رواية احبني مدير شركتي الفصل العاشر 10

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت العاشر 10 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل العاشر 10

فارس وشة احمر من الغضب وعروقه برزت وزعق جامد عليها لدرجة انها انتفضت وقال: انتي ازاي تتجرئي وتضربيني انا محدش قدر يرفع حتى ايده عليا
ملك: القلم دا لو ماخدتهوش من اهلك مكنتش لغايه دلوقتي مش متربي
فارس قام بغضب بيجري في دمه وهي تراجعت لحد اما لاقيت نفسها ان باب المكتب منعها انه تتراجع اكتر وقرب منها جامد لحد اما حط ايديه على رقبتها وهو بيخنقها
فارس: انتي ازاي تتجرائي على عملتك دي وعد مني لاخليكي تندمي ياملك ندم شديد انا مش هقتلك دلوقتي لانه هيبقى رحمه عليكي بس هخليكي تتمني الموت كل يوم وميجيش (ساب ايده لما حس انه خلاص اخر نفس منها هيخرج) دلوقتي امشي من وشي حالا على مكتبك برااااا
خرجت ملك وحاسه انه خلاص على وشك الانهيار في الارض لاكن اتفاجئت بعلاء الي شالها واخدها بعيد عن انظار الموظفين الي كانوا مستغربين من منظرها ووضعها بهدومها
علاء في مكتب ملك: ملك ملك اصحي ياملك ارجوكي فوقي ايه الي حصلك جوا
ملك من غير وعي : بكرهك يافارس بكرهك ياحقير
علاء بضيق: عمل فيكي ايه ارجوكي فوقي ياملك
حاولت ملك انها تصحى فاقت لقت نفسها بمكتبها وفي حضن علاء بملامح الخوف على وشه
ملك وهي بتعيط: مش قادرة اكمل ياعلاء مش قادرة خلاص
علاء: ايه الي حصل جوا
ملك حكتله على الي حصل بدموعها الي مش مفرقاها
علاء بغضب من فارس: ملك اهربي..
ملك:مش فاهمه
علاء بصوت مرتفع : مقدرش اشوفك كدا انا بيتقطع قلبي عليكي ياملك مش فاهمه انتي بالنسبالي ايه انا بحبك ياملك كنت فاكر انه بعطف عليكي بسبب حالتك بس لاقيت نفسي انه دي حاجة اقوي من العطف حب انا مقدرش اخسرك بسببه مش عاوز يحصلك الي حصل قبليكي وخصوصا انه انا بحبك تعالي نهرب ياملك
ملك عقلها مش مستوعب من صدمتها: بتحبني انا؟ والي حصل للي قبلي ؟
علاء: ايوا بحبك تتجوزيني ياملك؟
ملك بالرغم من انها برده كانت حسه باعجاب من نحيته بس مش عارفه ترد عليه تقوله ايه موافقه ولا تسيب وقت تفكر ففضلت ساكته مش عارفه ترد عليه تقوله ايه
علاء: على ماظن انه هسيبلك وقت تفكري
ملك بخجل : تمام ...بس ممكن اعرف ايه الي حصل هنا للي كانت مكاني
علاء :لازم تعرفي
ملك : لو حابب
علاء: كانت فيه بنت مكانك وجميلة وكانت سلوكها محترم مع الناس كلها في الشركة بس فارس للاسف كان نيته مش خير ليها ذي اي بنت واقنعها انها تكون ليه وتامنه وحصل انه غلطت معاه ولما قالتله الجواز وكدا قالها معلش متجوزش واحدة رخيصه لما راحت رفعت عليه قضيه اعتراض عليه لانه هانها وعمرها ماعملت كدا في حياتها الا معاه هو ...هو في الاخر كسبها لانه كان ليه سلطه جامدة وهانها قدام الناس كلها وطردها
ملك: دا طلع سافل وواطي
علاء: علشان كدا كنت بقولك تجاهليه علشان مش عاوزه يأثر عليكي انتي بالذات ويضحك عليكي
ملك: متقلقش هو اصلا كرهني لما ضربته بالقلم
علاء: ودا الي مقلقني عليكي علشان كدا سيبي المكان دا وسافري بعيد
ملك: امشي اذاي ايه نسيت العقد الي بيني وبينه
علاء: .....
ملك وهي بتحاول تقوم: انا هروح اغير هدومي وارجع لشغلي لانه مش عارفه هيعمل فيا ايه تاني
علاء: ملاحظ انك بدائتي تخافي منه
ملك بتوتر:انا لا طبعا
علاء : طيب هسيبك تظبطي حالك وخالي بالك من نفسك
خرج علاء وراحت ملك تدخل الحمام تغسل وشها بالميه وقلعت البدي والبنطلون وكشفت ملابس الشركة قوام جسمها المنحوت وجاذبيتها ورجعت للمكتب بنظرات الاعجاب للكل من تغيرها ولبسها للزي كما هو بدون ايضافات غير احمرار خدودها من الخجل
.....عند فارس
الموظفه: حضرتك شوفته وهو شالها ودخلها مكتبها وبعد فتره طلع من اوضتها وهي دلوقتي دخلت الحمام
فارس: امممم تمام خليكي متابعه البنت دي كويس ولو تعرفي ادخلي اوضتها بكرا قبل ماحد يدخل وحطي الكاميرا دي في مكتبها
الموظفه: تمام بس ليه حضرتك حطيتها في دماغك البنت دي
فارس: دي حاجة تخصني اتفضلي على شغلك (بينه وبين نفسه اتحالف على انه هيدمرها ) ولما تخرجي تخالي حد يبعتهالي
الموظفه بدلع: انت تأمر
عرفت ملك انه عاوزها ودخلت مكتبه : حضرتك طلبتني
فارس من غير اهتمام : خدي الملف دا وتابعي شغلك يلا
ملك : حاضر (واتجهت نحوه علشان تاخد الملف من عليه)
لاحظها فارس بصدمه وفضل يبص عليها جامد
ملك بخوف: تطلب مني حاجة تانيه قبل ما امشي
فارس بنفس النظرات : لا تقدرى تمشى
وفجأة بص عليها وشاف قد اى جميلة وحاس بغيرة ان كل اللى فى الشركة هيشوفوها كدة
ملك سيطر عليها الخجل من نظراته وقررت تتجاهله وتخرج بسرعة لانها خافت منه بعد اللى علاء قالهولها
فارس: ملك استنى.....التفتت ملك
فارس:  بعد تلات ايام فيه مقابله بالفندق مع عمله لصفقه جديدة وانتي هتيجي معايا فحضري الملف دا كويس علشان مهم للصفقه دي.... ممكن تروحي
ملك:بس انا اروح معاك الفندق ليه
فارس: انتي نسيتي ولا ايه انك سكرتيرتي
ملك: تمام بعد اذنك
خرجت ملك واندمجت في شغلها لتنسى كل الي حصلها ومر الوقت ولكن هو امرها انها تفضل مستنيه لحد اما هو يطلب منها تروح وتفاجئت بدخول حد مكتبها
ملك: انت
فارس: ممكن تمشي لانه الساعه11
ملك بتعب : حاضر
فارس: جهزي بسرعه نفسك علشان هوصلك
ملك: دي حاجة متخصكش ماشي انا هروح مع نفسي
فارس: انا قولت كلمتي ومفيش تراجع
ملك: كلامك مايمشيش عليا غير بس في شغلك مش اكتر
فارس بنظره حادة:طيب براحتك
نزلت ملك وخرجت من الشركة علشان تاخد مواصلة ليها ولاحظت حد بيقرب منها
ملك: انت مروحتش ليه
علاء: استنيت اوصلك
ملك بسعادة : طيب ليه استنيت كل دا متضايقتش
علاء:خفت عليكى ....(وبعدين لو استنيتك طول العمر عمري ماهضايق ولا همل قالها فى سره)لا عادى انا كمان اصلا كان ورايا شوية شغل بخلصه
ملك : احمم.... طب يلا بينا
علاء بفرح:يلا
مشيوا وملاحظوش انه كان كل دا فارس بيراقب كل حاجة حصلت قدامه والغضب كان تملكه وركب عربيته بيكلم نفسه
:ماشى ي ملك بقا ترفضى تركبى معايا لكن هو عادى ... ازاي ترفض اني اوصلها وتوافق عليه شكلك مش سهله ياملك بس وعد مني لاخليكي تركعي تحت رجلي متقلقيش وانطلق بعربيته للبار الي بيروحه وبيقضي فيه وقت وشرب وبنات
google-playkhamsatmostaqltradent