رواية لست ملكي الفصل الرابع والخامس

الصفحة الرئيسية

رواية لست ملكي الفصل الرابع والفصل الخامس بقلم آيه عادل عبر دليل الروايات

رواية لست ملكي كاملة

رواية لست ملكي الفصل الرابع

رنا : انا اسفه انا اسفه والله
خالد بضحك : يخربيتك يا شيخه كنت هموت من الخضه
رنا : اسفه والله بعد الشر عنك
خالد : ولا يهمك ياستي ، انتي ايه اللي جابك هنا صحيح
رنا : انا وماما ورانيا كنا بنوضب البيت بقي وبنفرش انت عارف ان رقيه مشغولة عشان الامتحانات

خالد : عارف دي حتي مشغوله عني

رنا : هي تقدر برضو انت عارف أنها بتحبك وعايزه تنجح عشان تبقي فاضيالك بقي بعد كده ربنا يسعدكم

خالد : يا رنا انا زي اي شاب نفسي أحس باهتمام

رنا : فاهماك بس انت اعذرها هي بتحبك ودي ظروف واديك شايف كلنا مضغوطين بين شقتكم وشقه رحيم وخديجه ربنا يتمملكم بخير

فجأه النور قطع وانا بترعب من الضلمه وبالذات لو في مكان مش مكاني اترميت في حضن خالد المصيبه انه مابعدنيش عنه وفي ثانيه لقيت نفسي مغمضه عيني ومستسلمه ولقيته بيقولي انتي كويسه ماتختفيش وابتديت احضنه واقوله انا خايفه من الضلمه لقيته بيحضني اكتر وبيقولي انا معاكي بصيتله وحسيت انه هو كمان مبسوط من اللي بيحصل كان خلاص هيقرب من خدي فجأه سمعت الباب بيخبط فوقنا احنا الاتنين وخالد شغل الكشاف وفتح الباب لقيت ماما ورانيا

الام : ايه يا خالد يا حبيبي في حاجه ولا ايه

خالد : مافيش يا ماما انا كنت بجيب الشنطه دي فيها شويه هدوم لسه جايبهم قولت اطلعهم علي هنا لقيت رنا بتعيط عشان النور قاطع

رانيا : أيوه يا بني اصل رنا جبانه جدا ههههههههههه

رنا : الدور والباقي علي اللي سابتني وراحت تاكل انا مش هاجي هنا تاني علي فكره واقعد لوحدي انا لما النور يجي همشي ومش هاجي تاني

النور لما جه وروحت لقيت رقيه نايمه ولما سمعتني اني جيت لقيتها قامت قالتلي:
ايه يابنتي انتو جيتو

رنا: اها ياختي انا بس اللي جيت هما هناك انا طلع عيني علي ماخلصت فرش دولابك ومسحت الاوضه والنور قطع عليا ولولا ستر ربنا خالد جه ونور بالكشاف بتاع موبايله وفي نفس الوقت لقيت ماما ورانيا جم والنور اول ماجه جيت

رقيه : معلش يا حبيبتي انا اسفه تسلم ايدك وعقبال ما افرشلك شقتك بايدي
رنا : ان شاء الله انا داخله انام

دخلت اوضتي و حسيت بشعور غريب اوي خوف وفرحه وتوتر ياتري هيقول عليا ايه انا ازاي أعمل كده اصلا انا خاينه ووحشه اوووي يارب سامحني انا ماكنش قصدي

فجأه لقيت التليفون بيرن ايه ده معقول اللي بيحصل ده خاااالد بيكلمني انا رديت وياريتني مارديت

خالد : ألو رنا انتي معايا ألو

معرفتش ارد بسرعه من الصدمه استجمعت نفسي ورديت

رنا : أيوه يا خالد ازيك

خالد : الحمد لله انتي بقيتي كويسه

رنا : أيوه الحمد لله بقيت كويسه

خالد : انا عارف ان اللي حصل فوق ماكنش المفروض يحصل بس انا والله مش عارف حصل ازاي انا اسف

رنا : انا اللي اسفه يا خالد اسفه علي كل حاجه انا عارفه ان انت بتحب رقيه و مع ذلك اتماديت في الغلط

خالد : انتي بتعيطي ليه دلوقتي

رنا : عشان انا بحبك ، أيوه بحبك من زمان وانت عمرك ما حسيت بيا طول عمري بحاول ألفت نظرك وانت كنت معتبرني هوا حسستني اني وحشه من كتر تجاهلك ليا انا بقيت وحشه قدام نفسي واديني دلوقتي بحبك وانا عارفه انك بقيت لأختي مش ليا انا موجوعه يا خالد موجوعه

خالد : رنا والله انا معرفش كل اللي انتي بتقوليه ده

رنا : انا اللي كلمتك وقولتلك اني بحبك ومع ذلك افتكرتني رقيه

خالد : انا اسف بجد انا اسف ولو عايزاني ماجيش عندكم او ماتشوفيش وشي هعمل كده

رنا : اعتبرني متقولتش حاجه وعامل رقيه كويس وخد بالك منها وانا هعاملك زي اخويا وانسي اي حاجه او اي كلام دار بينا

بعد اسبوع من اليوم ده جت عمتي من ايطاليا وكان معاها ابنها حاتم وكان بقالنا 10سنين ماشوفناهمش طبعا جم قبل فرح رحيم ورقيه باسبوع وقعدو معانا عمتي كانت مبسوطه اوي وحاتم كان عمره 26سنه شاب وسيم وشيك جدا قضينا الاسبوع ده كله خروجات وسهر كان بيبقي معانا خالد ورقيه ورحيم وخديجه كان حاتم بيحاول يلمحلي انه معجب بيا وكنت بتعمد ابين اهتمامي بيه قدام خالد اللي كان دايما عينه عليا

كنا قاعدين كلنا وحاتم قال :بقولك ايه يا طنط بقولك يارحيم اسمعو ياجماعه انا عايز اتجوز رنا

انا حسيت ان جسمي تلج ووقعت العصير من ايدي
خالد بصلي اوي وبص ل حاتم

رحيم : والله ياتوما انا موافق بس الرأي رأي رنا

لست ملكي الفصل الخامس

اول ما حاتم قال انه عايز يتجوزني اتصدمت معقول الموضوع يوصل ل جواز لا مستحيل انا كنت بعمل كده عشان ابين ل خالد انه مش فارق معايا مش قصدي ان حاتم يعجب بيا

حاتم : طيب يا عم رحيم أهي رنا قدامنا وأمي ومرات خالي موجودين ، ايه رأيك يا رنا

رنا : انت فاجئتني يا حاتم بصراحه ممكن تديني وقت افوق من المفاجأة وارد عليك

حاتم : وانا مستني رأيك وقدامك يا رحيم انت وكل اللي قاعدين اللي يتطلبه رنا هيتعمل اكتر منه بكتير انا مش هلاقي حد زيها

رحيم : يا حبيبي احنا من عينينا ليك كفايه انك من دمنا واخر حاجه نفكر فيها هي مين يجيب ايه

خلص الكلام لحد كده وقضينا اليوم ولقيت خالد بيتصل بيا علي الفجر بيقولي

خالد : انتي هتوافقي علي حاتم يا رنا

رنا : اها ليه لا

خالد : انتي مش بتحبيه توافقي عليه ازاي يا بنتي

رنا : الحب بيجي بعدين لما اللاقيه بيحبني وبيحتويني وبيتفاهم معايا اكيد هحبه

خالد : طيب يا رنا ربنا يسعدك وعلي العموم انا جانبك لو احتاجتي حاجه

رنا : شكرا يا خالد مع السلامه

لأول مره اخاف من خالد كده واحس انه مش سهل معقوله انا كنت بحب واحد سهل انه يبيع اللي معاه ويفكر في حد تاني انا عارفه اني كنت غلطانه في حاجات كتير بس انا فوقت وخلاص عرفت ان خلاص الموضوع أنتهي غلطتي اللي هفضل شايلاها هي الكلام اللي قولته في لحظه ضعف يارب بقي أعمل ايه ، قعدت افكر لحد ما نمت وصحيت الصبح لقيت حاتم بينده عليا من الصاله وبيقولي

حاتم : يا ست البناااات اصحي بقي طب والله مش هفطر غير لما تقومي عارفه لو ماصحيتيش انا هخبط علي الباب لحد مايتكسر

رانيا : خلاص يامجنون انا هروح اصحيها والله انت فتحت نفسي علي الرجاله يا حاتم

حاتم : والله يا رانيا حبيتها اوووي عايزها ترضي عليا وانا هجيبلها كل الدنيا

رانيا : ايه يا بني خليك تقيل كده اومال ايطاليا ايه والنضارات والبرفنات انت زي مايكون عايش في السبتيه

حاتم : انتي فاكره اني اتأثرت بطباع الاجانب انا طول عمري مافيش حاجه تغير اسلوبي جايز اتعلمت منهم عادات كتير إنما طبعي هو هو

رنا : صباح الخير ، ايه يا جماعه بتندهو عليا ليه

رانيا : ماتجمعيش ده حاتم هو اللي كان بينده

حاتم : بقولك ايه يلا نفطر عشان عايزك في مشوار انتي ورانيا

رنا : مشوار ايه

حاتم : هروح اشتريلكم الفساتين واتفق لكم مع ميكاب ارتيست كده

رانيا : يا سلام ياخويا ومين اللي قالك أننا ماحجزناش بقي

حاتم : مرات خالي قالت بالليل ان الفساتين اللي اتفصلت مش عجباكم ومافيش وقت وأنكم هتعملو الميكاب في البيت عشان مافيش مكان حد تاني مع رقيه وخديجه ممكن تسيبولي نفسكم بقي ومش هتندمو

رنا : انا مش عارفه اقولك ايه احنا فعلا اتلهينا في التوضيبات ونسينا نفسنا

حاتم : انا بقي مانسيتكمش ويلا عشان نلحق ندور

الحركه اللي عملها حاتم حسيتني اني مبسوطه من جوايا واني مش لوحدي وان في حد متابعني وبيهتم بأموري نزلنا ولفينا كل المولات وانا واختي اختارنا الفستانين علي ذوق حاتم وبعد ماجيبنا الفساتين روحنا اتغدينا مع بعض

حاتم : مبسوطين يا بنات

رانيا : اكيد طبعا يا حاتم ربنا يسعدك يارب مش عارفه اقولك ايه علي كل اللي انت عملته ده

حاتم : عيب اللي بتقوليه ده يابنتي انا ماليش اخوات بنات وانتو بالنسبالي جيتولي من السما بصراحه عشان أعيش الجو ده اوي

رنا : ماشي ياعم انت اختارت لينا الفساتين وحجزتلنا الميكاب ارتيست طب وانت ماشوفناش بدلتك

حاتم : هو انا زيكو انا بدلتي جايبها معايا من ايطاليا ولما نروح هقيسهالكم كمان

روحنا وكنت مبسوطه اوي اول مره احس بالأمان مع حد غير ماما ورحيم اخويا ، لقيت حاتم خارج من الاوضه اللي قاعد فيها ولابس البدله وبيقولي هاه ايه رأيك

رنا : حلوه اوي حلوه بجد

حاتم : انتي أحلي

الام : بقولك ايه يا حاتم اتلم كده ياخويا انا قاعده في ايه

حاتم : هي لو تقول موافقه وانا هخليها أسعد واحده

رنا : انا موافقه يا حاتم

الام : ماشي يا بنتي ربنا يسعدكم يارب

حاتم : قولتي ايه

رنا : موافقه يا حاتم

جه يوم الفرح وانا بصراحه خلاص بقيت مش بفكر في خالد خالص وحسيت ان ربنا عوضني بإنسان هيراعيني بس لفت انتباهي لشئ ان ازاي ماحاولش انصح اختي أنها تاخد بالها من خالد بس انصح ايه انا لو قولت حاجه ممكن انا اللي اطلع وحشه احنا خلاص داخلين علي القاعه ومافيش اي مفر من الجوازه دي

دخل رحيم وخديجه و خالد ورقيه ساعتها انا فرحت اووي وعيني دمعت من الفرحه يااااه ايه الجمال ده ربنا يسعدكم

رانيا في وادي تاني خالص بتتخانق مع مدير الاوتيل وبتقول

رانيا : يعني ايه يعني قطعه جاتوه تنزل في كل طبق حضرتك احنا طالبين كل طبق قطعتين

رامي(المدير): حضرتك بتزعقي ليه وبعدين ده مش اختصاصي حد قالك اني حلواني

رانيا بضحك : مقصدش بس انا اتكلمت مع الناس اللي في القاعه واتخانقت معاهم وقولت اتكلم مع كبير المكان

رامي : اها انا كبير المكان اتفضلي معايا

راحو لحد بتوع البوفيه وهناك المدير رامي اتصرف معاهم والموضوع خلص ورانيا انتصرت واخدت حقها قطعتين الجاتوه في كل طبق

رامي : خدمه تانيه ياهانم

رانيا : لا شكرا ومتأسفه علي اللي حصل

انا بقي كنت بدور علي حاتم وسط كل اللي موجودين وابتديت أسأل عليه كل اللي موجودين ولاحظت ان خالد بيبص عليا انا تجاهلته خالص فجأه لقيت حاتم بيقول في المايك يا رنا .. يتبع الفصل السادس اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent