رواية احبني مدير شركتي الفصل التاسع 9

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت التاسع 9 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل التاسع 9

انهت ملك وقت عملها وحان وقت انها تروح بيتها بس كان لازم تستأذن من فارس الي هو مديرها علشان يسمحلها فدخلت المكتب بعد ماطلبت منه الاذن وطلبت منه انها تروح لانه وقت ميعادها للرحيل
فارس: لا امشي خلاص وقتك انتهى واه خلصتي ملف شغلك
ملك : اه يافندم ممكن اتفضل
فارس: اه طبعا
ملك باستغراب: هو حضرتك يعتبر كله مشي مفيش غير انت بس الي هتقعد لواحدك هنا
فارس بخبث : لو عاوزه تقعدي معايا هنا جنبي مفيش مشكلة( ويترك الاوراق بإيديه ويبصلها جامد بنظرات جعلت ملك تتمنى انه تحرق نفسها)
ملك بخجل وتوتر : انت ازاي تتجرأ تقول كدا
فارس بغضب : انا برد على سؤالك بس
خرجت ملك بتلعنه وبتلعن نفسها انها تساله سؤال زة  داا وتركت فارس ورائها وهو عمال بيفكر فيها لما لمح وشها المنتفخ بالاحمرار لما قالها كدا وابتسم ابتسامه لمنظرها
وصلت ملك للبيت واتفاجئت بوجود خالها الي نساها كل الي حصلها في الشركة
ملك: خالووو حسين
حسين: ملك قمر العيله
ملك : وحشتني اوووي تعرف كدا
حسين: مانتي مش بتسالي
ملك بحزن: لانه انت الي سافرت وبعدت عننا
حسين : واديني جيت
سعاد: يابنتي اول ماتدخلي كدا على طول في حضنه اجري غيري هدومك علشان ناكل سوى بسرعه يلا
ملك : قووووام اهووو اوعى حد ياكل من غيري ماشي
حسين :هههه ماشي ياقلبي مستنينك
رجعت ملك وقعدت على السفره معاهم وهي سعيدة بخالها الوحيد برجوعه من اوروبا
حسين: مامتك قالتلي انك اشتغلتي في شغل ليكي ودا اول يوم ليكي عملتي ايه
ملك بتحاول تغير موضوعها : الحمدلله كويس كله تمام انت قولي عملت ايه في برا لشغلك
حسين: تمام الحمدلله وجيت علشان اخدكم معايا وهطلق امك من ابوكي الي غدر بيكم
سعاد: وانا مطلبتش انه اطلق منه
ملك: امي بعيدا عن انه مش عاوزه تطلقي منه اسفه ياخالو انا مش موافقه انه اروح معاك مش حبه انه ابقى عبئ على حضرتك حبه اعتمد علي نفسي
حسين: شوفي بنتك بتقول ايه ياسعاد انتي عمر مانتي ولا اختي تبقوا عبئ عليا انتي اتهبلتي يابت انتي
ملك: اسفه بس انا حبه ياخالو اعتمد على نفسي ارجوك ممكن تسيبني لو مقدرتش هطلب منك اني نروح معاك
حسين: طب ماتشتغلي برا يابنتي الشغل هيبقى احسن بكتير من هنا
ملك بضيق: مقدرش للاسف كان نفسي
حسين: طب امال
ملك: مفيش ياخالو بس انا الفتره دي مش هينفع اسيب شغلي لانه مجبورة على كدا
حسين:ومجبورة ليه ان شاء الله بقى انك تشتغلي هنا
ملك قالتها وهي بتبتسم: مقصدش بس حبه اجرب حظي هنا(وهي بين نفسها تلعن انه اشتغلت في الشركة دي)
بعد فتره طويله استاذن حسين انه يمشي لانه حابب يزور اصحابه في بلده وبعد كدا يزورهم وقت تاني
سعاد: مالك ياملك
ملك: اهاا .نعم .مفيش
سعاد: فيه حاجة يابنتي
ملك: مفيش يامي بس مخنوقه شويه بسبب وضعنا دا
سعاد: تعرفي ربنا عالم بينا لما اتصل بيكي خالك حسين وقولتله على مكانا دا جيه وجابلي حاجات كتير لبيتنا دا غير انه اداني فلوس علشان وضعنا دا ف لو شغلك الموضوع دا ربنا فرجها من عنده
ملك: هو كدا كدا كان بيساعدنا لما كنا في بيت بابا بس كل دا هيتردله ان شاء الله
سعاد : طيب مالك بقى شايله الهم ليه
ملك : مفيش بس تعبانه من الشغل وحبه اريح شويه عاوزه حاجة تصبحي على خير
دخلت ملك اوضتها وهي بتترمي على السرير بتفكر تعمل ايه ولاحظت تليفونها بيرن
ملك: اذيك علاء
علاء: الحمدلله وانتي اخبارك ايه
ملك: الحمدلله تمام بعد كل الي حصل دا وماشيه حالي بس فيه حاجة ولا ايه
علاء: لا كنت بطمن عليكي
ملك: تسلم يارب انا بخير
علاء: لو عوزتي حاجة اطلبيني في اي وقت
ملك: تمام باي
استغربت ملك ازاي يرن عليها الساعه 12 باليل مع انه كان قادر يطمن عليها بدري عن كدا ولكن مدرتش بنفسها وسط تفكيرها انه غلبها النوم
.....ببيت علاء
علاء بينه وبين نفسه:(عقله انت ليه اتصلت ها ،عادي بطمن عليها ،عقله بتطمن عليها ولا بقيت مش عارف تنام من غير ماتسمع صوتها ،علاء ازاي لا مش صح يوووه انا هنام وفعلا نام)
صباح يوم جديد.....
صحيت ملك كالعادة واخدت دش ورفعت شعرها باستهتار تاركه بعض من خصلات شعرها متمردة على وجهها مما جعلها جميلة ولبست طقم الشغل بتاعها بس برده زي ماهي كانت لابساه قبل كدا معترضه كلامه وصممت بعناد انه متسمعش كلامه
وصلت ملك الشركة ودخلت فعلا مكتبها لتراجع اعمالها على جهاز الاب توب الخاص بها
وتفاجئ برنيين هاتف المكتب
ملك: نعم
فارس: اتفضلي محتاجك في مكتبي
ملك: وانت امتى جيت
فارس : تعالي فورا
ملك اتخضت من اسلوب كلامه وفعلا راحت وهي قلقانه من الي هيحصل خبطت على الباب
فارس: ادخلي ياملك
ملك: حضرتك طلبتني ليه
فارس:اممممم....برده منفزتيش الي قولتلك عليه؟
ملك: انا عملت ايه
فارس توجه بنظراته للبس بتاعها
ملك بتحدي: انا قولتلك من الاول اني مش هلبس ذي ماطلبت وكمان والله لو بتحب تعمل شكوى هتروح تقولهم اصل مش لابسه زي ماانا قولتلها
فارس بيتحكم في اعصابه: اهاا عندك حق
قام فارس ببرود وهي فضلت واقفه متحركتش من مكانها لانه رجليها حست انه اتشلت
فارس :عندك حق فعلا
ملك: ايوا بعد اذنك
هنا فارس مسكها من ايديها وشدها ليه وقطع جزء من بنطالها والبدي من اكتافها ورجع بكل هدوء على مكتبه ولا كان حصل حاجة وملك من صدمتها مش عارفه تعمل ايه اكتفت بالصمت بس
فارس: كدا ممكن بقى تلبسي الزي بتاعك وتدخلي الحمام تغيري الي اتقطع منك دا
ملك جريت عليه وكان ردها فعل واحد بس ضربته بالقلم خلت خده كله محمر مكانه
ملك بدموع: ازاي تتجرأ انت واحد حيوان
google-playkhamsatmostaqltradent