رواية لست ملكي الفصل الثامن 8

الصفحة الرئيسية

رواية لست ملكي الفصل الثامن 8 بقلم آيه عادل عبر دليل الروايات

رواية لست ملكي كاملة

رواية لست ملكي الفصل الثامن 8

ابتديت اتوتر راح ماسك ايدي وشدني ورا ضهره وقال ل خالد
حاتم : انت حيوان
خالد : انت قليل الادب وانا هروح اقولهم دلوقتي انت كنت بتعمل ايه مع رنا ورا الشجر ولما جيت قعدت تعمل حوارات
حاتم : لا يا روح امك انا اللي هقولك انا هعمل فيك ايه ورا الشجر

حاتم ضرب خالد وانا قعدت اصوت راح حاتم سابه وقالي اسكتي بقولك اسكتي ،وانت امشي من هنا ماتبوظش الفرح امشي

مشي خالد زي الفار وحاتم عدل هدومه وقالي

حاتم: اسكتي وأهدي مافيش حاجه انا معاكي ومسجله كل اللي قاله وكله هيتعرف في الوقت المناسب ايا كان اللي حصل بينك وبينه اهدي

رنا : انا هفهمك وهقولك علي كل حاجه

حاتم : لا مش وقته ظبطي الميكاب ويلا ندخل للناس وبكره نتكلم يا رنا يلا

دخلت ظبطت الميكاب وانا منهاره وبحاول ابان عادي وخرجت ودخلت الخطوبه وكملنا اليوم وانا من جوايا خايفه من اللي جاي
وعدي اليوم وبعد الخطوبه خرجنا كلنا انا وحاتم ورانيا ورامي ورحيم وخديجه وماما و عمتي ورقيه ،

رقيه : يا جماعه هو محدش شاف خالد بتصل بيه مش بيرد

خديجه : لا يا رقيه مش عارفه هو فين ممكن يكون في مشوار ولا حاجه
حاتم : ممكن يكون روح يا رقيه ماتقلقيش

رحيم : ياستي ماتقليقيش تلاقيه تعب ف روح نام

رقيه : ازاي يعني مش يقولي يا رحيم ، بقولك ايه يا خديجه اخوكي عمال يضايقني منه كل يوم اكتر من اليوم اللي قبله

انا كنت قاعده كل همي ايه هيحصل بعد كده ، خلص اليوم وروحنا ورانيا اختي كانت فرحانه جدا خصوصا أنها هتتجوز خلاص بعد شهرين من الخطوبه

تاني يوم لقيت البيت كله مقلوب وصحيت مفزوعه خرجت لقيت خالد ورقيه ورحيم وخديجه

رقيه : يعني انا مش فاهمه انت مالك يا خالد يقفو ورا الشجره ولا مايقفوش هما أحرار انت مالك

رحيم : خالد انت عمال تغلط وانا بعدي عشان البيت مايتخربش

رقيه : هو اتخرب يا رحيم خلاص ومادام وصلت لاخواتي تبقي خلصت

خرجت وقولت هو فيه ايه

حاتم : انا مش هتكلم

رحيم : تعالي يا رنا لو سمحتي هو ايه اللي حصل امبارح

سكت معرفتش اتكلم وقولت ل رحيم ممكن نتكلم لوحدنا من غير اي حد

رحيم : هاه احكي

رنا : انا كنت بحب خالد من زمان كلمته من خط قديم قولتله كل مشاعري ناحيته هو افتكر رقيه هي اللي بتتكلم جه واتقدملها قعدت فتره مخنوقه ومضايقه وفي يوم كنت بوضب شقه رقيه والنور قطع وغصب عني اترميت في حضنه وهو كان قرب من خدي ف الباب خبط كانت ماما ورانيا ، اليوم عدي ولما كلمني خالد يعتذرلي عن اللي حصل انا قولتله علي كل اللي جوايا قولتله اني بحبه

رحيم ضربني بكل قوته بالألم وقالي

رحيم : انا مصدوم فيكي

رنا : ابوس ايدك ماتقولش ل رقيه والنبي ماتكسرنيش قدامها وماتوجعهاش

خرج رحيم من الاوضه وقال لخالد انا مش عارف اقولك ايه ، رد حاتم وقال

حاتم : رحيم بعد اذنك انا عايز اتجوز رنا دلوقتي حالا

رحيم : انت بتقول ايه هو اي فرح يا حاتم

حاتم : انا عايز اتجوز رنا في اسرع وقت

خالد مشي وساب رقيه

رحيم : الاسبوع الجاي الفرح

رقيه قامت وهي بتجري ودخلت الحمام جرينا عليها وماما قالتلها شكلك حامل يا رقيه

رقيه : ماتقوليش كده يا ماما مش عايزه حاجه تربطني بيه

الام : يا بنتي أهو جوزك طلع مش غلطان واختك وحاتم فعلا عملو كده

رقيه : لا انا مادخلش دماغي كل اللي اتقال ده في سر كبير

قعدت انا وحاتم و رحيم مع بعض و رحيم قال

رحيم : انت عايز تتجوز بسرعه ليه علي فكره انا اختي مش معيوبه

حاتم : عارف وعارف كمان ان خالد ده انسان وسخ ولازم كان ده يحصل عشان يبعد عن رنا بدون مشاكل ل رقيه رحيم اللي حصل امبارح ان البجح كان بيقولها اطلق رقيه ونتجوز بعيد ومحدش يعرف عننا حاجه وابتدا يبتذها

انا حكيت كل حاجه تاني قدام حاتم لأن كان من حقه يعرف الحقيقه كامله وساعتها حسيت براحه وأمان
رحيم : كل شي هيخلص بس في وقته ماتقلقوش

عدي اسبوع ورقيه كانت معانا وجوزها ماحاولش يصلح اللي مابينهم ورقيه اتأكدت انها حامل

ويوم الفرح جه وحاتم كان أحلي حاجه شافتها عيني وانا كنت أسعد واحده في الدنيا وكان كل اللي حوالينا مبسوطين جدا اخويا سلمني ل حاتم جوزي وحبيبي وعوض ربنا ليا يارب انا بشكرك علي اجمل نعمه رزقتني بيها كنت فرحانه ان حياتي بقت جميله بس كنت حزينه علي اختي المسكينه اللي حامل من ندل مايعرفش يعني ايه رجوله

عدي اليوم وتاني يوم

حاتم : قومي يا ست الكل يا احلي بنت في الكون

رنا : حبيبي ممكن انام شويه

حاتم : لا يلا قومي افطري معايا يلا عشان عاملك مفاجأه

رنا : مفاجأه ايه

حاتم : هنروح نحجز شهر العسل في تايلاند

رنا : بجد ، مش مصدقه

حاتم : حبيبتي انتي بس تشاوري وانا انفذ

رنا : انا بحبك اوي .. يتبع الفصل التاسع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent