رواية بنت البواب الفصل الخامس والسادس - اية عادل

الصفحة الرئيسية

 رواية بنت البواب الفصل الخامس والفصل السادس بقلم اية عادل

رواية بنت البواب كاملة

رواية بنت البواب البارت الخامس

لقيت دكتور رامي بيقول امنعو الضحك وانا حطيت ايدي علي شفايفي من كتر مانا بعيط بصوت 
قالي لو سمحتي اطلعي بره 
اتكسفت جدا وخرجت من كسفتي فضلت واقفه مكاني ماتحركتش لحد ماخلصو دكتور رامي اتفاجئ من وقفتي
 قالي انتي لسه هنا مامشيتيش ليه 
قولتله انا خايفه جدا 
قالي ايه اللي يخوف انسان وبنشرحه ايه المشكله علي فكره كلنا هنبقي كده في يوم من الأيام ولو هتخافي وكل مره هتقعدي تولولي احسنلك شوفيلك اي كليه تانيه 
سابني ومشي بعد ماكسفني بكلامه اخدت نفسي بالعافيه وروحت مشيت خطوتين خرجت بره المبني خالص 
لقيته جاي من ضهري كده معرفش ازاي وقالي انتي كويسه ، معاكي حد يوصلك 
قولتله اها كويسه ومعايا ربنا وسيبته ومشيت حسيت انه حس بغلطه وأنه شد عليا ف حب يعمل الحركتين دول وانا جمعت اعصابي ومشيت ولما روحت لقيت روان قاعدالي علي السلم 
بتقولي كل ده مستنياكي انتي فظيعه ومواعيدك زفت 
قولتلها ايه يابنتي مانتي عارفه اني في الجامعه 
قالتلي مال وشك كده أصفر 
قعدت حكيتلها كل اللي حصل معايا وقعدت تضحك عليا 
قولتلها اللي يضحك اكتر اني مش عارفه هو فاكرني وعارف اني البوابه اللي عند استاذ ياسر ولا لا 
قالتلي طيب وايه المشكله 
قولتلها لا مشكله ماهو بعد المعامله اللي عاملهالي دي يبقي هو شخصيه من الاتنين هو اما دبش ورخم أو انا اللي كنت مستفزه 
روان قالتلي بضحك بصراحه انتي اللي مستفزه 
قولتلها الله يسامحك ياستي 
قالتلي لا بجد يعني طول السنين دي معاكيش موبايل ازاي يعني انا لسه واخده بالي من الحوار ده 
قولتلها هكلم مين يا حسره هو تليفون امي النوكيا القديم اللي بتكلم منه قرايبها اللي في البلد ولو حد من سكان العماره طلب حاجه 
لقيت روان مطلعه موبايلها القديم اللي هو بالنسبالي محلمش اعدي من جانبه واديتهولي
قولتلها ايه ده 
قالتلي تلاجه 
قولتلها بجد ايه اللي انتي بتعمليه ده ده مش موبايلك يا بنتي بتديهولي ليه
قالتلي عشان اونكل صالح جابلي أحدث موبايل في السوق قولت يبقي ده من نصيبك 
قولتلها انا مش عارفه اقولك ايه بجد الله يفرح قلبك ويخليكي ليا 
قالتلي ايه يا بنتي كل ده انا برمي لبعدين عشان بعد كده اكشف عندك ببلاش 
قولتلها يارب يقدرني علي رد جمايلكم دي 
وعدت سنتين اللي حصل فيهم كان كتير اوي 
اولا انا وأمي جمعنا فلوس كويسه من الخضار والفواكه وكان رأيي أننا نجيب شقه صغيره نقعد فيها خصوصا ان رنا مابقيتش سايباني في حالي وعلي طول عايزه تكسر نفسي وتطلبني بالاسم اجيبلها طلبات عبيطه وساعات كانت بتطلب من امي حاجه وبعدين تزعقلها وتقولها ماطلبتش اللي انتي مطلعاه ده ، قولت كده هيبقي اريح لينا وفعلا جيبنا شقه صغيره في البساتين قريبه من النصبه وعلاقتي ب روان ومامتها ماتقطعتش بالعكس بقت اقوي سيبنا شغلانه البواب 
روان اتخطبت وهتتجوز بعد سنتين من قريب جوز مامتها ووالدها اتوفي بس ربنا كان معوضها بجوز امها اللي كان فعلا سند وضهر ليهم 

البارت السادس

وفي يوم جالنا خبر ان هما هيبيعو الارض اللي في البلد وهيقسمو نصيبنا وفعلا سافرنا وهناك عمي قالنا 
اسمعي يادكتوره يسريه انا عارف انك نواره العيله وقولت اتفاهم معاكي برواقه 
قولتله اتفضل يا عمي قالي انا فرقت علي كل عمامك نصيبهم في الأرض فاضل البيت معلش سامحيني احنا مش هنبيعه 
قولتله طبعا يا عمي مش هنبيعه ده هو ده اللي بيلمنا كلنا ، انا معاك انه مايتباعش 
عمي قال بإستغراب انا كنت فاكرك هتزعلي من كلامي اكمنك بتحبي مصر ومش بتحبي تيجي البلد 
قولتله لا طبعا انتم اهلي وناسي وعمري ماضايق منكم 
قالي الله يكرمك يا بنتي واشوفك احسن دكتوره احنا بنفتخر بيكي كلنا يا يسريه 
قولتله ربنا يخليك يا عمي 
امي قالتلي انا فرحانه بيكي يازينه البنات 
قولتلها بضحك طيب ماسميتونيش زينه ليه بدل من يسريه ده 
قالتلي نصيب يا بنتي قبل مابنتولد واسمنا مكتوب 
قولتلها الحمد لله وقعدنا في البلد اسبوع واخدنا الفلوس ورجعنا
بصيت لنفسي فالمرايه وقولت ياااه شكلي يغر صحيح معقول انا يسريه بنت البواب في ايدي موبايل شيك ولابسه من اغلي الماركات وبرفاناتي من احسن بلاد ، فوقي يا يسريه لولا مدام اميمه وروان ماكنتيش بقيتي حاجه الإنسان مش بشكله ولا بلبسه الإنسان بنجاحه وشخصيته وصفاته 
كنت دايما جوايا صوت بيفوقني من غروري وبيقولي انجحي وانتي هتبقي احسن الناس 
وبعد شهر من الاحداث الروتينيه لقينا واحده جارتنا بتقول ل ماما بقولك يا ام يسريه في راجل اسمه الحاج فاروق قافل المحل بتاعه وعايز يأجره ايه رأيك تأجريه منه 
امي قالتلها والله فكره كويسه بس اشور فيها بنتي اشوف رأيها ايه وربنا يسهل 
امي لما قالتلي قولتلها يا امي النصبه ماقالتش لا 
قالتلي بس اضمن يا بنتي المحل اضمن كتير احنا ولايا الأول كان ربنا ساترها معانا لأن احنا كنا بنشتغل في نفس الشارع دلوقتي لا 
قولتلها عندي فكره كويسه يا امي وهتريحك وتجيبلك زباين اكتر
 قالتلي ايه 
قولتلها احنا نفتح المحل وبرضو نقول لكل اللي حوالينا أننا بنوصل طلبات للبيت وبكده هيطلعلنا فلوس كويسه من توصيل الطلبات 
قالتلي ومين اللي هيوصل
قولتلها انا يا امي 
قالتلي ومذاكرتك 
قولتلها مالها مذاكرتي احنا هنقول ان الدليفري هيبقي بعد الساعه 2 والايام اللي هيبقي عندي محاضرات هنقفل التليفون ونكتفي بالبيع في المحل
امي قالتلي علي خيره الله واتفقت مع الحاج فاروق اللي لما عرف ظروفنا قالي يا بنتي وقت ماتكوني عندك محاضرات وفي توصيل انا هخلي اي عيل يطلع الحاجه مكانك ونديله 5جنيه 
وبصراحه كان راجل طيب جدا ولما كان بيلاقيني قاعده في المحل كان بيعملي كوبايه شاي تظبطلي دماغي وانا بذاكر
كانت روان دايما تكلمني واللي يضحك اكتر أنها كانت بتيجي تقعد معايا في المحل وكانت بتقعد تتحايل عليا توزن وتعبي للناس والله بحبها جدا البنت دي رغم مستواهم الاجتماعي الا انها تقدر تحسسك أنها منك جدا 
وانا في الجامعه كنت دايما اطلع من الاوائل لقيت دكتور رامي في المحاضرة بتاعته
 بيقولي لما حس اني سرحانه ولا ايه يادكتوره يسريه قولتله معاك يا دكتور قالي كنت بقول ايه 
قولتله كان بيقول ايه 
قالي طب مانتي مركزه أهو امال مش بصالي ليه 
قولتله بتلقائيه سمعاك مش لازم ابصلك 
عدهالي ولما جيت امشي لقيته بيقولي 
علي فكره ردك مش عاجبني واسلوبك عنيف 
قولتله معلش مخدتش بالي 
ومشيت وكنت في اليوم ده محتاسه عندي كذا طلب لازم اوصله وشيله تقيله روحت وطلعت شنطتي واخدت الطلبات وابتديت اوصل الطلبات 
وكان من ضمنهم كذا طلب للعماره اللي كنا شغالين فيها ، ولما وصلت ل شقه رنا قولت في سري يارب ماتقوليش كلمه تخليني اجيبها من شعرها ، بس مامتها هي اللي فتحت وقالتلي كويس انك جيتي يا يسريه خدي العنوان ده ولسته الطلبات دي وصليها وخدي الفلوس اهي 
قولت لنفسي يادي النيله ده انا ماصدقت خلصت ، يلا محدش يقول للرزق لا ، روحت المحل واخدت الطلبات وروحت العنوان اللي قالتلي عليه وطلعت وخبطت والمفاجأه كانت في اللي فتحلي الباب ، دكتور رامي 
فتحلي وقالي انتي اااانتي دكتوره يسريه 
قولتله وانا مكسوفه وبحاول ابقي قويه ، اها انا دكتوره يسريه اتفضل يا دكتور الطلبات دي حضرتك طالبها من شقه استاذ ياسر 
قالي ادخلي طيب اتفضلي اجيبلك الفلوس 
قولتله لا شكرا انا هقف هنا ، فضلت واقفه وانا كنت هعيط من الموقف
 وخرج دكتور رامي وقالي اتفضلي الفلوس أهي 
اخدتها ولقيته مديني فلوس زياده قولتله لا حضرتك ليك باقي الحساب كله 150جنيه و20جنيه توصيل يعني 170وحضرتك مديني 300 
قالي خلي الباقي علشانك 
هنا كنت فقدت اعصابي وقولتله حضرتك انا مش بشحت ومش مستينه فلوس حقي 170 واتفضل الباقي بتاع حضرتك ... يتبع الفصل الأخير اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent