رواية نصيب الفصل الثالث - بقلم ملاك خالد

الصفحة الرئيسية

رواية نصيب البارت الثالث 3 بقلم ملاك خالد

رواية نصيب كاملة

رواية نصيب البارت الثالث

خالد:  الله الله ي استاذ قافل تليفونك ومبتردش ع رسايلي 
احمد: هههه اي الزياره المفاجئه دي 
خالد: دي مش علشانك 
احمد: امال 
خالد: انت دلوقتي هتفهمني كل حاجه ولا اي 
احمد:  ي خالد ريم ليها ظروفها 
خالد:  بهيمنه كدا:  هي الملاك دي اسمها ريم 
احمد بنفس طريقة خالد: أيوا اسمها ريم ☺️
خالد:  متهزرش..  انا عايز أشوفها 
احمد:  تشوف مين انت شوفت حصلها اي لما شافتك 
خالد:  ماهو دا ال عايز أفهمه وبعدين انا عايز اعرف اي ال جابها عندك 
احمد حكي حكايتها كلها 
خالد:  دانا هوديه ف ستين داهيه عمها وابنه دا ال مشافش تلت ساعه تربيه 😂💃👏
احمد:  اهدي ي خالد مش كدا 
خالد:  بلدها اسمها اي 
احمد:  مش فاكر 
خالد:  طب بينا عندها نعرف 
احمد:  انت هتعمل اي 
خالد:  هروح هناك وأجبلها حقها من عمها الكلب 🐕
احمد:  حيلك حيلك اولا عمها لسه واصي عليها ولو روحناله دلوقتي هيعرف مكانها وينفع اوي يرفع علينا قضيه وياخدها مننا(واخدين بالكوا من كلمة مننا 😅
خالد  : ما يرفع قضيه هو انت مش محامي ولا اي 
احمد:  يابني افهم لازم موقفنا يكون قوي وبمجرد ماتترفع الوصايا من عليها محدش هيقدر يقف قدامنا وال احنا عايزينه هيحصل 
خالد سكت وبيفكر ف كلام احمد 
احمد: روح انت دلوقتي ع شغلك وانا هبقي اكلمك 
خالد لبس نضارته وقاله تمام ومشي 
ف بيت احمد 
ريم مبسوطه اوي ولقت عندها طاقه ايجاببه كبيره مش عارفه تفرغها ف اي وحاسه انها تقدر تشيل العماره من مكانها وتنقلها ف مكان تاني 😂
نظرت حواليها كدا لقت الشقه مكركبه فقررت انها هتظبتها 
وفعلا جابت عليها واطيها وحصل تغيير جذري ف الشقه 
وحست ان الشقه بقي ليها روح 
من كتر شغلها محستش بالوقت غير ع خبطة الباب 
فبتنظر للعين السحريه لقت احمد 
فرحت اوي وقالت معقول الساعه 5 
فتحتله الباب واحمد منبهر بال شافه اي الجمال دا هو وقتها مكنش يقصد الشقه كان يقصد حد تاني 😉 
احمد:  معقول انتي ال عملتي كل دا 
ريم مبتسمه 
احمد:  طب شوفي بقي عشان المفاجأه ال عملتيها دي 
اناكمان عملك مفاجأه 
وقام جايب من ورا ضهره باكيت شكله شيكك اوي واسم البوتيك فخم كدا شكله يعني غالي اوي 
احمد:  اتفضلي 
ريم: اي دا 
احمد: دي هديه فستان 👗 
ريم: بمناسبةاي؟ 
احمد:  المناسبه هتعرفيها دلوقتي بس الاول قوليلي رأيك ف  ذوقي انا جبت المقاس كدا بالشبه بالنسبه بقي للون الأصفر فمش عارف بقي هيعحبك ولا لا (محدش يسأل اشمعنا الأصفر أنا بحبه 😂
ريم: الله دا حلو جدااا 😻ميرسي اوي ي احمد
احمدبحركه  كدا وكأنه بيطلبها للرقص: هل تقبل سيدتي الجميله دعوتي ع العشاء اليوم 💜
ريم: سيدتك تقبل بكل سرور 🙈
احمد: أنا داخل ألبس ومش هخرج من أوضتي غير لما تخلصي وتندهيلي... خدي راحتك 
ريم اخدت شاور وجهزت وبعدين خبطت ع احمد 
وخرج ليها هنا بقي بلم زي التمثال ال ف المتحف المصري بالظبط  وبعدين قال سبحان المبدع  ومحسش انه قالها بصوت عالي 
ريم ارتبكت شويه لكن سرعان ما خرجهااحمد من ارتباكها بقوله  : اي القمر دا ننزل بقي 
وفجأه رن تليفونه ايوا هو خالد ماحنا عرفناه بقي دايما يتصل ف الأوقات الغير مناسبه 🙂👌
احمد قالها ثواني ودخل اوضته وبعدين خرج 
احمد: ريم ممكن خالد يبجي معانا 
ريم اتغيرت ملامحها 
احمد: صدقيني ي ريم خالد انسان طيب اما تقربي منه هتعرفيه 
ريم بعصبيه انا مش عايزه أقرب من حد وكملت الجمله ف سرها...... غيرك ♥
احمد: خلاص اهدي انا هرفض 
ريم حست انها كدا هتتسبب ف احراجه فوافقت 🙂
احمد: ايوا ي خالد هتسبقنا انت ولا اي 
خالد: أنا تحت العماره مستنيك انزل ي احمد 😂
أحمد وريم نزلوا وخالد تحت ساند ع عربية احمد 
ريم كانت لبسه فستان أصفر ساده بنص كم لحد الركبه ماسك عند الخصر وف رقبتها سلسله فضه رقيقه هديه من باباها الله يرحمه الفستان بجد تحفه فنيه وبسيط يتناسب اوي مع شخصية ريم 
خالد مبينطقش😂💔 وبعدين قربوا منه 
خالد:اذيك ي ريم 
ريم: الحمدلله
خالد اسرع وفتح باب العربيه ال ورا عشان تركب ريم 
ودا ضايق شويه احمد لانه كان عايزها جنبه 
وصلوا المطعم وشكله غالي اوي وكل ال فيه عائلات كبيره 
اول ما ريم دخلت لفتت انظار الجميع والكل مفتون بيها 
طلبوا الاكل 
خالد مبحلق ف ريم 
وريم عينها ع احمد
والحضور كله عينه ع جمال ريم 
تحسها كدا قطعه من الجنه 
اتكلموا والحمدلله ضحكت لخالد وتقريبا شويه أخدوا ع بعض مش كتير 
هما صحيح أكلوا وخرجوا بس ف هنا قصه ابتدأت 
الإتنين حبوها بس الطريقه هنا تختلف 
كل واحد حبها بطريقه مختلفه 
ي تري مين ال أحق بيها؟ ال هي تختاره  ؟ ولا ال حبها بجد؟ 
مرت الأيام وريم قربت من خالد واكتشفت فعلا انه شخص طيب وأصبحوا أصدقاء 
ريم: احمد انا محتاجه أشتغل 
احمد: ملوش لازمه ي ريم استني لما المده تخلص ونشوف هنعمل اي ارجوكي 
خالد: ال انتي عايزاه ي ريم عاديي ي احمد هي عاييزه تشعر بإستقلاليه شويه 
احمد: خلاص ال تشوفوه بس اديني وقت ادورلك ع شغل يتناسب مع دراستك 
خالد: سيبلي موضوع الشغل دا 
وتاني يوم ع طول كلم احمد ف شغله وقاله انا لقيت شغل لريم ف شركة محاسبه كبيره هما كانوا محتاجين خبره بس خلتهم يتغاضوا عن الشرط دا 
احمد: طب كويس 
خالد: انا رايح لريم اقولها 
احمد حس ان خالد بيخطف ريم منه 
وانزعج اوي 
خالد: افتحي ي ريم بسرعه وبيطبل ع الباب 
ريم: بطل سربعه بقي يخربيتك
خالد: مبروك 
ريم: ع اي 
لقيتلك شغل ف اكبر شركة محاسبه والمرتب خيالي 
ريم فرحت اوي وحست انها تقدر تعتمد ع نفسها 
واشتغلت وقبضت مرتب اول شهر 
ريم: كفايه الوقت ال قعدته عندك ي احمد 
انا هأجر شقه واسكن فيها 
احمد: لي كدا ي  ريم 
ريم: انا مش عارفه أشكرك ازاي بس حقيقي كدا كفايه 
احمد لسه هيتكلم قاطعه خالد: خلاص تبقي تسكني ف نفس العماره عشان متبقيش بعيده عننا 
احمد انزعج من كلام خالد ومكنش عايزها تسكن بعيد عنه 
بس قصاد اصرارها وافق 
قربت المده تخلص وباقي ايام قليله واحمد قلبه انكسر ومكنش محتاج اثبات عشان يتأكد ان ريم مياله لخالد
وف يوم الباب خبط ع ريم
ريم: مين..؟
خالد: انا خالد افتحي ي ريم 
ريم: خير ي خالد 
خالد:  تتجوزينى .. يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent