رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل التاسع عشر 19

الصفحة الرئيسية

 رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل التاسع عشر 19 بقلم ايه علي

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الفصل التاسع عشر 19

حازم فجأة خرج المنديل من جيبه وحاطه علي وش هدي وهي صرخت الحقيني ياهنا الحقوني ياناس بس ماقدرتش تكمل وغابت عن وعيها وحازم اخذها وركب بيها العربية هنا سيبيها ياحيوان حازم زقها وقالها امشي أنتي من هنا فاهمة وإن نطقتي بكلمة ابقي اتشهدي علي روحك قبلها والعربية مشيت بمنتهي السرعة هنا وقعت عالأرض وصرخت وبكت كثيرا واتصلت بمحمود الحقني يامحمود حازم خطف هدي وانا ماقدرتش اعمل حاجة محمود يعني ايه طب وايه العمل هنا مش عارفة يامحمود كنا ماشين مع بعض ولافي بالنا أي حاجة جه ورانا زي كل يوم يحاول مع هدي وهي منعته بس للأسف اتفاجئنا بيه طلع المنديل وخدر هدي وفي ثواني هدي فقدت الوعي اخدها عالعربية وانا جيت اقاومه وقعني في الأرض وهددني إن لو اتكلمت كلمة هيموتني يامحمود وفضلت تبكي بكاء هييستري محمود اهدي ياهنا هننقذها إن شاءالله ماتخافيش هنا مش قدرة يامحمود محمود طب اهدي وخليكي عندك أنا لسه جاي معه من الجامعة حالا هجي اخدك ماينفعشي تمشي وأنتي في الحالة دي اهدي خالص هنا حاضر يامحمود سلام ماتتأخرش عليا ولازم هدي ترجع قبل حازم مايأذيها محمود ماتخافيش هترجع بس اهدي وماتشغليش بالك بحاجة علشان خاطري سلام يلا
😔
حازم في العربية وبيكلم رجالته كلو تمام كده وفلوسكم اهي شكرا ليكم والباقي بقي لما تحرصو المكان وتفضلوا عليها لاتفكر تهرب منكم دي واحدة دماغها ناشفة وجامدة وماحدش يقدر يقف قدامها طبعا هدي كل ده غايبة عن الوعي في كنبة العربية ورا حازم وربنا ياهدي لاهتشوفي حازم تاني غير اللي انتي فعلا حبتيه أنا بحبك وهفضل احبك لو ماكان برضاكي يبقي غصب عنك وعلشان تعرفي إن أقدر أعمل أي حاجة مش زي ماأنتي فاكرة ياهدي واخد شنطتها من جنبها وطلع موبايلها قفله نهائيا ورماه من شباك العربية حتي لاتستطيع الوصول إلي أحد ولاأحد يستطيع الوصول إليها وتذكر مع نفسه اللي حصل
فلاش باااااااااك
حازم من كتر مازهق ومل من محاولاته مع هدي وهي مصممة عند رأيها قرر يخطفها ويكتب كتابه عليها ويتجوزها رسمي علي سنة الله ورسوله ويبلغ أهلها قبل أي حاجة علشان برده بيحبها ومايقبلش بفضايح ليها ولاتلويث سمعتها ولاغضب أهلها عليها بس غصب عنه مضطر يعمل كده لان هدي هي اللي دفعته لكده فكلم واحد زميله في الكلية صايع يعني ويعرف عصابات كتيييير وناس محترفين وقص عليه كل ماحدث صاحبه وافق وقاله بس اضمن منين إنك ماتغدرش بيا وتعترف بكل حاجة لو اتفقشت حازم ماتقلقش مش هجيب سيرتك وهشيل كل الليلة وهقول أنا اللي صاحب العصابة وفلوسك وطلباتك موجودة معايا واجيبهم ليك ايه رأيك ياصاحبي راضي كده صاحبه يااااااه لدرجة دي بتحبها ياحازم ايه ياعم هي أول ولاأخر بنت في الدنيا فك كده وانسي حازم استحالة أنا بحبها وهتجوزها برضاها غصب عنها من فضلك ساعدني صاحبه عنيا ياحبيبي انت تؤمر ياباشا حازم جميلك ده من هنساه ابدا وهخرجك بره الليلة ماتقلقش صاحبه تسلم يا زميلي
بااااااااااااك
حازم فاق من شروده علي صوت السواق يلا ياحازم وصلنا المكان المطلوب وجم ياخدوا هدي حازم عن إذنكم أنا اللي هشليها وهدي مازالت فاقدة الوعي كان أثر المخدر عالي وطويل ونزلوا من العربية نزل بيها مصر في مكان ماحدش يعرفه لأن طبعا بلدهم صغيرة وماحدش يتوه فيها والناس عارفة بعضها
🤲
محمود جه اخد هنا وهي منهارة وبتعيط اهدي ياهنا بقولك أنتي إزاي واقفة تعيطي بالمنظر ده هنا مش قادرة يامحمود ماقدرتش الحقها ولاانقذها ولاارد جزء ليها من اللي عملته معايا اول مرة فعلا احس نفسي ضعيفة محمود أخدها في حضنه اهدي بقولك هنلاقيها وانا اللي هجيبها والحقها يلا بينا غلط وقفتنا في الشارع وأنتي في حالتك دي ومشيوا وراحو علي بيت ام هدي وابوهدي وبلغوهم باللي حصل أمها صرخت وفضلت تقول حبيبتي⁦❤️⁩ يابنتي كده ياحازم تعمل في بنتي كده ياقلب أمك ياترا مالك دلوقتي محمود اهدي ياحاجة هنلاقيها وهنعمل كل مابوسعنا ماتقلقيش ولله بس لازم نركز كده ونشوف ندور عليها في البلد الأول مالقنهاش يبقي ننشر إعلان عالفيسبوك والسوشيال ميديا وكل وسائل النت ونكون مبلغين البوليس والشرطة بس في سرية تامة طبعا واللي يعرف مكانها يبلغ البوليس وهو يبلغنا ونروح نجيبها ايه رأيكم أمها وأبوها ياااااريت يابني بس المهم مايكونش حازم اذاها ولاقتلها محمود لا مش معقول يعني ده بيحبها وكل ده بدافع حبه ليها عاوزها ليه ومش لحد غيره اهدوا بس ياجماعة وكل شئ يتحل بالراحة إن شاءالله وربنا يجيب العوائب سليمة هنا ياااااريت والنبي يامحمود أنا خايفة عليها اوي دي صاحبتي بعد هبة بل أحسن وأوفي وأصدق حد فعلا ليا ورفضت اذيتي لو حصلها حاجة مش هقدر اسامح نفسي لاني ماقدرتش أنقذها محمود ماتخافيش هننقذها سواء بس انتو أدعو ربنا واثقوا فيه دائما هنا يااااارب محمود طب يلا بقي نسيب الحاج والحاجة ونمشي وكمان الحاج عبد الفتاح والحاجة فاطمة زمانهم قلقوا علينا هنا يلا يامحمود مع السلامه ياطنط مع السلامه ياعمو الله يسلمكم ياولاد ربنا يطمنا عليكم جميعاً يااااارب وصلوا البيت أبوهم وأمهم خير ياولادفينكم طول اليوم قلقتونا عليكم وأنتي ياهنا عملتي ايه في الامتحان هنا الحمدلله ياماما تمام بس هدي اتخطفت حازم خطفها النهاردة علشان مش راضية ترجعله ولماجيت اقاومه زقني وهددني ومشي بسرعة وكنا عند ابوها وامها وانهارت في البكاء للمرة الثانية محمود اهدي بقي ياهنا مش كده الاب لاحول ولاقوة الا بالله الأم معلش يابنتي ربنا يطمن أهلها ويطمنا جميعا محمود ماتخافوش بكرة هندور عليها في البلد كلها مالقنهاش هنبلغ البوليس في سرية تامة وننزل إعلان عالفيسبوك والسوشيال ميديا وكل وسائل الإعلام علشان اللي يوصل لمكانها يبلغ علي طول الام والأب طبعا هدي بنت كويسة جدا وأهلها ناس كويسين وطيبين ربنا يقدركم على فعل الخير ياولاد محمود طب يلا ننام بقي علشان نبقي فايقين ونشوف هنعمل ايه كده كده إمتحاناتك خلصت لازم تنامي براحتك بقي وتفرحي كده وتفكي عن نفسك وتعدي المرحلة اللي فاتت اللي انتي تعبتي فيها دي هنا أكيد طبعا بس مش من قبل مانلاقي هدي نفرح سواء ونخرج سواء ونقضي أحلي وقت سواء زي ماقضينا الأوقات الصعبة كده محمود ماتخافيش يلا بقي استهدي بالله كده وقومي نامي يلا وكل خير بإذن الله هيحصل ياقلبي ⁦❤️⁩

في شقة في التجمع الخامس في مصر في مكان هادئ جميل ماحدش يعرفه هدي بتبدا تفتح عينيها تفوق وبصوت تعبان أنا فين حازم قدامها بيتأمل فيها وبيبتسم ويقول أنتي معايا ياهدي هدي بتقوم منتفضة ومخضوضة حازم ايه اللي حصل وانتا إزاي تعمل فيا كده انت اتجننت حازم لا ياهدي مااتجننتش أنتي اللي اضطريتيني لكده لو كنتي سامحتيني من الأول ووافقتي نرجع لبعض ونبقي أحسن من الأول ماكنتش عملت معاكي كده هدي وانا خلاص مابقتش عاوزاك انت من أول محطة بعتني اول مشكلة مابينا كان حلها عندك البعد إن إحنا نسيب بعض انتا حتي ماسمعتنيش ولاسمعت اي مبرر مني صدقت فيا الوحش من أول لحظة ولما فضلت ارن عليك واترجاك تسمعني ماادتنيش الفرصة حكمت عليا من كلام هبة الله يرحمها مكان ماهي عاوزني اعمل ايه بعد كل ده حازم غصب عني وبعدين لماحصلك اللي حصل أنا خوفت عليكي وقلقت من قبل حتي ماأعرف الحقيقة ياهدي ولمااسامه قالي الحقيقة جيتلك علي طول وكنت بترجاكي قدام مامتك وكنت كل يوم بطمن عليكي منها وأنتي لسه قلبك جامد ناحيتي ليه ياهدي أنا بحبك وبعدين هبة اللي كانت السبب اخدت جزائها وماتت خلاص انتي ايه اللي مزعلك هدي زعلانة علشان الشك اللي دخل بينا فجأة وإنك اديت ودنك لشيطان هبة بدل ماكنت تقف قدامها لا صدقتها وكدبتني والشك ماينفعش ياحازم اي شئ يعدي ويفوت إلا الشك والخيانة وانا حبيت ارحمك وارحم نفسي من كل ده واريحك من اي شك واريح نفسي من اي زعل والتفت لحالي وحياتي ودراستي ياحازم حازم طب اديني فرصة وبعدين أنا هكلم ابوكي وامك واقولهم إني هتجوزك على سنة الله ورسوله هدي انت بتتكلم إزاي ياحازم اعقل انت لسه في كليتك وانا لسه في دراستي وبعدين اللي انت بتعمله ده غلط سيبني ابوس إيدك لو بتحبني بجد سيبني حازم بحبك وعلشان بحبك مارضتيش اذيكي واللي اعمل اي شئ يجرحك وبعاملك بمايرضي الله وهتصل بأهلك أقولهم عالحقيقة هدي وتفتكر هما هيسكتوا علي كده وهيرضوا بكده وبعدين هتلاقيهم قالبين عليا الدنيا دلوقتي ده غير صاحبتي اللي انت خطفتني قدامها هتلاقيها بلغتهم حازم مايهمنيش أنا ماعملتش حاجة غلط أنا بدافع عن حبي ومحافظ عليكي زي اختي بالظبط لحد ماتبقي مراتي لو أنا حد وحش ومش بيحبك كان عمل أي حاجة واذاكي هدي بتسمعه وفعلا صدقته وصعب عليها وقالتله مصدقاك ياحازم وده اللي حببني فيك من اول مرة بس ماينفعش نعيش مع بعض والشك بينا سيبني وانا مش هجيب سيرتك لحد علشان بس الوقت اللي حبيتك فيه وحبتني فيه وهتلاقي احسن مني لاانا انفعك ولاانتا تنفعني حازم أنا مش هقدر احب غيرك هدي أرجوك ياحازم حازم سابها ومشي وهدي بقت لوحدها خايفة وبتدعي ربنا تخرج من هنا علي خير
هنا ومحمود واهلهم وأهل هدي لفوا البلد كلها والبوليس معاهم ومافيش لهدي أي أثر فنشروا عالفيس والسوشيال ميديا وكل وسائل الإعلام وفي يوم محمود وهنا وابوهم وأمهم وكلهم في بيت ام هدي وأبو هدي بيتكلموا وأمها وأبوها قلقانين عليها وخايفين ويقولوا ياترا ياحازم عملت ايه في بنتنا ليه كده يابني وفجأة تليفون ابو هدي رن رد لقاه حازم
ابو هدي سلام عليكم
حازم سلام ورحمة الله وبركاته ياحاج
أبوها كده ياحازم يابني تخطف بنتي
محمود بصوت واطي افتح المايك ياعمي نسمع وشخص بإيده علشان حازم مايشكش في حد
حازم اسمعني ياحاج أنا بحبها وعاوز اتجوزها علي سنة الله ورسوله ويعلم ربنا ماعملت أي حاجة تأذيها وهي في امان أنا مش وحش يعني ولاقتال قتلة ده أنا بحبها برده وجيت من الباب اتقدمتلها وهي اللي رفضتني لمجرد سوء خلاف حصل مابينا طبعا محمود بيسمع كل ده والغيرة هتموته وبيقول في نفسه ولله جدع لو أنا منه هتجوزها علي سنة الله ورسوله وبعد كده ابقي ابلغهم بس حظي بقي ولازم ماافوتش الفرصة دي وهعمل كل مافي وسعي كله علشان أنقذها واتجوزها ابو هدي طب يابني رجعلي بنتي علشان خاطري أنا ماكنتش رافضك لاانا ولاالحاجة بس دي بنتنا الوحيدة ومانقدرش نجبرها على شئ مش عاوزاه حازم بص ياحاج بنتك معايا واحنا في مصر فى التجمع الخامس ولماتيجوا هكون مجهز المأذون ونتجوز وكمان في وجودكم وحضوركم ايه رايك أبوها نيجي بس ونشوفها ونطمن عليها وبعد كده ربنا يحلها ماأقدرش اوعدك بحاجةيابني علشان ابقي صريح معاكي ومش بخدعك حازم ماشي ياحاج سلام
محمود وهنا كويس ياحاج كده حازم اختصر علينا كل المسافات والتعب والبهدلة وانا مستعد مااخليش البوليس يقبض عليه وأحسن موقفه في القضية واقول كل ده كان بدافع حبه ليها واتنازل عن المحضر والبلاغ أهلها وأهله مافيش مشاكل هو إنسان محترم بدليل حفاظه عليها وصراحته معانا هنا طب هنسافر كلنا الصبح ليها محمود طبعا لازم نرجعها ونشوف حازم هيعمل ايه معانا وكمان البوليس معانا برده حرصا لزوم الامان أحسن يكون كمين ولايغدر بينا مكان مانامن نخاف برده أمه وأبوه وأبو هدي وأمها عين العقل يابني ربنا يخليك ويحفظك وجميلك ده مش هننساه ابدا علي راسنا من فوق ربنا يحميك لشبابك ياحبيبي محمود علي ايه بس هدي زي اختي ده واجبي وأي حد غيري كان هيعمل كده وكمان ده أنا اللي برد جميلها أنا وهنا اختي نظير وقفتها جنبها ورفضها إنها تأذيها وتسمع كلام هبة الله يرحمها واتأذت منها مرة في سمعتها وكرامتها ومرة لما كانت هتموووت احنا اخوات ياحاجة ولازم نقف جنب بعض وهدي زي هنا بالظبط اطمنوا انتو بس
الحلقة خلصت انتظروا الأخيرة بقي
ياترا ايه اللي هيحصل وهدي هتتجوز حازم ولامحمود وحازم هيعمل ايه وموقفه هيبقي إزاي يتبع الفصل الأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent