رواية احبني مدير شركتي الفصل الرابع والعشرون 24

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت الرابع والعشرون 24 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل الرابع والعشرون 24

وصلت ملك وفارس ليلا وكانوا مستمتعين بخروجهم معا واتجهت ملك ركنتها التي بالغرفه معه مواجهه لعينيه     ولكن فارس: مش ناويه تحني وتنامي على السرير جنبي بقى
ملك وهي تغلق عينيها: باحلامك ...
فارس:متخافيش باحلامي انتي معايا دايما
ملك:..
بعد مرور ساعتين صوت مرعب جعل قلبها كاد يتوقف عن النبض انه الرعد الذي كانت تهابه مثل الموت فقامت مسرعه باتجاه فارس النائم واخذت تهمس: فارس ..فارس
فارس...
اصدر صوته مره اخرى الرعد جعلها تقفز فوق السرير بجانبه : يماماااا
فارس وهو يفتح عينيه ببطء: مالك ياملك في ايه
ملك: انا خايفه
فارس: خايفه من ايه
ملك: من الرعد بخاف منه (واخذت ترتجف خوفا)
فارس: هشششش اهدي انا جبنك متقلقيش(هنا حاوطها بين يديه ونامت بحضنه مع مرور عدة دقائق)
....في الصباح
استيقظت ملك بداخل حضن فارس لم تبتعد اخذت ترتسم ملامحه وتستنشق عطره الرجولي التي اغرمت بيه متى؟...لا تعلم ...شعرت بالأمان وهي معه وكانها لم تشعره قط ..انه الأمل الذي فقدته في حياتها لكي تعيش من جديد هو بصيص الامل الذي جعلها الآن تشعر بالحياة ولكن بالقرب منه هو ...هذا هو حبها له فلم تكن تشعر بهذا الشعور مع علاء انه كان اعجاب فقط لكن هو ....هو الحب فارس فكانت تمشي اصابعها الصغيرة بلطف على وجهه وتبتسم من شكله الذي طبع على قلبها من جماله الملائكي وتهمس بصوت خافض: مجنون...متهور ....اجبرتني اتجوزك غصبن عني لكن لو كنت كلمتني كويس مكنتش كرهتني فيك ..بس...بس دلوقتي انا ..انا
فارس وهو مغمض العينين: انتي ايه
انتفضت ملك فهي لم تكن تعلم انه مستيقظ واخذت تهرب منه ولكن يديه محصراها: ابعد عني انت من امتى صاحي
اقترب منها واخذ يطبع قبله رقيقه برقبتها: من ساعه اما صحيتي وفضلتي تكلمي نفسك كدا
ملك بخجل سيطر عليها: لو سمحت سيبني
فارس: طيب هسيبك بشرط
ملك وهي ترفع حاجبها الايمن: ايه هو
فارس: تكملي بعد كلمه انا دي خلصي الاول كلامك وهسيبك
ملك وهي تضربه على صدره كالقطه: لا لا مش هقول
فارس: خلاص خاليني كدا
ملك بعناد: اوكي هيجيلك وقت وتزهق
فارس وهو يقترب من شفايفها ليقبلها: انا عمري مابذهق منك ملوكتي (قبلها ولكن لم تبدي اي فعل كانها راضيه عن مايفعله تركته يقترب منها واكملت بتحويط يديها حول رقبته فهي كانت سعيدة معه دائما واستسلمت لقربها منه دون اجبار )
بعد مرور فتره من الوقت اتجهت ملك للحمام كالعادة واخذت دوش وارتدت بيجامه قطنيه قصيرة وخرجت باتجاه فارس الذي غارق في النوم
ملك: فارس ..ياافااارس اصحى انا جعانه يلا ناكل ..يابني قوم مكنتش اعرف انه نومك تقيل بالشكل دا
فارس وهو يستيقظ: خلاص قايم اهو (هنا جذبها اليه وطبع قبله على جبينها ) بحبك ملك ....
ملك:.....
فارس: مش هتقوليلي حتى وانا كمان
ملك بتوتر على وجهها ولكن اكتفت الصمت
فارس: براحتك بس كان نفسي اسمعها منك ...ويكفيني حبي ليكي لغايه اما تعترفي انك بتموتي فيا كمان
ملك بتوتر: انت واثق ليه كدا اني هاجي واقولك بحبك
فارس: وايه الي بتفسريه من شويه انتي سمحتيلي اقرب منك لانك بتحبيني
ملك بعناد: مانت..(اخذت تلف بعينيها وتفكر لحل)...اه...مانت لو مش....ابعد عني انا هنزل (هنا هربت من قبضته) انا هنزل افطر براحتك انت بقى
فارس: صدقيني عنادك دا هكسرهولك لغايه اما تعترفي
ملك بتحدي : اما نشوف...(لكن بين نفسها بتوعده انها تعترف ليه انها بتعشقه )
اتجهت على طاوله الطعام واخذت تاكل بنهم دون ان تلاحظ عليه وهو يكتم ضحكاته عليها
فارس : احممم....بقولك ايه رائيك نخرج مع بعض
ملك: فين
فارس: شوفي انتي
ملك:انا نفسي اروح الملاهي
فارس: نعم ياختي ال ...ايه الملاهي
ملك:اهااااا
فارس: تمام حضري نفسك بعد يومين
ملك بسعادة : ماشي بس ليه مش دلوقتي (رجع وجهها حزن).....ممكن اكلم مامه لو سمحت لانه تليفوني انت اخدته مني
فارس:  لانه عندي شويه شغل و هتكلميها على تليفوني ولما تعقلي يبقى اجيبلك تليفون
ملك: ايه اعقل دي انت شايفني مجنونه
فارس: اه مجنونه وعاوزه تعقلي
ملك وهي تقف بعصبيه وتضرب رجليها بالارض كاعتراض على كلامه: يبقى اتجوزتني ليه مدام مجنونه(هنا كانت تنوي الذهاب من امامه ولكن معصم يديها كان محكما بقبضته وشدها اليه ليرتطم ظهرها بصدره)
فارس وهو يسند براسه على كتفها: اه فعلا مجنونه مجنونه وقعتني في حبها انتي هي مجنونتي انا الي جننتيني بيها
كانت ملك تسمعه وتذوب بكلامه ولكن فاقت من من سحر كلماته على قلبها وعقلها وانطلقت بعيدة عن حضنه: بقولك ايه...هتديني التليفون اكلم مامه ولا لا
فارس: خدي كلميها
ملك: تمام
فارس: هسيبك لوحدك علشان تاخدي راحتك لو عوزتي حاجة هتلاقيني في مكتبي
ملك: ماشي
سعاد: الوو
ملك: ماما انا ملك وحشاني
سعاد بسعادة:حييبتي يابنتي عامله ايه ...وفارس عامل معاكي ايه
ملك: انا الحمدلله ...وحشتيني اووي ونفسي اشوفك
سعاد: ان شاء الله ياملك يابنتي
ابو ملك: هاتيها خاليني اكلمها
ملك باستغراب: هو بابا عندك
سعاد: اه ياحبيبتي خدي كلميه
ملك : بس انا(قاطعها صوت باباها).....: ملك بنتي وحشاني
ملك: اهلا بابا
ابوملك: عامله ايه وفارس كويس معاكي يابنتي
ملك: كويس الحمدلله...ممكن اكلم ماما
ابوها: خديها معاكي اهي
ملك: ماما معلش ممكن تكلميني في مكان لوحدك
سعاد: حاضر ياروحي......ايه ياملك فيه حاجة باباكي مضايق ليه
ملك: بابا ايه الي جابه يسكن معاكي
سعاد:حبيبتي انا...(قاطعتها ملك): مفيش حاجة اسمها بس ياماما منستيش كان هيقتلني بسبب انه بيسكر وانتي لوحدك دلوقتي هخاف عليكي
سعاد: اهدي ياملك ياروحي باباكي مجاش سكن معايا في نفس الشقه
ملك : امال ايه
سعاد: انا رجعت بيتي
ملك: بتهزري مش كدا
سعاد:يابنتي باباكي اتغير صدقيني وربنا هداه وبيشتغل
ملك باستغراب: ااذاي دا حصل
سعاد:باباكي ياملك صاحب البار اتهمه في قضيه سرقه بسبب الخمره وكانت مرفوعه عليه وهو اتبهدل وشاف المرار ولو فارس طلعه من القضيه الي كانت مدوخاه على المحاكم وجابله شغلانه
ملك بصدمه: لحظه فارس بتقولي انه هو عمل كدا
سعاد: ايوا يابنتي وعلى فكره هو طلب مني انه مقولكيش بس انتي عارفه امك
ملك: طيب ياماما خالي بالك من نفسك
سعاد: ماشي يابنتي
ملك: اوكي انا هقفل دلوقتي عاوزه حاجة
سعاد: تسلمي ياروحي سلميلي على فارس
ملك: حاضر باي
دخلت ملك المكتب وجدت فارس منشغل بورق شغله: مكنتش اعرف انه حتى في وقت سفرنا شغال
فارس وهو يبتسم لها: والله انتي بتفضلي انه ابعد عنك علشان كدا بندمج في الشغل لا الا
ملك وهي تعقد حاجبيها: لا الا ايه
فارس: مكنتش سيبتك لحظه او بعدت عنك
ملك: احمم...اتفضل تليفونك
فارس: كلمتيها
ملك: اه وبتسلم عليك
فارس: ماشي
ملك: شكرا
فارس: على ايه بتشكريني
ملك: على انك خالتني اكلم مامه و....
فارس: و....ايه
ملك: و..ولاحاجة شكرا وبس
فارس اتجه اليها ليتواجه عيونهم ببعض: متحاوليش تشكريني على انه خاليتك تكلمي مامتك مسمعش كلمه شكرا دي منك تاني ماشي(طبع قبله على جبينها )
ملك : ماشي.. يتبع الفصل 25 اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent