رواية لست ملكي الفصل السادس والسابع

الصفحة الرئيسية

رواية لست ملكي الفصل السادس 6 والفصل السابع 7 بقلم آيه عادل عبر دليل الروايات

رواية لست ملكي كاملة

رواية لست ملكي الفصل السادس

لقيت حاتم بيقول في المايك يا رنا انا اتفقت مع رحيم اني اعملك المفاجآه دي واقولك انا بحبك قدام كل الناس دي واتمني أكمل معاكي حياتي الجايه وبوعدك قدام كل الموجودين اني هعملك كل اللي انتي عايزاه وبتحلمي بيه
لما سمعت من حاتم الكلام ده والصدمه خليتني ادمع ساعتها جريت ناحيه حاتم وبقيت قدامه

حاتم طلع علبه فيها أحلي خاتم سوليتير وقالي تتجوزيني
كل اللي حوالينا قعدو بسقفو وانا بقيت مش قادره أعمل حاجه غير اني اضحك

رنا : موافقه طبعا

حاتم : وانا أسعد انسان في الدنيا يا حبيبتي

رحيم اخويا نزل من جنب عروسته وحضني وحضن حاتم وقاله خد بالك من رنا يا حاتم واوعي تزعلها

حاتم : عمري ماهزعلها

رانيا اختي ورقيه وخديجه جريو عليا حضننوني وخالد سلم عليا وقالي بتريقه مبروك ياعروسه

وبعدين رقصنا كلنا سلو انا وحاتم ورقيه وخالد وخديجة ورحيم خلص اليوم بكل ما فيه من حلوه وجمال ووصلنا كل واحد فيهم لبيته وقعدنا انا وماما وحاتم وعمتي ورانيا نتكلم ونحكي في اللي حصل ودخلنا ونمنا وصحينا تاني يوم لقيت رانيا بتزعق ومتنرفزه بقولها في ايه يا بنتي مالك

رانيا : مش لاقيه زفت تليفوني ماشوفتيهوش يا رنا

رنا : لا ماشوفتوش من امبارح اصلا

رانيا : طب أعمل ايه

رنا : استني اتصل علي تليفونك ، جرس

رامي : ألو ايوه لو سمحتي التليفون ده وقع في الاوتيل وهو معايا دلوقتي

رنا : احنا متشكرين جدا لحضرتك ممكن نوصلك ازاي

رامي : انا مستر رامي راشد مدير الاوتيل انا هناك دلوقتي منتظر حضرتك

رنا : تمام هو تليفون اختي واحنا جايين حالا لحضرتك

رانيا : ايه التليفون مع مين

رنا : مع مدير الاوتيل

رانيا : طب الحمد لله انه ماتسرقش يلا نروح نجيبه خلاص يلا

الأم : في ايه يا بنات رايحين فين

رانيا : موبايلي يا ماما وقع مني امبارح في الاوتيل وهنروح نجيبه

الام : خليكي كده يا رانيا دماغك مش فيكي كل همك الأكل وبس اجري ياختي وماتتاخريش عشان نروح لاخواتك

رنا : يا ماما عيب نروح النهارده نسيبهم براحتهم وبكره نبقي نروح

الام : لا طبعا لازم نروح ونوديلهم احلي فطار وغدا وعشا انا كلمت المطعم يجهزو كل الأكل اللي بيحبوه يلا بس ولما تيجو ننزل علي طول

وانا نازله لقيت حاتم نازل من عربيته وبيقولي

حاتم : انتو رايحين فين

رانيا : موبايلي نسيته في الاوتيل وهنروح نجيبه

حاتم : طيب يلا تعالو هوديكم

رنا : وانت كنت فين الصبح كده

حاتم : كنت بجيب شويه حاجات مش وقته يلا ونتكلم بعدين

رنا : امممم ماشي يلا

روحنا انا و رانيا مع حاتم ولقينا المدير في مكتبه دخلنا وحاتم هو اللي اتفاهم مع المدير

رامي : اهلا وسهلا اتفضلو

حاتم : شكرا جدا لحضرتك احنا معطلينك احنا اسفين

رامي : لا طبعا اتشرفت بيكم جدا

رانيا : ممكن الموبايل

رامي : اه نسيت سوري

رانيا : متشكره

حاتم : يلا بينا بقي ، متشكرين جدا لحضرتك

رامي : معلش ممكن أسأل حضرتك سؤال

حاتم : اتفضل طبعا

رامي : حضرتك اخوهم

حاتم : انا ابن خالهم وفي مقام اخوهم هو في حاجه

رامي : لا والله أبدا بس انا طالب ايد الانسه

حاتم : مين يعني

رامي : صاحبه التليفون

حاتم : والله الرأي رأي اخوهم و والدتهم وده رقمي نتواصل مع بعض

انا ورانيا كنا واقفين بعيد وجه حاتم وهو عمال يضحك وبيقول أيوه يا رانيا ياجااامد حالك عريس يافقريه

رانيا : عريس ، عريس فين مين

رنا بضحك : في ايه استني نفهم ياستي ههههههههه

حاتم : مدير الاوتيل ياختي عايز يخطبك واديته رقمي ولما نروح لرحيم نفتح معاه الحوار

روحنا وجهزنا أننا نروح للعرسان وروحنا ل رقيه الأول عشان نطمن عليها ولقيناها احزن واحده في الدنيا وبتقول

رقيه : مش عايزه أكمل ، انا عايزه اطلق

رواية لست ملكي الفصل السابع

احنا لما سمعنا رقيه بتقول عايزه اطلق اتصدمنا أكبر صدمه

الام : في ايه يابنتي انتي صباحيتك النهارده في ايه

رقيه : الأستاذ بيشك فيا يا ماما كل ده عشان امبارح واحد زميلي جه الفرح ولما روحنا لقيته بيقولي خليه ينفعك انتي ماشوفتيش كان بيبصلك أزاي حاولت افهمه انه زميلي ومافيش بينا اي شئ قالي عينه بتتكلم ياهانم بعد ما الدخله تمت قالي ظهرت براءتك هي دي كلمه تتقال لمراته يا جماعه

