رواية عشقت مجهول الهوية الفصل الخامس 5

الصفحة الرئيسية

رواية عشقت مجهول الهوية البارت الخامس 5 بقلم فاطمة ابراهيم 

رواية عشقت مجهول الهوية الفصل الخامس 5

- بيلا حببتي أسف اتأخرت عليكي ؛ يالا بينا
"فتح باب أوضة فريدة براحة ودخل ووراه بيلا ؛ قعدت جمبها ع السرير وبتسمت
" عاوزة أشوفها المرة الجاية صاحية "
"بصدمة بص أدم لعم محمد هو كان متوقع الطلب دا بس مش بالسرعة دي ؛ بصله عم محمد وبعدها بص في الارض ومحدش فيهم كان قادر يرد عليها لدقايق
 يبدأ أدم بتوتر " بيلا أنتى عارفة أن ماما تعبانة ولو صحيناها ممكن تتعب اكتر 
- بثقة  "وأنا رحت فين!! ؛ محدش يقدر يعالجها غيري
تحط إيديها ع وشها بحب " لازم تفوقي ونتكلم مع بعض عندي احساس كبير زي ما أحنا شبه بعض من برا أكيد شبه بعض من جوه ونقدر نحس ببعض 
"سابها أدم وعم محمد وطلعوا زى كل مرة 
- بدموع" أنا بحبك أوي ع فكرة وبإبتسامة تمسح دموعها:-
 وعارفة انك كمان بتحبيني بقيت اعمل شعري زيك مش عارفة اسمها ايه بس انا عارفه أنها مش حلوة زي بتاعتك بس أكيد لو قومتى انتى وعلمتينى هتعلم أسرع " تمسك إيديها وتلمس كلمة وحشتيني
" قبل ما الحنة دي تختفي هتصحي أنا متأكدة من دا 
 سنين وانا مستنياكي واكيد مش هستحمل عٌمر كمان وأنتي كدا 
"حطت حاجة جمبها ع التربيزة وحضنتها وقامت" 
"تاني يوم" 
- عم محمد عاوزك فوق حالا 
- بتوتر "حاضر ي بيه 
- تحب اجيبلك القهوة 
- وهو مديله ضهره وساند ع المكتب"ليه ي عم محمد! 
- ليه ايه يابنى 
- بعصبية" ليه عملت كدا! انا متأكد ان كلام بيلا دا مش كلامها هي 
- كلام ايه مش فاهم
- خبط ع المكتب بقوة " هتستفاد ايه قولي!! 
- من ناحية بداري معايا ع فريدة موضوع بيلا وتساعدني ومن ناحية تانيه بتضغط عليا بسلاح أنت عارف ومتأكد اني مش هقدر اقاومه 
- رد عليا ساكت ليه!! 
- مستنيك تخلص الا انت شايلة في قلبك ومسهرك طول الليل ومنيمكش مع أني متفاجئ شوية من رد الفعل الكبيرة دي معرفش ان كلام بيلا ضايقك أوي كدا للدرجة دي كنت مستبعد الطلب دا منها أوي كدا!!
- لأ مكنتش مستبعده ع قد ما انصدمت بقربه وانا متأكد أنك انت الا فتحت عنيها ع الكلام دا  هي متعرفش حاجه 
- بيلا أذكي من تخيلك ي أدم يمكن انت مبتقعدش معاها قدي صحيح قعدتي معاها قلت بعد ما جبت فريدة الفيلا بس انا من سنين وعارف بيلا كويس مع أنك أبوها بس متعرفهاش زيي 
- أنت عاوز تقنعني ان الكلام دا مش انت الا ملمحلها بيه! 
- أنت مشفتش أوضة بيلا من أمتي؟ 
- ليه بتتهرب من سؤالي بسؤال تاني انتو عاوزين تجننوني!! 
- بإبتسامة " مش يمكن إجابة سؤالك في سؤالي! 
- قول الا أنت عاوزة ع طول من غير لف ودوران 
- عاوز أقولك أني صحيح مش متعلم زيك ولا عندي شركات ومال ومش سافرت برا قبل كدا بس مع ذلك إلا الدنيا علمتهولي مقدرتش أنت بكل الا عندك دا تتعلمه في حكمة قالوها زمان بتقول متعيطش ع اللبن الا وقع معرفش أنتوا المتعلمين بتقولوها أزاي بس لو فهمتها هتعرف انها تنطبق عليك أوي 
- هات من الاخر أحنا مش هنحكي! 
- يعنى الا حصل حصل بيلا ومن حقها تتعرف ع أمها وفريدة لازم تعرف أنك كنت مخبي عليها موضوع بيلا دا ؛ وخد بالك كمان زي ما أنت قلقان من رد فعل فريدة متستهونش برضو من رد فعل بيلا لما تعرف ان طول الوقت دا بتكدب عليها وبتعذبها 
-"قعد أدم ع الكرسي بحسرة وحزن" طب وأنا! 
أنا فين من كل دا!!  ؛ ذنبي ايه يحصلي الا انا فيه دا عاوز أفهم 
- يمكن الزمن بينسي ويظهر أنك نسيت أن دي غلطتك أنت من عشر سنين وللاسف لسه بتدفع وهتدفع تمانها جوازاتك الا قبل كدا الا فريدة متعرفش عنهم حاجة دا  غير ملك الا اتجوزتها ودمرت حياتك وسمعتك وخسرتك أهلك كلهم 
- دموع أدم نزلت بقوة من كلامه وهو بيقول " معاك حق أنا إلا أستاهل كل دا 
- متأخذنيش يابنى مقصدش بس كنت لازم تفوق 
- لأ أنت فعلا عندك حق كنت فاكر أن تمن الغلطة دي موت والدي بس يظهر أن موته دا كان بداية العقاب الابدي ليا 
" سابه أدم ونزل بسرعه ع أوضة فريدة "
- عااااا بسم الله الرحمن الرحيم في ايه ي أدم حد يخض حد كدا! 
- أسف مكنتش أقصد 
- ايه دا مالك زعلان ليه! 
- ليه بتقولي كدا 
- يعنى هو طبيعي أصحي ألاقيك قاعد قدامي ع كرسي وبتبصلي كدا!! 
- مش طبيعي صح! ؛ عندك حق والله انا فعلا بقيت احسن نفسي مش طبيعي 
- بستغراب" في ايه ي أدم أيه الغموض إلا ع الصبح دا
" يقوم بسرعة ويخرج من الاوضة من غير ما يرد "
- هو فين ي عم محمد 
- برا في التراث ي هانم ؛ ياريت تطلعيله وتقنعيه يفطر 
- هو كمان رافض الاكل! ؛ أمم الموضوع شكله كبير 
- أحم ممكن أفهم في ايه! 
- يطفي السجارة بغيظ " مش عاوز اتكلم
- طب شاور وأنا هفهم ميهمكش 
" يبصلها بقوة 
- ااا أسفة خلاص ؛ طيب يالا نفطر 
- مش عاوز حاجة روحي أنتي 
- لأ لو مش كلت مش هاكل أنا كمان 
- خلاص يبقي أحسن 
- أحم ايه الكسفة دي ؛ طيب انا زعلتك في حاجه!
- فريدة أنتي مولودة في بؤقك مكروفون ما تفصلي بقي!
- أحم انا ناقصلي كمان كسفة وهبدأ أشك أني معنديش دم 
- يالا أنا رايح الشغل 
- استنى انا جاية معاك 
- افطري الاول علشان الصداع الا بيجيلك دا 
- لأ ما بصراحة الحباية الا سبتهالي جمب السرير دي طلعت جامدة اوي  مش عارفة اقولك ايه ع اهتمامك بيا دا بجد شكرا أوي ربنا ما يحرمني منك ابداا....
"حباية!! ؛ يمكن عم محمد الا حطها! 
- اه أحم ما هو  أهم حاجه سلامتك ي حببتي يالا افطري علشان تقدري تستحملي المجهود الا هتعمليه انهاردة 
- بشرط تاكل معايا 
- قولتلك مش عاوز هي عافية! 
- يالا بقي ي أدم هنتأخر 
- استني بس اخر قطمة ؛ الله الجبنة بالبيض دي حكاية تسلم الإيد الا كلتها بجد 
- ايه دا هي مكنتش تسلم إيد إلا عملها باين! 
- رغاية رغاية أووي يعني انا ماشي 
- صباح الخير ي مني 
- صباح الخير ي أدم بيه 
- هل أنا شفافة يعني! 
- لأ طبعا مقصدش هاي ي فريدة 
- تقلدها بستفزار "هاي ي مني
- فريدة احنا هنا علشان نشتغل مش نلعب!  
- خلاص سكت اهو 
- فريدة هتدرب معاكي ي مني في السكرتارية ياريت تعملي معاها اللازم 
- وحضرتها بقي معاها شهادات ايه وكام لغة وخريجة ايه وايه اخر خبراتها في مجال الكومبيوتر 
- ايه دا ما تخديني فيش وتشبيه احسن! 
- أنسي كل دا ي مني ابدأي معاها من الصفر  " ويبص لفريدة ويبص ع مني تانى وبصوت واطي "لو تقدري تبدأي معاها من تحت الصفر كمان يبقي  أفضل 
- أدم بيه هو أنا قولتلك أني مستغنية عن حياتي ولا حد قالك أن حرق الدم غاية عندي! 
- مني!! 
- اوف خلاص سبهالي  ؛ بس لو طفشت الشركة كلها متلمنيش
- اتفضلي قدامي 
- طيب بس متزقيش لأظبطك
" في نفس الوقت 
- بيلا ممكن أدخل 
- اتفضل ي عمو محمد ؛ جبت كل حاجه 
- أيوا بس مش عارف أنتي بتعملي اية بكل الاعشاب دي ؛ وليه كل الكتب دي زاحمة بيهم الاوضة ليه! 
- دي كتب مهمة أوي عن العلاج بالاعشاب 
- روايات وقصص طبعا 
- عمو محمد لم يعد لي وقت لك يالا
- ها يعنى ايه؟ 
- بالليل هبقي أقولك اتفضل بقي متعطلنيش 
"يبصلها من فوق لتحت أمال لو كنتي كبيرة شويه كنتي عملتى فينا ايه!! 
- ممكن تركزي بقي في الكومبيوتر بتبصيلي كدا ليه!! 
- كلام أدم طلع صح فعلا أنتي مش بس حلوة ذكية كمان 
-بإبتسامة تلقائية" بجد قال عليا حلوة! 
- افندم!! ودا يخص البرنسيسة في ايه ان شاء الله؟! 
- لأ مش قصدي انتي الا قولتى مش انا 
- بس تصدقي غريبه شوية ي مني لما أنتي معاه بقالك سنتين وقبلها كنتم صحاب  يعني كنتي موجودة في حياته قبل ما يتجوز المرة التالتة ليه مفكرش فيكي انتي مع اني شايفة انك تستاهلي التفكير الصراحة 
- بستغراب " ايه الكلام الفارغ دا! 
- بإبتسامة "ايه انتى كنتي مرتبطة ولا ايه؟! 
- أدم مش أتجوز قبل كدا خالص اصلا.. 
google-playkhamsatmostaqltradent