رواية احببت مغرورا الفصل الثالث 3 - شهد عاصم

الصفحة الرئيسية

رواية احببت مغرورا البارت الثالث 3 بقلم شهد عاصم

رواية احببت مغرورا كاملة - بقلم شهد عاصم

رواية احببت مغرورا الفصل الثالث 3

الصبح..
شهد :اه دماغي وجعاني اوي هو ايه الي حصل ايه ده لبسه اللبس من ساعت الحفله ايوه صح هو ايه الي حصل في الحفله 
شهد قامت وراحت خدت شاور ولبست ونزلت وهي نزله شافت سيف وقالت 
شهد :صباح الخير
سيف : صباح النور 
شهد:هو ايه الي حصل في الحفله 
سيف :حصل كل خير قريب هتبقي تعرفي 
شهد:اعرف ايه 
سيف :ولا حاجه المهم أنا قررت انك تشتغلي في الشركه 
شهد: لا شكرا أنا مش عاوزه اشتغل عند حد مغرور زيك 
سيف: أنا قلت الي عندي 
شهد بغضب: ماشي هشوف 
محمود :أنا جيت
شهد : مين الاستاذ
محمود : أنا اسمي محمود ياقمر انتي مين بقا 
شهد بغضب :قمر انا شهد يا عسل 
انا ماشيه 
سيف بغضب: رايحه فين 
شهد :رايحه اجيب هديه لابن عمي عشان جي بليل من السفر 
ها حاجه تاني 
سيف :وانتي عندك ابن عم 
شهد:اه عندي وكنت عاوزه اطلب منك طلب 
سيف :اممم 
شهد: كنت عاوزه أن هو يقعد معانا في البيت هنا انت عارف ان مفيش بيت عشان يقعد فيه 
سيف :ماشي 
شهد:شكرا يلا باي يا سيف باي يا عسل 
محمود :ايه يابني سرحان في ايه 
سيف بسرحان : هاا ولا حاجه فاكر البت الي ضربتني 
محمود : اه فاكر ملها 
سيف :هي دي بقا 
محمود: بجد 
سيف :والله
محمود : طب انت بتحبها 
سيف :لا طبعا انا مش بفكر غير ف اني انتقم منها ازي بس خلاص حليت الموضوع ده 
محمود :حليتو ازي 
سيف:اتجوزتها من غير ما تعرف 
محمود :ازي ده حصل 
سيف: طب تعالي اقولك وحنا ماشين 
**
في حته تانيه  بنت شابه جميله قاعد علي البحر وبتفكر حبيبها 
البنت: أنا جيا قريب اوي يا روحي جيا  عشان نتجوز وتبقي ليا انا وبس بس ليا أنا 
**
جه الليل وجه ومعاه النكد الي هيحصل 
**
الكل قاعد علي السفره وفجأة 
انا جيت 
شهد بفرحه :خالد 
خالد :ايوه خالد وحشتيني اوي انتي  ومرات عمي 
شهد جريت حضنتو جامد وقالت 
شهد:وحشتني اوي اوي 
خالد :وانتي كمان بس مقلتليش يعني بيت مين ده 
شهد :ده بيت خالتي اصل ماما قالتلي أن أنا عندي خاله وابن خاله 
طبعا سيف يسكت علي الحضن لا ميسكتش 
راح وشد شهد ليه في حضنو  وقال 
سيف :انتي ازي تحضني 
شهد بغضب :ايه بحضن ابن عمي هي فيها حاجه 
سيف بغضب وغيره : اه في ازي تحضني حد وانا واقف كده 
شهد : يعني ايه وانت واقف انت ابن خالتي يعني عادي 
سيف :لا مش ابن خالتك أنا جوزك 
شهد بصدمه :جوزي 
خالد بنفس الصدمه :جوزك جوزك ايه يا شهد فهميني 
شهد :والله معرف يا خالد 
سيف :ايوه جوزك ودي ورقه جوازنا 
شهد :ايه جوازنا
خالد:شد شهد ليه وقلها يلا يا شهد عشان هنمشي من هنا 
 سيف والغضب ملا عنيه والغيره :وشد شهد ليه وشلها وطلع بيها الاوضه وقفل الباب بالمفتاح 
شهد :انت ازي تتجوزني من غير ما اعرف 
سيف بغضب وغرور :اتجوزتك عادي وكمان أنا مش متجوزك عشان سود عيونك أنا متجوزك عشان انتقم منك بس مش حاجه اكتر من كده 
شهد :قول بقا أن كل ده عشان تنتقم مني طلقني 
سيف و بكل غرور:طلاق مش هطلق أنا هطلق لما اخد الي أنا عاوزه وارميكي زي الكلاب 
شهد :ضربتو بالبوكس 
سيف راح ضربها بالقلم وقال 
سيف : لو ضربتيني تاني مش هيحصل كويس ماشي اه وكمان في شروط 
اولا بعد كده النوم هيبقا هنا في الأوضه معايا ثانيه مفيش خروج الا بأذني ثالثا وده الاهم انك تبعدي عن خالد ابن عمك ده 
شهد :ايه الي انت بتقولو ده انا لا يمكن اعيش معاك في نفس البيت اصلا 
ولسه كانت هتمشي راح شدها وقعت علي السرير وهو راح عندها وبقا هو من فوق وقرب منها اوي وهي بقت متوتره من أن هو قريب منها وأنفسهم بقي نفس واحد 
راح قلها 
سيف : أنا قلت مش هتمشي من هنا غير لما اخد الي أنا عاوزو وهتفضلي في الاوضه دي اه وكمان أنا من حقي اااا وبيبص علي شفيفها وبيقرب وقلها برحتي يعني الأول كنتي مش بترضي أنا دلوقتي جوزك ولسه بيقرب راحت زاقتو 
وقالتلو 
شهد:لما تشوف حلمت ودنك 
راح قام وقلها 
سيف :ماشي لما نشوف 
راح مشي وقفل الباب بالمفتاح ومشي 
وشهد قاعده علي الارض عماله بتعيط لحد ما استسلمت للنوم
سيف جه البيت وطلع لقاها نايمه علي الارض راح شلها ونايمها علي السرير وقلع القميص بتاعو وشدها من خصرها ودفن وشو في رقبتها ونام 
**
الصبح..
شهد صحيت ولسه كانت هتقوم راح شدها ليه وقلها 
سيف:رايحه فين
شهد:وانت مالك
سيف :مش انا قلت مش هتخرجي من الاوضه
شهد:ريحه عشان اجيب لبس عشان اخد شاور ها فيها حاجه 
سيف :لا مفيش طب ايه رايك اجي معاكي 
شهد :تيجي معايا فين
سيف:ناخد شاور مع بعض 
شهد :انت سافل وقليل الادب 
ولسه كانت هتمشي مسك ايديها 
قلها ابقي هاتي لبسك كلو هنا عشان هتنامي معايا هنا علي طول 
شهد بغضب :ماشي سبني بقا 
شهد مشيت وهو قام خد شاور ولسه كانو نزلين علي السلم فجأة
بنت :أنا جيت 
سيف بصدمه : انتم😳
تتخيلوا مين البنات دي ؟ يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent