رواية احببت مغرورا الفصل الثاني 2 - بقلم شهد عاصم

الصفحة الرئيسية

رواية احببت مغرورا الفصل الثاني 2 بقلم شهد عاصم

رواية احببت مغرورا كاملة - بقلم شهد عاصم

رواية احببت مغرورا الفصل الثاني 2

شهد :انت😳
سيف :انتي😒
سيف: ايه الي جيبك اوضتي اكيد عاوزه تقضي معايا ليله زي اي بنت بقضي معاها ليله 
شهد راحت وضربتو بالقلم 
شهد: اخرس ياحيوان والبس حاجه عشان اعرف اتكلم 
سيف وبدء يقرب منها اوي وهي عماله ترجع لورا لحد ما خبطت في الحيطه راح هو حط ايدو حولين خصرها والايد التانيه علي الحيطه عشان متعرفش تمشي وقلها 
سيف:ليه مش عارفه تكلميني كلميني اهو أنا سمعك 
شهد بارتباك: لو سمحت ابعد عني وشيل ايدك عشان مكسرهاش 
وشالت ايدو وقالتلو 
شهد:انت بتعمل ايه هنا اصلا 
سيف :أنا الي المفروض اعرف انتي بتعملي ايه هنا عشان ده بيتي 
شهد :بيتك ..أنا هنا عند خالتي 
سيف :خالتك....خالتك مين 
شهد وزعقت جامد : يا ماماااااا يا خالتوووووو
جم علي طول علي صوتها وبيقولو في ايه 
راحت شهد قالت 
شهد: ياخالتو أنا نايمه في اوضتي أصحا القي الحيوان ده نايم معايا وانا نايمه  في حضنو كمان 
الخاله : اوضتك ايه يابنتي دي أوضيت  سيف ابني 
شهد :ابنك الحيوان ده يبقي ابنك 
سيف: بصي يابت انتي أنا سكت علي الشتيمه الاولي  بس دلوقتي مش هسكت وكمان يا ماما ايه الكلام الي بتقولي ده دي بنت خالتي 
شهد:ايه دي انا ليا اسم وكمان اه بنت خالتك ايه في حاجه 
الام :خلاص يابنتي روحي اوضتك وشوفي حالك يلا 
شهد :حاضر يا ماما 
شهد لمت كل حاجه بتعتها وراحت اوضه تانيه وخدت شاور و لبست بس قاعده بتدور علي التليفون مش لقياه راحت عشان تجيبو من أوضت المغرور 
دخلت ولسه بتاخد التليفون لقت أن المغرور خارج من الحمام  و حاطت فوطه علي جسمو من تحت وفوق مفيش حاجه  فاجئه راحت عشان تمشي راح مسك أيدها وحطها علي الحيطه وقرب منها اوي و بيبص علي شفيفها و بيقرب لسه كان هيبوسها راحت برجلها الصغيره ضربتو تحت الحزام 😂

بقلم شهد عاصم

سيف :اه يابنت المجنونه ماشي 
وشهد خرجت علي طول من الاوضه والكل مجتمع علي السفره وطبعا سيف بيبص علي شهد بغضب 
راح هو علي الشركه وهي قاعده في البيت بتحاول ترسم نفس التصميم الي سيف قطعو بس معرفتش راحت تعبت اوي راحت تلف في القصر شويه لحد مشافت صالت رياضه كبيره جريت جري علي الاوضه لبست لبس رياضي مكون من بنطلون رياضي عادي رمادي وتيشرت  اسود صغير لفوق البطن مهو مفيش حد في البيت بقا وقاعده عماله تدرب 
لحد ملقت حد بيحط ايدو حولين خصرها ودافن وشو في رقبتها راحت لفت لقتو سكران راحت شالت ايدو من علي خصرها وطلعتو للاوضه بتعتو ونيمتو علي السرير لسه كانت هتمشي راح شد اديها نيمها جانبو وحضنها جامد اوي معرفتش تقوم لحد ما استسلمت للنوم  
**
الصبح .. 
صحيت ولسه كانت هتقوم عشان ميعرفش أنها كانت نايمه معاه في الاوضه راح شد أيدها وقرب منها اوي وطبع قبله ساحقه علي شفيفها وهي طبعا مصدومه اوي راح بعد عنا وهو يلهث وكان لسه هيقرب تاني راحت ضربتو بالقلم وشتمتو وقالتلو 
شهد:انت حيوان ومش محترم مش معني اني نمت جمبك هنا يبقا تعمل الي انت عملتو ده 
سيف و بكل غرور :أنا معملتش حاجه وكمان انتي لو محترمه مكنتيش نمتي معايا هنا 
شهد : انت واحد مهزق علي فكره وياريت طول ما احنا قاعدين في بيتكم متكلمنيش تاني لحد ما نمشي 
 راحت مشيت 
وراحت الاوضه بتعتها 
شهد:والله أنا يحصل فيا كده واحد مهزق ومغرور
فاجئه التليفون رن 
المتصل :.......
شهد: انا الحمد الله عامل ايه انت وحشني اوي 
المتصل:........
شهد: بجد هتيجي بعد يومين 
المتصل :......
شهد:ياريت عشان وحشني اوي 
المتصل :.....
شهد :ماشي سلام
خلصت المكالمه وطبعا كل ده وسيف كان واقف ورا الباب سامع كل ده وهو الغضب مالي عنيه وشايف أن في حد بياخد منو حاجه هو هي بتعتو وراح مشي وفي دماغه فكره شيطانية
بعد كده رجع وراح عشان يقلهم أن في حافله وعاوز أن شهد تروح معاه 
شهد قالت 
شهد : لا شكرا مش عاوزه اروح في حته 
سيف :ده اخر كلام عندي بكره الساعه 11 بليل اشوفك جاهزه وياريت تلبسي حاجه زي البنات مش ولد في نفسك 
شهد قامت وراحت الاوضه بتعتها وفتحت الدولاب ملقتش فستان خالص اصل كل لبسها عامل زي الولاد 
شهد :يوه اعمل ايه بقا دلوقتي معنديش حل غير اني اروح لخالتو تديني فلوس اجيب فستان .....وفعلا راحت وخالتها ادتها فلوس وشهد جابت الفستان وجه معاد الحفله 
نزله من علي السلم سيف شفها وبصص عليها وفاتح بقو اصلها كانت جميله اوي 
كانت لبسه فستان لون نبيتي بيلمع وطويل اوي واصل للأرض وضيق من عند الصدر وبحماله واحده وعامله شعرها كحكه علي الجنب ونزلت 
شهد :ها مش هنمشي 
سيف بسرحان : هاااا اه يلا 
وصلو الحافله وشهد انبهرت بشكلها 
وراحت قعدت علي البار وطلبت drink طبعا ادوها مشروب من نوع تاني وشربت بعد كده سيف جه وقلها اي الي عملتيه ده 
شهد :عملت ايه شربت عادي 
سيف :وانتي عارفه انتي شربتي ايه 
شهد وهي نصف فاقدة الوعي :طب أنا عاوزه اروح يا قمر 
سيف :ضحك وخدها ومشيو وصلو وطلعها الاوضه بتعتها وحطها علي السرير وطلع ورقه من جيب البدله وقلها امضي 
شهد :امضي علي ايه 
سيف:علي الورقه دي 
راحت مسكت القلم ومضت بالفعل وراح سبها ومشي وهو علي وشو ابتسامت خبث 
google-playkhamsatmostaqltradent