خالد : انتي ازاي تتكلمي كده وفيه راجل غريب قاعد انتي ماعندكيش حيا

حاتم : انت بتقول ايه انت اتجننت يا خالد دي اختي وعيب اللي انت بتقوله وقولته ده ياخي علي الأقل احترم ان دي اول ليله تقضوها في بيتكم اتكسف علي دمك ايه يعني لما زميلها يجي الفرح حتي لو بيحبها هي مش خلاص بقت مراتك

رقيه : انت بتقول ايه يا حاتم انت بتتكلم مع مين هو ده يعرف اللي يتقال من اللي مايتقالش لو سمحت اتصل ب رحيم دلوقتي

الام : اهدي يا رقيه واللي ليه حق هياخده

خالد : حق مين يا طنط ده بدل ماتعقلي بنتك

الام : بنتي محترمه ومتربيه يا استاذ خالد وكفايه لحد كده في راجل يعمل كده يوم دخلته

رانيا : اهدو يا جماعه كده ده شيطان ودخل بينكم

رقيه : أيوه فعلا شيطان وياريتني ما كنت دخلته بيننا

خالد : شوفتو التربيه اللي بتقولو عليها

الام : حاتم اتصل ب رحيم

وجه رحيم في ساعتها ومعاه خديجه والطرفين حكو كل اللي حصل رحيم قال

رحيم : بس بقي يا عم خالد اختي لو الهوا مس شعرها انا كفيل اعاديه ولو علي موتي انا ماليش في الدنيا بعد امي واخواتي واحنا مأمنينك علي بنتنا زي مانت مأمني علي اختك بالظبط ف لو انا في يوم عملت النمره اللي انت عملتها مش هتسمي عليا اللي هيحصل
رقيه انتي كمان غلطانه لما تحصل حاجه زي دي ماترديش واتصلي بيا وانا كفيل أجيب حقك لو هو غلطان

اللي هيحصل كالآتي يا جماعه افتحو صفحه جديده مع بعض وياريت تعقل يا خالد ولو حصل اي حاجه يا رقيه كلمينا

خديجه :اهدا يا خالد وافتكر دايما ان انكم خلاص متجوزين يعني الخناقات دي هتوديكم في حته صعبه جدا ماتزعليش من خالد يا رقيه

رقيه : يا حبيبتي تسلميلي انا مش زعلانه

ومشينا وحسيت ساعتها قد ايه انا وحشه اني مابوظتش الجوازه دي شوفت في عين رقيه الكسره خصوصا أنها كانت متعشمه ترجع معانا
روحنا عند رحيم وحاتم قال

حاتم : بقولك يا كبير

رحيم : قول ياحبيبي

حاتم : اختك نسيت الموبايل بتاعها في الاوتيل امبارح وروحنا جيبناه النهارده كان مع المدير بتاع الاوتيل وقالي انه عايز يجي يتقدم ل رانيا

رحيم : طيب تمام يجي في اي وقت مافيش مشكله بس رأيك ايه يا رانيا

رانيا : اللي تشوفه يا رحيم

رحيم : تبقي موافقه يا بنت اللذينا

حاتم : في بقي مفاجأه حبيت اقولها قدامك انا حجزت فيلا في التجمع جنبكم عشان رنا

رحيم : الف مبروك يا حبيبي

رنا : ثواني بس انت مش ترجعلي الأول يعني نفترض ماعجبتنيش وبعدين انا مش بحب الفيلات اصلا

حاتم : يا حبيبتي حبيت اعملك مفاجأه ايه المشكله يعني

رنا : ماشي يا حاتم

رحيم : انتي بت نكديه صحيح يعني هو بيعملك مفاجأه هي دي شكرا بتاعتك

رنا : طيب خلاص انا غلطانه بس انا مش عارفه انا هقعد هنا ولا هسافر مع حاتم ف ايه نجيب فيلا

حاتم : يا بنتي اللي انتي عايزاه عايزه تقعدي هنا في مصر اقعدي ووقت ماهتنزلي انزلي ولو عايزه تفضلي معايا في إيطاليا ياريت

بدأنا نوضب في الفيلا ونخلص فيها وبصراحه كانت حلوه اوي
وجه رامي واتقدم ل رانيا وقرو فاتحه وفي خطوبه رانيا وكلنا فرحانين لقيت خالد بيقولي في وسط الزحمه تعالي عايزك ثواني
انا قولتله

رنا : عايزني في ايه يا خالد في ايه

خالد : انا عايز اقولك حاجه

رنا : في ايه

خالد : انا بحبك

رنا : لا انت اتجننت بقي انت واعي للي انت بتقوله ده

خالد : اها واعي انا مش مبسوط مع رقيه وهي مش مبسوطه يعني كده كده ممكن نطلق في اي وقت

رنا : انت بتقول ايه انا كنت معميه عنك اوي كده وعن حقيقتك

خالد : رنا انتي بتحبيني وانا كمان بحبك ليه مانتجوزش او اقولك ايه رأيك نتجوز بعيد عنهم ومحدش يعرف عننا حاجه انتي ناسيه اللي حصل بينا في الشقه لوحدينا

وهنا كانت الكارثه أن حاتم كان واقف وسامع كل حاجه انا لقيت نفسي بدون مقدمات بجري عليه لقيته بيقولي

حاتم : ايه اللي حصل بينكم في الشقه يا رنا.. يتبع الفصل الثامن اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent