رواية عشقت مجهول الهوية الفصل الرابع 4

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت مجهول الهوية البارت الرابع 4 بقلم فاطمة ابراهيم

رواية عشقت مجهول الهوية الفصل الرابع 4

"طلع وخبط ع الباب بهدوء وفتح لتظهر الاوضة بالنور الاحمر الخافت" 
-بإبتسامة " يالا ي بيلا هي في إنتظارك 
- بسعادة " وأنا كمان مستنياها من زمان
"تانى يوم" 
- يالا يبنى قوم بقي الساعه بقت تمانية 
- اييه تمانية!! ؛ فريدة أكيد صحيت دلوقتي
- أيوا وبتشرب شاي في التراث كمان لعند ما انت تنزل علشان تفطروا سوا 
- ليه كدا ي عم محمد أزاي متصحنيش قبلها ؛ كدا هتعرف أني منمتش عندها أمبارح 
- لأ متقلقش انا قولتلها انك صحيت بدري وطلعت المكتب علشان الشغل 
- حسيت من ملامح وشها أنها شاكة في حاجه؟ 
- حاجة زي أيه! 
- بصوت واطي "يعنى من وجود بيلا عندها أمبارح
- والله دي بقي هتعرفها منها هي لما تنزل بس ااا 
- في ايه 
- ناوي تقولها ولا ايه! 
- بشرود" مش شايل هم غير الموضوع دا 
- بص يابنى الا حصل قبل كدا قوم وحياتك الا بعد كدا قوم تاني لو ناوي تكمل معاها يبقي تنسي كل الا حصل في حياتك قبل كدا وعقدتك دي ؛ أنما بقي لو بتفكر أنك تعمل فيها زي الا قبلها يبقي ااا
- أنا حاسس أنى بحبها 
يعنى مش متأكد! ؛ مينفعش تصارحها بأي حاجه في حياتك الا قبل كدا غير لما تتأكد انك بتحبها وتستحمل منها أي رد فعل هيكون منها متنساش يابني الا بيحصلها دا مش شوية 
- بيلا تعلقت بيها اوي 
- بإبتسامة "بيلا بس الا تعلقت بيها ! 
- قصدك ايه 
- قصدي أنت فهمته كويس ولو مش قادر تواجه نفسك بيه تبقي تسيبها يابني لحالها وكفاية لحد كدا 
- أنت شايف أني اعترفلها بكل حاجه ! ؛ بس أنا
بكدب عليها من اول يوم شفتها فيه حتى الأسئلة الا كنت متأكد انه طبيعي هتسألها مكنتش بلاقي ليها إجابة أقولهالها 
- وأنت بقي فاكر لما تخرجها وتأكلها برا تبقي كدا هتنسيها الاسئلة دي ! 
- كفاية ي عم محمد أرجوك ، انا محدش حاسس بيا انا بقالي ست سنين بتعذب فيهم كل يوم وبندم ع اليوم الا شفت ملك فيه أنت اكتر واحد عارف وشفت بنفسك عملت فيا ايه " بعيون مدمعة " حتي لما جت تموت حكمت عليا بالعذاب الأبدي 
- أهدي ي أدم وتمالك نفسك مينفعش كدا أنا جمبك وهفضل طول الوقت في ضهرك لعند ما تنسي كل حاجة وتعيش سعيد
- "بإرتياح" مش عارف من غيرك كنت عملت ايه بجد شكرا اوي ع كل حاجه عملتها وبتعملها معايا 
- سيبك من الكلام دا انت أبنى الا معنديش غيره المهم عاوزك تفكر وبسرعة في طريقة تصلح بيها كل حاجة مع فريدة لاني شايف انها مش هترتاح غير لما تعرف حقيقة بيلا وخد بالك لو عرفت لوحدها أو شكت في كلام حد مش هترتاح غير لما تعرف بس وقتها مش هتقدر تواجها ولا أي كلام هتقوله هيبقي ليه معني
---
- ايه دا ايه دا!! ؛ أنتي ي بت
- أنتي بتكلمينى أنا! 
- شايفة حد غيرك هنا ولا ايه
- وتيفر صباح الخير باي 
- صباح الخير وباي! ؛ خدي هنا اقفي مكانك هي وكالة من غير بواب 
- أمم افهم من كدا أنك البواب ؛ أوكي ي بيبي مش وقته وأنا طالعه هبقي أشوفك بتبس
- تبس! ؛ لأ بقولك ايه اتظبطي لظبطك فاهمة انتي مين وعاوزة أيه 
- ايه دا أنتي بتشتغلي هنا جديد ولا ايه أول مرة أشوفك
- احترمي نفسك بقولك وهاتي من الاخر جاية هنا لمين 
- أوف أنتى رغاية أوي جايه لأدم يالا بقي عن أذنك
- نهارك اسود أنتي وهو اقفي عندك 
"تبصلها من فوق لتحت وهي لابسها جيبة فوق الركبة وبدي كت وفاردة شعرها وميكب كتير 
- سؤال بس معلشي" بصوت واطي تقرب من ودنها أنتي فصيلة البنأدمين زينا كدا عادي!! 
- ايه دا مش فاهمة يعنى ايه! 
-بصوت عالي" يعني حرام عليكي ي ولية أيه الا انتى عملاه في نفسك دا كلنا بنمر بالاربع فصول الا انتي صيف عندك طول السنة! 
- ايه دا انتي مالك انتي خليكى فى شغلك بدل ما أخلي أدم يطردك من هنا فاهمة 
- انتى مين أنتى علشان تشوفي نفسك كدا والله عال ي أدم بقي حصلت جيب بنات البيت كمان 
- ايه الصوت العالي دا في ايه!! 
- أنت شرفت ي بيه اتفضل شوف الا جيالك جري دي ونسيت تلبس هدومها عاوزاك في ايه 
"يضحك أدم وتتغاز البنت جامد" 
- أحم فريدة يظهر بس في سوء تفاهم دي تبقي مني هاني السكرتيرة بتاعت مكتبي
- أيوا طبعا لازم يبقي أبوها هاني علشان تعمل كدا ودي بقي كانت طالعه تنيم الولد فقوق مش كدا! 
- أنت أزاي سمحلها تتكلم كدا وكمان بتشرحلها مشيها يالا وأنا من بكرا هكلم مكتب يبعتلنا واحدة فلبينية احسن منها من بكرا
- مني دي فريدة مراتي 
- طيب مفيش م... أيييه!! مراتك!
- أيوا مراتي بس مجتش فرصة اعرفكم ببعض ياريت تصلحوا التاتش دا وانا متأكد أنكم هتبقوا صحاب جدا 
- سوري ي فريدة مكنتش اعرف
- طيب عن أذنكم "بخطوات سريعه وضيق 
- فريدة حصل ايه زعلك كدا 
- مفيش حاجه
- لأ فيه ومش همشي غير لما اعرف 
- أنت تعرف مني دي من امتي؟
- من سنتين تقريبا بس ذكية جدا وتعلمت الشغل في وقت قياسي 
- ايه دا قصدك أنى انا غبية ومبتعلمش!.
- لأ ي حببتى طبعا مقصدش كدا 
- هو مفيش غيرها دي الا تبقي سكرتيرتك! 
- بستغراب" أمم أنا حاسس كدا ان الموضوع فيه غيرة في الموضوع دا
- هه أنا اغير من دي! دى بنت هاني 
- طيب أنتي عاوزة ايه دلوقتي
- عاوزة أشتغل معاك في الشركة 
- مش حابب اتعبك معايا
- بس حابب تعب مني مش كدا ! 
- نعم!! 
- قصدي يعنى انا زهقانة وعاوزة انزل اشتغل أنا تعبت من القعدة كدا مش متعودة 
- خلاص يحببتى براحتك 
- بإبتسامة " تسلملي ي قلبي يالا بقي علشان نفطر
- كلي يحببتى واتغذي شكلك تعبانة أوي ووشك أصفر
- مش عارفة ي أدم بقالي يومين عندي صداع فظيع حتى انا قومت انهاردة من كتر التعب مش قادرة افهم ايه الا حصل امبارح اخر حاجه فكراها اننا كنا بنتعشي 
- أهدي ي حببتى أكيد إرهاق مش أكتر
- عرفت أزاي اني بحب الحنة!
- حنة!!
- اه دي مش أنت الا رسمتها ع إيدي وانا نايمة! 
- اه ااه افتكرت ايوا هو انا فعلا 
- بستغراب " بس ليه كاتب بالحنة  كلمة وحشتينى! 
"بإبتسامة خجل" وبعدين لو عجباك الصفاير بتاعتى ممكن أعلمك تعملها بدل ما أصحي الاقي شعري متبهدل كدا 
"بتوتر فنجان القهوه يقع منه ع هدومه" 
- بتوتر أيه مالك ي أدم انت كويس! 
- انا كويس أسف الفنجان وقع مني غصب عني 
انا هروح أغير القميص وأنزل أروح الشركة 
- طيب هلبس واجي معاك حالا 
- لا لا خليكى انهاردة علشان الصداع الا عندك دا لو حابة تنزلي من بكرا عن أذنك
ـــ بالليل
- مالك ي أدم 
- مفيش ي مني ياريت تجبيلي فنجان قهوة
- هو حضرتك مش هتروح بقي الساعة عشرة
- نفسي أروح بس مش هقدر أجاوب ع العسكري لما يسألني تاني فين بطاقتك ؛ ومين أنت 
- بتقول ايه  أدم انت تعبان!  
- يولع سجارة وياخد منها نفس بضيق ويرمها في الارض بغيظ "مش مهم تفهم المهم تقنع 
- بتتكلم عن مين! 
- انا ماشي سلام 
- هي فين ي عم محمد 
- جوه في أوضتها نامت من بدري 
- نامت ولا أديتها عصير. 
- كانت مندمجة أوي في رواية فقترحت عليا كباية نسكافيه تعدل دماغها وقد كان 
- بتصعبها عليا  أنت أوي كل يوم عن الا قبله 
مينفعش بيلا متشوفهاش! 
- خلي بالك أن بيلا طلباتها بتزيد يوم عن يوم ودا بيصعب الموضوع اكتر وبتزيد شكوك فريدة  ؛ كنت فين لما بيلا رسمتلها حنة ع إيديها! 
- انا كنت ااا 
- بضيق" حاسس اننا بنحفر حفرة محدش هيقع فيها غيرنا 
 أنا طالع اجيبها ظبط انت كل حاجه لعند ما أنزل 
- بيلا حببتي أسف اتأخرت عليكي ؛ يالا بينا
"فتح باب أوضة فريدة براحة ودخل ووراه بيلا ؛ قعدت جمبها ع السرير وبتسمت
" عاوزة أشوفها المرة الجاية صاحية " 
google-playkhamsatmostaqltradent