رواية انا والجن الفصل الثامن والأخير

الصفحة الرئيسية

 رواية انا والجن البارت الثامن والأخير بقلم ايه عادل عبر دليل الروايات

رواية انا والجن كاملة

رواية انا والجن الفصل الأخير

اميره وريهام وصلو لبوابه الرجوع لعالم الإنس وهناك قابلو راجل شكله غريب ولا منه انسان ولا جن شكله زي الرسمه الجميله وفي نفس الوقت عينه تخوف مزيج من الجمال والشر قال هاه يا اميره استفادتي من الدرس اللي كان لازم تتعلميه من زمان 
اميره : درس ايه 
حارس البوابه : مش معقول كل ده ولسه ماحستيش انك كنتي انانيه ومغروره وطماعه وهو ده اللي وصلك لهنا ، زيخون استغلك لأنك كنتي ضعيفه الإيمان واختارتي انك تعرفي واحد مجهول عشان خاطر بس معاه فلوس وهو ده هدفه أنه يبقي اعوانه عبيد المال وماليهم الاناينه ، انتي جيتي عالم الجن واللي هيطلعك منه هي اختك مش عشان هي من دمك لا عشان هي كانت طاقه النور اللي فتحتلك الطريق 
اميره : انا فعلا غلطت بس بتمني ارجع عشان بس اعيد حساباتي 
حارس البوابه : مع السلامه يا اميره انتي وريهام وماتجوش هنا تاني 
اميره وريهام دخلو البوابه وخرجو علي اوضتهم الصداع متملك منهم 
ريهام : ياااه اخيرا يا اميره رجعنا بيتنا 
اميره : انا مش مصدقه نفسي الحمد لله الف حمد وشكر ليك يارب يلا نشوف ماما 
دخلو علي الام ماصدقتش من الفرحه وقالت : أميره بنتي انتي كنتي فين انا كنت بموت انتي ايه اللي حصلك طمنيني ويلا ننزل علي الشيخ محمد لازم نحكيله علي كل اللي حصل 
شيمونا وزيخون في القصر 
زيخون: عمري ما هنسي انك كنتي السبب في اللي انا فيه ده أبدا
شيمونا : انت لسه ليك عين تتكلم انت ايه عايز تدمر العالم 
زيخون : عشان ابقي انا الملك وكل الجن يسمعو كلامي 
شيمونا : والبشر يا زينون
زيخون : مش هيبقى ليهم مكان في العالم كفايه عليهم كده 
شيمونا : ارجع عن اللي في دماغك خلينا عايشين في سلام وكفايه لحد كده شر 
زيخون : انتي فاكره ان اللي مسكتني هو اني استسلمت ، شيمونا احب ابشرك ان ابني من اميره هيجي الدنيا قريب اوي 
شيمونا : ازاي ايه اللي انت بتقوله ده وحصل امتي 
زيخون : أميره كانت جعانه وبعد ماكلت نامت انا خليتها تروح في نوم عميق وعاشرتها هي دلوقتي حامل 
شيمونا : انت حكمت عليا وعليك بالموووت
شيمونا قتلت زيخون بالسيف الملكي وقالتله انت سبب خراب الكون انا حاولت اصلح اللي كان ممكن يتدمر وانت دمرت كل شئ 
اميره وريهام والأم في الجامع
الام : يلا يا بنات لازم نقعد مع الشيخ محمد ده راجل تقي وهو اللي هيدلنا للصح
اميره : ماما انا بطني بتوجعني اوي
ريهام : ايه ده يا اميره ايه العروق السودا اللي بارزه في وشك دي 
الشيخ محمد : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته في ايه مالها الانسه 
الام :الحقنا يا شيخنا بنتي بتروح مني 
الشيخ : من فضلكم نيموها علي الارض 
ريهام : يا اميره ماتخافيش هتبقي كويسه
اميره : انا حاسه اني هموت خلاص 
الشيخ قراء بعض الايات والادعيه وحاول علي قد مايقدر واميره بتصرخ وبتقول ياااارب 
فجأه كل شئ سكت وكانت حاله ولاده بس بدون طفل و اميره ماتت 
الام و الاخت في حاله صعبه 
في غرفه اميره 
الام : يا اميره يلا يا بنتي اصحي وشوفي العريس ده هيجي امتي انا مش مرتاحة 
اميره : ايه . ااااانا فين طططب ازااااي ماااما انا عاااايشه 
الام : مالك يا بنتي انتي اتجننتي ولا ايه 
اميره : لا انا ماتجننتش بس ..
التليفون يرن 
اميره : ألو 
يوسف : أيوه يا اميره انا...
اميره : انا مش موافقه وماتجيش 
الام : انتي ماردتيش عليه ليه 
اميره لفت لقت زيخون في ضهر امها بيقول 
هتجوزك يا اميره 
تمت رواية جديدة اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent