رواية عشقني شيطان الفصل الرابع والعشرون 24

الصفحة الرئيسية

رواية عشقني شيطان الفصل الرابع والعشرون 24 للكاتبة دنيا رشاد

رواية عشقني شيطان البارت الرابع والعشرون 24

اي حب اندس من هذا العشق اللعين 💔
جوو....انت بتقول ايه ؟!
احمد...الي سمعته ايات تبقي عندي في ظرف ساعتين والا محدش هايعرفلهش طريق الدبن الازرق ذي مابتقولو مش هايعرف أراضيهم فيهم وممكن كمان اخلي رجالتي يتسلو عليهم لو تحب .
جوو....لاااا هاعمل الي انت عايزه هاعمل الي انت عايزه
احمد...تمام اوي ايات تبقي موجوده في اقرب وقت .
جوو....فورا .
قفل احمد مع جوو الهاتف 
جوو....يابن ،،،،،،،انت تعمل معايا انا كده اااااه لاااااا كله الا دول بس أنا هاحرق قلبك ذي ماعايز تحرق قلبي بس كله في وقته .
ذهب جوو الي الغرفة التي توجد بها ايات وهو غاضب للغاية يكاد يقتل ايات نفسها فهي ليست كااخوته فلذة كبده .
فتح جوو الباب ومسك ايات النائمة علي الأرض من حجابها قومي ياعاهرة انتي اخرك ملهي ليلي عملالي فيها شريف والله لدفعك التمن غالي ماشيه مع كل واحد شوي .
ايات ...انت تعرف الله ياشيطان ابليس انت العن من ابليس متعرفش الرحمة ولا الإنسانية اخرتك تعيش مع الحيوانات حتي الحيوانات تقرف تعيش معاك كل همك شهواتك في الحياة ياواطي .
جوو.....انتي حسابك تقل معايا بس دلوقتي لازم اصفي حسابي معاه هو الأول....
ايات ...قصدك مين ؟
جوو ....انتي تخرسي خالص بس اوعدك ان الحلاوة دي لازم ادوقها الاول مش معقول اسيبك ليه من غير ماخد حقي ..
كان ينظر لها بكل شهوانية وكأنه حيوان جائع .
ايات ...وقد فهمت مغذاه الي بتفكر فيه الموت اهون ليا 
قرب جوو منها قليلا ولكن ايات كانت قوية كان قلبها يردد ايات الله وهي تعرف أن الله سينجيها من هذا الامتحان.
استغرب جوو من قوتها وعدم وجود ضعف أو خوف في عيونها بداء يقرب منها ببطئ وهي مستسلمة للغاية مسكها جوو من خصرها وقربها له وبداء يقبلها كان يعتقد أن ايات استسلمت له فليس لديها حل اخر ولكن فيما هو تائه في عسل شفتاها احتضنته ايات وأخرجت المسدس من جنبه ببطئ ..
واطلقت به رصاصة في الهواء كان كل ذلك أمام سها الجالسة في ركن من الغرفة .
سها....ااااااااه انفزعت من صوت الرصاصة ..
جوو ....يابنت المجنونة .
ايات ...ابعد افتح الباب ده بسرعة. اخلص افتح بدل مفرغ المسدس ده في دماغك .
جوو....ماشي اهدي بس وهاعمل الي انتي عايزاه جبتي القوة دي كلها منين.
ايات ...بقلب مكسور وضحكة حزينة جبته من قسوة الحياة جبته من انانيتك جبته من موت حبيبي وموت قلبي جبته من موت ابويا علي ايد كلب ذيك ..اخلص افتح الباب قومي ياسها قومي .
جوو....خلاص اهدي 
فتح جوو الباب  وكان بالخارج سهير وماركوو واسلام .
جوو....محدش ليه دعوه بيهم خليهم يخرجو وسعو.
سهير ...مش هايخرجو من هنا . 
ايات ...ابعدي من طريقي اخلصي .
سهير .قلت من هاتخرجو ووقفت أمام ايات
 ..ايات وعيونها كلها إصرار علي مغادرة هذا المكان .
ايات ...ممكن اقتلك بكل سهولة ..
سهير ...هههههههه 
ضغطت ايات علي المسدس وصوبت باتجاه سهير حتي إصابتها بكتفها .
ايات ...انتي فاكرة اني معرفكيش ياسهير هانم الحديدي عيب عليكي ست كلبة ..
سهير ....اه ايدي اه هاتموتيني يا،،،،،،،
جوو....خليهم يخرجو وسعو
 وسعو لهم وخرجت ايات ومعها سها سها لاتنطق بأي كلمة فهي مصدومة ممايحدث ومما فعلته ايات تللك الجميلة كيف تطلق النار علي شخص ..
كانت سها يدور في بالها تلك الاسم التي نطقت به ايات 
هل سهير الحديدي هي والدة فهد الحديدي لاتعرف سها 
بالتأكيد حور في خطر بالتأكيد ...
خرجت ايات وبعدت كثيرا عن تلك المكان التي كانت محبوسة به .
سها ...احنا هانروح فين دلوقتي احنا مش في مصر ولا ايه ..
ايات ...اااه تقريبا كده في امريكا 
سها ..طب هانعمل ايه نكلم حد في التلفون .
ايات ..بس احنا معناش تلفون ..
سها ...لاء معانا انا خدت تلفون لقيته وهما مركزين معاكي بعد ماضربتي سهير .
ايات ...هائل هاتي التلفون بسرعة بس غريبة مجوش ورائنا ..
سها ...مش مهم اتصلي بحد ..
اتصلت ايات بادام وقالت له علي ماحدث وعرفت أنهم لم ياتو ورائهم بسبب شيء (سنعرفه لاحقا )
وايضا اتصلت سها بياسر فهي تعرف أنه بالتأكيد سيكون قالق عليها فهي تعتبره صديقها ....
بعد عدة ساعات كان ادم يقف أمام ايات 
عندما راي ادم ايات ذهب إليها مهرولا واحتضنها دون أي مقدمات وقبل مقدمة رأسها ويدها 
ادم...وحشتيني اوي اوي .
ايات ...شكرا ياادم دي سها 
سها ...😢⁦☺️⁩⁦☺️⁩
ادم...اهلا اتفضلو ..
بعد عدة ساعات كانت ايات وسها في مصر بعدما ذهب لهم ادم ...
طال بعدك عني حبيبتي 😍
فاليوم يوم العيد لقلبي  ⁦❤️⁩
فملتقي حبيبته اليوم 🌹
في فندق الآيات ....
يوجد ياسر ينتظر حبيبته وفهد يريد ان يعرف ماذا حدث فامه لها دخل في ذلك واين حور هل هي هناك ام لا ...
دخلت ايات وسها من باب الفندق بصحبة ادم ..
ياسر...بصوت عالي سهاااااا 
وجهت سهل بصرها باتجاه الصوت وذهبت إليه لتسلم علي ياسر لاتعرف انه كان قلق للغاية عليها ..
مدت سها له يدها لتصافحه ولكن ياسر تجاهل يدها الممدودة وحضنها بين بين اضلعه حضنها بقوة كان يديد ان يخبئها بين خبايا قلبه في مكان لايصل إليه أحد في مكان تسمع فيه نبض حبه وكلمات قلبه الذي يلحنها في جمالها وبساطتها وتلقائيتها ..
ياسر ...وسها بين يديه قرب من اذنها وهمس فيها وقال بحبك بحبك اوي ياسها بعشقك كنت هاموت من غيرك متبعديش عني تاني بحبككككككككك .
انصدمت سها من كلامه كثيرا هل يعقل أن ياسر يحبها حقا هل ماسمعت صحيح هل هذا صحيح ام اني اخرف من الذي حدث معي ..
ياسر ...صدقي ياسها انا بحبك 
وبعدها عنه قليلا ونظر في عينيها وقالها مرة أخري بحبك قالها ببطئ ...
لم ترد عليه سها فهي لاتعرف بماذا ترد عليه فهي تعتبره صديقا فقط اذا كيف احبها ..
صدق من قال لا سلطان علي القلب فهو يحب مايحلو له ..
فهد...حمد لله على السلامة يعني ادم كان مشغول مع ايات ..
ادم ...اه كنت بدور عليها بس للاسف معرفتش مكان العصابة ايات وسها مش فاكرين حاجة عن المكان علشان خرجو منه بليل..
فهد...انا هاوصلهم 
قال هذه الجملة وتركهم وذهب .
**
في احدي القاعات الفخمة ..
في غرفة العروسة توجد الميكب اريست .
مليكة ...انتي لسه ملبستيش يااروي .
اروي ..الفستان فين شريف مبعتهوش ليه ؟
مليكة...الفستان اهو البسي بسرعة 
دخلت اروي لكي ترتدي الفستان ولكنها وجدته فستان يشبه ذلك الفستان التي رأته واختارته من قبل ولكن هذا غيره هذا اجمل وفصوص الماس حقيقية ياالهي ماهذا الجمال ايعقل ان يكون هذا الفستان لي صمم لي ..
ارتدت اروي الفستان وخرجت لمليكة ..
مليكة ..ماشاء الله قمر تبارك الله ..يلا بقا علشان الميكب .
وضعت الميكب اريست لاروي ميكب خفيف فهي جميلة بدون ميكب ووضعت لها تاج من الورد الابيض 
كانت اروي مليكة أميرة الاميرات كانت تشبة سندريلا عندما صنعت لها الساحرة فستان مع اختلاف ان فستان اروي ليس منفوش وان اروي يزين رأسها حجاب بنفس لون الفستان ...
مليكة....خدي يااروي كارت جه مع الفستان ...
اخذت اروي الكارت بفرحة ...
احبك اميرتي هذا الماس الذي يزين فستانك ...هو نفسه الحب الذي يزين قلبي من الداخل ...هذا التاج الابيض الذي يزين راس ملكتي ..نفسه لون حبي لكي لون حياتي معك ....احبك ماستي ...بحبك اميراتي ...
شريف ...
اروي ...الله دا حبيبي طلع شاعر وانا كمان بحبك ياعمري بحبكككككك
مليكة...اهدي يابت انتي يلا الحفلة هاتبتدي .
نزلت مليكة واروي الي الأسفل في القاعة كانت قاعة جميلة جدا اخذ احمد يد اخته وسلمها لشريف ..
الذي كان يقف مذهول من جمال حبيبته التي خطفت قلبه ياالهي ماهذه الرقة التي تجمعت بكي حبيبتي 😍
اروي ..هاتبصلي كتيير كده 🙈
شريف ..اخذ يدها وبداء يرقص معها علي اغنية رمنسية سرح معها ومع عيون حبيبتها وجميلته ..
اروي ..مالك ياشريف مبتتكلمش معايا ليه ..
هو الميكب معجبكش .
شريف ...وهو يقبل يدها وحش ايه دا انا الي وحش ايه الجمال والحلاوة دي انتي عسل وقمر كمان ..
اروي ...🙈⁦☺️⁩ ميرسي 
شريف ...انا عايزك معايا علي طول ياعمري معايا طول العمر. 
اروي ....انا معاك ياحبيبي مستحيل اسيبك انت كل حياتي بس تفكر تبص هنا ولا هنا هاموتك .
شريف ...انتي بتغيري ولا ايه 🙄
اروي ..لا مبغرش انا واثقة في نفسي .
شريف ..بحبك 
اروي ...وانا بحبك ياقلبي ⁦❤️⁩
))نسيبهم بقا يتكلمو شوية في حبهم ده ((
في الخطوبة يوجد زين فهو صديق شريف المقرب يقف بعيد ينظر إلي مليكة الذي لم يتهني باعتراف  حبها ليومين بسبب تلك الحرباية مليكة خطيبته السابقة ..
كانت مليكة تقف ترتدي فستان باللون الوردي القصير وتفرد شعرها عليه كانت جميلة للغاية .
كانت مليكة تعرف أن زين في مكان مافي الحفلة ولكنها لا يمكنها أن تسامحه فهو خانها من قبل أن يكتمل حبهما .
قرب زين من مليكة قليلا حتي لاحظته مليكة وهو اتي عليها اختفت البسمة من علي شفتيها عندما وجدته يتقدم نحوها حتي وقف أمامها مباشرة .
زين ..عايز اتكلم معاكي .
مليكة ...مالكشي كلام معايا !
زين ...ووجه حزين لاء ليا كلام يامليكة وايه الي انتي لبساه ده مبين جسمك مش مكسوفه من نفسك .
مليكة ..وهي تنظر لفستانها وتقول عاجبني مالكشي دعوة وانت اصلا تقول رائيك ليه احتفظ بيه لنفسك ..
زين ...مسكها من يدها بقوة وسحبها ورائها ..
مليكة ...انت متخلف سيب ايدي مسكني كده ليه وموديني علي فين .
زين ..اخرسي خالص لما اشوف اخرتها معاكي .
اخذها زين الي الفندق المرفق بالقاعة وادخلها الاسانسير وهو مازال ممسك بيدها وباليد الأخري يبعت رسالة صوتية من هاتفه ..
عايز فساتين محترمة تطلع الجناح حالا.
وصل زين الي الجناح تحت اعتراض مليكة فتح الجناح وادخلها بالقوة ..
مليكة ...انت مجنون ايه الي أنت بتعمله دي ابعد عني .
وفجأة دق باب الجناح فتحه زين ودخل منه عامل ومعه الكثير من الأكياس . وضعهم بدون صوت وخرج .
زين ..قدامك ربع ساعة تغيري القرف ده الي انتي لبساه مبين جسمك وكل الي موجود بيبص عليكي .
مليكة ...قلتلك ملكش دعوة .
زين ..اولا انتي حببتي ومتأكد انك بتحبيني ومش هابرر الي حصل مع مليكة الزفت غير لما تغيري الزفت ده .
مليكة ...مش عايزة اعرف ايه الي حصل ومش هاغير .
ذهب زين إليها ومسك يدها وأخذ الفساتين ووضعهم بالحمام وادخلها .
زين ..غيري .
بعد ربع ساعة لم تخرج مليكة 
زين ...غيريه بدل ماادخل انا اغيرهولك يامليكة انا مبهزرش اخلصي .
مليكة ...منحرف .
زين ...اهو كده بالظبط اخلصي بقا .
بعد ربع ساعة خرجت مليكة وهي ترتدي فستان باللون الاسود الطويل من الدانتيل الاسود ومفروش بالفصوص البيضاء الجميلة التي تزيده جمالا باكمام طويلة كان فستان يليق بفتاة محجبة وليس العكس بالرغم من أنه محتشم ولكنه أيضا غاية في الروعة ومليكة زادته جمالا وانوثة .
مليكة...متفتكرش ان غيرت الفستان علشان خائفة منك لا انا غيرت لان مقروفة منك وانت بتبصلي .
نزلت هذه الكلمات علي قلب زين كالسيف قطعه هل حقا من سوء فهم تتغير هاكذا ياويلي ماهذا لا يمكنني أن اري نظرة الشك في عينيها أو نظرة الكره ..
زين ...انتي بتحبيني يامليكة ..
مليكة ...كنت قبل ماشوف حبيبتك بين احضانك وانت بقيلك يوم واحد معترفلي بحبك .
زين ...ده الي انتي شيفاه يامليكة انها كانت في حضني يامليكة مبتثقيش فيا انا فعلا مصدوم فيكي مصدوم ان البنت الي حبيتها بعد الي حصل من الي قبلها تكون مبتثقش فيا تبعني من اول سوء فهم .تبعني من غير ماتعرف اذا كان الكلام ده صح او غلط ياخسارة يامليكة ياخسارة ..
امشي يامليكة امشي مش عايز اشوفك لما تعرفي غلطك ابقي تعالي طول الايام الثلاثة الي فاتت وانا بحاول اكلمك مابترديش علي حاجة انا اصلا معملتهاش ..
