قصة سر البيت القديم كاملة للكاتب حماده هيكل

الصفحة الرئيسية

سر البيت القديم قصة كاملة بقلم الكاتبة المصري حماده هيكل عبر دليل الروايات

قصة سر البيت القديم كاملة

قصة سر البيت القديم كاملة

من فترة طويلة صاحبي بعت لي جواب وقالي انه
 ليه كام يوم مش بيعرف ينام..بيقولي حاسس اني مش لوحدي في الشقة ..في اصوات غريبة ومش عارف ايه مصدرها !!
بالمناسبة سامي صديقي من ايام الجامعه
هو من طنطا اتعرفنا على بعض في الكلية 
انا من القاهرة كنا مع بعض دايما
بس بعد تخرجه هو رجع طنطا من تاني 
وفتح مكتب محاماه 
رديت عليه بجواب قولت فيه
من الاخر كدا يا سامي ..مفيش حد بيخوفك
غيرك ..الخوف دا سببه انت 
وصدقني عشان ترتاح من كل دا 
اتجوز عشان ترتاح من الوحده اللي انت عايش فيها
واللي سببت لك كل الاوهام دي
مع محبتي 
صديقك عمر عادل
بعت له الجواب ورد عليا بعد فترة 
وشكرني على نصايحي ليه ..وانه فكر في موضوع الارتباط
بشكل جدي ...واهو لقى بنت الحلال واتخطبوا
عزمني احضر الخطوبة وروحت ..وقالي كام شهر
ويعزمني على الفرح 
بس الحقيقة هو معزمنيش على فرحه
واصلا اخباره انقطعت عني ومن يومها 
ومسمعتش عنه اي حاجه من 25 سنه
انا كمان كنت  سافرت وبعدها رجعت  اتجوزت وخلفت ..وولادي حاليا كبروا منهم اللي في المدرسه وابني الكبير صلاح
دخل اولى جامعه  
كنت فتحت شركة استيراد وتصدير ..
والحمدلله الأمور بقت تمام والشركه كبرت 
وبقى ليها أكتر من فرع
من شهر فات  كنت في مكتبي في الشركه ..لما السكرتيرة دخلت عليا وقالت لي في بنت عايزه تقابلك ضروري 
سألتها اسمها ايه 
قالت رفضت تقول 
طيب في معاد سابق 
برضو لأ ..بس مصممه تقابلك ضروري 
طيب اوك دخليها 
بعد ثواني دخلت بنت في العشرينات كدا
أبتسمت وقالت 
ازي حضرتك يا عمو..اسفه اني جيت من غير معاد
عمو!! انتي تعرفيني ؟
انا سهيلة سامي عبد المعز 
سهيلة سامي عبد المعز !!
انتي ...
ايوه انا بنت صديقك ايام الجامعه 
سامي بتاع طنطا..
طلعت البطاقة الشخصية واديتها لي 
بصيت فيها وابتسمت وانا بسلم عليها
اهلا بيكي يا حبيبتي ..نورتي الشركه
اهلا بحضرتك يا عمو ..
اسفه اني جايه من غير معاد 
لا يا سهيلة متقوليش كدا ..انتي تيجي في اي وقت 
ربنا يخليك يا اونكل ..ولا اقول حضرتك
اللي يريحك..المهم طمنيني على بابا 
اخباره ايه ..فاتت سنين طويلة واخباره 
انقطعت عني ومعرفش عنه اي حاجه
ملامحها أتبدلت وقالت بنبرة حزن
للأسف بابا تعبان اوي 
تعبان من ايه ..خير ؟
هو بعد ما اتجوز ماما بكام سنه
عمل حادثه وللأسف أتصاب بشلل رباعي 
لا حول ولا قوة الا بالله 
وأهل الخير كانوا بيساعدونا في البلد 
وغير أهلي وأهل ماما طبعا 
والحمدلله انا قدرت اتخرج من كلية تجارة 
من كام شهر ..وكنت بدور على شغل 
بابا قالي أن ليه واحد صاحبه في القاهرة 
فاتح شركه روحي له اكيد هيساعدك
بس هو عرف أزاي !! احنا اخبارنا انقطعت عن بعض من سنين 
لا هو كان متابع اخبارك ..وبيشوف ليك اخبار 
في الجرايد
طب ليه محاولش يتواصل معايا المدة دي كلها!!
انت عارف ..بابا عنده عزة نفس كبيرة 
وكان بيرفض اي مساعده من حد 
ولما خلصت جامعه قالي 
جيت لحضرتك علشان تساعدني
اه ..طبعا يا حبيبتي انا أساعدك بعنيا 
جهزي بس ال cv بتاعك 
وقدميه ل أميمة السكرتيرة 
وأنا بنفسي هشوفلك حاجة مناسبة 
وبراتب مجزي كمان 
بجد !!! انا مش عارفه اشكر حضرتك ازاي يا عمو
لا شكر على واجب اللي بيني وبين سامي 
اكبر بكتير من كدا 
هاتي رقمه بقى عشان اكلمه واطمن عليه
الحقيقة هو مش معاه موبايل 
بس اول ما هروح هخليه يكلم حضرتك من عندي
تمام ..ودا الكارت بتاعي ..وهكتبلك  تحته  رقمي الخاص
مش بديه لأي حد ..بس دا عشانك يابنت الغالي 
خرجت البنت مبسوطه من عندي
حاولت اديها اي مبلغ ..لكنها رفضت 
وقالت لما اشتغل واستحق مرتب ..ساعتها 
هقبض ومش هعتبره احسان او صدقه
فعلا البنت عندها عزة نفس زي باباها
بالليل لقيت رقم سهيلة بيكلمني
كلمت سامي واللي كان صوته متغير وواضح عليه التعب
شكرني على وقوفي مع بنته
قولتله عيب عليك احنا اخوات وسهيلة دي في معزة
أميرة بنتي ..
كان شوية وهيعيط ..صعبت عليه نفسه اكيد
محبتش اطول معاه في المكالمه 
طلب مني أروح ازوره ..قولت له حاضر يا حبيبي
في أقرب فرصه هتلاقيني عندك
قفلت معاه ..وأنا حزين جدا على الي حصله 
معقول دا سامي ..الزمن دا غريب بجد
سامي كان كله نشاط وحيوية وكان مقبل على الحياه
بشكل كبير ..انا لازم أزوره في أقرب وقت
فات يوم والتاني وبنته مرجعتش تاني للشركه
ولا حتى كلمتني. .أتصلت عليها أكتر من مره
لقيتها غير متاح ..
رجعت البيت متأخر ونمت .شوفت سامي في المنام
كان واقف في مكان مهجور والحزن ماليه 
كان بيقول جملة واحده
البيت القديم يا عمر ..ارجع للبيت القديم 
صحيت من النوم مفزوع وعرقان 
مراتي ناولتني كوباية مايه 
في ايه يا عمر !!
مفيش حاجة يا حبيبتي 
حاولت أنام تاني ..لكن جملة سامي لسه بتتردد
في دماغي ..البيت القديم يا عمر
نمت بصعوبه ..وتاني يوم نزلت الشغل 
كان عندي ضغط شغل كتير ..وفي شحنه جايه
من تركيا ولازم استلمها بنفسي من المينا
روحت مينا إسكندرية وكنت فاصل 
نمت في أوتيل ..وحلمت تاني ب سامي
بيطلب مني أروح البيت القديم
ماله بيت المطرية ..مش فاهم  ..سامي عاوز يقولي ايه 
طب منا كلمته ع الموبايل من كام يوم 
ومقاليش حاجه زي دي 
رجعت تاني يوم القاهرة وروحت على بيتنا القديم
في المطرية
دخلت البيت اللي كنت سبته من اكتر من 20 سنه 
مدخلتوش من وقت وفاة أمي الله يرحمها الا كام مرة 
اخرهم من سنة تقريبا 
من وقت للتاني بيدخل البواب يفتح الشقه 
بهويها وينضفها من التراب 
دخلت الشقه ..واضح أن البواب ليه فترة منضفهاش
تراب وعفرة كتير هنا
وقفت محتار طب يا ترى ايه قصدك ياعم سامي
اني لازم ارجع للبيت القديم ..طب اهو انا فيه
ايه بقى !! مش فاهم
دخلت أوضتي وقعدت فيها شوية 
بعد ما نضفتها وفتحت الشباك ..
قررت اقلب في شوية كراكيب ليا ..من ضمنهم
صندوق خشب كنت بشيل فيه الجوابات
ولقيت ساعتها مفاجأة!!

الجزء الثاني 

بعد كام يوم ...كنت في مكتبي في الشركه ..لقيت سهيلة داخله عليا وهي حزينه
ايه يا سهيلة مالك وليه قافله موبايلك خير قلقتيني 
انا اسفه يا عمي..بس بابا تعب اوي ونقلناه المستشفى
بس الدكتور قالنا ان حالته اتأخرت اوي 
وهو حاليا بيحتضر.
لا اله الا الله ..طيب مش كان واجب تقوليلي 
الحقيقه هو طلب مني إنك تروح له ..عايز يشوفك
عايزني انا !!
ايوه ..بيقول في حاجه مهمه جدا عايز يقولك عليها 
ربطت الاحداث ببعضها ..زيارته ليا في الحلم
والي لقيته في بيتنا القديم ..وكلام بنته
كان لازم اروح له فورا
ركبت عربيتي وطلعت مع سهيلة على بيتهم في طنطا
وبعد ساعتين ونص لما وصلنا 
وكان في شارع ضيق ق في حارة قديمه..ركنت عربيتي بره
واتمشيت لغاية ما وصلنا للبيت 
كان بيت قديم ..دورين بس ..الأرضي 
ودور اول 
خبطت فتح لنا شاب من سنها او اكبر بكام سنه
اهلا بيك 
دا حسن ابن خالي ..كان قاعد مع بابا لحد ما ارجع
اهلا يا حسن ..طمني جوز عمتك عامل ايه
تعبان خالص يا باشا ..ربنا يلطف بيه
اتفضل ارتاح ..هو نايم اديه خبر بس 
وانتي ادخلي اعملي حاجه للضيف 
اه طبعا ..عنيا ثواني والعصر يكون جاهز
دخل حسن يصحيه
وفضلت مستني على ما جابت سهيلة العصير 
شربت منه شوية ..بعدها فضلت تتكلم معايا 
لكن حسيت بأثر دوخه وزغلله في عنيا ..صورتها بقت مشوشه..الكلام مش سامعه ..
حاولت أقف مقدرتش ..وقعت تاني 
هو ايه اللي بيحصل دا !!
أطمن انت بخير متقلقش 
انا عاوز امش من هنا فورا 
خرج حسن وقال 
ها نام ولا لسه 
متقلقش ..المنوم مفعوله قوي ..ثواني وهيبقى في سابع نومه
تمام خدي موبايله ومحفظته ومفاتيح عربيته
وطلعي اي مصلحه تلاقيها معاه 
ايه وانت هتفضل تتفرج كدا كتير يا حليتها
وسايبني لوحدي ولا ايه
طيب بس يلا .
اهو مفيش في جيوبه حاجه تاني 
تعالى شيل معايا بقى عشان ندخله أوضة النوم
يا ساتر ..دا تقيل كدا ليه 
هما الاغنيا كدا ..لازم تلاقيه تقيل من كتر الملايين
اللي على قلبه 
ها ..هنعمل ايه بقى 
ثواني هجهز الكاميرا ..عاوزين أحلى فيديو 
والجوده تكون عالية 
قلعيه هدومه ..وانتي كمان اقلعي وادخلي جنبه
باين لها هتلعب ولا ايه 
قربت مني عشان تفك القميص 
فتحت عيوني مرة واحده ..ومسكت إيدها
لفيتها ورا ضهرها..وبعدها طلعت مسدسي
من ورا ضهري
وحطيته على دماغها في ثواني 
حسن فتح عيونه وهو مش مصدق الي حصل
وهي حاولت تهرب متي 
اشششش اهدي يا زبالة ..اي حركة هفرتك دماغك
لا لا لا ..على فين مش رجولة دي يا حسن
هتسيب الحتة بتاعتك وتخلع 
تعالى هنا ..قرب 
بعد دقايق ربطتهم هم الاتنين وقولتلهم
لأ ..صايعين اوي ..كنتوا متخلين اني أهبل
وهيدخل عليا الفيلم دا كله 
اسفين ..والله اسفين يا عمر باشا 
سامحنا حقك علينا 
ولا كلمه يا كلب ..انا هسأل وانتوا تجاوبوا
طيب معلش بس ..انت أزاي العصير مأثرش فيك
انا هتجنن ..هو انتي يابت محطتيش المنوم ولا ايه
لأ أطمن هي حطته ..بس انا اصلا مشربتوش
انت كنت عارف من الأول أن في حاجه ؟؟
بالظبط كدا انا اصلا دلقت العصير وتظاهرت اني شربت منه
بس بصراحه  في الأول كنت مصدق
انها بنت سامي صاحبي .لكن لما كلمني في الموبايل ..ولقيت صوته متغير أبتديت أشك .حسيت انه في حاجه مش مظبوطه. توقعت انه يمكن عشان حكم المرض والسن
يكون صوته أتغير..بس اختفاءها بعد كدا 
والدليل اللي انا لقيته عندي في شقة المطرية 
خلاني فهمت كل حاجه 
دليل !! دليل ايه يا باشا ؟؟
هريحك واقولك قبل ما اقتلك..عشان تموت
وانت معندكش فضول 
انا سافرت بعد الجامعه بسنتين ..عشت مدة في الخليج
وقتها كانت امي عايشه ..سامي كان لسه بيبعت لي
جوابات وأمي كانت بتستلمهم ..ولأنها كانت ست كبيرة
ومريضة ..كانت بتحتفظ بالجوابات دي في صندوق خشب 
في أوضتي ..طبعا لما رجعت نسيت تقولي عن الجوابات دي
لكنهم وقعوا في إيدي من كام يوم
سامي بعت لي دعوة احضر فرحه ..بس كنت سافرت
جواب تاني قالي انه الخلفه اتأخرت 
ولما كشف عرف انه عقيم 
بعد فترة بعت جواب تالت ..عرفني انه
عمل حادثه واتصاب بالشلل...بس هو راضي 
ومراته كمان بتحبه وشايلاه وواقفه جنبه
من غير ما تشكي ..هي الي موهنا عليه
جواب ورا جواب 
كان بيشكي من ضيق الحال وانه تعب جدا
وحاسس باليأس
للأسف كنت بره مصر ومعرفش اي حاجه
عن الجوابات دي وقتها 
عرفت واتأكدت انك مش بنته ..وانك ناوية على الغدر بيا 
بعت حد من الموظفين في طنطا يسأل عنه
عرفت انه مات من  كام شهر ومراته رجعت بيت أهلها
بعد ما اجرت البيت لوحده اسمها سماح عطيه 
وجوزها حسن مؤمن اللي هما حضراتكم
وغالبا انتوا شوفتوا الجوابات اللي انا كنت ببعتها ليه
من قبل ما أسافر ..ودورتوا على عنواني هنا
في مصر وعرفتوا اني بقيت راجل اعمال 
قررتوا تخترعوا الحوار دا كله عشان اوصل هنا
واقع في الفخ ..وتقلبوني بعدها تصوروني فيديو فاضح
وتبتزوني بيه 
لانكم عارفين أن رأس مال اي راجل اعمال 
هي سمعته ..كنت هدفع خوفا على مستقبلي وبيتي
ونظرة المجتمع لي 
احنا اسفين يا باشا وبجد ندمانين على كل حاجه
اعتبرها غلطة ومش هتتكرر أبدا 
يعني انتوا معترفين باللي حصل دا
اتكلموا ..لو عايزين أسامحكم 
بصراحه اه ..كنا ناويين نعمل كدا 
لما لقينا الجوابات دي في كرتونه
واضح أن مراته مخدتش بالها منهم وهي بتلم عزالها
كلمت واحد حبيي من المطرية يسأل عن عنوانك
يمكن نطلع بأي مصلحه
واتفاجأنا لما عرفنا انك بقيت رجل اعمال وغني
فكرنا وخططنا ..وزورت بطاقة للبت سماح
عشان تقنعك انها بنته ومتشكش فيها
خصوصا وان اخر جواب كان كاتبه وملحقش يبعته
انه زهق ومش هيبعتلك جوابات تاني 
لأنك مش بترد عليه ولا معبره 
ودا لانه مكنش يعرف_عنوانك الجديد
بس خلاص توبنا ولايمكن نفكر في اي حاجه
شمال تاني مهما حصل 
هايل ..
هتعمل ايه يا عمر باشا 
هكلم الشرطه 
ليه بس !!
متقلقوش كل حاجه هتمشي تمام
وخصوصا اني شغلت الكاميرا بتاعتكم بدون ما تلاحظوا
اللي كنتوا ناويين تصوروني بيها 
سجلت ليكم اعترافكم صوت وصوره 
قضية زي الفل 
يا باشا..خلاص حرمنا بلاش الحكومه يا باشا 
بعد ما خرجت من قسم الشرطه
توجهت لقبر صديقي سامي قريت على روحه الفاتحه
وكلفت حد من الشركه يدور على بيت اهل مراته
لازم احدد لها مبلغ كل شهر تعيش منه 
دا اقل واجب ممكن اعمله مع صاحبي 
اللي قصرت في حقه وانا عايش 
وانقذني من ورطة كبيرة بعد مماته.. تمت قصة جديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent