رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل الثالث عشر 13

الصفحة الرئيسية

 رواية من حفر حفرة لاخيه وقع فيها الفصل الثالث عشر 13 بقلم ايه علي

من حفر حفرة لأخيه وقع فيها الحلقة الثالثة عشر

أسامه فكر في فكرة يخلص بيها من هبة من غير مايقتلها ويتحبس فيها شالها واخدها وهي في وضعها السئ ده ونزل بيها عربيته وراح لمكان بعيد ومقفول في صحراء مليانة بالديابة والكلاب وكل حاجة مش كويسة هبة كانت فاقت في نص الطريق بقت تصرخ وتناديه وتقوله ارحمني باأسامه أنا بحبك أسامه ضربها بالقلم وقالها دلوقتي عرفتي الرحمة ووصل للمكان ووقف ونزلها من العربية شدها من شعرها وقالها أنا هرميكي هنا وسط الديابة والكلاب صرخت قالها وأنتي وحظك بقي لو عمرك انتهي هتموتي وهيطلعوا عليكي يأكلوكي كلهم وتبقي ارتحتي من شر نفسك اللي اول ماطال طالك أنتي واذاكي اكتر من الكل وريحتي البشرية كلها منك لو ليكي عمر هتعيشي بس هتعيشي بعار وهتفضلي العمر كله رأسك في الأرض وكله بالأدلة والمستندات عندي صرخت وبقت توطي علي رجله تبوسها وتتوسل إليه وتبوس إيده برجله رماها لبعيد خبطت في صخرة هناك فقدت وعيها وهو ركب عربيته وساقها وفرحان وكأنه شال هم وجبل من فوق قلبه 😄
هدي فاقت وحالتها اتحسنت وحكت لأمها وأبوها كل اللي حصل معاها واللي عملته هبة فيها من اول ماركبت صورها وبعتتها لحازم وخليته يسيبها لحد ماضربتها واتخبطت في المقعد أهلها بيدعو علي هبة ليل نهار ماهم في المستشفي مايعرفوش باللي حصلها وكمان مش فاهمين في النت ناس كبيرة بقي
😄
حازم عرف إن هدي فاقت وحالتها اتحسنت شوية قرر يروح ليها علي طول وبالفعل راح وأتكلم معاها هدي اول ماشافته استغربت جاي ليه تاني وبصتله بصة كلها حب واشتياق وفي نفس الوقت زعل وعتاب وملامة حازم الف سلامة عليكي ياقلبي
حمدالله على سلامتك كده تخضيني عليكي هدي يااااه خايف عليا بعد كل اللي عملته معايا أنت ياحازم ماخلتنيش اتكلم وادافع عن نفسي واقول الحقيقة حازم من غير ماتقولي عارف إن كنتي مظلومة أنا عرفت كل حاجة خلاص وهبة هي اللي عملت فيكي كده علشان مارضتيش تشتركي معاها في أذية هنا صاحبتكم خلاص انا اسف ولااتكسر نقدر نصلحه هدي المهم عرفت كل ده إزاي ياحازم
فلاش باااااااااك
أسامه تاني يوم بعد اللي عمله مع هبة راح لهنا المدرسة وبعد مامشيت وسابته راح لحازم الكلية وقاله على كل حاجة حازم فرح إن هدي مظلومة بس زعل من نفسه واتمني إنها تسامحه وترضي ترجعله تاني وكمان أسامه سمعه كل مكالماته مع هبة واتفاقاتها علي هنا وكلامها علي هدي وقاله حبيت اخلص ضميري ياصاحبي وافوقك واوعيك ماتخسرش هدي وحاول كل المحاولات إنك تخليها تسامحك لانك غلطت لماصدقت كلبة زي دي وحتي مااديتش هدي فرصة تحكيلك ولاتشرحلك موقفها حاول ياصاحبي
بس طبعا أسامه ماحكاش اللي عمله في هبة مش عبيط يعني هيودي نفسه في داهية حازم فضل يبكي والندم هيقتله وأسامه بيهديه ويديله الأمل
بااااااااااااك
هدي انفجرت في البكاء وفضلت تقول احمدك واشكر فضلك يارب ربنا جابلي حقي وأمها حبيبتي يابنتي
ربنا مابينساش عباده ابدا الواد ده جدع اوي يابني مايتخيرش عنك ونعمة الصحاب بجد كفاية إنو اثبت براءة بنتي الدنيا لسه بخير يابني وفيه جدعان كتير هدي بس ياماما أنا مش هرجع لحازم حازم بصدمة ليه هدي اهم شئ بينا كان الثقة وأنت ضيعتها اهم شئ في أي علاقة تبدأ الثقة والإحترام قبل الحب نفسه لو شئ منهم مفقود يبقي كده أصبح حب أعوج طبعا هدي متعلمة ومتنورة وفاهمة في كل حاجة انت ياحازم بعد كده لو حد قالك أي كلمة عني وانا مراتك هتصدقه حتي لو سكتت هتبقي في نفسك عندك الشك فكل واحد فينا راح لحاله حازم احنا كنا ضحية هبة هدي كنت انت أقف في وش هبة وغيرها وغيرها بس انت صدقتها من اول مرة روح الله يسهلك وأنا كفاية ربنا جابلي حقي والحقيقة اتعرفت حازم بدموع وحزن اخر كلام عندك هدي أه أنا من يومها خلاص شيلتك من حساباتي من يوم ماعملتلي البلوووك في كل حاجة أنا عملتلك بلوووووك من قلبي ⁦♥️⁩ ومن حياتي كلها كرامتي فوق كل شيء وفوق حبي كمان أنا ماأقدرش أنكر إني حبيتك اوي ومازالت بحبك لحد دلوقتي بس هحاول انسي واتعود علي كده الدنيا مش بتقف علي حد لاصديق ولاحبيب ولاأي حد الدنيا بتقف بس عالأم والأب وأمي وأبويا ربنا يخليهم ليا هما اللي وقفوا جنبي في محنتي ولما حكيت ليهم اللي حصل ماصدقوش أمها اخدتها في حضنها اهدي ياقلب امك وهدي بتبكي وتقولها أه ياماما تعبانة اوي أمها ماتخافيش ياقلبي فضلت هدي تعيط كتييير لماقلبها كان هيقف وبقت تقول أه ياماما الحقيني حازم خاف وبكل لهفة هدي اهدي أنا هقوم انادي لدكتور وبالفعل جري عالدكتور وجه ادي هدي حقنة مهدئة ونامت وقالهم ياااريت ماتعرضوهاش لأي انفعال احنا ماصدقنا اتحسنت وبقت كويسة والاكده هتدخل في إنتكاسة ومتاهات كتيرة أمها حبيبتي يابنتي لايادكتور خلاص زي ماحضرتك قولت حازم خلاص شكرا لك يادكتور
حازم لأمها انا همشي دلوقتي ياطنط علشان مايحصلهاش كده تاني ومش هاجيلها دلوقتي غير لماتبقي كويسة وده من حبي ليها وخوفي عليها ارجوكي حاولي تحنني قلبها عليا أمها حاضر يابني بس تقوم ليا بالسلامة اهم حاجه أنا وأبوها مالناش اللي غيرها هي اللي طلعنا بيها من الدنيا حازم هدي هتكون ليا برضاها غصب عنها هتكون ليا وده بعد إذن حضرتك لو مايزعلكيش أمها ربنا يسهل يابني حازم ياطنط أنا بعترف إني غلطت في حقها وندمان وعارف إني ماسمعتهاش حتي بس صدقيني كان غصب عني طبعا ده ربنا بيسامح هدي مش هتسامحني دي حب عمري وقلبي كلو علشان خاطري اعتبريني ابنك أمها حاضر يابني طبعا كل ده وهدي نامت وغابت عن الدنيا من أثر الحقنة المهدئة وحازم بيقول شكلها قدامي ده مش سهل عليا ياريتني كنت مكانها امها لابعيد الشر عنك وعنها وعن كل شاب وبنت يابني حازم طب ياطنط أنا ماشي دلوقتي وهبقي اطمن عليها من وقت للتاني وهسيب الباقي علي ربنا وعليكي ياطنط أنتي تقدري تأثري عليها برده أمها أن شاءالله ياحبيبي طيب ياحاجة أنا همشي دلوقتي سلام 👌
عماد ومنصور اخدو أمهم وانكتب لها على خروج بس لازمها الرعاية والخدمة لأنها بقت ست قعيدة علي كرسي شلل وهما حزانا عليها جدا واتصلوا في القاهرة علي حريمهم يجو يخدموها كل واحدة منهم فترة والتانية تشوف الحال في القاهرة ويمشي الحال هنا وهناك الحريم مااتاخروش منتهي الأصل والطيبة والدين والخلق ولماعرفوا حزنوا علي هبة لأنهم كانوا بيعتبروها أختهم الصغيرة وبالفعل تاني يوم كانوا موجودين في البلد في بيت أمه والرجالة نزلت القاهرة تشوف حالها وكل واحد فيهم يأخد إجازة علشان برده يكونوا مع امهم ويدورا علي هبة ويبلغوا الشرطة لأنها لاحس ولاخبر وكمان علشان يغسلوا عارهم ويجيبوا حق أبوهم وأمهم ويطفوا نارهم من اختهم واللي عملته فيهم وبالفعل بلغوا ولقوها بس للأسف كانت صدمة للكل وليهم
ياترا حصل ايه
وهدي هترضي ترجع لحازم ولالا
وأسامه مصيره ايهة وهيعمل ايه
وياترا هيصارح هنا باللي حصل ولا هيسكت
هنعرف الحلقة اللي جاية يتبع الفصل 14 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent