رواية نصيب كاملة جميع الفصول بقلم ملاك خالد

الصفحة الرئيسية

رواية نصيب بقلم ملاك خالد كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للأخير عبر دليل الروايات

رواية نصيب كاملة

رواية نصيب الفصل الأول

الباب بيخبط اوي .. بعصبيه.. اي دا مين ال بيخبط بالطريقه دي ف الوقت دا  
بقول مين ال بيخبط كدا 
بصوت خافت: افتح ارجوك بسرعه 
حس ان صاحب الصوت ف ورطه ففتح بالفعل لقاها بنت 
_انتي مين وبتخبطي لي ف الوقت دا 
ارجوك متعملش صوت وهفهمك كل حاجه 
حس منها انها خايفه فمحبش يضغط عليها 
وبينما هما ساكتين سمعوا صوت خطوات برا قدام الشقه وبعدين مشيوا 
_مين الناس ال برا دي لو سمحتي فهميني ي انسه 
انا غريبه ف المدينه دي وفلوسي اتسرقت ومعرفتش ابات ف اي بانسيون وحسيت ان الشباب دول ماشيين ورايا وبيراقبوني فعملت نفسي اني داخله العماره كأنها بيتي الا اني لقيتهم داخلين ورايا 
_مش فاهم يعني عايزين منك اي 
...
ااه طيب ماشي فهمت 
انتي مبلوله اوي كدا لي؟
الجو برا ف مطره كتير 
_والله انا نايم من بدري ومش حاسس بأي حاجة عشان كدا اتخضيت لما سمعت خبط الباب 
بس انتي مش هينفع تستني بهدومك دي ثواني هشوفلك حاجه لاختي هنا 
مفيش داعي حضرتك ممكن بس تسيبني لحد الصبح عشان هخاف انزل دلوقتي
_اوي اوي خدي راحتك ودا ميمنعش اني اجبلك حاجه برده  تلبسيها
دخل الغرفه وهو خارج ولع نور الصاله وهنا شافها بوضوح وبلم دقيقه قدام ملامحها يتقال فعلا سبحان الخالق
عيون واسعه عسلي، أنف مستطيل، شفايف شبه الفراوله تمام 
خدود ممتلئه وحمرا، يختم وجهها دقن رقيق 
شعر مبلل بني فاتح يتناسب جداا مع لون عيونها وبشرتها 
هي حست انه مركز معاها اوي فنظرت للارض خلاه يشعر انه احرجها 
_ احم اتفضلي ادخلي البسي ولو احتاجتي حاجه تانيه هتلاقيها ف الدولاب وانا هعملك كاكاو تشربيه(محدش يسأل اشمعنا كاكاو انا بحبه 😹
خرجت لقيته مستنيها محبش يسألها عن حاجه حسها تعبانه ومرهقه
وبعدين قالها ادخلي نامي ونتكلم الصبح 
صحي الساعه سبعه فطر ولبس خبط عليها مردتش قلق 
قام فتح الباب لقاها نايمه ومسترخيه جداا وكأنها منمتش بقالها فتره طويله 
قفل الباب بهدوء ومشي 
صحت هي 11 وحست انها نامت كتير وحلمت احلام كتيره 
_فضلت تنادي عليه وهي أصلاًمش عارفهااسمه واكتشفت كمان انه ميعرفش اسمها 
_ي استاذ
..... 
هي قلقلت وخافت راحت تفتح الباب لقته مقفول خافت اكتر 
ولكن......
لفت انتباهها رساله ع الترابيذه ودا المكتوب 
"صباح الخير او مساء الخير حسب ما صحيتي بقي 😃  حاولت اصحيكي قبل ما انزل لقيتك نايمه ومرتاحه محبتش أقلقك قفلت الباب وانا ماشي خوفا عليكي بس انا بخلص شغل الساعه4 هحاول اطلع قبل الوقت وبالمناسبه عندك اكل ف التلاجه اعتبري البيت بيتك"
هي قرات الرساله اكتر من مره وارتسمت ع شفاها ابتسامه عذبه رقيقه 
