رواية احبني مدير شركتي الفصل الرابع عشر 14

الصفحة الرئيسية

رواية احبني مدير شركتي البارت الرابع عشر 14 بقلم سميرة محمد

رواية احبني مدير شركتي كاملة

رواية احبني مدير شركتي الفصل الرابع عشر 14

نزلت ملك مع فارس شاردة الافكار لاتدري ماذا تفعل او لا تفعل هل حقا سينفذ فارس كلامه لها حرفا حرفا ام سيتركها تحيا مع من احبها قاطعها احبال افكارها صوته الجذاب : ملك انتي روحتي فين
ملك: هاااا.... مفيش
فارس:بتروحي بتفكيرك فين
ملك: لا ممكن يكون تعبانه شويه
فارس : لا لازم تكوني قويه النهاردة قدامنا حاجات كتير هتحصل النهاردة
ملك بهبل : حاضر
فارس: اركبي عربيتي يالا
ملك: نعم .... لا طبعا انا هركب تاكس
فارس: وانا مش مستعد انه اتاخر على العملاء بسبب اركبي اخلصي ،استني هتركبي فين
اسيل: هركب ورا
فارس: وانا مش سواقك علشان تركبي ورا اتفضلي قدام (ركبت ملك ولاحظت جمال عربيته وروعتها )
فارس يحاول التحدث بدون النظر لوجهها الطفولي الجميل: انتي راجعتي الاوراق كويس مش حابب يكون فيه اخطاء
ملك ببرود: متقلقش كله تمام
فارس: تمام احنا قربنا نوصل هتاخدي الفستان وتطلعي الاوضه رقم***وتلبسيه علشان المنظر دا مينفعش تقابليهم بيه
ملك: حضرتك دا شغل مش حفله علشان البس فستان وحتى لو كدا ملبسش فستان مش بتاعي
فارس بتسرع: وانتي حبه يشوفوكي بالمنظر دا ومفاتن جسمك بتجذب الناس
ملك وهي بتحط ايديها على رجليها محاولا منها اخفاء اجزاء منها: يبقى مكنتش تجبر الموظفين على لبس ذي كدا
فارس : امممم هنشوف الكلام دا بعدين ذي ماقولتلك والبسي الفستان وهستناكي تحت
ملك: مش انت قولت انه هنتاخر عليهم من شويه
فارس: عادي يستنوا
ملك : مش هلبس برده
فارس اقترب منها بعصبيه تملئ جسده كاد وجههما ان يلتصقا وهي لا ترى مخرجا لكي تنقذ نفسها منه: قولتلك هتلبسيه سمعتي ...سمعتي ولا لا
ملك بخوف: سمعت والله العظيم سمعت
فارس: يبقى انزلي يلا بسرررعه
نزلت ملك تركض من السيارة : بس الفستان مش هلبسه
خرج فارس من السيارة: وانا قولتلك ايه من شويه
دبت ملك بارجلها الارض اعلانا عن تزمرها لكلامه واخذت الفستان تجري من امامه تاركه له المجال في الانغماس بضحكاته الرجوليه العاليه على منظرها الطفولي وحركاتها
ولكن رجع كما هو حاد الملامح مره اخرى يحدث نفسه: مالك يافارس انت اي حاجة قدامك بتعملها بتضحك شوفت نفسك ضحكت بالطريقه دي قبل كدا ولا نظرات عينيها الي مش عارف حتى تتجراء تعملها حاجة منهم انت حبيتها
فارس: لا محبتهاش كل دا انتقام هعمله ليها وخصوصا النهاردة
حارس الفندق: يافندم؟
فارس : هاا.. نعم
الحارس: حضرتك واقف علشان اخد مفاتيح العربيه لحضرتك علشان اركنها ممكن
فارس: اه اتفضل
دخلت ملك اوضة الفندق تفتح الصندوق لترى بداخله فستان ستان اسود اللون في الوسط شريطه بيضاء تلتف حول خصرها المنحوت وتكتفي بفيونكا خلف الظهر وكان اندهاشها عندما قامت برفعه فلاحظت انه طويل وذات اكتاف شبه شفافه كانه يريد ان يداري جسدها بهذا الفستان المحتشم الانيق
ملك: هو ناوي يجنني مش كان بيحب يلبسني قصير جابه ليه محترم كدا ..ممكن يكون حس بتأنيب الضمير ..بس ذوقه تحفه اما البسه
سمعت ملك دقات على غرفه الباب وسمحت من بالخارج بالدخول
الخادمه: حضرتك استاذ فارس بعت الطقم دا علشان تلبسيه على الفستان وطلب مني اساعدك في لبس الفستان
ملك: طقم ايه دا
الخادمه: طقم عقد وحلق الماس لحضرتك
ملك بدهشه: بس انا مش هلبس حاجة ذي كدا
الخادمه: ارجوكي انتي لو موافقتيش متوعد انه اترفض من شغلي
ملك بضيق: لكن هو بيتحداني بيكي ماااشي يافارس
الخادمه: بتقولي ايه حضرتك
ملك: بقول تيجي تساعديني اقفل سوسته الفستان
الخادمه: حاضر
.....في مطعم الفندق
ظل فارس منتظر ملك بيفكر اذا كانت هي هتلبس فعلا العقد ولا هترفض ومنتظر مجيئها ليراها بالفساتان
.....بغرفه ملك
الخادمه: حضرتك ايه الجمال دا ماشاء الله عليكي انتي جميلة جداااا ذوق الاستاذ فارس جميل
ملك: قصدك على الفستان
الخادمه: لا قصدي عليكي
ملك: ليه هو قالك ايه عليا
الخادمه: قالي لازم تطلعي مراتي حلوة قدام الضيوف
ملك بصوت عالي: انا مش مراته سمعتي انا مخطوبه لواحد بحبه وطبعا مش هو ولا هيكون هو
الخادمه بخوف: حضرتك مش قصدي ودا كلامه
ملك: طب انا هنزل علشان اخلص من اليوم دا
الخادمه: تمام هتلاقيه في مطعم الفندق مستني حضرتك
نزلت ملك وكانت كل انظار من حوليها عليها فقط فكانت بفستانها المنسدل على الارض وتناسق جسمها معه يعطيها بانها ملكة بوسط هذا الحشد
ملك: حضرتك انت بتقول ليه انه انا مراتك
لاحظها فارس كانت ردة فعله انه وقف يتأملها واكتفى بالصمت
ملك: مش بترد ليه
فارس: مكنتش هعرف انه هيبقى كدا عليكي
ملك : ايه هو الي هيبقى كدا
فارس: الفستان طلع متجسم عليكي وبيظهر قوام جسمك
ملك: مش انت الي جيبته البسه
فارس: بس مكنتش اعرف انه هيبقى ضيق عليكي بالطريقه دي انا حتى جبته طويل علشان يخفي جسمك عن عيون الناس
ملك: ليه جبته طويل انا مش عارفه اصلا امشي بيه
فارس بحدة: لانه مش حابب حد يشوف جمالك غيري اقعدي علشان كدا ممكن اقلع عيون الي بيبصوا عليكي اقعدي
ملك اكتفت بالجلوس والصمت فقط مشردة الذهن بكلامه
لاكن كسر الصمت اقتراب فارس منها ووضع يديها على شعرها المرفوع وقام بفكه لينزل بلمعانه مغطي ظهرها واضعا احدى خصلاتها المتمردة حول اذنها
ملك: انت ايه الي عملته دا
فارس: شعرك بيكون احلى وهو مفرود متحاوليش ترفعيه تاني
ملك: لكن ...(قاطعها مجئ العملاء وقام فارس بالترحيب لهم  ثم ملك وكان اسم العميل هو عماد)
عماد:حضرتك سكرتيره فارس
ملك: ايوا يافندم اتشرفت بحضرتك
وبحضرتك: قالها وهو بيسحب ايديها وقام بوضع قبله عليها
لاكن لاحظت من شد يديها من يد عماد
فارس: اذاي تتجراء وتبوس ايديها
عماد: دا دليل على جمالها ودا شئ طبيبعي
فارس بعصبيه: مسمحلكش تقرب منها تاني لانه صدقني هقتلك
عماد: انت اذاي تقول كدا
فارس: واعتبر صفقتي انتهت ومش هعقدها معاك انا هعملها مع خصمك انت
عماد: صدقني هتندم
فارس: الي هيلمسها هو الي هندموا اتفضل امشي
ملك: انت مجنون انت اذاي تدمر الصفقه بسبب انه باس ايدي
فارس بصوت جذب اعين الجميع :وانتي مبسوطه لما باس ايدك قدامي
ملك بتوتر: خلااص ارجوك وطي صوتك
فارس: ردي مبسوطه
ملك: لا طبعا بس كدا خسرت....
فارس مقاطعا لها كلامه :لو هخسر حياتي مسمحش لحد يقرب ليكي
ملك: انت مجنون فعلا (قالتها وهي تاركه اياه خلف ظهرها متوجه لغرفه الفندق لتبدل ثيابها لكن لاحظت ببعض الدوران)
الخادمه: حضرتك انتي بخير مالك
ملك:مفيش كلامه ازعجني
الخادمه: انا شيفاكي ماسكه راسك انتي كويسه اطلبلك دكتور
ملك : مش عارفه دايخه جامد اووي
هنا لاحظت فتح الباب رات بالمرآة التي امامها فارس يأمر برحيل الخادمه وقفل خلفها الباب
ملك مش قادرة تقف حاسه انه هتقع: انت مشيتها ليه ان...انا دايخه ليه كدا
فارس: متقلقيش مجرد منوم بسيط
ملك: انتتت عملت ايه
فلاااش باااك
ملك: معلش ممكن تجيبيلي ميه
الخادمه: حاضر هيجبهالك
ملك: ياريت لاني عطشانه اوووي
انتهى الفلاش
فارس: كوبايه الميه كنت حاططلك فيهت المنوم ياملك
ملك: انت حيييوان اذ(قاطعها ضعف جسدها واستسلامها في النوم لكن حملها بين يديه بسرعة لكي يتلاشى وقوعها على الارض وانتهت باعلان استسلامها بين يديه مفقدة الوعي)
google-playkhamsatmostaqltradent