتدي دريس بلون الاسود ويصل لما فوق ركبتيها و يوجد به شراشير تزينه بلمعه فضه من خصرها لاخر الفستان اما من اعلي فكان يظهر حزء من جسدها وذلك بسبب الكرستان و القماش الشفاف 
وكان يظهر قوامها باغواء حقا
ترنيم وهي تجلس بجانب والدها 
احمد تفوه من طثره غيرته لوجد اخيه معه ولم يتدارك وجود ابيها 
_ احمد بغيره : قومي غيري ألزفت دا لاخليها ليله سودا ع دماغك ودماغك اهلك
ثم نظر لعمه وقال بحرج : لامؤاخذه يعمي
_ محمد والد ترنيم  بابتسامه لانه راي عشق ابنته ينبض في عيناه: ولا يهمك يبني😂🤦🏻‍♀️
_ ترنيم بغضب وتجاهلت وجود ابيها و اخيه فقامت من مجلسها وتخصرت وقال: مالو بقا انشاءالله
_ احمد بصدمه من وقفتها هذه : اقفي عدل يبت لاعدلك قدامك ٣ ثواني لو شوفتك قدامي مش هتعرفي هعمل فيكي ايي
_ترنيم: بس دا جميل اووي انا قولت هيعجبك !
نظر نظره ارعبتها
_ ترنيم وهي تدبدب بغيظ وهي تذهب غرفتها : يووووه
_احمد : مسمعلكيش نفس يا سلعوه انتي ثم نظر لابيها وقال بحرج : طدا ندخل ف الموضوع علي طول
😂
وانتهي اليوم بالاتفاق علي كتب الكتاب بعد اسبوع وان الزفاف بعد مهمته الاخيره وهي بعد حوالي اشهر قليله 
فهي لم ترتب انها ستصبح زوجته بعد اسبوع
_ احمد وهو يرحل وهي كانت تصله لباب منزلهم : حساب لبسك دا معايا بعدين والله لاولعلك فيهم
وذهب 
_ ترنيم بغضب قبل ان يهبط : بس يااه 
فنظر له ندره بخبث و عاد اليها ف اغلقت الباب بخوف و ضحكات عاليه فضحك غلي ضحكاتها و قرب من الباب وقال : اسبوع وتكوني بتاعتي انا وعلي اسمي فدق قلبها بعنف شديد و ذهب ليهبط لاخيه وهي دخلت لبلكونتها لكي تراه وهو يرحل
فشعرت بشى ثقيل عليها  ففزعت 
_ اسد وهو يركب علي ظهرها ويودع شهاب من الاسفل : باي باي يا شيبوو
_ شهاب بحب القي اليه قبله  : باي يا اجنبي
فشهاب احب اسد بشده رغم فارق السن من بينهم فكان في وجوده بمنزلهم كان يجلس معه ويحاوره كانه يعرف منذ ولادته
_ ترنيم ؛ مانتو لازم تصحابو بعض وانتو شبه الاجانب كداا
اسد وهو يتشبق بها أكثر ادخلي ياما جوا لتوقعيني 
_ ترنيم بضحكه: تعال يا لمض
💓: مر اسبوع دون جديد كانت تستيقط جميله تبكي و تنام واصبح وجهها وجسدها هزيل جدا ولكنها احبت قربه وبدات في حب وجوده وتعاملها بلطف معها فطان الغول لاول مره تراه هكذا 
لكنها كانت تقول لكي لا تقع بحبه انها من اذلها ومن اذاقها طعم العذاب الوان و عاملها بلطف بعدما علم انها ابنة  عمه وفقط فنظرت لذاتها بحزن وبكت بحرقه اما يزن فكان بجانبها و ردت فعله تجعلها تقل انه ليس هذا المغتصب وليس يعاملها هكذا لانها ابنه عمه فقط فقررت ان تعرف ماذا يدور بخلدانه بعد استعادت ذاتها من تلك الازمه ومعرفت كل شى عن عائلتها 
فدخل عليها يزن وجلب اليها عصيرها المفضل وهو عصير المانجه
_ يزن: المانجه يا مانجه 
فكانت تريد ان تكون جامده ولكن كلامه جعلها تبتسم بشده عليه فجلس بجانبها بهدوء وجس نبضها بحزن و حس حرارتها بحب وقبل راسها و نظر لخلف ظهره بفضول 
_ جميله ببراءه طفل حرمت منها وهو يعوضها حاليا : جايب لهمس  اي معاك 
_يزن بحزن : اولا انتي جميله
مش همس 
_ _جميله بتذمر: جايبلي ايي بقااا
واخذت تتشبث به بفضول حتي حاصرها بيداه وحاول الا يخيفها بقربه وحاول ان يجعلها تتقبل وجوده وسعد انها لم تنفر منه و تقتله بكلامها وانها مازلت بين احضانه 
_جميله بدلع مصطنع حتي تستعطفه: هات بقا يا زيزوو
فضحك عليها بشده فسرحت بجماله فلاول مره تراه يضحك هكذا فوضعت يداها علي غمزاتو بغفله و مررت يداها علي غمزاته بحب : الله
_يزن بغمزه : قمر صح
_جميله برفع حاجب : جبتلي شوكلت 
_يزن وهو يقترب منها  ويهمس باذنها جعلها تفقد حصونها : تلاجات القصر كلو فيها شوكلت عشانك
فاذاحته بخبث وهبطت للاسفل وقالت وه تهبط : وسع بقا طلاما خت المعلوم منك
_ يزن بصدمه : مصلحجيه حقيره يعني مفيش كلام ثم قال وهو يهبط اليها خدي يبت
_ جميله: اعاااااااا يطنط عفااااف ععااااا هيههيهيهيه
_فضحك عليها بشده : اقفش حرامي
_ جميله : يعفاف يختايييي الحقينااااااييي
😂
 💓: _عفاف بنظره حب اليهم : فركضوا اليها واحتضنوها بشده
وكان خدم القصر ينظر بحقد لعفاف ف يزن الالفي يحتضن مربيته!!!؟؟؟
فهو يعشقها بمعزه امه الثانيه وهي من ساندته كثيره
نظر يزن بخبث لجميله التي بحضن عفاف وقال : تعليلي بقا 
ففزعت جميله وركضت لاعلي السفره
_ جميله بضحكات وخوف من ان يمسكها: خوربيتك انت لسه فاكر
ثم نظرت لعفاف وبدموع مصطنعه : والنبي ي فوفا الحقيني
_ عفاف : فكرتوني بايام زمان كنتي انتي اللي بتضربيه وهو اللي بيستخبا فيها
_ جميله بصدمه ونظرت خبث لافتضاح امره : بجد!
_ عفاف : طبعا قم نظرت ليزن فاكر يا يزن 
_ يزن  بخبث : منا هطلعوا عليها دلوقتي ثم  قال بذكاء لو جيتي ع طرف من السفره هتقعي لازم تفضل ف النص فخليكي كدا يقرده
_ جميله جلست فنصف السفره واخذت تاكل الموز وتلقي عليها القشر فغضب منها وركض اليها 
وقام بامساكها من خلف راسها كالحرميه
_ يزن لعفاف : حضري العشا ي فوفا
_ عفاف وهي تنظر للخدم بحب : يلا ع المطبخ يبنات 
_يزن بتصميم ؛ الاكل كلو من ايدك انتي وحشني اكلك
_عفاف بفرحه ام : من عنيا يحبيبي كل الاصناف اللي بتحبها هتكون ف ظرف ساعه ونص متحضره ليكوا
فابتسم بحب اليها و نظر بنصف عين لتلك المشاكسه التي ف يداه
 💓: _ جميله وهي تقرب من اذنه : الله واكبر  
اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ، اهدي بالله عليك
فضحك عليها بشده حقيقيه
وحلس بهدوء وهي معه و اعطاها بطاقتها الشخصيه وهي باسمها الحقيقي
_يزن : دلوقتي  انتي جميله عبدالرحمن الألفي 
ولازم الكل يعرف يعني  ايه ومين حرم يزن الالفي وبنت عمه
_ جميله بحزن وجديه مصحوبه بنبرتها : بس انت اجبرتني ع الجواز وميغركش كل الهزار دا انا قلبي ابيض بس لسه متصافتش منك ولا جامعه بروحها فقاطع كلامها 
_ يزن ؛ انا مش هجبرك ع حاجه ولو عايزه تطلقي هطلقك و هسبلك القصر كلو دا كلو ملكك حاجتي هيا حاجتك يا جميله 
ولكنه كذب ف حق طلاقها فهو بخاطره يقول ( طلاق ماذا هي لي وفقط ولكن يجب القول هذا حتي لا تهابني)
_جميله بتذكر : كنت مخبي اي وراك
_ يزن وهو يقبل يداها : البوم ذكراياتنا
فقفزت فرحا وقالت اليها وهي تضع الكابيشوه ( الزعبوط يعني) علي راسه وهي الاخر هاذا وقالت له بهدوء 
تعال ورايا فقام معها وهو يتعجب منها
فوجدها تدخل المطبخ الصغير المجاور لعفاف وتأخذ  منه الشيكولا
_ يزن باستعجاب : عامله زي اللي بتسرق كدا ليي مهو يبنتي بتاعك 
_جميله: لاازم نعمل كدا عشان نحس بطعمها واننا انجزنا من غير محد يشوفنا وناكلها براحتنا
_ فاخبط كف ع كف من تلك المجنونه : هو في غيرنا ف القصر اصلا بنستخبا منه
_ جميله بحنق: اسمع الكلام بقا عشان نستمتع واحنا بنتفرج ع صورنا فوق يلا لم شويه ف جيوبك
ففعلم ما طلبته منه ع مضض 
وبتقلب عين من جنانها
[💓: وهو يصعد مع جميله
وجد تلك السيلينا تهاتفه وتخبره بانها امام القصر فذاد به الكيل حقا فهو لا يريدها وقد حظرها اكثر من مره  فبوجودها لن يتغير شئ مع جميلته
فقال بهدوء لمعشوقته
_ اطلعي فوق يحياتي لحد ما اشوفها عايزه اي ونتفرج مع بعض  علي الصور فتحكمت بغيرتها وصعدت ببردو
و بعد ٥ دقائق كانت تدخل هذه الحيه
_ يزن وهو يجلس ف ساحة قصره بتكبر : عايزه  اييي 
_ سيلينا ركضت اليه واحتضنتوا بعشق جارف فدعونا نقول انها مجنونه به
_ سيلينا بصدق : وحشتني انت ادمان بنسبالي يا يزن 
قمسابالله وحشتني فاذاحها بخفه فهو لا يريد كسرها فطلاما كانت اليه يد العون ف تعبه ولكنه لا يريدها بعدما علم بادمانها و حتي لا يغضب معشوقته وغير ذلك تكبرها الذي يجعل الجميع يكرها
فنظرت اليها عفاف بغضب وصعدت لجميله 
_عفاف: قومي يموكوسه يلي بتاكلي الشوكولاته
_ جميله بحزن : بس بقا يعفاف ثم نظرت ببراءه : السلعوه مشت
_ عفاف ببراءه مصطنعه : لا لسه بتبوس وبتحضن تحت
ففرغت فمها بصدمه : ينهار ابوها اسود
_ عفاف وهي تكتمت ضحك : انا مش بقول كدا عشان اولعك لاسمح الله
_  جميله وهي تزيحها بخفه وتهبط بغضب : لا طبعا دانتي طلعتي ملاك يفوفا
و هبطت بغضب و اخذ تجرها مش شعيراتها
_ جميله: والله لاجيبك تحت رجلي بقااا هاااا
واخذت تكيل اليها الضربات 
_سيلينا: اوعي شعري يا جربوعه
_جميله بصدمه : انا جربوعه يا كارته انتي دانتي ليله اسود من الاكسوجين اللي ضرباه ف شعرك المعفن دا يابت
اما يزن فاخذ ينظر اليها بتسليه ع غيرتها
_  سيلينا باستعطاف مصطنع ليزن : زوز الحقني
_ جميله: عينك لتوحشك يبت انتي
واخذت تيكل لها الضربات وصريخ سيلينا يصدح ف القصر 
فنظر بملل عليهم و مال يحمل جميله بعيد عنها 
_ يزن بهدوء  غير عادته: اهدي بقا
_ جميله : لا اانت بتاعي انا وبس ودا ثم أشارت لحضنه 
دا مكاني انااا مش هيا ولا غيرها
فندرت بصدمه لما تفوهت اما هو نظر بخبث مضحك
google-playkhamsatmostaqltradent