اول حاجه عملتها انها راحت تدور ع اكل 😹👌عشان جعانه وبعدين فضلت مستنياه يرجع وتراقب الوقت لحد الساعه ما جات 4 ولكنه مجاش اتوترت 
ولما جه الوقت 4ونص سمعت صوت مفاتيح ففرحت بتبص لقيته شخص تاني.
اتصدمت وقامت مصرخه وبعدين اغمي عليها......
فلاش باك 
ريم عندها 21 سنه وحيدة باباها ومامتها خريجة تجاره عايشه ف قريه صغيره باباها اتوفي ف حادث هو ومامتها وسابلها قطعة أرض لما توصل لسن الرشد ال هي المفروض وصلتله دلوقت تتصرف فيها زي ماهي عايزه او تبيعها لمين ما كان طبعا هنا يظهر عمها وال هو عينه عالأرض عشان عايز يضمها لأرضه 
فكان الحل انه يجوزها لإبنه الأبله وال هي مش بطيقه 
وال لا يليق بفتاه جامعيه اساسا 
رفضت طبعاا 
وف يوم سمعته بيكلم ابنه وانه هو هيجوزهاله غصب عنها 
هو كدا كدا وكيلها فسهل عليه 
وهيخليها تمضي من غير ما تعرف 
هي سمعت حديث عمها وكان هيبقي من الغباء لو واجهته 
فكان لازم تفكر 
اول حاجه كانت لازم تكسر سم عمها 
ريم: عمي انا فكرت ف موضوع الجواز ولقيت ان حضرتك معاك حق محدش هيخاف علي مصلحتي بعد بابا غيرك 
_ربنا يعلم ي بنتي انا بخاف عليكي قد اي 
ريم: عارفه ي عمي 
_يعني نكتب الكتاب بكرا 
ريم:ال تشوفه ي عمي بس انا محتاجه وقت انزل السوق اجيب حاجات لجهازي 
_ حاجات اي الشقه جاهزه ومش محتاجه 
ريم: عمي حاجات تخصني انا 
_خلاص انزلي بكرا وخلصي كل حاجه 
ريم بس انا محتاجه فلوس ي عمي 
خدي ال انتي عايزاه 
ريم جهزت نفسها واخدت مبلغ من الفلوس 
قررت تسافر القاهره مدينه كبيره ومحدش عارف التاني فيها 
وسهل انها تلاقي شغل ونست انها وحيده ف مدينه كبيره وسهل جداا تبقي مطمع لكتير من الناس 
ونست المثل المشهور 
"البنت التايهه كالخزنه المفتوحه "
وبينما هي ماشيه ف شوارع القاهره حد سرق شنطتها والمبلغ ال كان معاها بح 
احتارت وفكرت تنتحر وخافت من ربنا وف لحظه فكرت ترجع تجوز الأبله بن عمها وبينما هي غارقه ف تفكيرها 
حست بأشخاص ماشيه وراها 
فما كان منها ال انها تحاول تتظاهر انها مروحه بيتها وبالفعل دخلت احدي العمارات ولكن ماسابوهاش ف حالها الاوباش فجرت ع السلم وخبطت ع احدي الشقق فخرج ليها 
الأستاذالمحامي الشاب: احمد مندور 
نرجع بقي 
هاتف احمد بيرن 
احمد: الووو
ايوا ي احمد انت فين 
احمد: انا ف الشغل 
ومين دي ال عندك ف البيت 
احمد: اووبس نسيت خالص اقولك بلاش تعدي عليا النهارده 
مين دي فهمني دي اغمي عليها اول ما شافتني 
احمد بخوف: لي كدا انت عملت اي 
وربنا ما عملت حاجه مجرد ما فتحت الباب لقتها ف وشي اغمي عليها 
احمد: طب اناجاي حالا حاول تفوقها 
لا يعم انامليش دعوه ان كانت اول ما شافتني اغمي عليها امال لوقربتلها هتعمل اي 
خلاص خليك عندها عشان لو فاقت وانا مسافة الطريق وهكون عندك.. يتبع 

رواية نصيب الفصل الثاني

احمد: هي فين 
جوه 
احمد: وازاي سبتها لوحدها ي خالد 
مش احسن ما تشوفني ويغمي عليها تاني 
احمد: طب وسع كدا وبيفتح الباب وبيندفع ناحية ريم 
الخوف ال لاحظه خالد ع وش احمد جعل ف نفسه تساؤلات كتيره مين دي واي ال جابها هنا واي علاقتها بأحمد أصلا 
وخالد طبيعي بحكم صداقته مع احمد ما بيخبوش حاجه عن بعض أبداً وأسرار كل واحد عند التاني 
احمد: اي ي خالد سرحان ف اي روح هات البرفيوم بتاعي من اوضتي بسرعه 
احمد بيحاول يفوق فيها بس هو كمان ميعرفش اسمها 
قومي ي آنسه ..    آنسه لو سمحتي قومي 
خالد: آنسه..!  هي اسمها كدا ي احمد 
احمد: فين البرفيوم اخلص
خالد: خد أهو 
احمد بيفوق فيها وواحده واحده فتحت عيونها 
اول ما فتحت عيونها جات تلقائيا ع احمد وحست ببعض الأمان  ولكن سرعان ما تلاشي اول عينها ما جات ع خالد 
طب هي لي بتعمل كدا وخالد معملش ليها حاجه 
نظرا للي مرت بيه ريم ورحلتها من قريتها للقاهره وال حصل معاها من الشباب الضاله  دا بيزعجها وبيولد ف نفسها الخوف ف اللحظة بقي  ال كانت منتظره رجوع احمد 
ولقت شخص تاني غيره هو ال دخل الشقه ومفيش غيرها 
دا عملها صدمه وانهيار عصبي متحملتش فكرة ان حد داخل يأذيها.
احمد: انا اسف دي غلطتي انا سامحيني انا كنت متفق مع خالد انه هيعدي عليا وهو طبيعي معاه مفتاح شقتي 
وال حصل امبارح نساني خالص اكلمه واقوله متجيش 
ريم: حصل خير 🙂
دا كله وخالد مبحلق ف ريم 
خالد ظابط شرطه ناجح من عيله غنيه جدااا باباه ومامته  منفصلين عايش مع باباه ومامته ميعرفش عنها حاجه ولا حابب يعرف لأنها تركته هو وعنده اربع سنين واتجوزت واحد كانت بتحبه وأهلها كانو رافضين زواجهم وزوجوها من واحد تاني ال هو بابا خالد.
خالد شكله جميل اوي ولي علاقات مع البنات  اكتر  من شعر راسه لكن ولا واحده قدرت تحرك مشاعره وقلبه ولا هو اصلا كان عايز  يقابل واحده تعمل كدا وتغير حياته 
لأنه دايماا بيقول انا مبسوط بحياتي كدا 
بس أشك ان دا ع وشك التغيير 😉
خالد نزل عليه سهم الله ومبينطقش ولا بيتحرك ولا حتي منتبه لحديث احمد هو مركز بس مع الكائن الملائكي 
"ملامح البنت دي ف كمية براءه وجمال غير عاديه "
 تختلف اختلاف السما عن الأرض عن البنات ال بيشوفهم او ال صاحبهم.
جمله فوقته من احلامه 
احمد: انت ي استاذ 
ايوا ي احمد 
 احمد: اتفضل بقي 
اتفضل فين انت لازم تعرفني مين دي 
احمد: مش وقته ي رخم 
بقولك اي ي احمد انا مش ماشي من هنا غير لما تفهمني كل حاجه 
احمد: طيب خلاص بكرا نتكلم مش وقته بقي 
تمام هستني 
خالد مشي وقفل الباب ووراه احمد قفل الباب بالمفتاح 
ريم : انا متأسفه ع الدربكه ال حصلت بسببي
احمد: لا أبداً دانا ال اسف
ريم: انا مضطره امشي دلوقتي وشكرا ليك بجد 
احمد: تمشي فين انتي مجنونه انا لايمكن اسيبك تمشي ابدا 
واوعدك ال حصل النهارده مش هيتكرر 
ريم: انا متشكره جداا لروحك دي وتعاطفك معايا بس حقيقي مش هينفع استني اكتر من كدا 
احمد: خلاص مش هضغط عليكي اكتر من كدا بس ع الأقل عرفيني بإسمك ال لسه لدلوقتي معرفتوش وقوليلي اي حكايتك 
ريم: انا اسمي ريم وعمري.....
قاطعها احمد: طب ممكن ي ريم نشرب حاجه واحنا بنتكلم 
ريم: اتفضل 
احمد:  طب تعالي معايا المطبخ تعرفي  انا احسن واحد يعمل قهوه بوش جامد  وبالمناسبه أنا اسمي احمد 
هو احمد عايز يخرجها من خوفها ويعرفها ان الدنيا لسه بخير فبيتعامل معاها بعفويه وتلقائيه كبيره 
ريم بتضحك ووشها بينور وهنا لاحظ حاجه 
احمد: اي دا عندك غمازه 😍
ريم بتبتسم اكتر فبتظهر اكتر 
احمد: تعرفي ي ريم من مواصفات فتاة احلامي ان يكون عندها غمازه 
ريم بتبتسم بخجل وخدودها بتحمر اوي 
اضاف احمد وقال وكمان يكون من هوايتها التخبيط ع الشقق بالليل والهروب من الحراميه 😂
ريم ضحكت المرادي بصوت وهنا احمد فرح وبينما هما بيهزروا 
هاتف احمد بيرن عارفين طلع مين 
ايوا هو خالد هيموت ي عيني بعد ما شافها 😂👌
احمد ف نفسه  ي رخم عارفك مش هتهدي النهارده بعد ما شوفت واحده بالجمال دا وال عمرك ما شوفته 
وقام قفل الفون وقالها بإبتسامه مش احسن عشان محدش يزعجنا واحنا بنتكلم 
احمد: قوليلي بقي ي ريم حكايتك اي 
ريم حكت لأحمد كل حاجه والحقيقي اتعاطف معاها جداا 
وشعر بالإشمئزاز ناحية عمها وابنه 
احمد: ريم انتي مش هينفع تسكتي عن حقك ولازم هتاخديه 
ريم: انا عايزه بس ابعد عنهم مش عايزه حاجه تاني 
احمد: مش هينفع دا ورث باباكي وال شايله عشانك هتتخلي عنه كدا بسهوله..؟ قوليلي ي ريم هي الارض مش بإسمك 
ريم: ايوا بس هو واصي عليا 
احمد: مش انتي عمرك 21 
ريم: مظبوط بس ف الحقيقه لسه مكملتهمش 
احمد: باقي قد اي طيب
ريم: 3 شهور 
احمد: بسيطه انتي هتفضلي هنا لحد ما تتمي الواحد وعشرين يعني هتفضلي هنا 3 شهور 
ريم: وبعدين 
احمد: بعدين دي بتاعتي أنا 
ريم: فهمني ي أحمد 
أحمد: أنا هروح معاكي وأجبلك حقك من عمك 
ريم: انت بتقول اي انت ممكن تعمل كدا فعلا 
احمد: ايوا اي المشكله 
ريم: محدش بيدخل نفسه ف مشاكل عشان حد 
احمد: سيبك من الكلام دا وقوليلي بقي اكيد جعانه صح 
تعرفي انا احسن واحد يعمل شيش طاووق ( ومحدش يسأل اشمعنا شيش طاووق انا بحبه 😂😻
ريم: انت احسن واحد ف كل حاجه كدا 
احمد:  بيضحك امال اي بتعرفي تطبخي بقي 
ريم: طبعاا 
احمد: طب بلاش الثقه الجامده اوي دي 
ريم: طب ايدك شوية ي استاذ كدا انا هعمل الشيش طاووق 
واحكيلي انت بقي عن نفسك شويه 
احمد: عايزه تعرفي اي طيب
ريم نظرتله نظره تخلي الحجر يتكلم وهي بتقوله كل حاجه عايزه اعرف كل حاجه 
احمد: شوفي ي ستي انا اسمي احمد مندور  26 سنه بشتغل محامي ف مكتب المستشار عزت عبد الجليل 
ريم:عزت عبد الجليل
احمد: ايوا تعرفيه 
ريم: طبعااا دا اكبر محامي ف البلد 
احمد: انا بقي ي ستي تلميذه وانا أصلا مش من القاهره انا من الصعيد بس عايش هنا من أيام الجامعه واشتغلت هنا واستقريت كمان وبروح لأهلي كل فتره وكدا ، حبيت مره بس طلعت انسانه ماديه ومحبتنيش حبت المظاهر وبس 
كانت تجربه حرام اطلق عليها حب 
خلصوا كلام وأكلوا والحقيقه ريم كانت مبسوطه اوي 
احمد: بعد أذنك هدخل مكتبي اراجع ورق قضيه جديد لسه مستلمه لو احتاجتي اي حاجه أنا جوه ف مكتبي متردديش وادخلي وقدامك التلفزيون اتسلي 
ريم: متشكره اوي ي استاذ احمد 
احمد: احمد بس من غير استاذ ي ريم وبعدين مفيش شكر بينا احنا دلوقتي أصبحنا اصدقاء
ريم ف الوقت دا كانت ف قمة السعاده ، قعدت شويه قدام التلفزيون وبعدين دخلت نامت 
احمد خلص مراجعة القضيه وبعدين خرج ملقهاش نده عليا مردتش دخل لقاها نايمه قام غطاها كويس وخرج
تاني يوم احمد صحي لقاها صاحيه ومجهزه الفطار 
"جبنه وزتون ولانشون وبسطرما وبيض ومربي وف فاكهه كمان " ( ومحدش يسأل اشمعنا انا بحب الفطار دا 😂
احمد فرح بيها اوي وهي لاحظت دا 
احمد: ايوا انا عايزك تتعاملي كدا 
وبعدين وهو ماشي قالها احتمال اتأخر ساعه 
وللإطمئنان ي جميل اقفلي من عندك وأنا لما أوصل هبقي 
 أخبط مع السلامه
ريم: مع السلامه وهي مبتسمه ابتسامه رقيقه زيها 
احمد وصل مكتبه لقي خالد قاعد مستنيه 😂👌
google-playkhamsatmostaqltradent