مليكة..بدأت الدموع تتجمع في عينيها من كلام زين هل هي سئية الي هذه الدرجة ولكن هي رأته في أحضانها رأته وهو ممسك بها ..
زين ..واقفة ليه امشي .
تركها زين في الجناح ونزل الي الخطوبة مرة أخرى .
وقفت مليكة مكانها تبكي وتبكي علي حبيبها التي لم تفرح بحبها له هل هي حقا تظلمه ام أنه يكذب عليها 
مسحت مليكة دموعها ونزلت الي الحفلة مرة أخري وهي تري زين يقف بجانب شريف واروي والحزن يظهر علي ملامحه ...
ايات ...مالك ياادم واقف كده ليه انا خائفة من الي انت عملته ده والبنات كويسين ولا لاء 
ادم...انا كويس متقلقيش علي البنات انا معملتش حاجة هما ذي مهما .
ايات ...انت متاكد ..
ادم...اه متاكد .
ايات ...وهي تتذكر كلام سها وماقلته لها أن آدم يحبها ويجب أن تعطيه فرصة لكي لاتظلمه وتظلم نفسها 
تكلمت ايات وقالت ادم أنا عايزة اقولك علي حاجة .
ادم....اتفضلي .
ايات ..الموضوع الي انت اتكلمت فيه معايا قبل موضوع جوو انا موافقة ادي لنفسي فرصة .
ادم...موضوع ايه .
ايات في نفسها نسي قالي ايه شكلي غبية وهو نسي اصلا انه قال إنه بيحبني .
ايات ..لاء خلاص انا هاروح ابارك لااروي بعد اذنك .
ادم ...استني انتي بتتكلمي جد هاتدي لنفسك فرصة انا مستحيل انسي حاجة اتكلمت معاكي فيها انا بحبك واتاكدت اني بحبك لما عامر الزفت خطفك .
ايات ....⁦☺️⁩⁦☺️⁩⁦☺️⁩
يلا نبارك لاروي .
ذهب ادم وايات الي شريف واروي وباركو لهم ولبس شريف عروسته خاتم من الماس المصنع خصيصا لاروي فشريف من عائلة كبيرة وغني للغاية ليس مجرد دكتور فقط .
اروي ...حلو اوي ميرسي ياحبيبي 
شريف ..تسمحيلي بالرقصة دي ⁦❤️⁩
اروي ...اكيد .
ادم ...وانا كمان تسمحيلي ارقص معاكي ياايات .
ايات ..طبعا .
احمد....كل واحد هايرقص مع واحده وانا هارقص مع مين .
اروي ...مع مليكة يلا يامليكة ارقصي مع احمد .
احمد...تسمحيلي ارقص معاكي سمو الأميرة .
مليكة...وهي تنظر إلي زين ويظهر عليه الغيرة .ممكن 
رقص كل واحد مع حبيبته أو شريكته بالرقص ولكن فجاءة تدوي المكان صوت رصاصة تنطلق وتثبت داخل جسد اروي ..
شريف ....اروي وهي بين يديه ولا تعطي اي ردت فعل وفجاءة يري شريف يديه ملئية بدم اروي وفستانها مليئ بالدماء وتقع اروي علي الأرض ويقع معها شريف وهو ممسك بها .
احمد....ارويييييييي 
ايات ...ارويييييييي
مليكة....اروييييييي
كل من في الحفل فزع من هذا الحدث 
شريف ...فتحي عيونك يااروي .
اروي ...ابتسمت ابتسامة باهته واغمضت عيونهاااا
كنت أعتقد أن الحياة تعني أن تتحرك اعضائي  ترمش عيني ..يتكلم لساني ...أو ماشابه ...لكني تيقنت أن الحياة  ليست أن اكون جسد بداخله روح تاكل وتشرب ...بل تيقنت أن الحياة بحث عن السعادة بحث عن الامل بحث عن الحب بحث عن المووت .. يتبع الفصل الخامس والعشرون اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent