رواية بيت العيلة كاملة (من الفصل الأول للأخير) بقلم آيه عادل

الصفحة الرئيسية

رواية بيت العيلة بقلم ايه عادل كاملة جميع الفصول من الفصل الأول للفصل الأخير عبر دليل الروايات "deliil.com"

رواية بيت العيلة الفصل الأول

في البدايه حابه اقولكم اتمسكم باخواتكم لأن مافيش بعد الأخ حاولو ولا ميراث ولا ازاواج يغيروكم خليكم وتد لبعض.. انا حسن عندي 29سنه أصغر اخواتي متجوز ياسمين وعندي ولدين ادم وعدي وليا اخين حسين عنده 32 ومراته حوريه ومخلفين ساره وشادي و حامد عنده 36 متجوز سميه ومخلفين محمود هو الكبير وماسكين كلنا شغل ابونا عايشين كلنا في بيت ابويا هو اللي بانيه عماره ولا القصور ابويا عطار كبير ومعروف في البلد وليه اسمه امي متوفيه ومشكلتي مع اخواتي هي ان ابويا مش بيعدل في معاملته معانا مع العلم مافيش طلب ليا انا الوحيد اللي بيترفض انا ومراتي وباقي اخواتي بيتعاملو بمنتهي القسوه تعالو عيشو معايا الحكايه

في شقه حسن

حسن : صباح الفل يا ياسمين

ياسمين : صباح الخير

حسن : فين الولاد

ياسمين : راحو مدارسهم يلا قوم عشان تفطر

حسن : انتي لابسه ورايحه فين

ياسمين : مش رايحه انا كنت بوصل الولاد لأن الباص فاتهم

حسن : ازاي يعني فاتهم.

ياسمين : أسأل مرات اخوك حوريه يا حسن قالت ل السواق والمشرفه ان ولادي مش رايحين النهارده المدرسه هي مالها بتتكلم ليه هي دي كمان فيها غل وحوارات

حسن : لا طبعا يمكن مثلا عشان خاطر انتي كنتي تعبانه ف افتكرت مش هتودي العيال

ياسمين : ياشيخ انت كمان بقي تعب ايه وزفت ايه ماهي لو همها عليا كانت خبطت عليا ولا كانت اتصلت بيا إنما دي نزلت عيالها وركبتهم وماسألتش علي عيالي والنهارده عندهم امتحان مهم

حسن : خلاص اتصلي بالمشرفه وقوليلها ان بعد كده ماتسمعش كلام حد وتكلمك

ياسمين : عملت كده من غير ماتقول يا حسن يلا بقي قوم افطر وماتجيبش سيرتها بقي

حسن : ماتزعليش بقي يا حبيبتي ويلا تعالي نفطر سوا

ياسمين : ماشي ياحبيبي ، هو عمي الحاج هيكلمك امتي تنزلو

حسن : مانتي عارفه ان بابا بيصحي 8ونص كده وبعدين بيكلمني

ياسمين : ماشي يا حبيبي

في شقه حسين وحوريه

حوريه بضحك : قوم يا خويا قوم اصحي

حسين : مالك يا مجنونه علي الصبح في ايه

حوريه : عملتلك حته مقلب في ياسمين هيطلع من جنابها

حسين : مش هنخلص بقي من ام الحوارات دي بقي قولتلك مليون مره مش عايز مشاكل

حوريه : بقولك ايه انت تسكت خالص مش كفايه يا حبيبي أبوك مفضلهم علينا ومش بيعبرنا

حسين : ياشيخه حرام عليكي ابويا لسه في عيد ميلادك جايبلك طقم دهب انتي مش بيطمر فيكي

حوريه : اها طقم دهب وجاب ل ست ياسمين عربيه جديده في عيد ميلادها

حسين : انتي عندك عربيه من قبل ياسمين وهي ماكنش عندها وأبويا غير عربيه حسن وياسمين خدت القديمه وانتي عارفه أنها كانت عربيه بايظه اصلا ولما جه عيد ميلادها جابلها العربيه

حوريه : طب وانت يا عيني اللي بتروح وتيجي وتتشحطط في كل فروع العطاره مش بيذودلك مرتبك ليه وتلاقيه بيدي ل اخوك قد كده

حسين : ممكن افطر يا حوريه

حوريه : افطر افطر هو ده اللي انت فالح فيه، عرفت ان ياسمين حامل

حسين : وانا مالي يا ست انتي تحمل ولا لا

حوريه : يعني ايه مالك ماهو طول ماهي بتخلف كده أبوك هيخلص فلوسه علي اخوك وعياله

حسين : هو انتي ليه مش بتتكلمي علي سميه كده

حوريه : هو انا اقدر أعمل معاها كده دي ست شلق وتجيبني من شعري

حسين : فكريني اقولها

حوريه : تقولها ايه

حسين : تجيبك من شعرك ، غوري انا نازل

حوريه قعدت تكلم نفسها وتقول انا لازم اخلص من ياسمين او البسها في اي مصيبه لازم تسقط لازم حمايا مع كل عيل بيجي العيله بيكتبله حاجه من الميراث وهي خلفتها صبيان هتلهف كل شئ انا لازم اعملها عمل

في شقه حامد وسميه

حامد : تسلم ايدك يا سوما الأكل زي الفل

سميه : الف هنا يا حبيبي ، يا واد يا محمود سيب التليفون من ايدك وكل جدك قرب يكلمكم

محمود : حاضر يا امي أهو باكل

سميه : بقولك ايه يا حامد ماتيجي نعمل عزومه حلوه كده للبيت كله ونقعد قعده حلوه

حامد : ياريت والله يا سميه بس مش عايز اتعبك

سميه : تتعبني ايه بس انا هخلي ياسمين تيجي تساعدني ونعملكم عزومه تشرف

حامد : طب وحوريه مش هتخليها تيجي تساعدك

سميه : بقولك ايه الاسم ده بيجنني اوعي تجيبلي سيرتها دي وليه مش سالكه

حامد : هههههههههههه حقوده اوي مضايقه من من حسن وياسمين عشان ابويا من وجهه نظرها بيعاملهم احسن مننا

سميه : ياسيدي ماهو حر فلوسه وعياله احنا النسوان دخلنا ايه ليه نشيلكم من بعض

حامد : والله انتي بنت اصول يا سميه ، محدش حاسس بحسن هو الوحيد اللي ماشفش أمه وهو اللي اتربي يتيم وابويا وعم فتحي اللي بيخدمه هما اللي ربوه ولعلمك بياخد نصيبه من شده ابويا وعصبيته برضو

سميه : ربنا يطول في عمره ، الحاج بيتصل

محمود : امي انتي ست طيبه اوي واحد غيرك كانت قومت ابويا علي اخواته أو أبوه زي طنط حوريه كده

سميه : ياواد اقوم مين ده أبوك وجدك دول فوق راسي انا اتجوزت أبوك وانا عمري 16 سنه وأبوك ده كان عمره 18 وكنت مابنزلش من عند جدك الا علي النوم وغصب عنه كمان كان بيخاف عليا اقعد كتير عشان طبعا عم فتحي قاعد معاه وانا كنت صغيره كنت أعمل القطار و الغدا والعشا واطلعهم لحد مانت جيت ، يوووه جدك يا واد مستنيكم أجري

الاب في العربيه مع الاولاد

الاب : صباح الخير يا ولاد

الجميع : صباح الفل يا حاج

الاب : بقولك ايه يا حسين انت حسن و حامد اعملو حسابكم بكره هتتجمعو عندي انتو وحريمكم وعيالكم

حسن : من عيني يا حاج

حامد : والله يا حاج انت زي ماتكون قاعد معانا لسه سميه كانت عايزه تعمل عزومه عندنا ونتجمع كلنا

الاب : هههههههههههه قولها النهارده عندي وبكره عندك

حسين : بابا معلش مش هقدر اجي
الاب : ليه يا بني كده

حسين : اصل الولاد عندهم دروس ومشغولين

الاب : انا قولت الكل يجي خلص الكلام يلا كل واحد يشوف هيعمل ايه احنا وصلنا

بيت العيلة الفصل الثاني

خلص اليوم وكل واحد فينا روح علي بيته وأول ما دخلت لقيت ياسمين قاعده بتذاكر للولاد

حسن :سلام عليكم

ياسمين : عليكم السلام ، ثواني هحضرلك الاكل

حسن : ماشي ، بقولك اعملي حسابك بكره الحاج عايزنا كلنا تحت عنده هنتغدي ونتعشا وهنسهر كده

ياسمين : خلاص ماشي ، بس دي سميه قالت انها عايزه تعزمنا

حسن : أيوه عرفت من حامد بس الحاج قال عندي الأول

ياسمين : ماشي يا حبيبي والله احسن حاجه اللمه بس عارف لو حوريه ضايقتني تاني بكلامها مش عارفه هعمل ايه

حسن : ياستي لو حصل حاجه قولي ل ابويا وهو هيظبط الأمور

ياسمين : زي الفل كده تمااام منها للحاج بقي

شقه حسين وياسمين

حوريه : انت جيت ياعيني

حسين : اه جيت تحبي امشي

حوريه : لا تمشي ليه مانت جاي بقي أخر اليوم مكبر دماغك ولا فارق معاك حاجه

حسين : معلش اصل كنت بلعب بلايستيشن وباكل فشار ، في ايه

حوريه : عيالك ، النهارده حايبين درجات زي الزفت وعايزيني اروح يوم الاحد المدرسه عشان يشوفو التقصير في ايه

حسين : طيب براحه وكل شي بتحل ، بس علي فكره انتي السبب

مش كل التعليم والدراسه دروس وخلاص لازم تتابعيهم وتذاكريلهم في البيت يا حوريه

حوريه : يا سلاااام طلعت انا الوحشة ماهي مرات اخوك عيالها بيجيبو الدرجات النهائيه وزي القرود ، بقولك ايه المدرسه دي مش حلوه

حسين : بقي دلوقتي المدرسه مش حلوه ماهي كانت فيها سكر لما عيال حسن راحوها وكنتي هتتجنني عشان تدخلي العيال فيها ، قصره اعملي حسابك بكره الحاج عايزنا كلنا نقضي اليوم عنده

حوريه : يوووه بقولك ايه أبوك مابيحبنيش وانا مش ناقصه يدلع ست سميه ويهزر مع ست ياسمين وانا بنت الخدامه

حسين : حاولت اقوله ان الولاد عندهم دروس رفض وقال الكل ينزل

حوريه : حاضر يا حسين

شقه حامد وسميه

حامد : سميه ، اعملي حسابك بكره الحاج عايزنا كلنا نقضي عنده اليوم

سميه : والله الحاج زي ما يكون سمعني ماشي ياخويا من عيني ننزل ومن الصبح كمان لو فيه أكل عايز يتجهز

حامد : لا ماتتعبيش نفسك ابويا هيجيب أكل من بره

سميه : خلاص ماشي يا حبيبي انا عليا الحلو بقي

حامد : يا بنت الناس قولت هيجيب كل حاجه من بره انتي غاويه تعب ليه ، خليكي انتي ساعه العزومه بتاعتك اعملي كل اللي انتي عايزاه

سميه : خلاص ماشي حقك عليا

اليوم الثاني (شقه الحاج محمود )

الحاج محمود : انا كنت حاسس ان اول واحده هتيجي هي سميه خشي يا بنتي تعالي

سميه : واحشني والله يا حاج

الحاج محمود : يلا يا بت يا اونطجيه مانتي بتشوفيني كل يوم

سميه : بس بنتجمع كل فين وفين والله اللمه مش بتتعوض

الحاج : عندك حق يا بنتي بس الدنيا تلاهي ، تلاقي اللي علي الباب البت ياسمين

ياسمين : ايووه طبعا انا جيييت

سميه : حبيبه قلبي يا ياسمين عامله ايه

ياسمين : الحمد لله يا حبيبه قلبي عامله ايه يا سمسمه

الحاج : عملتي ايه يا بنتي عملتي التحليل واتأكدتي انك حامل

ياسمين : اها يا بابا بس الكلام ده بيني وبينكم محدش يعرفه

سميه : أيوه يابا الحاج احسن صاحبتنا هتموووت وهتولع لو عرفت

الحاج : لازم الكل يعرف زي مانتو عارفين انا ليا نظامي العيل اللي بيجي بيتكتب حاجه باسمه بعيد عن ورث ولادي ، واسكتو بقي عشان جت

حوريه : ازيكم عاملين ايه

سميه : ازيك ياختي

ياسمين : ازيك

الحاج : يا بنتي في حاجه اسمها ندخل نقول سلام عليكم ونعدي نسلم علي الناس اللي قاعده انتي اللي جايه علينا

ياسمين : حقك عليا يا حاج اصلي عندي برد

سميه : لا سلامتك أهي ذنوب وربك بيشيلها

الحاج : يلا الاكل جاهز ، فين رجالتكم

سميه تحت يا حاج جايين بالأكل من الدليفري

الحاج : الف هنا يا ولاد يلا بقي يا سميه قومي اعملي شاي وعم فتحي وياسمين وحوريه هيلمو السفره وانتو يا رجاله يلا قومو نقعد عند في الصالون

حسن : صالون ، يبقي في أمر مهم هتقوله يا حاج

الحاج : يلا بس

حامد : من عينينا يا حاج

بعد ما الكل اتجمع وقعدنا كلنا ستات ورجاله وعيال بدأ الحاج يتكلم ويقول

الحاج : انا جمعتكم عشان بقالنا كتير ماتلميناش كده وكمان عشان اقولكم شي لازم تفهموه كويس ، الكيان اللي بنيته وعليته من بعدي ليكم كلكم عندي واحد بس انتو اللي بتختارو مكانتكم في قلبي مش هسمح لأي حد يشكك في حبي لعيالي او لاحفادي ومش هسمح بالمشاكل تحصل بينكم ومش هسمح انكم تتفككو عن بعض ، اظن الرساله وصلت للجميع ، وفي حاجه كمان ياسمين حامل وأول ما ابنها أو بنتها تشرف هكتب أرض المنصورة باسمه

حوريه : بس دي من حق حسين يا حاج

حسين : اخرصي خالص

الحاج : انا اللي اقول ده من حق مين ومش من حق مين يا حوريه انتي مش هتشاركيني في مالي

حسين : انا اسف يا حاج امسحها فيا

حوريه : اسف ايه وحق ايه انت هتفضل سلبي لحد امتي لحد ما يضيع حق عيالي

الحاج : عيالك حقهم محفوظ وحق ابني محفوظ انتي مالكيش فيه حاجه ولما تتكلمي مع حماكي تتكلمي بأدب

حسين : بعد اذنك يا حاج ، اطلعي قدامي

الحاج : وفهمها لو هتفضل كده هأمرك تتجوز عليها من بكره يا حسين

حامد : خلاص يا حاج ماتتعبش نفسك

حسن : لو سمحت يا بابا لو أرض المنصوره هتعمل مشاكل مش عايزها لابني

الحاج : كلامي خلص للجميع وانا اللي اقول ده لمين وده مش لمين ، حامد تعالي معايا المكتب

في شقه حسين وحوريه

حوريه : اوعي ايدك دي ، انت ازاي تسمح باللي حصل تحت ده أبوك يكلمني ليه كده

حسين : عشان انتي اللي بتتعمدي تضايقيه متعصبيه

حوريه : انت ساكت علي حقنا كده ليه ، انت ليه عايزنا نطلع يامولاي كما خلقتني

حسين : انتي مش قادره تحسي بكل اللي احنا عايشين فيه ليه ، ابويا كاتبلي فرعين باسمي ده غير فيلا التجمع ده غير الشقه دي والفلوس اللي في البنك وكمان العربيتين

حوريه : واخوك عنده 3 محلات وعنده فيلا وعماره وعربيه وفلوس في البنك اكتر منك

حسين : افهمي افهمي حسن هو اللي كبر الفرع بتاعه وعمل كمان بفلوسه الفرع التاني والعماره دي باسمه من مكسب فروعه افهمي بقي

حوريه : وانا المفروض أصدق صح ، علي العموم انا اللي غلطانه لما ارضيت اتجوزك

حسين : والله انا اللي غلطان اني اتجوزتك ونفسي اصلح غلطتي ، من هنا ورايح لسانك مايخاطبش لساني

حوريه : لا يستحسن كل واحد يقعد في اوضه

حسين : انا هسيبلك الشقه كلها وماشي هروح ابات عند ابويا

حوريه : يلا مع ألف سلامه

في شقه الحاج محمود

حسين : سلام عليكم

الجميع : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حسن : ماتزعلش مني ياخويا والله مش بأيدي

حسين : بس يا بني انا وانت واحد

في المكتب

الحاج : اسمعني يا حامد ، أرض المنصوره جزء منها لاخوك حسين من غير ما يعرف وكمان كمان عماره الدقي كمان تزودهم في الوصيه ، وعايزك تفهم اني مش ظالم حد فيكم كلكم واحد

حامد : يا حاج قطع لسان اللي يقول عليك كده انت الخير والبركه

الحاج : يلا نخرجلهم سامع صوت اخوك حسين بره

حامد : حسين ايه يا بني مالك

حسين : مافيش هبات هنا مع ابويا لو مش هيضايقه

الحاج : بيتك يا بني

سميه : طيب يا حاج هطلع انا بقي تصبحو علي خير

ياسمين : وانا كمان بعد اذنكم تصبحو علي خير

سميه : شوفتي الحريوقه يا ياسمين كنت حاسه أنها هتعمل كده

ياسمين : ربنا يهديها

بيت العيلة الفصل الثالث

اليوم الثاني
في شقه حسين
حوريه : ألو ايوه يا بنتي انا بحاول اكلمك من بدري انتي فين
ريهام (صديقه حوريه ) :انا في البيت ولسه صاحيه ايه يا حوريه في حاجه
حوريه : حسين سايب البيت من امبارح وبايت عند أبوه ، كل ده من تحت راس الزفته اللي اسمها ياسمين وجوزها حسن
ريهام : يا حبيبتي انتي مش هتبطلي اللي انتي بتفكري فيه ده انتي عارفه ان جوزك من ساعه ماكنا سوا في الجامعه كلنا وهو مابيحبش حد يمس اهله يبقي ليه نعمل مشاكل
حوريه : ماهو انا مش هسكت ولازم ادمر حياه ياسمين ماهو مش هيبقى فلوس وكمان راحه انا هقل راحتها
ريهام : ممكن تعقلي وانا هجيلك ،الولاد راحو المدرسه ولا لسه
حوريه : أيوه يا بنتي من بدري يلا تعالي انا مستنياكي
حوريه بتفكر يمنتهي الشر وقالت لنفسها وليه أخلي ياسمين تخلف تاني انا هفشفشلها عضمها ده ولا من شاف ولا من دري وكده كده كلهم نزلو وتلاقي ياسمين هتنزل كالعاده تقابل صاحبتها بره ماهي صايعه ولفافه انا هكسحك يابوز الاخص انتي ..
في شقه حامد وسميه
سميه : ألو بقولك يا حامد انا هنزل ابص علي اختي عشان تعبانه شويه
حامد : ماشي يا سمسمه هتتأخري
سميه : لا يا حبيبي هو بس ساعه ومن اطمن عليها وهاجي
حامد : ماشي يا حبيبتي وخدي معاكي حاجات ليها كده ماتدخليش بايدك فاضيه
سميه : يخليك ليا يارب حاضر ، مع السلامه
سميه لاحظت أن باب حوريه بيتفتح براحه قالت تبص فيه ايه لقت حوريه بتدلق زيت علي سلالم الدور بتاع ياسمين جريت بسرعه لبست طرحه وصورتها بالموبايل قبل ماتبينلها انها شافتها وراحت بعلو صوتها
سميه : بتعملي ايه يا حوريه وايه اللي في ايدك ده
حوريه بتوتر : دددده ازازه الزيت اتدلقت مني
سميه : ادلقت منك ولا انتي عايزه تسقطي البت الغلبانه
حوريه : أسقط مين بس انتي بتقولي ايه دي زي اختي طبعا
ياسمين سمعت وخرجت بسرعه ساعتها سميه بعلو صوتها
سميه : حاسبي يا ياسمين هتقعي
وبالفعل ياسمين وقعت بس اتزحلقت سلمتين سندتها سميه وهي بتحاول ماتقعش وعماله تدعي علي حوريه وبتقولها منك لله ده انا هوديكي في داهيه ياشيخه انتي ايه شيطااان
حوريه جريت وقفلت باب شقتها عليها وكلمت ريهام صاحبتها
ريهام : يا بنتي انا خلاص تحت البيت
حوريه : الحقيني يا ريهام ، بس خدي بالك احسن السلم مدلوق عليه زيت
ريهام : زيت ايه وانتي مالك يا بنتي فيكي ايه
حوريه : يلا بس وانا هحاول أمسح لحد ماتعرفي تطلعي
حوريه جريت مسحت مكان الزيت اللي وقته وهي مرعوبة من اللي حصل ومن اللي هيحصل
ريهام طلعت لقيتها بتمسح قالتلها
ريهام : انتي بتعملي ايه
حوريه : هفهمك كل حاجه بس استني ندخل الشقه
في شقه حامد وسميه
ياسمين : اهاااا ياضهري هموت ياسميه مش قادره
سميه : معلش يا حبيبتي منها لله لولا اني التانية فيكي كان زماني كلتها
ياسمين : انا مش عارفه هي عايزه ايه وصل بيها الغل لحد كده ، لا انا مستحيل اقعد هنا انا هروح اقعد في بيت ابويا
سميه : بيت ابوكي ايه ده بيتك وهي اللي لازم تتأدب بصي انا صورتها وهي بتدلق الزيت والنهارده هخليها ليله كوبيه علي دماغها
في شقه حوريه و حسين
ريهام : انتي مجنونه ازاي تعملي كده انتي تعرفي انك فتحتي أبواب مش هتتقفل أبدا ومش بعيد جوزك يطلقك
حوريه : معرفش بقي انا كنت عايزه اخلص منها ومن اللي في بطنها وعلي العموم انا هقول زي ما قولت ل سميه هقول ان الزيت اتدلق مني
اتصلت ياسمين بجوزها وحكيتله كل اللي حصل
حسن : انتي كويسه طيب يا ياسمين
ياسمين : انا لحد دلوقتي كويسه يا حسن بس لو سمحت توديني اقعد عند بابا مش عايزه اقعد في البيت ده تاني انا قولتلك
حسن : انا جايلك دلوقتي حالا
حسن راح حكي لاخوه كل شئ ووقفو قصاد بعض
حسين : انت ومراتك هتتبلو علي مراتي ولا ايه يا حسن بقولك ايه لمو الدور
حسن : دور ايه وزفت ايه انت عارف لو حصل امرأتي ولا عيالي حاجه انا هعمل فيك انت ومراتك ايه
الاب : في ايه بتزعقو ليه
حسن : يابا مرات
الاب : اكتم لحد مانروح البيت
في شقه الحاج محمود
الاب : ايه اللي حصل
حسن : احكي يا ياسمين
ياسمين : يا حاج انا كل اللي سمعته هو صوت سميه وهي بتكلم حوريه وبتقولها انتي بتدلقي ايه علي الارض قالتلها مافيش ده شويه زيت وقعو مني
حوريه : بقولك يا حاج انا اتظلمت في البيت ده ياسمين وسميه عاملين عليا رباطيه ومش طايقيني وانا معملتش حاجه الزيت وقع غصب عني ومسحت مكان الزيت
الاب : فين سميه
حامد : سميه جايه في الطريق اصلها عند اختها
الاب : اللي فيكم غلطان انا همشيه من هنا الكلام للكل
جت سميه وقالت
سميه : سلام عليكم انا اسفه علي التأخير ياجماعه
الاب : ايه اللي حصل يا سميه
سميه : انا مش هتكلم انا هخلي الفيديو الحلو ده هو اللي اتكلم اتفرجو يا جماعه
وصلت سميه التليفون بالشاشه وخلت الكل يتفرج
حوريه اتصدمت ماكانتش متخيله كل ده يحصل
حسين : ايه ده يا حوريه
حسن : بابا معلش ، انا هروح أعيش مع ياسمين في بيت والدها انا مش ناقص مشاكل انا اللي همشي وكل يوم هروح الشغل عادي
الاب : انت ومراتك هتستنو ، حسين خد مراتك وعيالك وامشو من هنا.. يتبع الفصل الرابع اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent